• Welcome to منتديات برطلي.
 

من اقوال قداسة البابا شنودة الثالث

بدء بواسطة dr_waseem, مارس 18, 2012, 01:05:34 مسائاً

« قبل - بعد »

0 الأعضاء و 1 زائر يشاهدون هذا الموضوع.

dr_waseem

من اقوال قداسة البابا شنودة الثالث



- ربنا موجود , كلة للخير , مسيرها تنتهى

- ان كنت لا تستطيع ان تغير حياتك و تجدد قلبك لانك عاجز فانك قادر ان تسلم حياتك الى اللة الذى يقدر ان يجددك

- فى حياة التسليم اتراك الوقت للة و لا تحدد له مواعيد . فهو ادرى بعملة و هو اكثر معرفة منك بالوقت الصالح

- ان كنت لا تستطيع ان تحكم طول حياتك على الارض فانك تستطيع ان تتحكم فى عرضها و عمقها مع المسيح

- ان كنت لا تستطيع ان تمنع طيور الاسى و الياس ان تحلق فوق راسك فانك تستطيع ان تمنعها ان تبنى لها اعشاشا داخل راسك

- اختبروا محبتكم بالاحتمال لتعرفوا مدى سلامتها

- ان ضعفت يوماً فاعرف أنك نسيت قوة الله

- توجد صلاة بلا ألفاظ .. بلا كلمات ... خفق القلب صلاة .... دمعة العين صلاة ..... الإحساس بوجود الله صلاة

- لا توجد ضيقة دائمة تستمر مدى الحياة لذلك في كل تجربة تمر بك قل : مسيرها تنتهي . سيأتي عليها وقت وتعبر فيه بسلام . إنما خلال هذا الوقت ينبغي أن تحتفظ بهدوء أعصابك ، فلا تضعف ولاتنهار ، ولاتفقد الثقة في معونة الله وحفظه

- إن الله يعطيك ما ينفعك وليس ما تطلبه ، إلا أذا ما تطلبه هو النافع لك ، وذلك لأنك كثيرا ما تطلب ما لا ينفعك

- النفس القوية لا تقلق ولا تضطرب ، ولا تخاف ، ولا تنهار ، ولا تتردد . اما الضعيف فإنه يتخيل مخاوف وينزعج بسببها

- اذكر باستمرار أنك غريب على الأرض وأنك راجع إلى وطنك السماوى

- الصلاة هى فتح القلب لله لكى يدخله ويطهره

- إن الصلاة هى رعب للشياطين وأقوى سلاح ضدهم

- إن لم تستطع أن تحمل عن الناس متاعبهم فعلى الأقل لا تكن سببا فى أتعابهم

- اعط من قلبك قبل أن تعطى من جيبك

- ضع الله بينك وبين الضيقة فتختفى الضيقة ويبقى الله المحب

- الذى هدفه هو الله، لا يتأذى إن خسر أى شىء عالمى

- بينما يبحث علماء اللاهوت في هذه الأمور العويصة يكون كثير من البسطاء قد تسللوا داخلين إلى ملكوت الله

- خلق الله اذنين واحدة تسمع الرأي والأخرى تسمع الرأي الآخر وعقل الإنسان كائن بين الأذنين يزن كلاً من الرأيين

- لم يحدث أن الشمس أخفت وجهها عن الأرض إنما هي الأرض التي أدارت ظهرها للشمس

- إني تعودت أن اصدق عينيّ أكثر مما اصدق أذنىّ

- تكلم حينما تكون الأذن مستعدة لسماعك وحبذا لو كانت مشتاقة إلى سماعك






walaa

- ان ضعفت يوماً فاعرف أنك نسيت قوة الله

اقوال رائعة جدا وحكيمة من فم قداسة البابا شنودة شفاعته معنا
شكرا د. وسيم

dr_waseem