نشاطات المديرية العامة للدراسة السريانية في العراق

بدء بواسطة ادريس ججوكا, نوفمبر 12, 2021, 07:16:14 صباحاً

« قبل - بعد »

0 الأعضاء و 1 زائر يشاهدون هذا الموضوع.

ادريس ججوكا

اعزائنا القراء المثقفون المحترمون ،


يتم تدريس اللغة الارامية السريانية في جامعات عالمية عديدة و من بينها  جامعة الأزهر ،  و من بين ما كتب عن هذا ما يلي :

1 ~  من كتابات المؤرخ الدكتور روجيه شكيب الخوري الاتي :

" وفي مصر أكثر من مئة متخصص في اللغة السريانية رجالاً ونساء وكلهم مسلمون وقسم منهم بدرجة دكتوراه من ضمنهم ستة أساتذة على الأقل يُدرِّسون اللغة السريانية في جامعة الأزهر الإسلامية مثل الأستاذ أحمد محمد علي الجمل أستاذ اللغة السريانية لقسم البنين وزمزم سعد هلال وبسيمة مغيث سلطان أستاذتا قسم البنات..."

2 ~  كما كتب الاديب نزار الديراني في صفحته علئ الفيس بوك ما يلي عن منح شهادة الدكتوراه ل الباحثة عبير فاروق الوالي من " جامعة الازهر " حيث بينت في مقدمة اطروحتها : " ضرورة بذل المزيد من أجل دراسة اللغة السريانية وآدابها التي كانت يوما الجسر الذي يربط الشرق بالشرق والشرق بالغرب حيث تقول ( يتطلب الأدب السرياني توجيه نظر الدارسين الى دراسته والعناية به ، ليس لأصالة لغته وقدم شعبه ، وإنما لما قدمه من فوائد جليلة للثقافة البشرية عن طريق الترجمة ) ... " :

Nazar Alderany

(النبي) بين جبران و قرباشي
في أطروحة الدكتوراه للأستاذة عبير فاروق الوالي
نزار حنا الديراني

منحت جامعة الأزهر – فرع البنات في كلية الدراسات الأنسانية – قسم اللغة العبرية الباحثة عبير فاروق الوالي شهادة الدكتوراه عن بحثها الموسوم (ترجمة قره باشي السريانية لكتاب النبي لجبران خليل جبران ) الذي حظيت بنسخة منه .

يتضمن البحث عدة مباحث (فصول ) بدءً من التطرق الى سيرة جبران المؤلف والقرباشي ( المترجم) والمقارنة بين النص الأصلي والترجمة كدراسة تحليلية لغوية ومن ثم دراسة الأسلوبية والتداولية في الكتاب المترجم ... فضلا عن المقدمة والتمهيد التي تناولت فيه الباحثة أهمية الترجمة ودور السريان في إغناء المكتبة السريانية والعالمية بنتاجات أساتذتهم ... وأشارت الباحثة الى ضرورة بذل المزيد من أجل دراسة اللغة السريانية وآدابها التي كانت يوما الجسر الذي يربط الشرق بالشرق والشرق بالغرب حيث تقول ( يتطلب الأدب السرياني توجيه نظر الدارسين الى دراسته والعناية به ، ليس لأصالة لغته وقدم شعبه ، وإنما لما قدمه من فوائد جليلة للثقافة البشرية عن طريق الترجمة ) وتقول أيضا ( بالنظر الى اللغة السريانية نجد أنها كانت لغة ذات كيان وسيادة ، حتى أن الفرس جعلوا منها لغة رسمية لبلادهم ، فانتشرت السريانية وأصبحت لغة العامة حتى الفتح الأسلامي لهذه البلاد ...) .

إنها إلتفاتة جميلة من قبل باحثة مصرية لإعطاء هذه اللغة حقها وتذكير الباحثين بأهمية دراستها كونها لغة لا زالت حية ، وما يسجل للباحثة من ميزة إنها في أطروحتها الماجستير تناولت الشعر السرياني المعاصر وهكذا في الدكتوراه إختارت عملا معاصرا عكس الكثير من الباحثين الذين لا يزالوا يجترون ويكررون الأطاريح في الأدب السرياني القديم مركزين على فكره اللاهوتي وتاريخه وكأن هذا الشعب قد إنقرض . إلا أن الباحثة أرادت أن توصل للآخرين رسالتها لتقول لا يزال هذا الشعب رغم مآسيه ينبض بالكثير فجاءت رسالتها هذه وكما في قبلها قد شقت طريقا جديدا لتدعوا طلبتها والجامعات الأخرى ليحذوا حذوها في تناول الادب المعاصر بلغته المعاصرة ليكون ما يقدمه الباحث جديدا ، فهناك المئات لا بل الآلاف ممن قدموا بحوثا في مار أفرام ونرساي والسروجي وابن العبري و.... فمن يحذو حذوهم اليوم يكون وكأنه يجتر ويكرر القديم . من هنا جاءت أهمية دور الباحثة في رسالتيها ففي الأولى تناولت الشعر السرياني المعاصر لشعراء لا يزالوا وليومنا فاعلين في المشهد وتكون بهذا قد سجلت إسمها في السبق ، وفي رسالتها الثانية أيضا أختارت أديبا سريانيا مرموقا رحل قبل فترة وجيزة ولا يزال إسمه يرن في المسامع فألف تحية لها على أمل أن يحذوا حذوها الآخرون ليكتبوا عن المعاصرين وأتمنى من الدارسين أن يستخدموا الحرف الأسطرنجيلي في كتاباتهم هذا الحرف الذي يجمع الشرقي والغربي وهو الخط المستخدم في جميع الكتابات السريانية قبل القرن السادس الميلادي إلا أنه وبعد ذلك إنحصر دوره في العناوين لجماله ، هذا الخط الذي تبناه إتحاد الأدباء والكتاب السريان بالتنسيق مع المؤسسات الأخرى كمجمع اللغة السريانية وقسم اللغة السريانية في كلية الاداب – جامعة بغداد ، والتعليم السرياني في كل من بغداد وأربيل والقامشلي كونه الخط المقروء لدى السريان الشرقيين والغربيين ...

http://baretly.net/index.php?topic=78474.0&fbclid=IwAR2pI6xzEkZzhIq5SwEZRfKsQgs7u0I1-s_es8q_QiixUXsoEbb70Q8T-tQ

ادريس ججوكا

اعزائنا القراء المثقفون المحترمون ،


و في العراق كل الموْسسات الرسمية الاخرئ هي ايضا * ارامية سريانية * ، و فيما يلي اخر نشاط مهم جدا لمديرية التراث و المتحف السرياني في عنكاوا و هو إستقبال كوكبة من علماء الأثار والمتاحف من جامعة الموصل يوم الخميس 1-9-2022 و كما  نشرت هذا  صفحة Syriac Heritage Museum - متحف التراث السرياني و كما يلي :

" Syriac Heritage Museum - متحف التراث السرياني

سعدنا اليوم كثيراً بإستقبالنا كوكبة من علماء الأثار والمتاحف من جامعة الموصل ، حيث استقبل السيد برنارد يوسف مدير مديرية التراث و المتحف السرياني اليوم الخميس 1-9-2022 وفدا اكاديميا ضم كل من الأستاذ الدكتور عامر الجميلي استاذ علم الاثار و عضو مركز الدراسات في جامعة الموصل و الدكتور عمر جسام العزاوي خبير في التراث المادي و غير المعنوي و عضو المجلس الدولي للأثار و المواقع ICOMOS و الدكتور هيثم احمد الجواري استاذ كلية العلوم السياحية في جامعة الموصل. حيث تباحث الطرفان في قضايا و أمور عديدة تهم المتحف السرياني و طرق تطويره و انضمامه لعضوية المتاحف التراثية العالمية. بعدها تم مرافقة الوفد العزيز بجولة في أروقة المتحف و التعرف على مقتنياته المعروضة وكان الوفد سعيد للغاية لما شاهدوه من المعروضات الثمينة.

وفي ختام الزيارة شكر الوفد القادم من نينوى السيد مدير المتحف السرياني على حسن الضيافة و ودع بحفاوة بالغة.

https://www.facebook.com/photo/?fbid=1915336215323088..."

ادريس ججوكا

اعزائنا القراء المثقفون المحترمون ،


من انشطة المديرية العامة للدراسة السريانية بتاريخ  8 ايلول 2022  بحسب اعلام المديرية " اجتماع كوادر المديرية العامة للدراسة السريانية .. الاهتمام بتعليم اللغة السريانية من اهم اولويات العمل للمرحلة المقبلة " و كما يلي :

اعلام المديرية - بغداد

عقد المدير العام للدراسة السريانية السيد عماد ججو، صباح يوم الخميس 8 ايلول 2022، اجتماعا في مقر المديرية، وحضره السيدة ان اندرواس معاون المدير العام والسيدة فلورنس بهنام مدير قسم شؤون الاشراف والتدريب اضافة لعدد من مسؤولي الشعب والكوادر في المديرية.

تناول النقاش والحديث خلال الاجتماع حول تحديد اولويات العمل . والتي ناقشها المجتمعون على ضوء توصيات الاجتماعات السباقة واستكمالا لعمل المديرية في تنفيذها للمهام ضمن خطتها السنوية، حيث جاء الاهتمام بتعليم اللغة السريانية في مقدمة المهام ضمن متطلبات العمل في المرحلة المقبلة.

واتفق المجتمعون على ان الاهتمام بتعليم السريانية سيكون على عدة محاور ومنها متابعة دور الكوادر التعليمية والتدريسية وكذلك دور الاشراف وايضا حول اعطاء مادة اللغة السريانية الاهمية اللازمة في المدراس الاهلية والحكومية، اضافة الى متابعة المديرية العامة عدد حصص المناهج المقررة مع وزارة التربية، فضلا عن قيام المديرية العامة للدراسة السريانية بدورها في تنفيذ اللقاءات التربوية واقامة الدورات التطويرية للكوادر التعليمية والتدريسية واستكمال تسجيل الدروس التعليمية لمادة اللغة السريانية في فضائية العراق التربوية.

https://www.facebook.com/photo?fbid=452409543574007&set=pcb.452409583574003

ملاحظة :
~~~~
كما منشور هذا في الصفحة الرئيسية لموقع عنكاوا ايضا كما في الرابط ادناه :

https://ankawa.com/forum/index.php?topic=1037287.0&fbclid=IwAR1_704xGtSoIfFLQNN09S7fjhkttds4MHttjtKz4D-aalhlM2xwKCoaCRg





ادريس ججوكا

اعزائنا القراء المثقفون المحترمون ،


لغة شعبنا هي * الارامية السريانية * و لا توجد في التاريخ لا لغة اشورية و لا لغة كلدانية :

لاحظنا في الاونة الاخيرة قيام بعض الجهلة بالنشر في موقع عنكاوا  عن لغات لا وجود لها في التاريخ احداها اسموها اشورية و الاخرئ اسموها كلدانية ... رغم اننا كتبنا منشورات عديدة توْكد عدم وجود هكذا لغتين في التاريخ و انما اللغة الموثقة تاريخيا هي اللغة * الارامية السريانية * و هي لغة شعبنا المتواصل و المتواصلة معه منذ الالف الثالث ق.م. و حتئ الان و هي لغة رسمية في العراق و كما يلي :

" بتدمير اشور و ابادة اشورييها بات العراق ايضا " اراميا سريانيا سياسيا و عرقيا و ثقافيا مع اللغة و الكتابة " و العراقيون ~ منذ تكوين العراق ~ بجغرافيته الحالية تكلموا 4 لغات و هي " السومرية و الاْكدية و الارامية السريانية ثم العربية " و قد ماتت الاولئ و الثانية ~ السومرية و الاْكدية ~ و ظلت " الارامية السريانية " و العربية {لغة حديثة} لحد الان و كالاتي :

""" عالم الاشوريات الفرنسي جان بوتيرو : ان اجتباح * الاراميين * ل بلاد الرافدين ادئ الئ تغييرات سياسية و عرقية كذلك و بالنتيجة الثقافية ايضا حيث ان لغتهم *** الارامية *** اصبحت لغة سكان بلاد الرافدين كلها و ماتت " االلغة الاكدية " شاْنها شاْن " السومرية " قبلها كما اورد ذلك في صفحة 250 من كتابه " بلاد الرافدين " و كما يلي :

" و هناك علامة بليغة علئ التغييرات الخطيرة ليس السياسية حسب بل العرقية كذلك و بالنتيجة الثقافية ايضا و ستقود حضارة " بلاد الرافدين " الجليلة الئ حتفها وهي ان " اللغة الاكدية " منذ منتصف الالف الاول تقريبا " شاءن اللغة السومرية " فقدت مهمتها كلغة متداولة و " استبدلت " بلغة سامية اخرئ جاء بها بعض الغزاة الحديثي العهد """ اللغة الارامية """. فاءصبحت الاكدية غير مستعملة من بعد في " كتابتها المسمارية " و " استبدلت " في كل مكان بالابجدية : L`Alphabet: الا في حلقات ازدادت انغلاقا علئ ذاتها و تقلصا علئ فئة من المثقفين و الكهنة و العلماء. و اخر " وثيقة " مكتوبة وصلتنا " باللغة الاكدية و الكتابة المسمارية " ترقئ الئ سنة 74 من تاريخنا الميلادي و هي وثيقة تتناول علم الفلك." """

و قد كتبنا منشورا خاصا  بهذا كما في الرابط التالي ~ للاْسف يظهر هذا الموقع {برطلة} الان بشكله غير الطبيعي ~ بسبب التحديث و سيتم معالجة ذلك من قبل المشرفين علئ الموقع :

http://baretly.net/index.php?topic=78474.0

كما كتبنا منشورا جديدا بالعنوان اعلاه لفضح كذب هوْلاء و امثالهم كما في الرابط الاتي : :

http://baretly.net/index.php?PHPSESSID=f4ab5f60f105e156530c68c421c15f77&topic=80415.0&fbclid=IwAR2byghNlwUIV-Yqz_QxzGTB19gvxZlq64tw6X8z5QWPYzzrLgyt5q4eEX8


ملاحظة :
~~~~
~ في الرابط التالي نشر احد المتاْشورين في موقع عنكاوا كذبة اسماها اللغة الاشورية مع سوالف عنها في شيكاغو في حين  ميلس  يكذب في استراليا عنها :

https://ankawa.com/forum/index.php?topic=1037784.0

~ و في هذا الرابط ايضا نشر احد المتكلدنين كذبة اخرئ اسماها اللغة الكلدانية :

https://ankawa.com/forum/index.php/topic,1037354.0.html...

ادريس ججوكا

اعزائنا القراء المثقفون المحترمون ،   


نشر اللغوي الدكتور بشير متي الطورلي  في صفحته علئ الفيس بوك بتاريخ 24/3/2023 المنشور التالي بعنوان * مفتاح اللفظ المستخدم في طريقة لفظ الحرف والكلمة السريانية باستخدام الحرف العربي والحركات العربية * :             

 ܒܰܫܽܝܪ ܛܽܘܪܳܝܳܐ
3h
  ·
بيد المعلم الدكتور ܒܰܫܽܝܪ ܛܽܘܪܳܝܳܐ بشير الطورلي
مفتاح اللفظ المستخدم في طريقة لفظ الحرف والكلمة السريانية
باستخدام الحرف العربي والحركات العربية.

اعلم أن اللغة السريانية بحسب اللفظ الغربي الحديث لها خمس حركات في حين أن اللغة العربية لها ثلاث فقط. ولكي نستخدم اللغة العربية في تقريب لفظ الكلمات السريانية بحسب اللفظ الغربي حروفا وكلمات بشكل سليم نحتاج إلى حركتين إضافيتين لكي نكمل الحركات السريانية الخمس. لذا نصطلح على استخدام الحروف العربية وحركاتها بالدلالات الأصلية ذاتها وأيضا بدلالات مختلفة بعض الشيء لتمثيل اللفظ السرياني الذي لا وجود لما يماثله باللفظ العربي. فنصطلح ونتفق معا على ما يأتي:

الفتحة السريانية ܰ كالفتحة العربية، نستخدمها كما هي أو نستخدم الألف للدلالة عليها: ܟܰܬܰܒܰ = كَتَبَ = KATABA، ܬܰܘ تاوْ Taw.
الكسرة السريانية ܺ كالكسرة العربية، نستعيض عنها بحرف الياء للدلالة على حركتها: ܦܺܝܠ = فيل = FEEL، ونُبقي الكسرة لاستخدام آخر.
الضمة السريانية ܽ كالضمّة العربية، نستعيض عها بحرف الواو للدلالة عليها: ܡܽܘܢ = مون = MOON، ونُبقي الضمة العربية لتمثيل حركة أخرى سنعرفها آتيا.
حركة ܶ هي كسرة مخففة ليس لها مرادف بالعربية، تلفظ مثل "é" الافرنجية ونمثلها بالكسرة العربية ـِـ: كما في ܢܶܬܶܠ = نِتِل = NETEL وتلفظ كما في egg الإنجليزية.
حركة ܳ هي ضمة مخففة (زقاف) ليس لها مرادف بالعربية، تلفظ مثل "o" الافرنجية ونمثلها بالضمّة العربية ـُـ: كما في ܪܳܡܳܐ = رُمُ = ROMO وتلفظ كما في DOOR الإنجليزية.
جرت العادة سابقا على كتابة الياء أو الواو للدلالة على نهايات الكلمات المطلقة أي غير الساكنة كما في ܪܰܒܳܐ = رابو، وفي ܡܰܠܐܟ݂ܶܐ̈ = ملاخي. ولكن الأفضل كتابتها "رابُ" و"مَلاخِ" ولا نستخدم الواو والياء في هذه الحالة بل نحصر استخدامهما للدلالة على الضمة والواو والكسرة والياء العربية كما بيّنّا آنفاً.
الحرف السرياني ܓ يقابله تماما حرف الجيم العربي كما يلفظه المصريون، وسنتبع نفس هذا اللفظ (ولا نضطر أنفسنا إلى إقحام الكاف الفارسية لأن ذلك يؤدي إلى إلتباس في لفظها كالكاف العربية أو كالكاف الفارسية، في حين يتوفر حرف في العربية لا يستخدم إلا لهذا الغرض وهو لفظه الأصلي).
وللحرف السرياني ܓ لفظان أحدهما مقسى ويلفظ كالجيم العربية المصرية فيكتب "ج" كما في ܓܰܐܝܳܐ = جايُ، والآخر مليّن فيلفظ مثل "غ" العربية ويكتب "غ" كما في ܡܰܓ݂ܕ݂ܠܳܐ = مَغْذْلُ.
وهناك خمسة حروف أخرى في السريانية تخضع لقواعد مماثلة تسمى بالتقشية والتركيخ غالبا لا تغير في المعنى ولكنها تعطي اللفظ حلاوة وطراوة، وهي: ܒ، ܕ، ܦ، ܟ، ܬ توضع تحتها نقطة للدلالة على لفظها اللين كما يأتي:
ܒ݂ (تلفظ كحرف "V" الإنجليزي)، ܕ݂ (تلفظ كحرف الذال العربي)، ܟ݂ (تلفظ كحرف الخاء العربي)، ܦ݂ (تلفظ كحرف الفاء العربي، واعلم أن اللفظ المقسى لهذا الحرف كحرف "P" الإنجليزي) وأخيرا ܬ݂ (تلفظ كحرف الثاء العربي).
الحركات السريانية

يعتبر مؤلفو كتب القواعد السريانية الحركات خمساً في اللهجة الغربية وسبعاً في اللهجة الشرقية فهل هذا هو واقع الحال؟
إن مَن يُدَقِّقُ في سماع المتكلمين يرى عكس ذلك، فالحركات تُقْسَم الى قصيرة (مُطبَقَة) وطويلة (مُشبَعَة).
القصيرة هي: فثُحُ ܦܬܵܚܵܐ وربُصُ كَريُ ܪܒܵܨܵܐ ܟܲܪܝܵܐ وعصُصُ كَرْيُ ܥܨܵܨܵܐ ܟܲܪܝܵܐ
أما الطويلة فهي: زقُفُ ܙܩܵܦ݂ܵܐ وربُصُ أريخُ ܪܒܵܨܵܐ ܐܪܝܼܟ݂ܵܐ وعصُصُ أريخُ ܥܨܵܨܵܐ ܐܲܪܝܼܟ݂ܵܐ وحبُصُ ܚܒ݂ܵܨܵܐ.. والطويلة المشبعة عندما يليها حرف ساكن تلفظ بإطباق أي تصبح قصيرة في لفظها، أي عملياً يصبح عدد الحركات أكثر من عشر. أما إذا تلاها حرف متحرك تلفظ بإشباع. أما الزقاف عند الشرقيين فيلفظ كمد للفتح عندما يليه حرف متحرك ويلفظ كفتح قصير عندما يليه حرف ساكن. وإليكم الأمثلة:
ܦܬܼܵܚܵܐ ܐܲܝ̄ܟ݂ ܒܰܝܰܐ ܒܰܝܰܐ: عَزَّى
ܙܩܵܦ݂ܵܐ ܟܲܪܝܵܐ ܐܲܝ̄ܟ݂ ܡܳܪܝܳܐ ܡܳܪܝܳܐ: الرب
ܙܩܵܦ݂ܵܐ ܐܲܪܝܼܟܼܵܐ ܐܲܝ̄ܟ݂ ܕܳܕܼܳܐ ܕܳܕ݂ܳܐ: العم
ܪܒܼܳܨܳܐ ܟܲܪܝܵܐ ܐܲܝ̄ܟ݂ ܐܶܡܪܳܐ ܐܶܡܪܳܐ: الخروف، الحَمَلْ
ܪܒܼܳܨܳܐ ܡܶܨܥܳܝܳܐ ܐܰܝ̄ܟ݂ ܟܹܐܢܳܐ ܟܹܐܢܳܐ: البار، العادل
ܪܒܼܨܳܐ ܐܰܪܝ݂ܟ݂ܵܐ ܐܰܝ̄ܟ݂ ܥܶܬ݂ܳܐ ܥܸܬ݂ܳܐ: الإفك، الظلم
ܥܨܳܨܳܐ ܟܰܪܝܳܐ ܐܰܝ̄ܟ݂ ܙܘܿܦ݁ܳܐ ܙܽܘܿܦ݁ܳܐ: الزوفا (بفاء قاسية)
ܥܨܳܨܳܐ ܐܰܪܺܝܟܼܳܐ ܐܰܝ̄ܟ݂ ܚܘܼܡܳܐ ܚܽܘܼܡܳܐ: الحَر
ܚܒ݂ܳܨܳܐ ܟܰܪܝܳܐ ܐܱܝ̄ܟ݂ ܩܰܕܝܼܫܬ݁ܳܐ ܩܰܕ݁ܝܼܫܬܿܳܐ: القديسة
ܚܒ݂ܳܨܳܐ ܐܰܪܺܝܟ݂ܳܐ ܐܰܝ̄ܟ݂ ܩܰܕ݁ܝܼܫܵܐ ܩܰܕ݁ܝܼܫܳܐ: القديس

ادريس ججوكا

اعزائنا القراء المثقفون المحترمون ،


في الرابط التالي مختصر تاريخ """ الامة " الارامية السريانية " المجيدة """ و هو تاريخ شعبنا منذ الاْلف الثالث ق.م.  و المحفور علئ الواح التنقيبات و المتواصل حتئ الان كما نشرناه في مختلف المواقع الالكترونية لشعبنا :

http://baretly.net/index.php?topic=80345.0

ادريس ججوكا

اعزائنا القراء المثقفون المحترمون ،



نشرت المديرية العامة للدراسة السريانية General Directorate of Syriac Study علئ صفحتها يوم الاثنين الموافق 6 تشرين الثاني 2023 ما يلي :

  ·
الدراسة السريانية في بغداد تقيم ورشة عمل لكوادرها حول اهمية التعليم باللغة السريانية
اعلام المديرية – بغداد

تنفيذا لتوجيهات رئيس الوزراء ومعالي وزير التربية في تنفيذ البرنامج الحكومي، اقامت المديرية العامة للدراسة السريانية، ورشة عمل حول (اهمية التعليم باللغة السريانية) وذلك، يوم الاثنين الموافق 6 تشرين الثاني 2023 في ديوان المديرية في بغداد.

الورشة قدم محاضرتها السيد عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية، وحضرها السيدة ان اندراوس معاون المدير العام والسيدة فلورنس بهنام مدير قسم شؤون الاشراف والتدريب والسيدة شرارة يوسف مدير قسم المناهج والتقنيات اضافة الى مسؤولي الشعب وموظفي المديرية.

وتطرق السيد ججو في محاضرته الى العمق التاريخي للغة السريانية اللغة التي تكلم بها السيد المسيح وعن مدى انتشارها في منطقة الهلال الخصيب، والى اهمية تعليمها وتطويرها كونها تمثل لغة حية يتكلم بها ابناء المكون الكلداني السرياني الاشوري في العراق وخارجه. كما اشار السيد ججو خلال المحاضرة الى الانجازات المنفذة للمديرية العامة للدراسة السريانية في تاليف مناهج الدراسية للغة السريانية لمرحلتي الابتدائية والمتوسطة. لافتا الى الدور المهم الذي يقع على عاتق الدراسة السريانية وكوادرها التعليمية والتدريسية في ايصال اللغة بشكل سليم الى التلاميذ والطلبة، موضحا عن المعوقات التي تواجه عملية التعليم للغة السريانية في بغداد والمحافظات مع ذكر المقترحات الناجعة لحلها.

يشار الى ان المديرية العامة للدراسة السريانية تسعى بشكل دائم لتطوير مهارات وامكانات موظفيها من خلال اقامة الدورات التطويرية والندوات التثقيفية وورش العمل الى جانب المشاركة في الدورات التي تقيمها وزارة التربية والمديريات العامة الاخرى.

https://www.facebook.com/photo/?fbid=733050945509864&set=pcb.733051165509842


ادريس ججوكا

اعزائنا القراء المثقفون المحترمون ،


نشرت المديرية العامة للدراسة السريانية General Directorate of Syriac Study علئ صفحتها بتاريخ 30 تشرين التاني ما يلي :
  ·
السيد ججو يشارك في دورة تدريبية خاصة بالمدراء العامين
اعلام المديرية – بغداد

شارك السيد عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية، في الدورة (37) التدريبية الخاصة بالمدراء العامين والتي اطلقها المركز الوطني للتطوير الإداري وتقنية المعلومات في وزارة التخطيط، للفترة من 26 ولغاية 30 تشرين الثاني 2023 في بغداد.

واقيمت الدورة تنفيذاً لتوجيهات السيد رئيس مجلس الوزراء المُهندس (محمد شياع السوداني) وبإشراف ومتابعة مباشرة من قبل مدير عام المركز الوطني للتطوير الإداري وتقنية المعلومات في وزارة التخطيط الدكتور (فؤاد الربيعي). وجاءت أبرز المحاور التي تمت مناقشتها في الدورة حول أساليب القيادة الحديثة وكيفية اتخاذ القرارات في مختلف الظروف.

هذا واستعرض المشاركون في اليوم الأخير من الدورة، تجاربهم أثناء تسلمهم مهام عملهم من خلال ورقة بحثية خضعت للمناقشة والتقييم،  حيث قدم السيد عماد ججو ورقة بحثية تناولت بيان مفهوم التقييم المؤسسي كمدخل للاصلاح الاداري وعرض اهدافه والعوامل المؤثرة على عمليات الاصلاح وتحديد اهم المعوقات والتحديات التي تواجهه وطرق الرقابة وتطبيقها وتقييم الاداء المؤسسي، كما تضمن البحث نبذة عن مسيرة المديرية العامة للدراسة السريانية على مدى 12 عام من الانجازات والعملالمتواصل.

https://www.facebook.com/photo/?fbid=746454380836187&set=pcb.746454434169515


ادريس ججوكا

اعزائنا القراء المثقفون المحترمون ،



و بصدد  اللغة الارامية السريانية ~ لغة شعبنا ~ لابد ان نؤكد مرة اخرئ علئ الآتي :


" أن المادة (4/ رابعاً) من الدستور نصّت على أن (اللغة التركمانية واللغة السريانية لغتان رسميتان أخريان في الوحدات الإدارية التي يشكلون فيها كثافة سكانية). "

و قد نشر موقع عنكاوا الايضاح الصادر عن  المحكمة الاتحادية العراقية العليا  حول ذلك كما في منشورهم المبين في الرابط التالي  :

https://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=863983.0&fbclid=IwAR3XvCWGFjM_tXdyMuKpaZAYrqYFIyXxUYvSgXFAlKgTRYagZtRKVl7U79M



ادريس ججوكا

اعزائنا القراء المثقفون المحترمون


1 ~  اعلن رئيس مجلس امناء شبكة الاعلام العراقي يوم (الثلاثاء 27/8/2019 ) انطلاق البث التجريبي لقناة العراقية السريانية الرسمية .

الفضائية الجديدة اطلقت بعد انتظار طويل خصوصا وان اقرار مشروعها تم في عام 2014 ولم يتم تنفيذه لاسباب تاتي في اولها الازمة المالية التي مرت بها الشبكة في حينها

ان القناة تبث على مدار الاوربت وعلى القمر نايلسات حيث ترددها هو 12563 باستقطاب هوريزنتال وبمعدل ترميز 27500

https://www.facebook.com/photo/?fbid=2536724169717611...


2 ~  لا شئ " اشوري " بعد قيام الاراميين بالتنسيق مع الميديين بتدمير البلاد الاشورية و ابادة اشورييها قبل اكثر من 2600 عام و لا شئ " كلداني " كذلك !