المحرر موضوع: الفساد والتزوير يَطال لغتنا السريانية الآرامية عبر دوائر ومؤسسات الإقليم وبأجندا  (زيارة 1135 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل وسام موميكا

  • Sr. Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 3
  • -Receive: 6
  • مشاركة: 285
  • السريان الآراميون شعب وأمة أصيلة
الفساد والتزوير يَطال لغتنا السريانية الآرامية عبر دوائر ومؤسسات الإقليم وبأجندات بريطانية !!


وسام موميكا
يبدو أن الفساد والتزوير في العراق عموماً وفي كوردستان على وجه الخصوص لايستثني شيئاً وحتى التاريخ والثقافة واللغة بات يُهددها شبح الفساد والتزوير الذي لايَقل خطورة عن الإرهاب والتطرف كما يصفه الجميع .
فَهذه المرة الفساد والتزوير يطال اللغة والثقافة السريانية الآرامية و من إحدى المديريات العامة المحسوبة على شعبنا السرياني الآرامي لدى حكومة الإقليم ، قد سَبق لي أن حَذرت من هذهِ المؤسسات والمديريات الحكومية ومن أنشطتها المَشبوهة المُغطاة بصبغة قومية زائفة مُستغلة  القانون الهَش والضعيف في حكومتي المركز والإقليم  لتحقيق أغراضهاوأجنداتها الخَبيثة وخدمة غايات النساطرة "المتأشورون " ودُعاة الفكر القومي الآشوري الحديث  !

ولتوضيح الصورة أكثر للقراء والمتابعين الكرام حول موضوع المقال الذي خصصته لتسليط الضوء على ماتقوم بهِ المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية ومديرها العام السيد روبين بيث شموئيل الذي عاث بالمديرية فساداً وتزويراً لتاريخنا السرياني الآرامي العريق وذلك من خلال التزوير والكذب والتضليل الذي يمارسهُ في تحريف إسم لغتنا السريانية الآرامية الأكاديمي والعلمي لتحويله إلى بُدعة سياسية آشورية مُبتكرة أطلق عليها (السوريث ) ولاأعلم من أين جاء بهذا الإسم المُغرض الذي يراد بهِ باطل ولغاية خبيثة في نفسهِ ، أيضاً وفي نفوس من يَدفع له ويدعمه ويموله من أبناء كنيسته  وأحزاب ومؤسسات آشورية لاتريد الخير لِشعبنا ولأُمتنا السريانية الآرامية العريقة ، وهذا مايَحصل بالفعل داخل هذهِ المؤسسة الثقافية الحكومية المُسيسة لِصالح دُعاة الآشورية وأفكارها المريضة  ، وأمام أنظار حكومة الإقليم الموقرة !!
وهنا الموضوع لايَقتصر فقط على هذهِ المديرية العامة لوحدها من خلال الفساد والتزوير والتضليل وتَسييس المؤسسات الحكومية ، بل و يَتعداها  الأمر لتَشمل المديريات والمديريات العامة للتعليم السرياني في وزارة التربية  ، وسواء في المركز والإقليم  ولاننسى أيضاً مايسمى بإتحاد الأّدباء والكتاب السريان ، فالمناهج الدراسية  السريانية بدءاً من مادة "القراءة السريانية " ومروراً بِمادة الرياضيات ومادة العلوم وغيرها  وإنتهاءاً بمادة التاريخ ، جميع هذهِ المواد مضامينها وصورها مُسيسة لِصالح الأحزاب والمؤسسات السياسية الآشورية وأنا واثقٌ ومتأكدٌ  من هذا الكلام ، لانني كنت مسؤولاً لِمخازن التعليم السرياني للكتب المنهجية والدراسية في وزارة التربية - إقليم كوردستان العراق ، لذلك أنا أعلم وأعي جيداً ما أكتبه وأنشره من مقالات ومُناشدات حول هذه المواضيع  لتوضيحها وفَضح كل شخص وجهة تقف وراءها ، فَمِثل هذهِ الأمور والمواضيع المشبوهة  ربما قد تكون خافية أو غير واضحة لدى معظم أبناء شعبنا .
لذا اقول للسيد روبين بيث شموئيل وإلى كل من يسير على خُطاه في ممارسة الكذب والتزوير والتضليل وتحريف الحقائق بِحق لغتنا السريانية الآرامية المقدسة بأنكم سوف تَفشلون في خُططكم المَشبوهة كما فَشل من سبقوكم في ذات المُخطط  ، عِلماً أن من سبقوكم إستخدموا جميع وسائل الترهيب والقتل وقطع الألسن ، لكنهم جميعاً فَشلوا  في إزالة و مَحو لغتنا وثقافتنا وحضارتنا "السريانية الآرامية" بِشعوبها و لم يَقدروا علينا لأننا ولدنا أقوياء في كل شيء وفي جميع المجالات ....والشاطر تكفيه من الإشارة ليَفهم  .

كما وأود الإشارة أيضاً إلى موضوع مُهم يَخص المقال وما ورد من خلال رابط الخبر أدناه  وماجاء فيه بأن ورشة عمل حول توثيق ماسميَّ زوراً وكذباً  بِلهجات "السوريث" الخاصة بِبِدع السيد روبين بيث شموئيل مدير عام الثقافة والفنون السريانية في الإقليم ، والتي أقامتها جامعة كامبريج البريطانية وجامعة كاثوليكية ومؤسسات أخرى معادية للغات الشرقية الأصيلة وهذا مايبدو من خلال دَعمهم للبدعة (السوريثية ) الزائفة الخاصة بالسيد شموئيل !!!
وهنا المَشهد ليس غريباً علينا ، فالتاريخ الحديث في العراق قد دون وكتب  لنا بأن النساطرة وقفوا مع المستعمر البريطاني وأدواته وتآمروا وقادوا مخططات خبيثة ضد البلد ، وهذا ما يُذكر عن تاريخهم الأسود في العراق  ، بالتأكيد هذا الكلام ليس من عندي ، وإحدى أهم تلك  المؤامرات الخبيثة كانت سعيهم إلى إعلان " حكم ذاتي " للآشوريين  برعاية إستعمارية بريطانية في شمال العراق كما ورد في الرابط أدناه :

http://www.betnahrain.net/Arabic/Autonomy/autonomy.htm

 علماً أن أول من أطلق التسمية الآشورية على "النساطرة " في العراق هم الإنكليز ومبشريهم الإنكليكان والبروتستانت وهذا معروف للجميع وهناك مصادر ووثائق تاريخية رصينة تُثبت صحة هذا المَشروع الإستعماري الآشوري البريطاني وإحتمالية تحقيقه في وقتنا الحالي من خلال مشاريع إستعمارية جديدة وبأسماء وعناوين مختلفة مثل مشروع (محافظة سهل نينوى ) الخبيث الذي يَتبناه تنظيم " الحركة الديمقراطية الآشورية ، وهناك أيضا مشروع سياسي آخر مشبوه للحكم الذاتي يقوده المجلس الشعبي الكلداني ، الآشوري ، السرياني ...وجميع هذهِ المشاريع السياسية و الإمبريالية يرفضها شعبنا المسيحي السرياني الآرامي جملة وتفصيلا . 
 وفي سياق الموضوع ، فَقد قام عدد من الباحثين والمؤرخين والكُتاب من أبناء شعبنا السرياني الآرامي بِإصدار بحوث وكُتب عديدة عن بِطلان الهوية الآشورية الحديثة التي يُرددها بَعض الضالين من أبناء الكنيسة الشرقية السريانية (النساطرة ) سابقاً .
إذن ماذا يَعني وكيف يُفَسر دَعم جامعة كامبريج البريطانية لمَشروع أساسه مُبني على باطل وهنا أقصد دعمها لِبدعة (السوريث ) الزائفة ولِراعيها السيد روبن بيث شموئيل الذي يحاول منذ مدة طويلة و بِعدة طرق لتمرير مشروعه السياسي الآشوري وبِشتى الطرق والوسائل لإستهداف لغتنا السريانية الآرامية المقدسة والأصيلة ، وذلك لإرضاء أسيادهِ وداعميه و تحقيقاً لأجندات الإنكليز الغرباء الذين لايريدون الخير لعراقنا الحبيب ولا لِشعبنا وأُمتنا السريانية الآرامية ، لذا يتوجب علينا جميعاً الوقوف بوجه هذهِ المُخططات الغريبة والمشبوهة لإفشالها ، وهذهِ مسؤولية الحكومة العراقية وحكومة الإقليم التي عليها أن تنتبه لِمثل هكذا مُخططات ومؤامرات مشبوهة التي لاتستهدف فقط المكون القومي السرياني الآرامي  فَحسب ، وإنما تستهدف الموروث اللغوي والتاريخي للعراق ، ولاننسى بأن التاريخ يعيد نفسهُ بالنسبة للطائفة النسطورية المعروفة في سجلات الحكومات العراقية السابقة بالنساطرة .



وشكراً جزيلاً لِكل من يقوم بِمتابعة هذا الموضوع الخطير ليَتم وضع الحلول الناجعة والصحيحة له ولإنقاذ اللغة السريانية الآرامية من مشروع السرقة والتزوير الذي يَعمل عليه السيد روبن بيث شموئيل من خلال إستغلال منصبه الإداري والحكومي في إقليم كوردستان العزيز ، وهذهِ مناشدة واضحة وصريحة إلى كل من يَهمه الأمر .


وفي الختام أتقدم بأجمل التهاني والتبريكات إلى الإخوة الكورد بِمناسبة حلول أعياد نوروز ورأس السنة الكوردية الجديدة ، وكل عام وإخوتنا الكورد بألف خير وسلام وأمان .   
 

رابط الخبر ذات الصلة بالمَقال :

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=930242.0



« آخر تحرير: مارس 20, 2019, 10:08:14 مسائاً بواسطة ماهر سعيد متي »
Wisammomika
سرياني آرامي


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo