المحرر موضوع: سياده المطران يوسف توما ,ماذا عن احلامنا ؟؟؟؟ .  (زيارة 417 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو متميز(برطلايا اصلي...)
  • ***
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 7
  • مشاركة: 103
سياده المطران يوسف توما ,ماذا عن احلامنا ؟؟؟؟ .
« في: يونيو 15, 2019, 07:30:01 مسائاً »
تحيه و احترام:

كتب سياده المطران يوسف توما موضوع تحت عنوان (معاني الأحلام بين الأمس واليوم) حيث ادخلنا في موضوعه هذا في عالم الاحلام اثناء النوم وتناوله من عده جوانب ونقول له شكرا للمعلومات والوقت المبذول ,عن نفسي احببت ان ارد على هذا الموضوع لسبب واحد ,انه صادر عن رجل دين مسيحي من اعضاء كنيستي الكلدانيه وهناك الكثير من المشتركات بيننا,وبما ان سيادته تناول الاحلام في المنام فأحببت ان اشارك سيادتكم والجميع عن احلام اليقظه لكن ليس بمعناها العلمي وكما يحللها اصحاب الشأن ,بل كما يراها ويفهمها العبد الفقير ظافر شَنو.


اتصور جميعنا نحلم هذه الاحلام,فعلى سبيل المثال منا من يحلم ان يمتلك قصرا وغيره طائره وغيره مزرعه او باخره او وطن او امرأه جميله او امرأه شريفه او حكمه او اموال طائله او موت دون عذاب او صحه او ملك اللواكه او او او او والبعض يحلم ان يُصبح إله وهلم جرا .. وهذه كلها نستطيع ان نسميها احلام فرديه وهي من حق الجميع ان يحلم فيها لكن بشرط دون ايذاء الغير لتحقيقها .

وهناك ايضا احلام يقظه جماعيه لشعوب بأكملها يتمنون ان تتحقق على ارض الواقع , على سبيل المثال :

-يحلم الكثير من المسيحيون ان تكون اعيادهم موحده,فقد مللنا التمزق والتشرذم ,خصوصا انه لايوجد اي سبب منطقي لاهوتي يجعل من هذه الاعياد غير موحده, سوى مصالح ذاتيه بحته من قبل هذا الطرف وذاك والمقصود هنا قيادات (الكنائس)!!!.فالشعب ليس لديه اي مشكله بشأن توحيد الاعياد.

-يحلم بعض الكلدان ان يتم تداول لغه (السورث) في مؤتمراتهم ومناسباتهم الرسميه وبرامجهم ,وان يتم ارتداء ازيائهم القوميه عوض الازياء الكرديه والعربيه والتركيه والهنديه في حفلاتهم واعراسهم ,وان يكونوا يدا واحده عوض التشرذم والتبعيه لهذا وذاك ,وبصراحه تحقيق هذه الامور تحتاج الى صبر وعمل وجهد كبير ينبع من داخل الاسره اولا ومن بعدها المجتمع الكلداني.

-يحلم اخوتنا الاشوريون في جميع ارجاء العالم بالعاصمه نينوى وبلاد النهرين وتحقيق نبؤه اشعياء من مصر الى اشور ,وهذا حق طبيعي مشروع لهم ,والجميل فيهم ان هذا الحلم لا يفارق مخيلتهم ابدا مع كل العوامل السلبيه والخبيثه الموجوده على ارض الواقع لمنع تحقيق هذا الحلم,لكن يبقى اشور حلمهم الازلي الابدي, وبصراحه انا احسدهم ,وما اجمل واصدق حلمهم هذا .

-يحلم اخوتي السريان ان يكون لهم اسم قومي مسجل في الدستور العراقي وهذا من حقهم,بل من واجب الدوله ادراك هذا الشئ وادراجه في الدستور العراقي, فهم من اصلاء العراق وبناه العراق حالهم حال الكلدان والاشوريين .

-كما يحلم بعض المسلمون بعد هروبهم من بلدانهم الاسلاميه لهذا السبب او ذاك ولجوئهم الى بلدان العالم الحر, تجدهم بعد فتره النقاهه  يدعون سكان هذه البلاد الى دخول الاسلام والتمتع بما فيه من احترام للبشريه والمساواه بين الافراد والرجل والمراه والتوحيد لا إله الا الله !!!! والطامه الكبرى ليومنا هذا البعض منا يناقش من هو يهوه ومن هو (الله) ومن هو المسيح وما هي الاقانيم التي لايمكن للعقل البشري ان يدركها ويستوعب الثالوث وكيف ان امنا العذراء هي أم (الله) وكل هذا بفضل كنائسنا والبعض من قديسينا ولله الحمد !!!  ؟؟؟ ؟؟؟ ؟؟؟ ؟؟؟

اكتفي بهذا القدر من الامثله من احلام اليقظه التي لن تتحقق للاسف الشديد كما ارى ما عدى واحد منها وهو الاخير اذا سارت الامور كما هي عليه في العالم المتحضر,حيث بعدها لن يفيد الندم .

جميل هو ان نحلم والاجمل هو ان نحلم بأحلام (بيها خير) والاروع هو ان نعمل على تحقيق هذه الاحلام على ارض الواقع.

تقبلوا تحياتي واحترامي راجياً ان لا تكون قد ازعجتكم أحلامي.

                                       ظافر شَنو
« آخر تحرير: يونيو 16, 2019, 12:59:41 مسائاً بواسطة matoka »


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo