المحرر موضوع: بين بيوس وباسيليوس ضاعت لحانا !!!! .  (زيارة 950 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو متميز(برطلايا اصلي...)
  • ***
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 7
  • مشاركة: 106
بين بيوس وباسيليوس ضاعت لحانا !!!! .
« في: أغسطس 15, 2019, 02:19:10 صباحاً »


تحيه و احترام.

تحتفل غالبية كنائس العالم المسيحي اليوم بعيد انتقال امنا العذراء مريم الى السماء بالنفس والجسد ,وكتب الكثير من المهتمين من لاهوتيين وغيرهم عن هذا الحدث (الغير مثبت كتابياً) سابقاً واليوم وغداً كل منهم يدلو بدلوه لكن في المحصله النهائيه تبقى امنا العذراء مريم محل احترام وتقدير كل الكنائس من مشارق الارض الى مغاربها وتتراوح مكانتها في هذه الكنائس من الانسانه أم يسوع المسيح الى مرحله التأليه عند البعض وهذا ليس موضوعنا الان.

بهذا الصدد عن مقالات (عيد انتقال امنا العذراء) نشر الموقع الاعلامي الرسمي للبطريركيه الكلدانيه مقالاً تحت عنوان (انتقال مريم العذراء الى السماء، العيد الذي تحول الى عقيدة) بقلم سياده المطران باسيليوس يلدو تطرق فيه الى عيد انتقال مريم العذراء بالنفس والجسد الى السماء.

بدايه,اعتبروني انسان غير مسيحي ومن ديانه اخرى مر على هذا المقال كمعلومات عامه ,لكن نصان فيه استوقفاه !

اولهُما :
نؤكد ونعلن ونُحَدّد عقيدة أوحى بها الله وهي أن مريم أم الله الطاهرة مريم الدائمة البتولية، بعدما أتمت مسيرة حياتها على الأرض، رفعت بالنفس والجسد إلى المجد السماوي. هذا قول لقداسة البابا بيوس الثاني عشر نسبه اليه كاتب المقال.

ثانيهما:
(لا يعطينا الكتاب المقدس أية معلومات عن انتقال العذراء مريم بالنفس والجسد إلى السماء) وهذا قول لسياده المطران باسيليوس يلدو كاتب المقال.

كما ترون البابا بيوس ينسب لوحي الله عقيده انتقال امنا العذراء بالجسد والنفس الى السماء بينما المطران باسيليوس يقول لايوجد اي وحي الهي بهذا الصدد !!!, وهذا القول زاد عندي الحماس لتكمله قراءه المقال حيثُ توقعت أنني سوف اطالع اراء جديده تطرح لأول مره من رجل دين كلداني بدرجه مطران يبين لنا وجهة نظر ختامها مسك ومعلومه جديده يُستفاد منها.وانه لا زال هناك اليوم من يرجع الى الكتاب المقدس وتعاليمه قبل اصدار اي تعاليم او احكام .
 
لكن قبل ان نطلق الاحكام علينا كلنا ان نتسائل , ما هي الحقيقه ؟ وبمن نصدق ؟ ومن اين نأتي بالدليل ؟.

ببساطه نقول بما ان الاثنان يستندان على الوحي الالهي اذن نترك كلام البشر ونعتمد على ما ورد في الكتاب المقدس العهد الجديد بأعتباره وحي الله حسب قول الرسول بولص (فالكِتابُ كُــلُّـهُ مِنْ وَحيِ اللهِ، يُفيدُ في التَّعليمِ والتَّفنيدِ والتَّقويمِ والتَّأديبِ في البِرِّ،(تيموثاوس الثانيه 3\16)) .كيف لنا ان نتأكد من هذا الكلام ؟ , نتأكد بواسطه ما اتفقت عليه الكنائس المسيحيه في بداياتها وفي مجامعها المسكونيه ,حيث تناولت الهرطقات ,وايضا اختيار اسفار العهد الجديد (الاناجيل الاربعه ورسائل بولس الرسول وسفر الرؤيا) بأعتبارها وحي الهي ورفض الباقي من ما سموه الاناجيل المنحوله وغيرها من الكتابات التي اعتبروها ليست وحي الهي . أذن رعاه الكنائس اتفقوا على الكلام الذي هو من وحي الله دون غيره ,الان انتهينا من اثبات الدليل بصحه الوحي الالهي في العهد الجديد ,نأتي للحقيقه الوارده في الكتاب المقدس دون غيره لانه هو الوحيد وحي الله كما اثبتنا اعلاه , ومنه نستطيع ان نتبين من هو الصادق في كلامه, قداسه البابا بيوس ام سياده المطران باسليوس ؟ .

رجعت الى الوحي الالهي في الكتاب المقدس فلم اجد فيه ما ينص ان امنا العذراء هي (أم الله) أو انها (انتقلت بالجسد الى السماء) ,بل وجدت فيه ان امنا العذراء هي أم يسوع وبكل وضوح وليس هناك اي ذكر عن انتقالها الى السماء بالجسد لا من قريب أو من بعيد ,سوى نصان يستدل البعض بهما بهذا الشأن وهُما (وظَهَرَتْ آيَةٌ عَجيبَةٌ في السَّماءِ ا‏مرأةٌ تَلبَسُ الشَّمسَ، والقَمرُ تَحتَ قَدَمَيْها، على رَأْسِها إكليلّ مِنِ ا‏ثنَي عشَرَ كوكَبًا. حُبلى تَصرُخُ مِنْ وجَعِ الوِلادَةِ. (رؤيا يوحنا 12\1و2)) ونص آخر يلجأ اليه البعض من سفر المزامير  (المَلِكَةُ بنتُ المُلوكِ عَنْ يَمينِكَ، وقَفَت في وَقارٍ بِذهَبِ أُوفيرَ.(المزامير 45\10)) النسخه المشتركه ,فكيف تم الربط وما هي علاقه هذان النصان بأنتقال جسد أمنا العذراء الى السماء !! لا اعلم !! مع أنه هذا الحدث لو كان قد تم فعلاً فهو لا يقل اهميه عن الكثير من الاحداث التي ذُكرت في الكتاب المقدس ,فلماذا لم يتم ذكره وخصوصا ان الاناجيل كُتبت بعده ؟؟ .

من هنا نتبين ان سياده المطران باسليوس كان أصدق وادق في كلامه من قداسه بابا الفاتيكان يومها ,لكن الغريب نجد في المحصله انه يتفق مع قداسه البابا فيما ذهب اليه وهو القائل (لا يعطينا الكتاب المقدس أية معلومات عن انتقال العذراء مريم بالنفس والجسد إلى السماء) !!!!! اليس هذا الامر غريب ويدعو الى التعجب!!.

لهذا رجعت للبحث اكثر عن المقال للتأكد من المضمون والمفاجئه كانت ان الكثير مما جاء في مقال سياده المطران باسليوس قد تم نشره سابقا في موضوع تحت عنوان (انتقال العذراء مريم بالنفس و الجسد إلى السماء) بتاريخ 2\10\2014 على الموقع chjoy.com واسم الناشر (ماري نعيم)!!,بصراحه صُدمت !! وغيره من المواقع ,فهل يُعقل ان يقوم مطران باقتباس اجزاء لموضوع ديني منشور تحت اسمه من مواقع اخرى (نسخ\لصق)!! ودون الاشاره الى مصادر الاقتباس!! إلا في حال كان سيادته فيما مضى قد نشر هذا المقال سابقا واقتبسه الاخرون منه ونشروه دون ذكر اسم سيادته !! وهذا عمل غير مقبول حيث انه سيُعتبر سرقه ادبيه لتعب الغير وجهودهم , وان كان الامر بالعكس ,طيب ما هو الداعي للقيام بعمل كهذا ؟ وسيادته احد ابناء كنيسه المشرق الام التي علمت البشريه تعاليم المسيحيه الحقيقيه ولا زالت لليوم موضع اعتزاز وافتخار لكل من ينتسب اليها , ولا زالت لليوم تُنجب الرجالات  والاقلام التي تُبدع في البحوث وتكتب عن الحقيقه أو على الاقل تحاول الوصول اليها كما جاءت في الكتاب المقدس وليس كما يريدها البشر حسب اهوائهم ومزاجاتهم تلبيه لحاجات في انفسهم ومكانه زائله بين البشر او سلطه دنويه ونتيجه هذه الحاجات نجدها في قول السيد المسيح وهي تنطبق علينا كُلنا (الوَيلُ لكُم يا مُعَلِّمي الشَّريعةِ والفَرّيسيّونَ المُراؤونَ تُغلِقونَ مَلكوتَ السَّماواتِ في وُجوهِ النّاسِ، فلا أنتُم تَدخُلونَ، ولا تَترُكونَ الدّاخلينَ يَدخُلونَ. (متى 23\13)).

بالمناسبه عند مروري على المقالات عن انتقال امنا العذراء وجدت ان البعض ينسب هذا العيد الى ما جاء في انجيل تحت مسمى (رقاد مريم المنحول) وبعض الكتب التي يستند عليها الغنوصيين التي جاء فيها ذكر انتقال جسد امنا العذراء الى السماء وانتشار هذا التقليد بين المؤمنيين مما دعا الى ان تعترف به الكنيسه الكاثوليكيه والارثوذكسيه وتحويله الى عيد وعقيده ايمانيه مع انهم لا يعترفون بالاناجيل المنحوله ولا بالهرطقات من امثال الغنوصيه وغيرها !!.

في الختام سؤاء انتقل جسدها الطاهر الى السماء أم لا, تبقى العذراء مريم هي أم مُخلصي وفادي البشريه وأُمي وأُم البشريه جمعاء وهي من اختارها ابينا السماوي ليولد منها ابنه وكلمته يسوع المسيح ليُخلصنا نحن الخُطاه الهالكين من الموت الابدي ونحن غير مستحقين .

ونصيحه اخويه لسياده المطران باسليوس ,انتم بعون ابينا السماوي واخوتكم اهل لها وتستطيعون الابداع في الكتابه وطرح الافكار والاخرون ليسوا بافضل منكم في شئ, فنحنُ أبناء كنيسه المشرق الام لسنا بببغاوات تردد كلام الغير بل نحنُ بلابل تُنشد احلى الالحان وتسطر اروع الكلمات التي عرفتها المسيحيه يوماً بعد كلام الكتاب المقدس. وليس هناك أي عيب في الاقتباس من الاخر لاغناء المقال لكن ان كُنت قد اقتبست بعض هذه الفقرات مما جاء في مقالكم فمن الضروري ان تُشير سيادتكم الى المراجع التي تم الاقتباس منها ,ليس انت فقط بل علينا جميعا ان نُشير ونحافظ على فكر الغير ومجهودهم وحقوقهم عند الاقتباس منهم.

عيد انتقال امنا العذراء مبارك للجميع ربنا يبارككم وعوائلكم .

                                        ظافر شَنو
« آخر تحرير: أغسطس 15, 2019, 09:42:44 مسائاً بواسطة Paules »


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo