المحرر موضوع: ممثل الآشوريين بالبرلمان الايراني: الأقليات الدينية تتمتع بحقوق مواطنة متساوية  (زيارة 30 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 128
  • مشاركة: 30787

ممثل الآشوريين بالبرلمان الايراني: الأقليات الدينية تتمتع بحقوق مواطنة متساوية مع سائر الايرانيين     

         
برطلي . نت / متابعة

وكالة انباء فارس

أكد ممثل الطائفة الآشورية في البرلمان الايراني، اليوم الأربعاء، أن الأقليات الدينية في الجمهورية الاسلامية الايرانية تتمتع بحقوق مواطنة متساوية مع سائر الايرانيين، فهي تمارس شؤونها الدينية والثقافية بحرية تامة.

ولدى استقابله سفير اسبانيا لدى طهران، ادواردو لوبس بوسكتس، تحدث النائب يوناتن بت كليا عن مكانة الأقليات الدينية في ايران ووضعهم، فقال: ان الآشوريين الايرانيين يعتبرون من أقدم قاطني هذه الديار، حيث عاشوا على مر التاريخ وحتى يومنا هذا بصداقة ومودة الى جانب ساكني هذا الوطن، وهم يتمتعون بحقوقهم الفردية وحرياتهم الاجتماعية والدينية كاملة.
وبشأن العلاقات الايرانية الاسبانية، قال بت كليا، في الوقت الحاضر فإن الارضيات مهيأة لتطوير العلاقات بين البلدين، الامر الذي من شأنه ان يؤدي الى رفع مستوى التعاون في جميع المجالات بما فيها العلاقات البرلمانية.
وتطرق ممثل الآشوريين في مجلس الشورى الاسلامي الى الوضع الراهن في العالم والأزمات الاقليمية والدولية، وقال: وفقا للتعاليم الدينية، فإن تجنب الحروب والابتعاد عن الصراعات أمر توصي به جميع الأديان السماوية، مشددا على ان الازمات العسكرية في المنطقة سببها محاولات العالم الاستكباري للهيمنة على العالم، قائلا: من الأفضل لمن يتشدق بالديمقراطية وحقوق الانسان، ان يستلهم الدروس من تعاليم الانبياء ليتمكنوا من إعادة السلام والهدوء الى العالم.
ولفت ممثل الآشوريين، الى عقد الاجتماع القادم لآشوريي العالم في اسبانيا، وأكد ان الحوار بين الأديان له دور كبير في زيادة المعرفة الدينية والتساهل والمداراة وتجنب التطرف والعنف، مرحبا بتعاون السفير الاسباني وسائر المسؤولين الاسبانيين في هذا المجال.
من جانبه، أشار السفير الأسباني لدى طهران، خلال اللقاء، الى الماضي الجيد للعلاقات بين ايران واسبانيا، وقال: ان طهران ومدريد تجمعهما علاقات راسخة، والتي كانت تمثل دوما دعامة جيدة في تنمية التواصل الودي الثنائي.
وأعرب ادواردو لوبس بوسكتس، عن ارتياحه لتمتع اتباع الأديان السماوية بالحرية في ممارسة طقوسهم الدينية في ايران، وقال: ان تاريخ ايران يشهد جيدا في تقبلها لمختلف القوميات واتباع مختلف الأديان، ويشير الى تعايشها السلمي جنبا الى جنب بكمال المودة والسلام في هذا البلد.
وأردف: ان الشعب الاسباني يرغب في التعرف على الاديان الاخرى، ولذلك فإن الحكومة الاسبانية ستكون مستعدة لأي نوع من التعاون لعقد الاجتماع القادم لآشوريي العام في اسبانيا.


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top