المحرر موضوع: احلام وامنيات بمرجعية مسيحية بحجم المأساة !!!!!.  (زيارة 939 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو متميز(برطلايا اصلي...)
  • ***
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 7
  • مشاركة: 109
تحيه و احترام:

من الامور التي لا يجب المرور عليها مرور الكرام هو المقال الذي نشره غبطه البطريرك ساكو قبل اسبوع في الموقع الاعلامي الرسمي للبطريركيه الكلدانيه تحت عنوان (مرجعية مسيحية بحجم المأساة), حيث تناول فيه مقالاً للسيد الكاتب كوهر يوحنان عوديش المنشور في 7 آذار2019 تحت نفس العنوان .

نجد في المقال غبطه البطريرك ساكو متفقا مع الكاتب قلباً وقالباً في عنوان مقال السيد كوهر بدليل قوله (انني أشدُّ على يد السيد كوهر), فهل يتفق غبطته مع الكاتب على المضمون ؟؟ فلنتابع .

نتيجه لانشغالي بأمور خاصه لم استطيع ان اتطلع يومها على مقال السيد كوهر بصوره متأنيه لكن اليوم رجعت الى المقال فأستوقفني شئ ما فيه يدعوا الى وقفه وتفكير بالمعنى والمغزي والمقصود!!!,حيث تطرق السيد كوهر في مقاله وكتبلا زال الكثير من السياسيين ( التجار والمنافقين ) يفتخرون ويحتفلون ويتحدثون بكل وقاحة عن انجازاتهم العظيمة والتاريخية التي حققوها لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري والتي كان اهمها فتح بضعة مدارس واقسام باللغة السريانية وتعطيل الدوام للمسيحيين في مناسباتهم الدينية وكأن بقاء المسيحيين في العراق وحريتهم يكمن في هذه الانجازات العظيمة!! وهنا يبدو واضحاً جدا امتعاض السيد الكاتب ممن يسميهم ( التجار والمنافقين ) ويصفهم بالوقاحه لافتخارهم بأنجازاتهم التي لا تغن ولا تسمن بالنسبه لشعبنا المسيحي المبتلى في العراق العظيم ومن هذه الانجازات التي اشار اليها (وتعطيل الدوام للمسيحيين في مناسباتهم الدينية) , هذه العباره عادت بي بالذاكره الى الوراء في موضوع نشرته انا تحت عنوان (عاجل.. استجابات رسمية طيبة بشأن عطلة عيد الميلاد ..ومكسب المكاسب !!!!.) حيث تناولت به الخبر الذي نشره الموقع الاعلامي الرسمي للبطريركيه الكلدانيه تحت عنوان (استجابات رسمية طيبة بشأن عطلة عيد الميلاد)بتاريخ 25\12\2018 حيث اختتم الكاتب الخبر والبشرى الساره بقوله (وإذ نعبـّر عن الارتياح لهذه النتائج المبشرة بالخير، يبقى الميدان مفسوحا أمام كل أحد من موقعه أن يحقق المزيد من المكاسب لشعبنا العراقي.)!!! ومن الواضح جدا هو الافتخار بهذا الانجاز العظيم والذي هو العطله الرسميه لعيد الميلاد !!! .

الان هل من الممكن ان يفسر لنا الاخوه الكرام (شنو الموضوع ؟؟) وكيف يفهم اصحاب الشأن ما يكتبه الاخرون ؟؟ مع احترامي الشديد لشخوص كل الساده المذكورين اعلاه يبقى السؤال الاهم هو هل قرأ غبطه البطريرك ساكو مقال السيد كوهر بتأني ام انه استعار عنوان المقال وطار به في سماء الامنيات!!ليكتب تحت هذا العنوان مقالاً يصب في واد آخر !!!, طيب العاملين في الموقع الاعلامي الرسمي للبطريركيه الكلدانيه ما هو دورهم في مثل هذه الامور ام ليس لديهم اي دور!!!, اليس من واجبهم تنبيه غبطته ومتابعه ما يُكتب وابداء الاراء قبل النشر ؟؟ فمثل هذه الامور تهم شعب باكمله والكنيسه,ويطلع عليها الكثير من المهتمين .فالى متى... ؟؟

تقبلوا تحياتي واحترامي.

                                           ظافر شَنو


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo