المحرر موضوع: العراق و الولايه الواحد والخمسون الامريكيه .  (زيارة 243 مرات)

0 الأعضاء و 3 ضيوف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو متميز(برطلايا اصلي...)
  • ***
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 7
  • مشاركة: 110
العراق و الولايه الواحد والخمسون الامريكيه .
« في: أكتوبر 23, 2019, 04:29:40 مسائاً »
تحيه و احترام :

كما هو متداول هذه الايام على مواقع التواصل الاجتماعي والاعلام فأن العراقيين على موعد مع انتفاضه كبيره يوم 25\10\2019 وهي تكمله للتظاهرات التي انطلقت في الاول من تشرين الاول 2019 للمطالبه بحقوق العراقيين على مختلف انواعها,فهل ستأتي هذه التظاهره بالثمار المرجوه منها للشعب العراقي؟؟.لكي نعرف الجواب هناك عده اسئله يجب ان نجد الجواب لها اولا,فعلى سبيل المثال:

1- من هُم الذين يدعون الى التظاهر والقاده ؟.
2- ما سبب الدعوه لهذه التظاهرات ؟.
3- هل هناك مطالب حقيقيه موحده يطالب بها المتظاهرون ,خصوصا بعد ما حدث في التظاهرات الاخيره ؟.
4- هل المتظاهرون مؤمنون بجديه مواصله التظاهر الى النهايه لنيل ما خرجوا من اجله أم دراهم قلال أو فتوى ستنسيهم وجهتهم ؟.
5- هل سيقف اصحاب القرار من الحكومه والمنتفعين مكتوفي الايدي تجاه هذه التظاهرات أم سيعملوا ما بوسعهم لقمعها؟.
6- في حال سقطت او استقالت الحكومه الحاليه فما هو البديل ؟.

والكثير غيرها من الاسئله,وهنا نترك الاجابه عن هذه الاسئله لفطنتكم,فعن نفسي انا اعطيت رأي بهذه التظاهرات في مقال تحت عنوان (هل ستثبت هذه التظاهرات الى الاخير؟؟.) فغدا من المحتمل جدا ان نرى ان (اولاد الخايبه)يتظاهرون مجددا ويُقتلون والمتربصين والانتهازيين يركبون الموجه ويجيرون الثوره لهم!!لنعود بعدها (لنفس الطاسه ونفس الحمام). خصوصا قبل واثناء مراسم الزياره الاربعينيه ما الذي تم تحضيره لهذه التظاهره من قبل الجاره (الارجنتين) من تدبير واحتياطات وادخال لمرتزقه وعتاد للسيطره عليها ؟؟.

لهذا عن نفسي كمواطن عراقي (ظافر شَنو) يهمه امر العراق ومستقبله ادعوا جميع المتظاهرين ان يغلبوا منطق  العقل على العاطفه,فلا مخرج لهم وللعراق من هذا النفق المظلم الا بطريقه واحده فقط لا غير وهي , ان يطالب جميع المتظاهرين بمطلب واحد وهو ان يتم ضم العراق الى الولايات المتحده الامريكيه واعتباره الولايه الواحد والخمسون وبدون اي نقاش او تردد , فهذا هو الطريق الوحيد للعراق ولشعبه للخلاص من هؤلاء الذين حكموا العراق وابتلى بهم, واثبتوا صحه نظريه السيد داروين باعتبارهم (الحلقه المفقوده) التي تكلم عنها في نظريته ان اصل البشر هو القرده (الشوادي) !!, وبالمناسبه بسبب هؤلاء انا اصبحت أفكر باحتماليه صحه نظريه داروين بعدما كُنت اضحك سابقاً بشأنها!! .

لماذا ادعوا لهذا الانظمام ؟؟ ,لنتكلم على المكشوف فمن اولويات السياسه الامريكيه بالنسبه للشرق الاوسط يجب ان يكون هناك نظام قائم في دوله ما يهدد الانظمه والدول المجاوره مما يضطر انظمه هذه الدول لطلب الحمايه وشراء الاسلحه من امريكا وغيرها ,(واضعين اسرائيل على جنب) هذا النظام كما هو واضح للعيان هو النظام الايراني جئ به بلعبه امريكيه ذكيه بعد ازالتها لحليفها الشاه,حيث تم زرعه في المنطقه من قبل امريكا ليكون العصا التي تهدد به جيران ايران,وهكذا ابتلع العراق الطعم ودخل حرب هوجاء لا معنى لها لثمان سنوات,ولم يتعلم نظامه الدرس بل دخل بعدها بفتره وجيزه بحرب مع المجتمع الدولي عند دخوله المحافظه التاسعه عشر,واليوم بعد تغيير النظام العراقي يعود الساسه العراقيون لتكمله اللعبه بمساندتهم النظام الايراني وجلب الاعذار لامريكا لتوجيه ضربه للعراق مستقبلا !! وبالتأكيد من سيتأثر بهذا الشئ هُم (اولاد الخايبه) من العراقيين بينما (الشعيط والمعيط) لا خوف عليهم ولا هم يحزنون لان امريكا هي من جلبتهم على دباباتها ليحكموا العراق الديمقراطي الجديد منفذين مخططاتها وبدقه متناهيه كما جلبت النظام الايراني من قبلهم!!,فيكون العراق وثرواته مستباحا وفي متناول اليد لللاعبين الكبار!!.

والان فيما لو تم انظمام العراق الى الولايات المتحده الامريكيه سيكون المتظاهرون قد ضربوا الكره الارضيه كلها ومن ضمنها امريكا بحجر واحد !!! فمن يتظاهر من اجل ابسط حقوقه وهي واجبات الدوله تجاههُ من الماء والكهرباء والوقود والسكن والمواد الغذائيه,فهو الرابح في هذه المعادله وعندها كل هذه الحقوق وغيرها ستتوفر في اقل من شهر واحد عوض ان يسرقها منه راكبوا الدبابات الامريكيه ,ويومها فقط سيعلم العراقي ما معنى كلمه مواطن تحت حكم الدستور الامريكي, وعندها (راح تصير الكم جاره ,بكوه, بمروه, تصيرلكم جاره), واراقه نقطه دم واحده منكم عندها ستهتز لها شوارب الملائكه وليس البشر فقط, هل وصلت الفكره ام لا ؟؟ (ولا يضحك عليكم احد قائلا لكم الامبرياليه العالميه والصهيونيه وهاي القشمريات التي طيحت حظ الشعب وما شاف من وراها خير ابدا !! تعلموا من السعوديه بلد الحرمين وقادتها اللي فتحوا بيها سينمات وملاهي واحترموا انفسهم بالعيني و الاغاتي احسن مما يحترموها بالجلاليق,فانتوا كونوا اشطر منهم).تذكروا كيف كان حال العراق ايام الانتداب البريطاني والى اي المراحل وصل العمران به,فما كانت الملكيه الا صوره فقط لا غير وما تلتها من حكومات جمهوريه اثبتت فساد انظمتها وسرقتهم للشعب العراقي في وضح النهار وخير دليل على ذالك ما يعيشه الشعب العراقي في السنوات الاخيره من ظروف تعيسه ولعبه قذره.

بهذه الطريقه وحدها لا شريك لها سيرتاح العراق من آلامهُ و اوجاعهُ و احزانهُ الى الابد ويرتقي الى مصاف الدول العظمى ,لا بل سيكون مُهاب بين جميع الدول ويحسب له الف حساب وحساب وسيتم الخلاص من جميع الحثالات التي تجاور العراق الى غير رجعه, لا بل سيتملقون له ليلا نهارا بُكرة واصيلا لنيل رضاه,وسيتم استرجاع كل حقوق العراق ومحاسبه السراق ,فهل سيتعلم العراقيون من الدروس التي مروا بها ام اصابتهم العدوى على اعتبار من عاشر القوم اربعين يوماً,وسيتمسكون بكونهم الدليل الناصع على الحلقه المفقوده لنظريه داروين ؟؟ .

هذه نصيحه مجانيه للمتظاهرين ليستفادوا منها وبكل وضوح لأسقاط الاقنعه وافشال خطط راكبي الموجه, والتمتع بكامل الحقوق والحريه والمواطنه الحقه في بلد افتقد لهذا الشئ بعدما كان مناراً للعالم منذ بدء الخليقه.

اخر دعوانا, ارحم يارب برحمتك الواسعه العراق وشعبه الاصيل, من العراقيين بالاسم وجيرانهم من الذين عاثوا به فسادا لقرون طوال, وانر عقولهم لما هو صالح ومفيد للبنيان والاعمار.

تحياتي و احترامي.

                                       ظافر شَنو


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo