يونيو 15, 2020, 09:41:34 صباحاً بواسطة admin | مشاهدات: 13852 | تعليقات: 0

تابعوا اخر اخبار برطلي على صفحتنا على الفيسبوك "BartellaCafe"
https://www.facebook.com/BartellaCafe-120366974674984
بسبب الانتشار الكبير لاستخدام مواقع التاصل الاجتماعي ولسهولة استعمالها من قبل الجميع صغاراً وكباراَ على حد سواء ... قررنا نقل كل ما يخص موقعكم برطلي نت تدريجياً الى صفحة الموقع على الفيسبوك ...

ادارة الموقع

المحرر موضوع: الحبُّ الأعظم/ابراهيم امين مؤمن  (زيارة 1301 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 129
  • مشاركة: 30986
الحبُّ الأعظم/ابراهيم امين مؤمن
« في: يناير 25, 2018, 01:29:15 مسائاً »
                                           
  الحبُّ الأعظم     
   
برطلي . نت / بريد الموقع
                                                                                                                                                                                 
ابراهيم امين مؤمن
                   
                                 
                         
                               حبُّكِ
                                               روحٌ تجرى خريراً
                                               فى بساتين دمائى
                                        تجرى فى عروقى الظامئة
                                            تُحْيي بموجكِ الناعم
                                           أمواج روحى الراكدة
                                                 فهبّا وليديْن
                                        يَرضعان مِنْ شاطئى العروق
                                                    لَعُمرُكِ
                                             إنّهما لأثداء لآلئ مائية
                                         تنزّلتْ من سحابات آيات الحبِّ
                                            من رياق الملائكة العذبة
                                                  آآآآآآآآآآآآ ه
                                               من حُبٍ قُدسيْ
                                               تُسمّيه الملائكه
                                              بالحب الأعظم

                                                   ****
                                               الحبُّ الأعظم
                                                   خُلّة
                                                   وجارَ
                                              كروح الجسد
                                               كخِلْب الكبد
                                              كحبل الوريد
                                   يُلَحّنُ على أوتار قلوبٍ ملائكيّة
                                    قلوبٌ تمتزج مُثنّاها فتتوحد
                                    آآآآآآآآآآآه من توحّدٍ محْضٍ ٍ
                                        توحّد من نفخة الإله
                                       إلهٌ قلّده حِمل الرسالة
                                    رسالة الخلاص إلى البريّة
                                       من شفا حُفر الجحيم

                                               ****
                                               حُبُّ
                                       يهدُّ ظُلمات الشياطين
                                     بتراتيل أضواء شموعِه
                                     يُخشّعُ الأنْفس الحجريّة
                                         بثيابه الملائكية
                                          يشفى الأسقام
                                         بترياق السلام
                                     ظلال أجنحته ترفرف
                                         على المساجد
                                         على الكنائس
                                         على المعابد
                                  يتموّج مع أسراب الطيور
                                 يتمطّى على عروش القلوب

                                                  ****
                                             ها سمائه
                                              يتشعشع
                                          بكوكبه الدرىّ
                                               يتألق
                                         بثوبه الملائكىْ
                                               ينادى
                                        بتغريده الداوودىْ
                                         أنْ هلمّوا إلىْ
                               فارفعوا أكفَّ الضراعة التائهة
                              وسلوه ينْزِل بضبابه القدسىْ
                                            فيسرى
                                         فى العروق
                                             ويدقُّ
                                           فى القلوب
                                             ويلمع
                                         فى العيون
                                       ويُمسكُ بأيديكم
                                   لتخطُّوا وثائق السلام
                                وتحفروا بفؤوسكم دروباً الى
                                       أبواب الجنان

                                          ***
                                          قصيدة من نظمى..
                                       ابراهيم امين مؤمن
                                              روائى
« آخر تحرير: يناير 25, 2018, 01:32:22 مسائاً بواسطة برطلي دوت نت »


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo