المحرر موضوع: ترامب يخفض عدد اللاجئين المسيحيين المقبولين في الولايات المتحدة .. على الرغم من  (زيارة 942 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 128
  • مشاركة: 30404
ترامب يخفض عدد اللاجئين المسيحيين المقبولين في الولايات المتحدة .. على الرغم من تعهده بمساعدتهم   


دونالد ترامب يصلي خلال لقاء مع قساوسة بالبيت الأبيض في 1 آب / أغسطس 2018 في واشنطن العاصمة. (Getty Images)
         
برطلي . نت / متابعة


عشتارتيفي كوم- الاندبندنت/

كريس ريوتا، 13-9-2018

ترجمة: عشتارتيفي كوم


انخفض عدد اللاجئين المسيحيين المقبولين في الولايات المتحدة تحت حكم دونالد ترامب، إلى جانب معدلات الأقليات الدينية الأخرى المضطهدة التي تحاول دخول البلاد.

وتعهد الرئيس مرارا بالدفاع عن المسيحيين حول العالم خلال الحملة الانتخابية، ولكن يبدو أن سياساته المتشددة للهجرة أثرت على المجموعة التي كان يأمل في حمايتها.

وقد أشار تقرير جديد إلى أن عدد اللاجئين المسيحيين الذين قُبلوا في الولايات المتحدة في السنة المالية الماضية بلغ 11.000 تقريبًا مقارنة بعام 2017.

وفي الوقت نفسه، يقال إنه تم اعتقال العشرات من المسيحيين العراقيين الذين يعيشون في الولايات المتحدة، مع استمرار إدارة ترامب في زيادة وتيرة عمليات الترحيل على مستوى البلاد.

وقد أدانت جماعات من النشطاء الدينيين والمهاجرين حملة التهجير المستمرة في البيت الأبيض وخفض عدد اللاجئين الذين تم قبولهم في الولايات المتحدة.

وعلق مجلس اللاجئين في بيان: "يبدو أن الرئيس ليس مهتما حقا بقضية الاضطهاد الديني أو بمعتقدات الحرية الدينية".

بشكل عام، انخفض عدد اللاجئين المسيحيين الذين تم قبولهم في عام 2018 من 25162 في العام السابق الى 14.289 ، وفقا لبيانات وزارة الخارجية.

ومع ذلك، واصلت الإدارة خطابها تجاه الدفاع عن اللاجئين المسيحيين، حيث قال نائب الرئيس مايك بنس: "إن الولايات المتحدة مستعدة للوقوف مع أولئك المضطهدين في الشرق الأوسط".

في عام 2017، حصل الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية على أمر قضائي طارئ لمئات من العراقيين، والعديد منهم كانوا مسيحيين وكانوا يعيشون في البلاد لسنوات وقد تعرضوا لترحيل جماعي. ثم أُتيحت الفرصة لهم للاستماع لقضاياهم من قبل قاض، وهذا الأمر ما كان ليحدث بدون أمر من المحكمة.

ومع ذلك، دافع البيت الأبيض عن سياسات الهجرة الخاصة به، حيث قال متحدث باسم الإدارة الأمريكية لـ "إن بي سي نيوز": "لقد جعلت الإدارة مساعدة الأقليات الدينية المضطهدة في الشرق الأوسط في قمة أولوياتها".


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top