• Welcome to منتديات برطلي.
 

الفساد والمحاصصة في حكومة المركز والإقليم يهمش السريان الآراميين ويغبن حقهم من ت

بدء بواسطة وسام موميكا, أغسطس 19, 2022, 10:17:44 مسائاً

« قبل - بعد »

0 الأعضاء و 1 زائر يشاهدون هذا الموضوع.

وسام موميكا

الفساد والمحاصصة في حكومة المركز والإقليم يهمش السريان الآراميين ويغبن حقهم من تمثيل مؤسساتهم في المركز والإقليم !!!؟





وسام موميكا -ألمانيا
منذ عام 2003 والى يومنا هذا لايزال الشعب السرياني في العراق يتعرض الى الظلم والإقصاء والتهميش المخطط والممنهج من قِبل الأحزاب والمؤسسات السياسية والكنسية الكلدانية والآثورية ، وهذا يتم بِمساعدة ودعم داخلي وخارجي ومن بعض الأحزاب العراقية والكوردستانية الرئيسية المتنفذة  ، وخاصة في الإقليم رغم المناشدات العديدة والمتكررة التي أطلقتها شخصياً  لحكومة الإقليم الموقرة والى السيد مسعود البارزاني المحترم ، وذلك لإنصاف شعبنا السرياني الأصيل الذي يتعرض الى الغبن والإقصاء والتهميش من قِبل احزاب ومؤسسات سياسية وكنسية كلدانية وآثورية ، ونحن السريان ليس لدينا أية صلة تاريخية ولا كنسية ولا ثقافية  بالكلدان والآثوريين  ، ولاشيء يربطنا بهم غير المآسي والمجازر وهذا ما يذكره لنا التاريخ الرصين من المجازر  التي وقعت على شعبنا السرياني على يد النساطرة أسلاف الآشوريين والكلدان الحاليين ...وكل هذهِ المناشدات العديدة والمتكررة لم تنال آذاناً صاغية من المسؤولين في العراق وإقليمه للأسف الشديد وكأن الجميع قاصداً لإلحاق الضرر والغُبن  والإقصاء المجحف بحقوق الشعب السرياني في العراق عامة !!!!؟

قبل أيام تناولت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي  خبر اقامة ما سميَّ بالمؤتمر التربوي التاسع لمناهج التعليم السرياني والتربية المسيحية في ناحية بعشيقة في سهل الموصل وكما ورد في الرابط أدناه :

https://www.facebook.com/100064148946885/posts/pfbid02oVWGc1VqEBy8LaqCgRNJhrrQ4mmfxJgsTD7ZnQVP9cv1n3hMrCfACr7dPs4NMrM5l/

أود أن أعلق قليلاً حول هذا المؤتمر وبالتأكيد سوف أتطرق لأحقاً وبالتفصيل حول مايحدث للتعليم السرياني في حكومة المركز ، وبالتأكيد هذا  الخبر سيكون لي بصددهِ مقالات عديدة والذي من خلالها سوف أكشف لأبناء شعبنا السرياني كيف تم تسييس التعليم السرياني منذ عام 2003 وحجم الفساد الهائل داخل هذه المؤسسة والمحسوبيات في التعيينات ...فقد بلغ السيل الزبى ولايمكن السكوت والقبول بما يحدث داخل هذه المؤسسة "المشيطنة  والمسيسة " لصالح الحركة العنصرية الآشورية "زوعا" والمصيبة أن هذه المؤسسة محسوبة على  السريان زييفاً وكذباً والسريان "الآراميين " الأصلاء براءٌ منها تماماً ، فالمناهج مسيسة لصالح القومچية المتأشورون الجدد وهذا واضح من خلال المواضيع الممنهجة التي تدرس لطلابنا السريان الأعزاء ولا يوجد فرق بين سياسة التعريب البعثية الصدامية وسياسة الآشورة المقيتة والممنهجة التي تقودها الحركة الديموقراطية الآشورية "زوعا" برئاسة القائد الأوحد السيد يونادم كنا ، والمصيبة الأُخرى التي لم ينتبه إليها أحد وهي المناهج الدراسية الدينية للتربية المسيحية ولانعلم مافيها وعلى أي تعاليم كنسية وطائفية تتم وضعها ليقرأها ويتعلمها طلابنا السريان ، وكما يعلم الجميع بأن المسيحيين لهم مرجعيات كنسية وطائفية متعددة ، فهل هذهِ المناهج الدراسية للتربية المسيحية تتوافق مع تعاليم الطائفتين الأساسيتين في العراق والعالم والتي هي (الكاثوليكية والأرثوذكسية ) هنا يجب على بطاركة ومطارنة وكهنة الكنائس الرئيسية هذه متابعة هذا الموضوع حتى لايتم غسل أدمغة طلابنا بتعاليم "نسطورس " الهرطقة المرفوض والمطرود من مجمع كنائسنا الجامعة المقدسة الرسولية ، الموضوع حساس جداً وليس هين كما يعتقده البعض ..لذا نرجوا من المسؤولين على كنائسنا السريانية الكاثوليكية والأرثوذكسية متابعة هذا الموضوع الهام والحساس  وتحمل مسؤولياتهم الدينية والكنسية للوقوف بوجه هذا التجاوز الممنهج والمقصود تجاه شعبنا وكنائسنا المقدسة .
وليعلموا شركاءنا في الوطن بأن السريان كشعب أصيل ليس لهم أية صلة بالفساد والمحاصصة والمحسوبيات ومايحصل داخل "المديرية العامة للدراسة السريانية " لدى وزارة التربية العراقية ...لأن هذه المديرية العامة وتوابعها وشقيقاتها في الوزارات والمؤسسات الأُخرى في حكومات المركز السابقة والحالية والتي تحمل أي عنوان سرياني قائمٌ على نظام وسياسة المحاصصة المقيتة التي أوجدها لها "بريمر " الملعون وإدارته الأمريكية وحلفائهم وبعض الأحزاب والساسة الذين جاءوا بهم على دباباتهم ، ومنهم  العبد الأمين لأمريكا وإيران السيد "يونادم كنا " وحركته الآشورية العنصرية المشبوهة حين أعلن نفسه القائد الأوحد  للمسيحيين وممثلهم الأعلى ،  وأخذ على عاتقه تقسيم وتوزيع المناصب على زبانيته وحاشيته ومؤيديه وأتباعه من تنظيمه السياسي ، فهيمنوا على مناصب عديدة داخل الدولة العراقية ، ولايزال السيد كنا حتى يومنا هذا يستولي على مناصب هامة في الدولة العراقية التي ينخرها الفساد في جميع مفاصلها ،  وبهذه السياسات وشيطنة المؤسسات وخاصة المعنونة سريانياً تتم من خلالها نشر الافكار الخبيثة للأشورة المقيتة وأطماعها في مدن وقرى وبلدات "سهل الموصل" وعلى حساب حقوق السريان الأُصلاء ، فلا يمكن القبول والسكوت عن هؤلاء السياسيين والمتحزبين الفاسدين الذين جثموا على صدور الشعب المسيحي عموماً والسريان على وجه الخصوص ، فالسريان من الشعوب الأصيلة التي قدمت للعراق في كافة المجالات وبكل فخر وإعتزاز ، والسريان الحقيقيين الغير تابعين والغير متحزبين يجب أن يعطوا الفرصة لتمثيل شعبهم في المؤسسات الحكومية في المركز والإقليم  ، فالسريان معروف عنهم عبر التاريخ بالصدق والأمانة وحبهم للوطن ، على عكس الآخرين الذين يحاولون ربط تاريخهم الأسود والمليء بالغدر والخيانة والكذب بِتاريخ السريان "الآراميين " الأصلاء .

للعودة الى ما سمي بالمؤتمر التاسع لمناهج التعليم السرياني والتربية المسيحية وعلاقته بالمناهج الدراسية السريانية والتربية المسيحية وعلى هذا الأساس سوف أطرح بعض الأسئلة الهامة جدا للمسؤولين القائمين على هذهِ المؤسسات المعنونة فقط بإسم السريان ولكن للأسف الشديد وبآهات الحسرة موظفيها من أكبر رأس الهرم حتى أصغرهم في القاعدة هم ساسة وتبع للحركة الديمقراطية الآشورية "العنصرية " وبتخطيط وإشراف من السيد يونادم كنا الذي هيمن وإستحوذ على مناصب هامة في المركز والإقليم لتنفيد مخططات وأجندات تنظيمه السياسي الشوفيني و الإقصائي ، وكل من عمل مع السيد كنا يعرفه جيداً ويعرف كيف يفكر هذا الرجل للوصول إلى غايته ومبتغاه من أجل المنافع الشخصية حتى وصل بهِ الآمر الى الغدر والإطاحة بِرفاق دربه في الحركة لإبعادهم عن طريق السكرتارية العامة لحزب العائلة "زوعا" ، وكل هذا لم يُشبع رغبات السيد كنا بعد إن إستولوا هو وعائلتهِ على الحركة ومناصب المحاصصة والفساد الممنوحة له من قِبل الحكومات السابقة وإستغلال علاقاته القوية ببعض الأحزاب وقياداتها الكلاسيكية أيام المعارضة المعارضة العراقية سابقاً والتي هيمنت على مقدرات العراق منذ عام 2003  حتى يومنا هذا ، ومن ثم  بذل جهده وبِخبث عام 2005 عندما كان عضواً في لجنة صياغة الدستور العراقي المنقوص وقام بإلتآمر والغدر على السريان عندما ساهم بإلغاء إسمهم من دستور العراق ، وهذهِ كانت النقطة السوداء والمظلمة  في تاريخ السيد كنا وحركته العنصرية المقيتة ، والفشة التي قصمت ظهر البعير عندما ثار السريان عليه بسبب فعلته الشنيعة تلك  وبِدعم داخلي وخارجي خبيث  (الحليم تكفيه من الإشارة ليفهم )  وما أقصد بِدعم الداخل والخارج هو (دول خارجية -أحزاب وساسة ) والسيد يونادم كنا يعرفهم أكثر مني ...!!!!!!!؟

وهكذا هي سياسة الحركة بقيادة السيد يونادم كنا والتي تسير على نهج وسياسة الشيطنة والآشورة بِتسييس كل ما هو  سرياني والإستحواذ على مؤسساتهم الحكومية للسيطرة على الشعب السرياني "الآرامي " من خلال هذهِ المؤسسات وبِطرق عديدة وملتوية منها ..تسييس المناهج التربوية في الإقليم والمركز وهذا الأمر الخطير قد سبق لي أن نبهت وحذرت منه من خلال مقالاتي السابقة والمنشورة في عدة مواقع الكترونية ومنها موقع عنكاوة المحترم ، وهذا مالم ينتبهوا إليه السادة الأجلاء من بطاركة ومطارنة وكهنة سريان (كاثوليك وأرثوذكس ) ، اكرر وأقول محذراً بأن المناهج التربوية الدراسية الخاصة باللغة السريانية والتربية المسيحية  في المركز والإقليم  والتي تدرس لأبناءنا الطلاب  هي مشيطنة ومسيسة لأجل نشر الفكر السياسي الآشوري الحديث والخبيث بالإضافة الى ذلك هو إحياء تعاليم نسطورس الهرطقي ، فأين الرقابة وأين المسؤولين  في الحكومة والإقليم لوقف هذا الغبن والظلم والأقصاء المجحف الذي يلحق بالسريان في العراق عموماً ، فَهل نبقى ننتظر ونتأمل خيراً من خلال مناشداتنا المتكررة التي لاتلقى آذاناً صاغية من أصحاب الشأن في كلتا الحكومتين (المركز والإقليم ) ..فإلى متى هذا السكوت عن هذا الظلم والإقصاء الممنهج بِحق السريان ونحن مقبلين على مرحلة التغيير الجذري وقلع الفاسدين الى الأبد  وأملنا في ثورة الشعب العراقي التي يقودها السيد مقتدى الصدر .
وأنتم أيها السادة الأجلاء (بطاركة -مطارنة -كهنة ) سريان "كاثوليك -أرثوذكس " الى متى  هذا الصمت الرهيب  لما يحدث  لشعبنا السرياني ربما يتم بِعلمكم وبحضوركم وأمام أنظاركم ومسامعكم ،، فَهل من حياه لِمن تنادي  !!!!!!!!؟


وأدناه رابط لِمقال ذو صلة بالموضوع

مناشدة عاجلة الى الحكومة العراقية والمعنيين لتصحيح المسار ومحاربة الفساد ...الفضائية العراقية "السريانية " لاتمثل السريان الآراميين بل تستغل لخدمة أجندات سياسية آشورية !!؟
https://kaldany.ahlamontada.com/t14201-topic

كل الشكر والتقدير للخيريين الساعين الى رفع هذا الغبن والظلم والإقصاء المجحف عن أبناء شعبنا السرياني "الآرامي " ..
Wisammomika
سرياني آرامي

ادريس ججوكا

الاخ وسام

1 ~  ما فائدة هذا الكلام اذا كان عندك  مطارنة سريان  نعسانين ... لا يطالبون بما تناشد به ... !!!!!!!!!!!!

2 ~  و لماذا لا يرد  عادل السرياني  في منشورك الاخر في موقع عنكاوا علئ الجبان الناشط المستعرب سابقا  نزار ملاخا  و المتكلدن في اخر زمانه و المتخفئ خلف  اسم مسلم وهمي بلا اصل sardar kurdi ليتطاول علئ الاخرين ... ؟!

وسام موميكا

الاخ ادريس المحترم
عندما أكتب مقال ناقد وفاضح ضد كل فاسد مهما كان منصبه ومكانته فأنه من المتوقع ان يأتيني ردود من العبيد والمنتفعين من المفسدين الذين افضحهم دوماً على مواقع الكترونية عديدة ، وهذا الأمر اعرفه جيداً ولذلك لااستغرب بتاتاً من مثل نزار ملاخا وغيره ان يفعلوا ما بوسعهم للتقليل من المقال كما يظنون ويعتقدون ..لا بل بالعكس فأنا يسعدني كثراً عندما اقرأ تعليقاتهم المفلسة تجاهي لأنهم لايستطيعون الرد على ما يرد في المقال وإنما هم مجتهدون فقط في الشتم والسب والتسقيط ليس أكثر ..

تحياتي
Wisammomika
سرياني آرامي