المحرر موضوع: حزب أبناء النهرين يلتقي مسؤولا استراليا  (زيارة 54 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 128
  • مشاركة: 30343
حزب أبناء النهرين يلتقي مسؤولا استراليا
« في: نوفمبر 08, 2018, 09:00:06 مسائاً »
حزب أبناء النهرين يلتقي مسؤولا استراليا     

         
برطلي . نت / متابعة

ضمن فعاليات حزب أبناء النهرين في دولة استراليا، التقى وفد من مكتب ملبورن للحزب في مدينة ملبورن الاسترالية يوم الخميس 8 تشرين الثاني 2018 وزير الظل في حزب العمال المعارض "توني بيرك"، ترافقه السيدة "غريس كريمر" المستشار الإعلامي لمكتب الوزير.

وتم خلال اللقاء التطرق إلى بدايات إنشاء المنطقة الآمنة شمال العراق عام 1990 والتهميش المتعمد لحقوق شعبنا والتجاوزات على أراضيه تحت أنظار السلطة الحاكمة المتمثلة بالحزب الديمقراطي الكردستاني رغم المناشدات الرسمية والشعبية من قبل أحزاب شعبنا ومؤسساته ولمدة أكثر من 25 عاما في ظل استمرار التهميش والوعود الفارغة من قبل المسؤولين.

بعدها تم التطرق لما جرى في العراق بعد سقوط النظام السابق عام 2003 واستمرار استهداف شعبنا بالقتل والترهيب انتهاءً بتسليم مناطق ومدن شعبنا في سهل نينوى لـ "داعش" واستمرار مخطط إفراغ تلك المناطق من سكانها في عملية مدروسة ومستمرة حتى اليوم.

كما تم التركيز أيضا على الانتخابات النيابية الأخيرة في بغداد وما جرى من الاستحواذ على مقاعد الكوتا الخاصة بشعبنا من قبل الأحزاب الشيعية والكردية المتنفذة وإفراغ الكوتا من مضمونها لتصبح لعبة بيد سلطة الأمر الواقع.

ومن جهة أخرى.. فقد كان قد تم بعدها مخاطبة برلمان وسلطة إقليم كوردستان العراق قبل موعد إجراء الانتخابات البرلمانية فيه.. لمنع حدوث نفس الانتهاك للاستحواذ على مقاعد الكوتا، مع المطالبة وعبر وقفة احتجاجية أمام مبنى البرلمان وطلبات تحريرية عديدة بسن تشريعات يتم فيها حصر التصويت في الكوتا بأبناء شعبنا، لكن هذه الجهود لم تفلح وتم إهمال هذه المطالب. لذلك اتخذ حزب أبناء النهرين قراره بمقاطعة هذه الانتخابات لعدم إعطاء أية مصداقية لانتخاب أشخاص باسم شعبنا، وقد تكرر الأمر بالفعل وتم الاستحواذ على غالبية مقاعد الكوتا.

وتطرق اللقاء أيضا إلى أن دولة استراليا كانت مشاركة منذ عام 1990 ضمن التحالف الدولي في إجراء التغيير في العراق الذي بات شعبنا والإخوة الإيزيديين فيه أكثر ضررا وتهميشا مما جرى لهم إبان فترة النظام السابق. حيث طالب وفد أبناء النهرين باتخاذ خطوات جادة من الحكومة الاسترالية إذ أنه لا يزال هناك استهداف لأبسط الحقوق الإنسانية والوطنية لشعب يعتبر من الشعوب الأصيلة في أرضه.

هذا وقد وعد السيد الوزير بمتابعة الأمر بشكل جاد وإجراء لقاء آخر خلال أسابيع وسيتم إبلاغ رئيس المعارضة العمالية في استراليا بما تم خلال اللقاء من محاور نقاش.

هذا وضم وفد مكتب ملبورن لأبناء النهرين كل من السادة سليمان يوحنا وجون حداد ومارك موشي بالإضافة الى السيدة دلال سمعان.

 

حزب أبناء النهرين/ مكتب ملبورن


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top