• Welcome to منتديات برطلي.
 

الى مطارنة كنيستنا السريانية في أربيل ، ما كنا نتوقع منكم هذا الاستخفاف بالعقيدة

بدء بواسطة وسام موميكا, ديسمبر 26, 2021, 02:37:00 مسائاً

« قبل - بعد »

0 الأعضاء و 1 زائر يشاهدون هذا الموضوع.

وسام موميكا

الى مطارنة كنيستنا السريانية في أربيل ، ما كنا نتوقع منكم هذا الاستخفاف بالعقيدة وبِتاريخ كنائسنا المقدسة الرسولية !!؟



وسام موميكا-المانيا
ولد المسيح ..هاليلويا...
ميلاد مجيد وعام جديد مبارك على البشرية جمعاء ...

وبعد التهنئة الميلادية المجيدة وقرب حلول العام الجديد والذي نتمناه ان يكون عام خير وأمان ومحبة وسلام على بلدنا العراق الحبيب وعلى العالم أجمع ...

أكتب هذا المقال بعد أن صدمني الخبر المُسيس والمنشور عبر وسائل الإعلام عن لقاء السادة مطارنة ورؤساء كنيستنا السريانية بِشقيها الكاثوليكي والأرثوذكسي بالبطرك الاثوري  (مار آوا الثالث روئيل ) في كاتدرائية ماريوحنا المعمدان -عنكاوة -أربيل ، وذلك بحجة استقبال المهنئين من العامة والشخصيات السياسية والثقافية والدينية ..الخ !!!!؟
لهذا كنت مضطراً الى كتابة ونشر هذا المقال للتنويه ومن ثم للتقويم بعد عتابنا الموجه الى من يهمهم الأمر ومن هُم محسوبين على "كنائسنا السريانية المقدسة الرسولية " ...وهُم كل من غبطة المطران "مار نيقوديموس داؤود متي شرف " رئيس أساقفة الموصل و كركوك و إقليم كوردستان للسريان الأرثوذكس .
وأيضا الى غبطة رئيس الأساقفة المطران "مار نثنائيل نزار سمعان " أسقف حدياب و سائر اقليم كوردستان للسريان الكاثوليك .
أما الآخرين من السادة المطارنة للكنائس الأُخرى والحاضرين في هذه الزيارة فلا يهمني أمرهم حتى انتقدهم لأن كنائسهم تاريخها "واحد" ويعود الى النسطورية وهذا ما لانستطيع إنكاره حسب الوثائق والأدلة والمصادر التاريخية الرصينة .

هنا لسنا في صدد الإعتراض على الاجتماع واللقاء لرؤساء وكهنة الكنائس مع بعضها البعض كما حدث مراراً وتكراراً في لقاءآت ومناسبات سابقة ، بل إعتراضنا هنا هو على إختيار المكان في هذه المناسبة المباركة والمقدسة !؟
ولماذا السادة مطارنة كنائسنا السريانية المقدسة الرسولية قبلوا ولبوا هذهِ الدعوة والإجتماع في كاتدرائية آثورية والتاريخ يقول من خلال الأدلة والوثائق والمصادر الرصينة بأنها كانت كنيسة سريانية مشرقية ومن ثم انشقت وتهرطقت ببدعة "نسطورس " واصبحت حينها منبوذة من قِبل جميع الكنائس المقدسة الرسولية !!!!؟
هل من جواب وافي وشافي ياسادتنا المطارنة السريان في أربيل على هذا الخطأ الفادح الذي إتكبتموه بحق تاريخ وأصالة كنيستنا السريانية المقدسة الرسولية !!؟

كلنا يعلم بأن الكنائس الآثورية بِشقيها تعمل لأجل أجندات قومية مسيسة أكثر من ان تهتم بالجانب الديني والروحي ، وهذا يبدو واضحاً من خلال الخطابات والبيانات والشعارات ، وأيضا الأَعلام الآثورية الظاهرة خلف الكرسي البطريركي في مقر اقامتهم  ، والدليل واضح في الصورة أدناه الى جانب الأعلام الأُخرى !!!؟

الى متى يا سادتنا المطارنة السريان في الإقليم تستهينون بأبناء شعبكم وتستخفون من تاريخ كنائسنا السريانية المقدسة الرسولية !؟
هل نسيتم مجازر "النساطرة " اجداد المدعين بالآشورية الحاليين بحق السريان "الآراميين " في العراق ..!؟
وللتذكير بِتلك المجازر الدموية حتى تعود اليكم الذاكرة ياسادتنا المطارنة السريان في الإقليم ، اليكم ما كتبته التاريخ لنا عن تلك المجازر الإجرامية :


11: إن الأسقف السرياني الشرقي عمانوئيل يوسف (الآشوري حالياً بعد أن سمَّاهم الإنكليز آشوريين وسمَّوا كنيستهم آشورية في 17 تشرين أول 1976م) الذي ينقل الخبر على علاته عن المطران أدي شير دون تدقيق في كتابه آشوريين أم كلدان؟ "الهوية القومية لأبناء كنيسة المشرق المعاصرين"، ثم يحاول أن يشكك ويموه القارئ بجريمة قتل النساطرة بقيادة برصوم النصيبيني 7800 سرياني أرثوذكسي، (راجع مقالنا ج 1 و2)، بل يدافع عن جرائم برصوم والنساطرة، ويُسمِّي برصوم القاتل كما يصفه آباء كنيسته أنفسهم (بمار برصوم) (آشوريين أم كلدان؟ ص177، و 214) ، ولا أعلم لماذا لم يشكك الأسقف عمانؤيل في كتب كنيسته كالمجدل والمجامع وسير القديسين لأدي شير؟، ولا عتب على الأسقف عمانؤيل فهو أسقف كنيسة تُطبِّق ما قام به برصوم النصيبيني سياسةً وقتلاً وجنساً، فجميع المصادر تُجمع على أن برصوم النصيبيني كان سياسياً بامتياز ومستشاراً للملك فيروز، ويقول ريموند كوز إنه كان الحاكم السياسي لولاية نصيبين الحدودية ، (تاريخ كنيسة المشرق ص71. وراجع دائرة المعارف البريطانية طبعة 11مج 19 ص407/ انكليزي)، والمصادر تجمع على أنه قاتل ومضطهد، وكل المصادر تُجمع أيضاً على أنه أدخل زواج الأساقفة رسمياً إلى كنيسته قائلاً الزواج خير من التحرق، فأكرمه فيروز وتزوج الراهبة ماوية، ومن يقرأ سيرة الجاثليق آقاق ونقاشه مع برصوم النصيبيني يتخيل أنه يقرأ رواية عن الجنس، (ماري بن سليمان، أخبار بطاركة المشرق، ص439)، وقد قام النساطرة في بيئتهم الفارسية بالتخلي عن الزهد والعزوبية لرجال الدين حتى الأساقفة منهم، وذهبوا إلى حد السماح بالزيجات المتكررة، وبذلك ناقضوا كل الأعراف الكنسية. (راجع موضوع زواج الأساقفة، دائرة المعارف البريطانية ص407، مجامع كنيسة المشرق، فقه النصرانية لابن الطيب، وغيرهم "قوانين مجمع آقاق وبيث لافط وعذري وبابي")..
....إنتهى
وللإطلاع أكثر وبالتفصيل على تلك المجازر اليكم الروابط ذات الصلة :

‎مذابح السريان على أيدي النساطرة أسلاف الآشوريين والكلدان
الجزء الأول :
http://www.arabtimes.com/portal/article_display.cfm?Action=&Preview=No&ArticleID=42501

الجزء الثاني والأخير :
http://www.arabtimes.com/portal/article_display.cfm?Action=&Preview=No&ArticleID=42631

لذا كان على غبطتكم ياسادتنا المطارنة السريان في اربيل ان تحترموا دماء الشهداء  "السريان الآراميين " الطاهرة التي أُريقت على يد "النساطرة " أسلاف الآثوريين والكلدان الحاليين ولأجل التمسك بالإيمان القويم لكنيستنا السريانية المقدسة الرسولية ، وأنتم كل هذا لم تحترموه ومن ثم ذهبتم خلف مصالحكم الشخصية من أجل إرضاء اسيادكم الغرباء الذين يهيمنون على قراراتكم ويدعمونكم ويوجهونكم من أجل تحقيق أجندات وغايات سياسية مشبوهة باتت معرفة للجميع.

في المقال القادم وبمشيئة الرب سوف أذكر بالأسماء كل مطران سرياني وتبعيته السياسية والحزبية ، كفى صمتاً عن الذين أساءوا الى سمعة وتاريخ كنيستنا السريانية المقدسة الرسولية ..والحليم تكفيه من الإشارة لماذا التكرار في ذِكر (الكنيسة السريانية المقدسة الرسولية ) وفي الختام لن يَصح إلل الصحيح ،فالذيول والتوابع المتخاذلين مصيرهم كان ولايزال معروفاً على مر التاريخ .

في الختام أتمنى للجميع أيام وأوقات مباركة مليئة بالفرح والسعادة والأمل بمناسبة الميلاد المجيد وحلول العام الجديد ..وكل عام وأنتم بألف خير

صور الخبر أدناه والتي أثارت سخطنا وإمتعاضنا من  السادة المطارنة السريان في الإقليم :


Wisammomika
سرياني آرامي