المحرر موضوع: في احتفال جماهيري كبير أيقاد شعلة الصليب في برطلي  (زيارة 628 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 127
  • مشاركة: 29324
في احتفال جماهيري كبير أيقاد شعلة الصليب في برطلي       




برطلي . نت / خاص

بهنام شمني

جرى في برطلي يوم أمس الخميس 14 أيلول 2018 وبمناسبة عيد الصليب، أيقاد شعلة الصليب وسط حضور جماهيري كبير يتقدمهم الاباء الكهنة وجوقات الشمامسة والشماسات وعلى وقع عزف فوج كشافة مار متى.
وكانت الاحتفالية قد بدأت بموكب للمحتفلين انطلق من كنيسة مارت شموني وتوجه الى موقع الاحتفال في النادي السرياني الاجتماعي.
تضمن الاحتفال صلوات وتراتيل باللغتين السريانية والعربية ادتها جوقة الكنيسة.
كما شارك فوج كشافة مار متى بتقديم عدد من المعزوفات الموسيقية الكشفية مستوحات من روح المناسبة.
وقام أعضاء من شبيبة كنيسة برطلي بمسيرة حاملين شموعا انتهت بتشكيل علامة الصليب من هذه الشموع على ارض الاحتفال.
والقيت في الاحتفال كلمات، حيث ذكر الاب يعقوب سعدي في كلمته عن معاني الصليب وفاعليته في حياتنا، واضاف ان تحرير مناطقنا وعودتنا اليها ما جاء الا بقوة الصليب، الصليب الذي رفع عليه مخلص البشرية الرب يسوع المسيح. بينما ذكر الاب داود دوشا مثلما لكل دولة علم تفتخر به وتقدم له الاحترام هكذا نحن ايضا المسيحيين فعلمنا وشعارنا هو الصليب الذي اتخذته الكنيسة علامة لها وترفعه فوق كنائسها.
بعدها أُذِن بايقاد شعلة الصليب التي شارك فيها الاباء الكهنة وجمهور المحتفلين وسط تصفيق وهلاهل الحضور.
كما أطلقت في سماء الاحتفال بالونات ملونة حاملة الصليب، ورافق ذلك اطلاق الالعاب النارية التي زادت من اجواء الاحتفال جمالا وبهجة.

ويحدثنا التاريخ عن صليب الرب يسوع المسيح بانه بقي مطمورا تحت تل من القمامه بفعل اليهود حتى ينسى المؤمنين يسوع المسيح.
وفي عام ٣٢٦م تم اكتشاف الصليب المقدس بمعونة الملكه هيلانه ام الإمبراطور قسطنطين الكبير الذي أرسل ٣ الالاف جندي فوجدو ثلاث صلبان مع اللوحه التذكارية المكتوب عليها يسوع الناصري ملك اليهود وتم معرفه الصليب بعد وضع شخص مات فوقه فقام لوقته وتم بناء كنيسه القيامه في هذا الموضع ووضع الصليب بخزانه من الفضه.
بقي كذلك الى ٤ أيار ٦١٤ م وبعدها اخذه الفرس بعد احتلالهم القدس ونقلوه الى فارس.
في عام ٦٢٩ م انتصر الإمبراطور هرقليوس على كسرى وأعاد الصليب المقدس الى أورشليم ويحدثنا التقليد ان الملك رفعه على أكتافه من فارس وبثياب جميله وذهب وعند وصوله الكنيسه احس بقوه تمنعه من الدخول فأشار اليه البطريرك زكريا بان يخلع ملابس الملوك لان المسيح لايقبل هذا وبالفعل بدل ملابسه واستطاع الدخول للكنيسه .
في بدايه القرن السابع نقل جزء من الصليب الى روما الى كنيسه المخلص زمن البابا الشرقي سيرجيوس الاول.
أما ايقاد الشعلة في عيد الصليب فهو تقليد شعبي وكنسي جرت عليه الكنيسة منذ ايام اكتشاف الصليب على يد الملكة هيلانة التي استخدمت النار لايصال  خبر اكتشافها للصليب الى ابنها الملك قسطنطين في القسطنطينية (استنبول).






































المادة خاصة بمنتديات برطلي دوت نت . عند نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة ، يرجى الإشارة الى
 " منتديات برطلي دوت نت "


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top