المحرر موضوع: أطفال مرضى بمتلازمة داون والثلاسيميا وذوي الإعاقة يجمعون مكوّنات بعشيقة مع بعضهم  (زيارة 282 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل matoka

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 5
  • -Receive: 69
  • مشاركة: 15364
أطفال مرضى بمتلازمة داون والثلاسيميا وذوي الإعاقة يجمعون مكوّنات بعشيقة مع بعضهم البعض.













برطلي . نت / بريد الموقع
متابعة - جميل الجميل

ضمن مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى أقام مركز شباب بعشيقة لمنع النزاع نشاطا للأطفال المرضى بمتلازمة داون والثلاسيميا وذوي الإعاقة من كافة مكونات بعشيقة ، إستمرّ النشاط اليوم الأول جلب خمسة وعشرون طفلا ليرسموا لوحات تعبّر عن السلام والتعايش السلمي بين المكونات.

وإستمرّ النشاط هذا من العاشرة صباحا حتى الخامسة عصرا بإفتتاح المعرض للحاضرين ، حيث حضر الكثير من المسيحيين والإيزيديين والمسلمين إلى قاعة المركز للتعبير عن تضامنهم مع الأطفال المهمشين وذوي الإعاقة بالإضافة إلى إرسال رسالة سلام من خلال الفن والمشاركة في الأنشطة الفنية.

وضّح موظفي مركز بعشيقة للحاضرين حول النشاط مع تفاصيل إقامة هذا النشاط بالإضافة إلى توضيح أهداف المشروع وكيفية التركيز على هذه الأفكار التي تقرّب الناس مع بعضهم البعض.

أوضح عماد بشار وهو منسّق المركز في ناحية بعشيقة " كون مجتمعنا مجتمع قاسي لا يعطي لهؤلاء الأطفال مكانتهم في المجتمع ، إرتأينا أن ندمجهم في المجتمع ونحاول أن نجعلهم يشعرون بقيمتهم وهم يرسمون ويقدّمون خدماتهم وإبداعاتهم ، بالإضافة إلى أنّ الحاضرين حينما حضروا من القرى والمناطق المحيطة بناحية بعشيقة لم يهتموا بأنّ هذا مسيحي وهذا مسلم بل أنسجموا مع هذه الرسالة الإنسانية التي أرادوا أن يوصلوها من خلال لوحاتهم الفنّية".

وأشارت ليديا الشيخ وهي ناشطة مدنية من بعشيقة" بالرّغم من أنّ هذه الأنشطة بسيطة ولا تحتاج إلى تعب لكنّها تسلّط الضوء على الأشخاص المهلمين والمهمشين في مجتمهم ، وهي طريقة من طرق تعزيز السلام وتحقيق التعايش السلمي".

واستمر المعرّض بإستقبال الحضور والمشاركين وشخصيات دينية واجتماعية من ناحية بعشيقة وبرطلة والحمدانية والقرى ، وتم توزيع مجموعة من الهدايا التشجيعية للأطفال.

 جدير ذكره بأنّ مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى بمرحلته الثانية قد إنقسم إلى قسمين : القسم الأول هو إعادة وتأهيل مجموعة من المدارس في محافظة نينوى وبناء قدرات الكادر التربوي وإقامة فعّاليات تعزز السلام مع الطلبة، والقسم الثاني بدأ ببناء قدرات نشطاء المجتمع المدني في مواضيع عديدة وتنمية قدراتهم ليكونوا وكلاء السلام في مدنهم ومانعي الصراعات ، وسيشمل عدّة أنشطة وفعاليات وحملات والعمل مع الإذاعات لبث برامج السلام ، والمشروع ممّول من الوزارة الفدرالية للتعاون الإقتصادي والتنمية وتنفيذ منظمة جسر إلى الإيطالية UPP .



























Matty AL Mache


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo