• Welcome to منتديات برطلي.
 

البطريرك الكلداني ساكو هو جزء من النظام الحالي الفاسد في العراق، واستقالته بمثاب

بدء بواسطة Paules, يوليو 28, 2022, 08:37:59 مسائاً

« قبل - بعد »

0 الأعضاء و 1 زائر يشاهدون هذا الموضوع.

Paules






البطريرك الكلداني ساكو هو جزء من النظام الحالي الفاسد في العراق، واستقالته بمثابة القفز من السفينة الغارقة.

دويُّ سـكـوتِـكم صارخ جـداً عـلى إسـتقالة الـبـطـرك ساكـو 
   
كـتابة : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني ــ 
كان الـﭘـتـرك ساكـو قـد لـمَّح بشكـل غـير رسمي عـن تـنحّـيه من منصبه إثـر التصريحات الكارثية التي كان يصرح بها مِن عـلى المذبح المقـدس بشكـل يومي وخاصة بعـد إستلامه رسالة توبـيخ من الـﭭاتيكان لـتجاوزه عـلى المقـدسات حـين وصفها بحـديقة حـيوانات وغـيرها من الإساءات إلى كـتابات الأنبـياء والرسل في الكـتاب المـقـدس بالإضافة إلى الأشخاص المؤمنين ، وكـذلك حـين ــ تـظاهـر أنّ بإمكانه العـصيان عـلى روما ــ ورفـض فـتح تلك الرسالة بعـد أن عَـلم بمضمونها ، وربما كانت تـتضمن طلباً ليغادر منصبه بطريقة غـير الطرد ، والله أعـلم . ولكـن في مقابلة تلفـزيونية أُجـريَـت مع حـضرته مؤخـرا ، أعـلن وبإصرار عـن تـنحّـيه من منصبه عـند إكـماله الخامسة والسبعـين من عـمره ( والتي كانت فـقـرة خارج سياق الحـوار ) . 
   
إنّ السكـوت الذي تلى تصريح الـﭘـتـرك ساكـو وبإصراره عـلى إسـتـقالته من منصبه ( الذي يسمح له القانون أن يـبقى فـيه مدى الحـياة ولا يشمله الـ 75 !! ) هـذا السكـوت ! كان صوتُه أعـلى من كـل المظاهـرات والمقالات والطلبات ، فـقـد عـبّـر كـل منـتسبي الكـنيسة الكـلـدانية عـن رأيهم بالموضوع ــ بالسكـوت ــ الصارخ والـدال عـلى إنـتظارهم تلك اللحـظة والموقـف ، وكأني بلسان حالهم يقـولون : الحـمد لله .   
فـلم يعـلـّـق شخـص ما ، عـلى الإسـتـقالة سـواءاً من بـين رجال الكـنيسة بإخـتلاف رتبهم أو من العـلمانيـين ، ولا حـتى ربطته التي يتـرأسها ويطبل له أعـضاؤها المخـتارون من قِـبَـله ! ولم يكـلف أحـدٌ نفسه حـتى المتملـقـيـن بالـقـول ( سـيدنا نحـن بحاجة إلى خـدماتك )!! ..... معـقـولة ؟؟؟؟ .   
   
نعم ، سكـوت صارخ يتضمن إنـتظارهم لهـذه اللحـظة ( رغم دفاعهم المستميت عـن إساءاته التي أحـدقها بالكـنيسة ومنـتسبـيها ) والسبب يكـمن في : معـرفـتهم بأنه قائـد في غـير مكانه وأنه الـﭘـتـرك المعـروف بالحـنـث عـن وعـوده بطرق مخـتلفة ليحـقـق ما في مخـيلته من إساءة وتـدمير الكـنيسة الكلـدانية إدارياً وليتورجـياً وتأريخـياً وحـتى في علاقة أعـضاء الكـنيسة فـيما بـينهم فكان الجـميع مطبلاً بفـرحِ ــ سكـوتاً ــ بعـد هـذا الإعلان من غـبطته .   
   
ما الحـل إذن ؟ هل يغادر الـﭘـتـرك ساكـو منصبه وسط تصفـيق وفـرح الجـميع لهـذه المغادرة التي لا تليق بمنصبه ؟ أم أن هـنالك ما يمكـن القـيام به لجعـل هـذه المغادرة بطولة نادرة ؟   
للإجابة عـلى تلك الأسئلة وأمثالها ، أنا لـديّ إقـتراحات أتمنى أن تروق للـﭘـتـرك ساكـو وأن يفكـر في إتخاذها جـدولاً لأعماله قـبل المغادرة . أدرج هـنا بعـضها حـسب رؤيتي ، ويمكـن إضافة ما يراه مناسباً لمعالجة مواقـفه السلبـية التي لم تصل إلى عامة المؤمنين أبناء الكـنيسة :   

1ــ قـبل كل شيء أن يسحـب كـتابه (آباؤنا السريان) من السوق ويعـتـذر عـمّا ذكـره فـيه أن العـذراءَ مريم أم ربنا ومخـلصنا يسوع المسيح ن عـذراءٌ معـنـوياً وبقـلبها ، وليس مادياً فـيزياوياً !! وأنْ يقـرّ بأنّها عـذراءٌ بكل ما تعـنيه الكلمة من معـناها الإجـتماعي وهي دائمة البتولية .   
2ــ أن يجـتمع بكل الأساقـفة الذين أساء إليهم ــ بالكلام أو بالمواقـف ــ ويعـتـذر منهم عـلـناً .   
3ــ أن يـشـكـل لجـنة من أعـضاء السنهادوس المتخصصين في الـقـوانين الكـنسية ويدعـو الكهـنة والرهـبان مِن صفـوف كـنيستـنا التي هي بأمس الحاجة إليهم ، الذين أساء إليهم وأهانهم وطردهم  أو مِـمّـن وعـدَهم بمناصب ولم يفِ بوعـوده لهم ، وأن يعـيدهم بكـرامة وإعـتـزاز إلى مواقعهم والإعـتـذار العـلني منهم عسى أن يغـفـروا له ما أحاق بهم من أضرار معـنـوية أو مادية . 
4ــ أن يـدعـو الشمامسة والعـلمانيـين الـذين وصفهم بكـلمات نابـية لا تليق بمنصبه أن يتـلـفـظ بها ، إلى إجـتماع عام ويطلب الغـفـران منهم واحـداً واحـداً.   
5ــ يعـيـد تـشكـيل اللجـنة المتخصصة في إعادة صياغة قـداس كـنيستـنا الكلدانية وتـقـديم نسخة مدروسة من الـقـداس الإلهي حسب خـبرتهم وعِـلمهم وعـدم الـتـدخل بأي حـرفٍ ممّا سيأتون به.   
6ــ يعـيـد إسم كـنيستـنا الكـلـدانية كما كان قـبل وصوله إلى المنصب الباطريركي . 
7ــ أن يُـعـيـد المسيح المصلوب إلى الصليب كما هو وكان في كـل الأزمان.   
8ــ أن يَـعِـدَ أمام الله والعالم بأن غـبطته سوف لن يتـدخل لا من قـريب ولا من بعـيد في عـملية ترشيح وإنـتخاب الباطريرك الجـديد ، ويقـتـصر دوره كأي أسـقـفٍ يـدلي بصوته عـندما يشغـر منصب الباطريرك . 
9ــ أن يعـتـرف بأن إنـتماءه إلى مجـلس المحافـظة وتـشـكـيله لـتكـتـل أساقـفة الشمال كان خطأً وقـد أساء إلى سمعة كـنيستـنا وأخـلَّ بسياقات أعـمالها . 
10ــ أن يعـيـد كـل الرموز والصلوات والتراتيل إلى محـلها كما كانت قـبل تسلطه عـلى منصب الباطريركـية.   
وإذا تـطـلـب الأمر لـتـنـفـيذ هـذه الخـطوات ، يمكـن أن يؤجل إسـتـقالته عـدة أشهـرٍ أو سنة ( لا أكـثر ) . فإذا تمكـن الباطررك ساكـو من تـنـفـيـذ الخـطوات أعلاه ، فـقـد يرتـقي إلى درجة الطوباوى يوما ما .