المحرر موضوع: عاجل: انقلاب مسلحين آشوريين سوريين على قيادتهم السياسية والانضمام لقوات سوريا ا  (زيارة 134 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 128
  • مشاركة: 30677

  عاجل: انقلاب مسلحين آشوريين سوريين على قيادتهم السياسية والانضمام لقوات سوريا الديمقراطية   

         
برطلي . نت / متابعة

القامشلي - عنكاوا كوم (خاص)

أعلن فصيل آشوري مسلح صغير في منطقة الخابور شمال شرق سوريا عن انشقاقه عن قيادته السياسية وانضمامه كلياً إلى "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) التي يقودها حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي.

وعزا مجلس حرس الخابور الآشوري -وهو تشكيل عسكري صغير يعمل منذ حوالي سنتين بإمرة حزب الاتحاد الديمقراطي الفصيل السوري لحزب العمال الكردستاني في تركيا- "فصل" المجلس عن الحزب الآشوري الديمقراطي لأربعة أسباب تتمحور حول شخص "نينوس كينا إيشو" مسؤول المكتب السياسي للحزب الآشوري الديمقراطي ومقره محافظة الحسكة شمال شرق سوريا.

واتهم مجلس حرس الخابور في بيان اطلع عليه "عنكاوا كوم"، اليوم الثلاثاء، بإعطاء "نينوس إيشو وهو في الخارج... الأوامر بالتهجم على مقر قيادة مجلس حرس الخابور الآشوري وإلقاء القبض على القياديين وإهانتهم مما أدى إلى حدوث مشاكل وشرخ بين أبناء الشعب الآشوري في الخابور".

وقال البيان إن نينوس إيشو "بعد عودته إلى الخابور، قام بمشروع التقسيم في البيت الآشوري وكان يقوم بزيارات إلى كافة المؤسسات الآشورية والمدنية والعسكرية ولم يقم بزيارة مقر قيادة مجلس حرس الخابور الآشوري".

وتابع "كون الحزب هو الغطاء السياسي لمجلس حرس الخابور الآشوري وعندما كان يزور كافة المؤسسات في الإدارة الذاتية كان يعرف شمعون كاكو هو رئيس مجلس حرس الخابور مع العلم بأنه مفصول من المجلس بتاريخ 30/9/2018 وليس لديه أي صفة عسكرية أو اعتبارية في المجلس".

وأضاف "بعد زيارة السيد نينوس إيشو إلى شمال العراق، قام بنفس الخطأ فكل هذه الأسباب كافية لنا لفصل المجلس عن الحزب كونه يتمثل بشخص نينوس إيشو ولم يعد لنا أي ثقة به لأنه يدعم أشخاص على حساب مؤسسات ولأننا نعلم أن الأحزاب يجب أن يكون عملها عمل مؤسساتي قومي وليس عمل فردي أو شخصي"

ولم يتسن لـ "عنكاوا كوم" الاتصال بـ "إيشو" لتوضيح موقفه حول الموضوع.

وأكد مصدر لـ "عنكاوا كوم" أن حزب الاتحاد الديمقراطي هو وراء بيان مجلس حرس الخابور الآشوري، موضحاً أن البيان ألقى باللوم على شخص نينوس إيشو وهي طريقة الحزب الكردي المستفرد بالمنطقة في تبرير تصرفاته العدوانية مع باقي الأحزاب العاملة في مناطق سيطرته العسكرية والسياسية.

وكان مجلس حرس الخابور قال في بيان مشابه يوم 18 تشرين الثاني الماضي إنه "تم مؤخراً تشكيل لجنة من وجهاء شعبنا في الخابور ليكونوا المسؤولين عن مجلس حرس الخابور الأشوري من الناحية السياسية والاجتماعية بدل الحزب الأشوري الديمقراطي وذلك بسبب تدخل الحزب بالشؤون الداخلية والتنظيمية والعسكرية لمجلس حرس الخابور الآشوري وزرع الفتن بين أبناء شعبنا وعدم نزاهته تجاه بعض المؤسسات ووقوفه مع طرف ضد طرف آخر، وخاصة من قبل مسؤول المكتب السياسي للحزب الأشوري الديمقراطي المدعو نينوس إيشو".





متصل Paules

  • مشرف
  • Hero Member
  • ***
  • Thank You
  • -Given: 53
  • -Receive: 21
  • مشاركة: 2272


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top