المحرر موضوع: اعلام البطريركيه الكلدانيه ما بالكم تجاهلتم بابا الفاتيكان ؟؟.  (زيارة 1188 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو متميز(برطلايا اصلي...)
  • ***
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 7
  • مشاركة: 110
تحيه و احترام :

يا رئاسه وكادر الموقع الاعلامي الرسمي للبطريركيه الكلدانيه صح النوم !! ما بالكم لم تنشروا شيئاً عما قام به قداسه البابا فرنسيس مؤخرا بتقبيله اقدام زعماء جنوب السودان راجيا اياهم ابعاد شبح الحرب عن شعوبهم حقناً للدماء, وقد مر على هذا الخبر اكثر من 24 ساعه وتناقلته الكثير من وسائل الاعلام ,فما بالكم تخلفتم عن نشر الخبر وانتم تابعين للكنيسه الكاثوليكيه التي يترأسها قداسه البابا ؟؟ هل لان الخبر لم يصل اليكم ام لحاجه في انفسكم تجاهلتم نشر الخبر ؟؟ ام الاقتداء بما قام به الحبر الاعظم شئ كبير جدا وصعب التطبيق من قبل رعاتنا على ارض الواقع مع من يستحقوه فعلا ؟؟.

ان لم يكن لديكم معلومات عن الخبر فانا سبلغكم بما حصل بالمختصر المفيد :جنوب السودان مكون من المسيحيين وهناك خلافات بينهم بعد استقلال جنوب السودان , بما معناه هناك دوله مسيحيه فيها مشكله داخليه بين الرؤساء يطلبون المجد لانفسهم والسلطه حتى لو كلفهم الامر تقتيل شعوبهم !! فما كان من بابا الفاتيكان الا ان تدخل مشكوراً وقام بتقبيل اقدام الرؤساء لحقن الدماء !!! طيب هل هذا عمل يمكن تفسيره ويقبله المنطق ؟؟.

عن نفسي انا غير مقتنع بهذا الفعل وليس له تفسير منطقي لانه عمل مبالغ فيه جدا جدا !! لماذا اقول هذا الكلام ؟ اقول هذا الكلام لان قداسته لو اراد ان يعطينا درس انه مهتم بحقن دماء الابرياء فكان من الاولى ان يقوم بزياره الى العراق ويتوجه الى مدينه البصره ليُقبل هناك قدمي الشماس بولص شانو الذي تجاوز عمره الثمانون وهو يسكن بيت ايل للسقوط في البصره القديمه ويرفض مغادره البصره والعراق متمسكا بخدمه كنيسته مار افرام في العشار التي يذهب اليها يوميا دون انقطاع منذ زمن بعيد وليومنا هذا متحملاً كافه الصعوبات ,وهناك غيره من المسيحيين المنسيين ايضاً.

 كما ادعو قداسه البابا لزياره المهجرين قسرا من ابناء شعبنا المسيحي الصامدين في العراق الحاملين صليبهم كل يوم ولا يعلمون في اي ساعه تأتيهم قوات ابليس لتزهق نسمه الحياه في اجسادهم ,الذين يعتبرهم الاخرون كفاراً ومشركين دون اي نقاش ودمائهم واملاكهم حلال لهم ومستباحه في اي زمان ومكان تحت صيحان (الله اكبر) ورايه لا اله الا الله !!!, فبولص شانو وهؤلاء هم فعلا من يستحقون تقبيل الاقدام لثباتهم في ايمانهم في دوله دستورها مبني على تعاليم الاسلام عالمين انهم مشروع شهاده تبرع بهم الاخرون مجانا !!!, بهذا كان قداسته سيعلن لهؤلاء المسيحيين تضامنه معهم من داخل العراق المسلم الذي يسبون ويضطهدون ويقتلون من قبل شركائهم في الوطن لايمانهم المسيحي فقط وهم اصحاب الارض الاصلاء  !!!.


خلاصه الكلام احب ان اقول كان على قداسه بابا الفاتيكان تقبيل اقدام هؤلاء الثابتين من اجل اسم المسيح في العراق ونيجيريا ومصر وسوريا وغيرها من الدول الحاملين صليب المسيح الباذلين انفسهم من اجله كما بذل المسيح نفسه من اجلنا فهذا امر طبيعي ومقبول ,اما تقبيل اقدام رؤساء يطلبون المكانه والسلطه والثروه من اجل المجد الارضي فهذا امر غير مقبول البته وما لا استطيع ان اهضمه واتقبله عن نفسي للاسف الشديد ,وشعبهم يجب ان يحاسبهم على هذه الافكار والتطلعات التي تراق من اجلها الدماء البريئه ,دماء (ولد الخايبه) .

 اخيرا  (في عالمنا الفاني هذا الجلاد يُزار وتُقبل قدمه والمظلوم منسي وتُقطع قدمه !!) والكل احرار في تقبل نظرتي هذه او رفضها ,وكلي احترام وتقدير لشخوصهم الكريمه.

تقبلوا تحياتي و احترامي .

                                     ظافر شَنو
« آخر تحرير: أبريل 14, 2019, 08:44:31 صباحاً بواسطة ماهر سعيد متي »


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo