المحرر موضوع: الاراميون السريان و الدستور العراقي  (زيارة 3143 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ادريس ججوكا

  • Sr. Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 3
  • مشاركة: 461
الاراميون السريان و الدستور العراقي
« في: ديسمبر 19, 2019, 10:47:31 صباحاً »

الاراميون السريان و الدستور العراقي

مرة اخرئ و بضوء تاْليف لجنة جدبدة لتعديل مواد الدستور العراقي تم تحريك موضوع ادراج * السريان * فيه اذ هم * القومية الاساسية في العراق * كما هم في دول اخرئ في المنطقة ايضا كما سبق و ان  نشرنا عن هذا في هذا الموقع و في مواقع اخرئ كذلك.

و بناءا علئ ذلك حصل حوار اجراه الصحفي شمعون متي مع نيافة المطران مار نيقوديموس داود متي شرف  و البرلماني السابق و القاضي رائد اسحق وفق ما نشره الموقع الرسمي لاْبرشية رئاسة اساقفة الموصل و توابعها للسريان  كما في الرابط ادناه.

علما باْن  اللغة * الارامية السريانية هي * لغة رسمية * بموجب الدستور نفسه ، كما ان كل الموْسسات الرسمية هي ايضا * ارامية سريانية * و قد اشرنا اليها سابقا كذلك.

https://www.facebook.com/pg/SYRIAN.ARCHBISHOPRIC.MOSUL/photos/?tab=album&album_id=3154095167938491

غير متصل ادريس ججوكا

  • Sr. Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 3
  • مشاركة: 461
رد: الاراميون السريان و الدستور العراقي
« رد #1 في: ديسمبر 20, 2019, 06:06:44 مسائاً »
و التالي اصدرته البرلمانية بيدء خضر السلمان حول نفس الموضوع ~ كما في الرابط ادناه  ~ و قد  نشر هذا موقع عنكاوا :

 """ عنكاوا دوت كوم
مشرف
عضو مميز متقدم
***
مشاركة: 34836

ممثلة كتلة بابليون بمجلس النواب تطالب بادراج اسم السريان بالدستور العراقي
« في: 17:53 12/12/2019 »

عنكاوا كوم –خاص

 اصدرت  ممثلة كتلة بابليون  في مجلس النواب العراقي  بيدء خضر السلمان  بيانا طلبت من خلالها  لجنة التعديلات الدستورية  بضرورة ادراج السريان  في الدستور مشيرة في سياق مذكرة  صدرت عن مكتبها  بان تهميش اسم السريان وعدم ذكرهم في الدستور الاتحادي النافذ للعام 2005 هو اجراء غير منصف ومجحف في التعبير عن وجودهم وانتمائهم القومي والثقافي وارثهم الحضاري والتاريخي الذي اسهم به علمائهم ومفكريهم وفلاسفتهم بمختلف العصور ولكافة مجالات الحياة الانسانية..وتابعت السلمان في سياق البيان الذي اصدرته بالمناسبة واطلع عليه موقع (عنكاوا كوم ) ان الدستور العراقي قد اغفل عن ذكر السريان في المادة (125) منه التي نصت : (( يضمن هذا الدستور الحقوق الإدارية والسياسية والثقافية والتعليمية للقوميات المختلفة كالتركمان، والكلدان والآشوريين، وسائر المكونات الأخرى، وينظم ذلك بقانون)) وقد نتج عن هذا الاجراء عدم ذكر السريان في قانون البطاقة الوطنية الموحدة رقم (3) للعام 2016, لان الدستور يعتبر القانون الاسمى في البلاد ومنه تنبثق القوانين والتشريعات الاخرى . وانطلاقاً من ايماننا بالانتماء القومي للسريان ووحدة ابناء شعبنا المسيحي الكلداني السرياني الاشوري كأحد مكونات شعبنا العراقي , وحفاظاً على حقوق هذا الشعب ولضمان ديمومة وجوده في العراق وشراكته السياسية الى جانب بقية المكونات القومية والدينية الاخرى. واستناداً الى ما نص عليه الدستور العراقي في مواده التي تؤكد على ضمان حقوق المواطنين السياسية والادراية والمدنية والثقافية وحرياتهم الاساسية , وما نص عليه في المادة ( 3) بأن العراق متعدد القوميات والمذاهب , والمادة ( 14) التي نصت على ان العراقيين متساوون امام القانون دون تمييز بسبب الجنس او العرق او القومية , فقد طالبت النائبة بيدء بتعديل المادة ( 125 ) من الدستور وكما يلي : (( يضمن هذا الدستور الحقوق الإدارية والسياسية والثقافية والتعليمية للقوميات المختلفة كالتركمان و( الكلدان السريان الآشوريين ) وسائر المكونات الأخرى، وينظم ذلك بقانون )). اي ان تعديل هذه المادة يكون من خلال :- 1- ادراج اسم السريان مع الكلدان والاشوريين 2- حذف حرف ((الواو)) بين الكلدان والسريان والاشوريين كونهم شعب واحد والجدير بالذكر ان نواب المكون المسيحي قد ايدوا طلب النائبة بيدء ووقعوا على مذكرتها مبدين تضامنهم مع قضية ادراج اسم السريان في الدستور . """



http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,959787.0.html?fbclid=IwAR02lalElrsJsidK-c8IYHLhvFTh3pAbMjn9ifzGng_L09zglbA57JnP4jk

« آخر تحرير: ديسمبر 20, 2019, 06:08:32 مسائاً بواسطة ادريس ججوكا »

غير متصل ادريس ججوكا

  • Sr. Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 3
  • مشاركة: 461
رد: الاراميون السريان و الدستور العراقي
« رد #2 في: ديسمبر 21, 2019, 09:14:37 صباحاً »
و البيان التالي اصدره حزب المجلس القومي الكلداني ~ و له علاقة بالموضوع ~ وفق الرابط ادناه :


""" بيان حزب المجلس القومي الكلداني حول الوثيقة المقدمة الى لجنة التعديلات الدستورية من قبل برلمانيي شعبنا

في خضم الأحداث والتحركات السياسية والشعبية الشائكة الجارية على الساحة العراقية وما أفرزته من مؤشرات تنم عن تغيير في مسار العملية السياسية من خلال الأصلاحات والتعديلات في كل مرافقها ومنها التعديلات الدستورية، سعى بعض برلمانيي الكوتا المسيحية في البرلمان العراقي ركوب الموجة وأنتهاز الفرصة وبالتنسيق مع أطراف قومية أخرى وبمشاركة كل برلمانيي الكوتا في التوقيع على وثيقة مقدمة الى لجنة التعديلات الدستورية في البرلمان العراقي لتغيير ما ورد في المادة (125) من الدستور العراقي في التسمية الواردة فيه (كلدان وآشوريين) الى تسمية مركبة (الكلدان السريان الآشوريين) والتي لا تمثل أي مدلول قومي لشعب أصيل حاله حال بقية قوميات وأعراق الشعب العراقي.

أن حزب المجلس القومي الكلداني ومن خلال نهجه وأسمه القومي لطالما سعى الى توحيد الجهود للوحدة القومية لشعبنا (الكلداني والسرياني والآشوري) في سبيل أحقاق حقوقه المشروعة منطلقاً من أساسيات التأريخ واللغة والأرض وما تعرض له من نكبات وأنتهاكات وليس على حساب الثوابت والمباديء أو محو تسميات شعبنا مع أعتزازنا بالجميع. وبقدر تعلق الأمر بالوثيقة السيئة الصيت الموقعة من قبل برلمانيي الكوتا في البرلمان العراقي والتي أثارت رفض وأستياء وأستهجان أغلب الكلدان في العراق والمهجر في محاولة بائسة لمحو الوجود الكلداني فأننا نعلن رفضنا القاطع لهذه الوثيقة بالصيغة المقدمة ونطالب بإلغائها وسحبها، وفي ذات الوقت ليس لنا أي أعتراض حول مطالبة السريان لما يسعون له.
 
وضمن السياق أعلاه نشير الى أن حزبنا هو أحد أطراف (قائمة إئتلاف الكلدان) وخاض الأنتخابات النيابية عام 2018 وحصول النائب هوشيار قرداغ يلدا من مرشحي حزب المجلس القومي الكلداني والمسجل رسمياً في المفوضية العليا المستقلة للأنتخابات في العراق على مقعد برلماني عن القائمة لكنه تنصل عن القائمة وأطرافها بعد فوزه وتفرده بالقرارات المصيرية التي تستوجب النقاش والأخذ بآراء المراجع الأساسية للقائمة، وآثرنا التريث في أصدار بياننا هذا لإعطاء الفرصة لسيادة النائب بسحب توقيعه من وثيقة الذل هذه ورفضه لها وتوضيحه لحيثيات القضية والعودة الى المرجعيات السياسية في قائمة إئتلاف الكلدان والى الشعب الكلداني عموما والغيارى منهم في كل أصقاع العالم الذين تكاتفوا لدعم القائمة وأنجاحها لتكون بمثابة السند والداعم لنصرة قضيتنا وقوميتنا الكلدانية وليس العكس، ونؤكد هنا بأن حزبنا سيتخذ كل ما من شأنه وضع الأمور في مسارها الصحيح بالتعاون والتنسيق مع الكلدان الغيارى والمخلصين في حال عدم أنصياع النائب هوشيار لمطلبنا والركون الى المباديء والأسس القومية وعدم الأنفراد بالقرارات المصيرية لشعبنا الكلداني وانجراره وراء المغريات والأصطفافات التي تحاول محو وجودنا القومي.

أن حزب المجلس القومي الكلداني سيقف بالمرصاد ضد كل المحاولات والأطراف أو من تسول له نفسه المساس بتاريخ شعب أصيل باني حضارة العراق بإلغاء أو محو وجوده القومي.

                                                    حزب المجلس القومي الكلداني
                                                      18 كانون الأول 2019   """

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=960459.0

« آخر تحرير: ديسمبر 21, 2019, 09:15:47 صباحاً بواسطة ادريس ججوكا »


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo