المحرر موضوع: وزير مسيحي سابق يتحدث لـ(عنكاوا كوم) عن مشهدية التشكيلة الوزراية المرتقبة  (زيارة 37 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 128
  • مشاركة: 30343
وزير مسيحي سابق  يتحدث لـ(عنكاوا كوم) عن مشهدية التشكيلة الوزراية المرتقبة   

         
برطلي . نت / متابعة
 
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد

لاحديث يعلو عن ما ترتقبه الاوساط العراقية بشان  التصويت على وجبة جديدة من الوزراء  سيشهده المشهد السياسي منتصف الاسبوع الحالي  خصوصا وان وسائل اعلام  استبقت الحدث لتشير بان  التصويت على  اغلب الحقائب الوزارية  سيتم بمعزل عن حقيبتي الدفاع والداخلية  التي مازالت تثير الكثير من الجدل  فضلا عن ترشيح سيدة مسيحية  لحقيبة العدل  وهذا  ما تمحور خلاله اللقاء مع الوزير السابق فارس يوسف ججو  الذي تحدث لموقعنا عن المشهد السياسي  وما تمخض عنه من اسماء  لبعض الوزراء  فقال :
-من الملاحظ  بان اغلب من تيسرت له الفرصة للظهور في المشهدية السياسية  هو اصلا كان من انتجته اجواء الطائفية السابقة  لكن مع ملاحظة ان العديد من التحالفات شابتها كثير من التغييرات مثلا  التحالف الشيعي خرج منه مقتدى الصدر  واصبح التحالف السني مجرد محاور  والانتخابات الاخيرة  التي جاءت في خضم ما يعيشه البلد  من ازمات اقتصادية  وقانونية  ابرزت عدم تخلي البعض عن مكاسبه  لكن مع الضغط الشعبي  هنالك من يسعى لاعادة  ترتيب بعض الامور  والبقاء بمواقعه مع تغيير هويته .

*نعود لاجواء ترشيحك لوزارة العلوم والتكنولوجيا التي جرت في عهد رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي  والتي سرعان ما تم التخلي عن تلك الوزارة  من خلال دمجها بسبب الظروف الاقتصادية التي  واجهها البلد ،بصورة عامة كيف جرى ترشيحك ؟
-ترشيحي  تم من خلال الطلب من ممثلي  نواب الكوتا المسيحية  بتقديم مرشحيهم حيث كانت الدورة البرلمانية  السابقة  مؤلفة من كلا من الرافدين والمجلس الشعبي اضافة لقائمة الوركاء  وقد حاولت ان نبرز تفاهمات مشتركة بين تلك القوائم لابراز مرشيحها ولكن للامانة التاريخية فان ممثل كتلة الرافدين رفض اصلا تلك المقترحات  وامتنع اصلا عن الحضور  من اجل مناقشة تلك الخيارات والتي كانت تقضي  بتقديم الرافدين لمرشحين اثنين ومثلها للمجلس الشعبي  على ان تتقدم الوركاء بشخصية  واحدة  وكان العبادي هو من يقرر بناءا على  ترشيحات تلك الكتل  وكنت في السابق  من تم ترشيحه ليكون النائب الاول  عبر ترشيح التحالف المدني  الذي اراد ان يرشحني رغبة بكسر  افق المحاصصة الضيق وكسر حاجز التنظيم السيء للامور  وفعلا طلبو ا مني سيرة ذاتية فقدمتها  وكان التيار  المدني الديمقراطي بترشيحه لي  وللسيدة شروق العبايجي يسعى لكسر للطائفية المتفشية  وفيما يبدو  ان العبادي احتفظ بسيرتي  حيث وجد انني من انسب الاسماء التي تم ترشيحها لوزارة العلوم والتكنولوجيا  من خلال كوني  شخص مسيحي وشيوعي وانتمي للتحالف المدني وكأن العبادي اراد الفوز بالكثير من  الخيارات جراء ترشيحي لهذه الحقيبة .

*اعتقد انك مطلع  على ما تشهده الساحة السياسية  من تغييرات بما يتعلق بالتشكيلة الوزارية ، فماهو رايك  بما يتم ابرازه من خلال هذه التغييرات ؟
- اجد ان بعض الحقائب وترشيح ممثليها امر مربك فمن الناحية الفكرية والسياسية  هنالك من يلتقي  ببعض المشتركات  التي يعتبر تنفيذها امر حتمي  من خلال تقديم الخدمات او السعي لمحاربة الطائفية  وحصر السلاح بيد الدولة  واليات التغيير  رغم ان  من يسعى لتنفيذها الحزب الشيوعي  او من خلال التيار  المدني الديمقراطي  من خلال التوزان  الذي تثيره تلك الشراكة  فتحالف سائرون  اخذت من هذا الحيز  لكن ما زال هنالك اشكاليات  بين الحزب الشيوعي وتحالف سائرون .

*وبرايك هل ترشيح امراة مسيحية لوزارة العدل انصاف للمكون المسيحي ام اختيار يبتعد عن  الواقعية بشكل كبير ؟
- برايي الشخصي  ان ما نالته هذه السيدة من انتقادات لامست حياتها الشخصية امر مرفوض  لكنني اتجه باتجاه اخر نحو ما عساها ان تقدم  او تنفيذ برنامجها  الخاص بوزارة العدل  مع الاخذ بنظر الاعتبار وجود قوانين مثير ة للجدل منها على سبيل المثال قانون اسلمة القاصرين  وفقرات من الدستور  تسعى للتمييز بين المسيحي والمسلم  مع ان الدستور هو حزمة من القوانين فهل تنجح السيدة اسماء سالم  في حلحلة هذه الاشكالات  مع ان اختيار هذه السيدة اسهم بشكل كبير  في الاضاءة عما يعانيه مسيحيو العراق  من صدى عالمي  مع الاخذ بنظرالاعتبار عما يملكه المسيحيون في البلد من بصمات واضحة  في الكثير من الجوانب  التاريخية والثقافية والتعليمية  والخدماتية  ومع احترامي  للجميع  فان الراي العام الدولي متعاطف مع المسيحيين  ولم يغيبه الاخرين  خصوصا مع سوء التعامل  مع هذا المكون  في ظل القوانين التمييزية ..

*وبعيدا عن ترشيح سيدة مسيحية لوزارة العدل هل هنالك وزارات مناسبة للمكونات يمكن ان نشهد من خلالها تمثيل  للمكون المسيحي ؟
-انا ضد توزيع المقاعد الوزارية في ضوء المكونات ونسبتها  فانا شخصيا  ابحث عن دولة  تبنى  على اساس المواطنة مع تحقيق التوزان في الحالة السياسية  والحالة التنفيذية  الخاصة بالوزارة المعنية ..


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top