المحرر موضوع: مركز Lifos السويدي: الموصل لم تعد أخطر مدينة في العراق  (زيارة 74 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Paules

  • مشرف
  • Hero Member
  • ***
  • Thank You
  • -Given: 53
  • -Receive: 21
  • مشاركة: 2259



الكومبس – ستوكهولم: في أحدث تقرير لمركز Lifos السويدي، الذي تعتمد عليه مصلحة الهجرة في تقييم الأوضاع في البلدان الأخرى، ذكر المركز أن مدينة الموصل العراقية، لم تعد مصنفة الآن على أنها أخطر مدينة في العراق.


وكان تقييم سابق، قد أعتبر المدينة، أخطر مدينة في العراق أثناء احتلال تنظيم الدولة الإسلامية داعش لها.

وأضاف المركز في تقرير جديد أصدره قبل أيام، أن تنظيم داعش يقوم في الوقت الحالي بهجمات على مدن تكريت وكركوك.

لكن المركز أشار الى أن الأشخاص الذين تعاونوا مع داعش في الموصل، أو العوائل التي كان لديها أفراد يعملون مع هذا التنظيم يواجهون مخاطر كبيرة جداً.

ويتحدث المركز في تقريره أيضا عن العمليات التي تنفذها خلايا داعش ضد قوات الأمن والشرطة العراقية، مشيراً الى أن هذه العمليات ازدادت في الفترة القليلة الماضية.

جدير ذكره، أن مصلحة الهجرة السويدية لا تزال تعالج قضايا طالبي اللجوء العراقيين على أساس فردي، بمعنى أنها تدرس حالة كل شخص لمفرده بمعزل عن الحالات الأخرى.

ولم يتحدث التقرير الذي أصدره المركز عن كيف ستتعامل مصلحة الهجرة مع قضايا العراقيين الآن، فمهمة المركز هي فقط أصدار تقارير عن حالة البلدان التي يأتي منها اللاجئون الى السويد.

ويستند المركز في تقاريره الى خبراء ومحللين دوليين ومنظمات دولية وزيارات ميدانية.

كما أن مصلحة الهجرة لم تصدر أي قرار جديد بخصوص قضايا العراقيين، فهي اكتفت فقط بنشر هذا التقرير.

ومن المعروف أن المصلحة تستند على هذه التقارير في معالجة ملفات طالبي اللجوء.



Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top