المحرر موضوع: شهادة تاريخية منصفة من مؤرخ موصلي تجاه البصمات المسيحية للمدينة/  (زيارة 69 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 127
  • مشاركة: 29324
شهادة تاريخية منصفة من مؤرخ موصلي تجاه البصمات المسيحية للمدينة/   

         
برطلي . نت / متابعة

عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد
بطبعة انيقة وبشهادات منصفة يخرج المؤرخ بلاوي  فتحي الحمدوني  كتابه المعنون مباحث في تاريخ وتراث  الموصل  الصادر  عن دار غيداء للنشر ب324 صفحة من القطع الكبير  حيث يستهل الحمدوني قراءته لتاريخ الموصل بابراز  دورها عبر عصور  التاريخ مشيدا  بان  تسميتها كنينوى اتى  من مراجع ارامية وسريانية  فضلا عن الفصل التالي وفيه يحدد تسميات عديدة من بينها تسمية الحصن العبوري  التي اتخذها الاراميين  من جانب اتخاذ الحصن الغربي لانتقال التجمع السكاني للجانب  الاخر من نهر دجلة كما ابرز المؤرخ في  قضية الموصل  والتي ارتبطت برغبة تركية بدمجها ضمن الدولة التركية في عام  1924 وجهود نخب مسيحية في اللجان التي تشكلت من اهالي المدينة  ومن بينهم فتح الله سرسم  والدكتور عبد الاحد عبد النور  حيث كانوا من ضمن اللجنة المشكلة  للدفاع عن عروبة الموصل  في المفاوضات التي جرت مع اللجنة الاممية  التي تراسها  الدبلوماسي السويدي  اي فرسون  وتطرق المؤرخ لرسائل احتجاج جاهر بها  ابناء المدينة ضد قضية دمج الموصل للدولة التركية حيث كان من بينها مخاتير  قرية قرقوش سمعان زكو  وكاهن قرية قرقوش القس جبرائيل  حبش وقسر سريان القديم ويعني به السريان الارثوذكس القس حنا  ومختار السريتن عبد الله منصور  حيث ارسلوا مضبطتهم الاحتجاجية  لمقام الملك فيصل الاول  عام 1923 كما يورد المؤرخ في باب تسميات بعض المناطق  عن مناطق اتخذت من حواضر سيحية  تسميات لها منها حاوي الكنيسة حيث يعني بالكنيسة دير مار ميخائيل  الذي يقع شمال المدينة في المنطقة  المنخفضة الزراعية  المجاورة  لنهر دجلة والمسماة بالحاوي  وتل الشياطين حيث يود المؤرخ بان سبب تسمية التل بهذه التسمية نسبة لدير مسيحي يسمى دير الشياطين وقد اكد بينامين حداد هذه التسمية مشيرا بان اسم الدير الحقيقي هو دير مار فثيون لكن  ولبعد الدير ووقوعه بمنطقة خالية من البناء يهابها كل من يقصدها الا الشجعان  فسميت بهذه التسمية  كما تطرق لدورة عبو اليسي مشيرا بانها  دورة تقع  قرب تقاطع موصل الجديدة  مع شارع بغداد وسكنت قربها عدة عوائل مسيحية  بضمنها عائلة عبو اليسي وكانت تلك الاراضي ملكا لهذه العائلة فعرفت بتسمية المنطقة وفي المبحث  التاسع من الكتاب سلط المؤرخ  بلاوي الحمدوني الضوء  على صروح موصلية ذاكرا من بينها كنيسة الساعة كونها التسمية التي شاعت بين الموصليين وهي في الاصل كنيسة الاباء الدومنيكان  فضلا عن قصر استرجيان الدكتور الارمني المعروف ..


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top