المحرر موضوع: هولندا - محامو اللجوء: لاجئو الحروب ليسوا أولوية لدى الـ IND حالياً!  (زيارة 332 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل Paules

  • مشرف
  • Hero Member
  • ***
  • Thank You
  • -Given: 58
  • -Receive: 21
  • مشاركة: 2392



اللاجئون القادمون من بلدان تشهد حروباً يبدؤون اجراءات لجوئهم غالباً بانتظام بحسب ما يؤكّد محامي اللجوء. هذه المجموعة من اللاجئين عادةً ما يمتلك أفرادها تبعاً لوضعهم فرصة كبيرة للحصول على الإقامة. لكنّ هؤلاء المحامين يجتمعون منذ شهور في غرف انتظار فارغة في مراكز تقديم طلبات اللجوء الهولنديّة.

اجراءات اللجوء للاجئي الحروب يتم التعامل معها من قبل دائرة الهجرة والتجنيس (IND)، لكنّ دائرة الهجرة والتجنيس منشغلة كليّاً في الفترة الماضية مع طلبات اللجوء المقدّمة من أناس قادمين من مناطق آمنة أو من طالبي لجوء كانوا مسبقا في دولة أوروبية أخرى.

"إنها ليست مشكلة إمكانيات، إنها سياسة التثبيط على حساب الناس الضعفاء"

بارت تومان ، محامي لجوء
سياسة التثبيط
تبعاً للمحامي بارت تومان فإن دائرة الهجرة والتجنيس تتبع عن عمد سياسة التثبيط. تومان يعمل كمحامي لجوء في مركز تقديم طلبات اللجوء في دِن بوس. منذ ستة أشهر لم يضطر تومان للعمل مع طالب لجوء من دول تشهد حروباً. "غرف الانتظار في مراكز تقديم طلبات اللجوء فارغة، محامون لا يتم استدعاؤهم لعدم وجود عمل وموظفو دائرة الهجرة والتجنيس تم إرسالهم إلى إيطاليا واليونان للمساعدة هناك".

"إنها ليست مشكلة إمكانيات، إنها سياسة التثبيط على حساب الناس الضعفاء" بحسب تومان.

مارتن سبابنس محامي اللجوء في مركز تقديم طلبات اللجوء في زيفننار لديه نفس التجربة؛ "لقد تعاملت مع اجراءات اللجوء حينما كان هنالك تدفق كبير للاجئين، السنة الماضية تم الغاء كل الخدمات التي أقدمها هناك".



Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo