المحرر موضوع: للاستيضاح حول العبارات المسيئة للديانة المسيحية.. يوخنا وججو يزوران المديرية ال  (زيارة 863 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 129
  • مشاركة: 30960
للاستيضاح حول العبارات المسيئة للديانة المسيحية..

يوخنا وججو يزوران المديرية العامة للمناهج في وزارة التربية في بغداد
     
   
برطلي . نت / بريد الموقع

اعلام المديرية - بغداد / ابراهيم اسحق

 

بدعوة من المديرية العامة للمناهج في وزارة التربية العراقية، بغية توضيح حقيقة ما نشر مؤخرا في مواقع التواصل الاجتماعي من عبارات تتضمنها مناهج التربية تستهدف فيها الديانة المسيحية وافرادها، اجرى وفد مشترك ضم السيد عماد يوخنا مستشار رئيس مجلس النواب العراقي لشؤون المكونات، والسيد عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية، زيارة الى المديرية العامة للمناهج، وذلك صباح يوم الاحد الموافق 23 كانون الاول 2018، في مقر وزارة التربية في بغداد، وكان في استقباله الدكتور مجيد صادق العلاق المدير العام للمناهج وعدد من الخبراء العاملين في المديرية.

 

واكد العلاق في حديثة خلال اللقاء وبعد اطلاع الوفد الزائر على نسخ من المناهج المعتمدة في التدريس لعام 2018، ان المناهج الحديثة والمعتمدة لمادتي التربية الدينية الاسلامية والتربية الدينية المسيحية لعام 2018 فيهما منظومة قيم سمحاء تدعو الى التسامح والعيش المشترك وتقبل الاخر، وان العبارات المتعلقة بالحجاب، كانت موجودة في الطبعات القديمة وهي غير معتمدة حاليا وجرى حذفها وتصحيحها العام الماضي وقبل انتشار الانتقادات، اما بخصوص توصيف المسيحيين بالضالين، فقد اكد العلاق ان هذا المنهج التدريسي هو في دولة عربية وتحديدا سوريا، وليس ضمن المناهج العراقية.

 

كما تقدم الدكتور مجيد العلاق باقتراح للوفد الزائر بتنظيم زيارة مشتركة لغبطة البطريرك الكاردينال لويس روفائيل الاول ساكو، لغرض اطلاع غبطته على واقع المناهج التربوية لوزارة التربية العراقية.

 

من جانبه طالب المستشار عماد يوخنا لشؤون المكونات بان يتم اصدار اعمام من وزارة التربية الى جميع المدراس لتدريس المناهج الحديثة، لتلافي هذه الاشكالات مستقبلا والتي تتسبب بالحرج لوزارة التربية وتثير التفرقة وخلق فتنه بين مكونات الشعب العراقي. كما طالب يوخنا ايضا من وزارة التربية بدراسة مقترح الغاء تدريس مادة الديانة التربية الاسلامية والمسيحية واستبداله بكتاب تربية دينية شامل لكل الاديان، وهو ما سيكون افضل لبلد متعدد الديانات مثل العراق، حيث تدرس فيه مفاهيم التسامح وقبول الاخر وعدم التمييز على اساس الدين والعرق.

 

هذا وجرى خلال اللقاء ايضا بحث سبل واليات التعاون بين المديرية العامة للدراسة السريانية والمديرية العامة للمناهج للعمل المشترك في متابعة المواضيع ذات العلاقة بالمكون المسيحي.

 

في نهاية اللقاء تقدمت كوادر الوزارة بالشكر والتقدير للوفد الزائر لمتابعة الموضوع من قبل السيد مستشار رئيس مجلس النواب لشؤون المكونات ومدير عام الدراسات السريانية، بعدها التقى الوفد وكيلي الوزارة للشؤون الفنية والادارية لبحث موضوعات تربوية اخرى تخص المكون المسيحي والدراسة السريانية اضافة الى بحث ومناقشة موضوع تخصيص الدرجات الوظيفية لابناء المكون المسيحي وكذلك تفعيل قرار التعيين بالدرجات التعويضية لابناء المكون.












Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo