المحرر موضوع: الميلاد في 6 ك2: الأرمن الأرثوذكس يتمسّكون بـ"التقليد الرّسولي"  (زيارة 258 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 129
  • مشاركة: 30951
الميلاد في 6 ك2: الأرمن الأرثوذكس يتمسّكون بـ"التقليد الرّسولي"     

         
برطلي . نت / متابعة

عشتار تيفي كوم - النهار/

عندما يلتئم شمل الارمن الارثوذكس في 6  ك2 2019، يجتمعون للاحتفال بميلاد يسوع المسيح في كنائسهم، بالارمنية الفصحى، على غرار ما قام به ملايين الاجداد قبلهم، طوال 1700 عام. ابناء اوّل ارض اعتنقت المسيحية في التاريخ، لا يزالون يتمسكون بتقليد الكنيسة الاولى: الاحتفال بـ"ميلاد الرب" في 6 ك2.

خصوصية بين خصوصيات اخرى تتمتع بها كنيسة الارمن الارثوذكس، ابتداء من كاثوليكوسية بيت كيليكيا الكبير في انطلياس، مرورا بلبنان والعراق وسوريا ومصر ومختلف البلدان في الشرق الاوسط، وصولا الى كندا والولايات المتحدة. "الكنيسة الارمنية قومية"، على قول كاهن رعية مار نيشان في بيروت والضواحي الاب مكرديتش كشيشيان لـ"النهار". في تاريخها الصعب، احداث دموية واضطهادات كثيرة. ورغم ذلك، "حافظت على تراثها ولغتها وتقاليدها ووجودها وخصوصيتها". واليوم، باتت "النهضة" حليفتها في مختلف اراضيها. 

"المنوّر"

من ارمينيا، البلد الاول في التاريخ الذي اعترف بالمسيحية واعتنقها، انبعثت الكنيسة الارمنية الارثوذكسية، او الكنيسة الرسولية الارمنية. وفقا لتقليدها، نشر الرسولان تداوس وبرثلماوس التعاليم المسيحية في ارمينيا خلال القرن الاول الميلادي. العام 301، تم تنصيرها رسميا على يد القديس غريغوريوس "المنير" "الذي تمكّن من اقناع الملك الحاكم يومذاك طيريداط باعتناق المسيحية مع كل بلاطه". يدعى "المنير" او "المنوّر"، لانه انار الارمن ببشارة الانجيل. وكان اول رئيس للكنيسة الارمنية.

"تاريخ الاحتفال بهذا اليوم"

تحتفل الكنيسة الأرثوذكسية الأرمنية (الرسولية) بعيد الميلاد في 6 كانون الثاني من كل عام. كان المسيحيون يحتفلون بعيد ميلاد المسيح حتى القرن الرابع في السادس من يناير كانون الثاني كل عام. واصل الرومان وحتى بعد قبولهم الديانة المسيحية الاحتفال بالأعياد الوثنية. فتقدمت كنيسة روما اقتراحاً يحل هذه المسألة.

أعلنت كنيسة روما في عام 336 أن يوم 25 كانون الأول، الذي كان يعتبر يوم عبادة، على أنه عيد ميلاد السيد يسوع المسيح. وفي المستقبل في أنطاكية وفي الشرق بأكمله تقريباً بدأ الاحتفال بعيد ميلاد يسوع المسيح في 25 كانون الأول أما 6 كانون الثاني فبقي كيوم عيد الظهور الإلهي والمعمودية.

بقيت الكنيسة الرسولية الأرمنية مخلصة للتقاليد القديمة وتحتفل في السادس من يناير كانون الثاني من كل عام بعيد ميلاد السيد المسيح والظهور الإلهي.

وتبدأ الكنيسة الرسولية الأرمنية الإحتفال بالعيد في ليلة الخامس من كانون الثاني وفي جميع الكنائس يتم إقامة صلوات عيد الظهور. وينقل الأرمن الشعلة من الكنيسة إلى البيت حيث تجسد تلك الشعلة النور الذي أنار الطريق للمجوس للسير باتجاه الطفل يسوع. فهي رمز النور لنجمة بيت لحم.

ففي السادس من يناير من كل عام وبعد صلاة الميلاد المقدس تجري عملية مباركة الماء والذي يرمز إلى معمودية السيد المسيح في نهر الأردن. ويتم توزيع الماء المباركة بالصليب والميرون المقدس على الشعب وذلك كعلاج للروح والآلام الجسدية.

وفي السابع من كانون الثاني بعد الصلاة كما في جميع الأعياد الرئيسية يتم إحياء يوم ذكرى الموتى.


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo