المحرر موضوع: منظمة جسر إلى (UPP) تباشر بإعادة تأهيل المدارس التي تعرّضت إلى الاضرار في قضاء  (زيارة 516 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل matoka

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 5
  • -Receive: 69
  • مشاركة: 15384
منظمة جسر إلى (UPP) تباشر بإعادة تأهيل المدارس التي تعرّضت إلى الاضرار  في قضاء الحمدانية.

 




برطلي . نت / بريد الموقع
متابعة / جميل الجميل

ضمن مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى باشرت منظمة جسر إلى.. (UPP) الإيطالية بأعادة تأهيل المدارس التي تم تحديدها من قبل مديرية تربية نينوى بعد استحصال موافقة وزارة التربية .

تضمّن المشروع سبعة مدارس مختلفة في قرى ومدن قضاء الحمدانية منها " مدرسة إبتدائية عمر مندان ، مدرسة ثانوية قريطاغ للبنين ، مدرسة إبتدائية كنهش للبنين ، مدرسة ثانوية منارة الشبك ، مدرسة إبتدائية باصخرة المختلطة ، مدرسة إبتدائية البدرية ، ومدرسة كرفانية في مدينة قره قوش – بغديدا " وهذه المدارس شملت كافة مناطق المكونات من المسيحيين والمسلمين الشبك والعرب والتركمان والكاكائيية .

وبعد الاعلان عن رغبة الشركات في المشاركة للحصول على العروض من المنظمة قدّمت ما يقارب خمسة وعشرين شركة وبعد ذلك تم الإطلاع على عروض الشركات من قبل اللجنة المشرفة  على تنفيذ الإعمار  حسب ضوابط المنظمة تم إختيار شركة نسيم الوالي لتنفيذ صيانة وإعمار هذه المدارس.

قال رائد ميخائيل شابا ممثّل المنظمة في العراق ومستشار مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى " تقوم منظمة جسر الى.. الدولية وضمن مشروع مد الجسور بين مجتمعات في نينوى بإعمار سبعة مدارس إبتدائية وثانوية وتأثيثها في عدّة قرى تابعة لقضاء الحمدانية ايماناً منا بأن دعم القطاع التعليمي في المناطق البعيدة عن المدن هو جزء لايتجزأ من عملية إعادة الاستقرار وإعداد المواطن العراقي وبنائه من الناحية التربوية والانسانية, حيث سيتضمن المشروع برامج تربوية تدعو الى السلام والتماسك الاجتماعي بعد استكمال عملية البناء والترميم".

وأشارت اللجنة المشرفة على تأهيل المدارس  " إنّ مشروع التأهيل يشمل المرحلة الأولى صيانة المدارس وإعادة بنائها وتجهيزها من ناحية البناء ، وتأثيثها بكافة المستلزمات من المصاطب والأجهزة الإلكترون والطاولات واحتياجات الطلبة والكادر التدريسي والتعلمي والمستلزمات الأخرى ، فيما تشمل المرحلة الثانية عدّة فعاليات منها تدريب الكادر التربوي وتوجيهه نحو تطبيق طرائق التدريس الحديثة في بناء الإنسان وتعزيز السلام والحث عن التماسك الإجتماعي في المدارس ، وتطبيق أنشطة مشتركة بين المدارس لإعادة تعزيز الثقة بين المكونات وتعزيز التنوع وأهميته كون الطلبة هم الذين يستطيعون أن يساهموا في عملية التغيير الإيجابي، وبعد ذلك سيختتم الجزء الثاني من مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى – قسم الإعمار والتأهيل بعقد مؤتمر في محافظة نينوى لدعم العملية التربوية في محافظة نينوى.

جدير ذكره بأنّ مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى بمرحلته الثانية قد إنقسم إلى قسمين : القسم الأول هو إعادة وتأهيل مجموعة من المدارس في محافظة نينوى وبناء قدرات الكادر التربوي وإقامة فعّاليات تعزز السلام مع الطلبة، والقسم الثاني بدأ ببناء قدرات نشطاء المجتمع المدني في مواضيع عديدة وتنمية قدراتهم ليكونوا وكلاء السلام في مدنهم ومانعي الصراعات ، وسيشمل عدّة أنشطة وفعاليات وحملات والعمل مع الإذاعات لبث برامج السلام ، والمشروع ممّول من الوزارة الفدرالية للتعاون الإقتصادي والتنمية وتنفيذ منظمة جسر إلى الإيطالية UPP.
























« آخر تحرير: يناير 28, 2019, 09:07:52 مسائاً بواسطة matoka »
Matty AL Mache


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo