المحرر موضوع: صوره من موسم الحصاد في برطلي ايام زمان (لقاطا )  (زيارة 1039 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 129
  • مشاركة: 30983
صوره من موسم الحصاد في برطلي ايام زمان (لقاطا )
« في: يونيو 17, 2019, 11:42:26 مسائاً »
صوره من موسم الحصاد في برطلي ايام زمان  (لقاطا )




فيليب سعيد هدايي


دائما يرتبط موسم الحصاد بالخير الكثير وينتاب الفلاح وبقية افراد المجتمع الفرح والسعاده لأنه موسم جمع الغله وجني ثمار التعب والعمل الشاق لعدة اشهر . ونحن اذ نعيش هذه الايام عمليات الحصاد المكانيكيه تعود بنا الذاكره الى ايام الحصاد اليدوي والذي كان يتم بالمناجل وما كان يتحمله الفلاح من تعب ومشقه لأنجاز هذه المهمه لكن بفرح وسعاده غامره ,فبعد ان يقوم رئيس الحصادين ( الفعله ) بتوزيعهم افقيا وبنسق واحد وهذه التشكيله كانت تسمى ( بكره ) لتبدأ اصوات المناجل تعانق سنابل القمح الذهبيه وعلى ايقاع واحد وكأنها تعزف لحن البقاء والحياة وخلال عملية الحصاد كانت تقع سنابل على الارض فيتركها الحصادون ليأتي بعد ذلك الفقراء والمحتاجون لالتقاطها من الارض وجمعها لتأمين حاجتهم من الحبوب وهذا الفعل له بعد روحي وايماني لدى الحصادين فيه يطلبون بركة الرب في كل عمل يقومون به عملا بما جاء في سفر التثنيه (24-19 ) ( اذا حصدت حصيدك في حقلك ونسيت حزمة فلا ترجع لتأخذها ، للغريب واليتيم والارمله تكون لكي يباركك الرب الهك في كل عمل يديك ) فحصة الفقير واليتيم والارمله مزروعه ومحدده من قبل الفلاح من زمن البذار فكان يبذر ثلاث حفنات قبل المباشره بعمله الاولى للحيوانات والثانيه للطيور والثالثه للفقراء والمحتاجين فهذا الفعل مخزون في ذاكرة الفلاح الايمانيه .
ما هيه عملية جمع السنابل ( لقاطا )
هي جمع السنابل الساقطه من الحصادين اثناء عملية الحصاد اوالواقعه من الحزم الموضوعه على ( الشخر ) في الطرقات الزراعيه اثناء نقل السنابل المحصوده الى البيادر وكان الفقراء والمحتاجون والارامل واليتامى او الذين لا يملكون قطعة ارض زراعيه (شكرتا ) يتولون هذه المهمه لتأمين حاجتهم السنويه من الحبوب لانتاج الدقيق او عمل المونه .
وجيلنا والاكبر سنا منا يتذكرون ولحد الخمسينات ومنتصف الستينات كيف كانت مجماميع النسوه والاطفال يجوبون الحقول بحثا عن السنابل الساقطه في الارض من الحصادين وفي الطرقات وكانت هذه الحاله تتكرر يوميا طيلة فترة الحصاد حتى تأمين الحاجه من القمح وكانت تجمع هذه السنابل ليتم دقها بقطعه خشبيه مسطحه لها مقبض تسمى ( خطرتا ) بعد ذلك يتم تذريتها وتنقيتها وتصفيتها لتصبح جاهزه لعمل الدقيق او المونه 000فكان هؤلاء الفقراء يجمعون كفايتهم دون الطلب من احد او الاستجداء منه او الادعاء بالفقر (كما هو الحال في هذه الايام ) لانهم كانوا حرصين على حفظ كرامتهم 00انها صوره جميله لتضحية الانسان البرطلي واستمراره بالحياة رغم قساوة ومشقة الحياة وتعب الايام ونستذكر هذه الصور ليطلع شبابنا عليها ويتعرفوا على حياة اجدادهم .
لكم الرحمه ايها البرطليون الطيبون اباؤنا واجدادنا يا من صنعتم تأريخا وحضاره ورسختم عادات وتقاليد وعلاقات انسانيه ساميه كانت مستوحاة من الكتاب المقدس واليوم نحن بأمس الحاجه الى تلك المثل والعلاقات لتحصين المجتمع من كل شائبه





Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo