المحرر موضوع: بيان مشترك لحزب بيت نهرين الديمقراطي واتحاد بيث نهرين الوطني بمناسبة يوم الشهيد  (زيارة 60 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 127
  • مشاركة: 28708

  بيان مشترك لحزب بيت نهرين الديمقراطي واتحاد بيث نهرين الوطني بمناسبة يوم الشهيد الاشوري     
      

   
برطلي . نت / متابعة

بيان

يحتفي شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في السابع من كل عام، بذكرى يوم الشهيد الآشوري، ليستذكر بطولات وتضحيات ومآسي شعبنا عبر عهود طويلة من الزمن ومسيرة شاقة من النضال العسير بدءاً من هكاري وأورميا وطورعابدين وصولاً لمذابح سميل 1933 وصوريا 1969 وسيدة النجاة 2011 والتهجير القسري لسكان سهل نينوى 2014 وغيرها من أحداث المسلسل الدامي والمرّ.

لا شك إن مذبحة سميل التي اقترفها الجيش العراقي بصورة وحشية أمام مرأى ومسمع الانتداب البريطاني آنذاك والتي راح ضحيتها الآلاف من أبناء شعبنا العزل من الأطفال والنساء والشيوخ وتدمير وحرق العشرات من القرى وتشريد الآلاف الى دول الجوار والشتات، كان الهدف منها قمع شعبنا وثنيه عن المطالبة بحقوقه القومية والوطنية أسوة بالمكونات الأخرى في الوطن.

إن استذكار شعبنا بكافة فعالياته السياسية والثقافية والدينية في الوطن والمهجر ليوم الشهيد الآشوري، إنما هو ترسيخ للمبادئ القومية وتخليد لأرواح شهداؤنا الذين ضحوا بدمائهم الزكية من أجل القضية، ممهدين السبيل أمامنا لمواظبة النضال ريثما تتحقق كامل حقوقنا على أرض الأجداد بيت نهرين.

إننا إذ نستذكر هذه الذكرى الأليمة، فإننا ندرك تماماً بأن معاناة شعبنا في الوطن ما زالت مستمرة والتحديات جسيمة وقائمة بصور وأشكال مختلفة تتجسد بسياسات الإقصاء والتهميش وعدم الاعتراف بمبدأ الشراكة الوطنية الحقيقية، وما الانتخابات النيابية العراقية الأخيرة والتجاوزات التي حصلت فيها إلا خير دليل على ذلك، ناهيك عن سياسة تغيير ديموغرافية مناطق شعبنا، وتحديداً في سهل نينوى، بعد تحريرها من دنس الإرهاب الداعشي لغرض فرض واقع إثني وجغرافي جديد فيها.

أبناء شعبنا الأبي..
إننا إذ نسعى مع القوى السياسية الأخرى لإنهاء هذه التجاوزات بالطرق القانونية، فاننا نؤكد بأن استحداث محافظة في سهل نينوى على أساس إداري وجغرافي لشعبنا وبقية المكونات الأخرى المتعايشة معه وبناء بنيتها التحتية وتوفير الخدمات لها هو الحل الوحيد لمعالجة التراجيديا التي عانى منها شعبنا، واحترام إرادته وأصالته ومنحه حقوقه بما يتناسب وحجم تضحياته وإسهاماته في بناء الوطن.

وإذ نحتفي هذا العام بالذكرى الـ(85) لمذبحة سميل، فإن البيت القومي ما زال يعاني من الانقسام والتشرذم، فكل يغني على ليلاه دون أن يلتفت لمعاناة الشعب وكيفية وضع حد لها. فبالأمس كانت انتخابات مجلس النواب العراقي التي أطاحت بالبعض نتيجة تعنته وسياساته الخاطئة، وبعد أقل من شهرين فإننا على عتبة خوض غمار انتخابات برلمان الإقليم، وما من تغيير طرأ على المشهد السياسي يبشر بالخير، ففصائل شعبنا ما زالت مستمرة على نهج المنافسة الحزبية الضيقة والاتهامات المتبادلة الباطلة دون أن تولى أدنى اهتمام بالقضية القومية، عدا ائتلاف الوحدة القومية الذي نتج عن تفاهم بعض القوى القومية والوطنية التي تؤمن بمواجهة التحديات بموقف موحد.

وهنا إذ نثمن صمود شعبنا على أرض آبائه وأجداده في ظل الصعوبات الكثيرة التي يلاقيها، فإننا نناشد الحكومة العراقية والكردستانية والمجتمع الدولي بالإسراع في إعمار مدن وقرى سهل نينوى التي دمرها الإرهاب والسياسات الطائفية ليتمكن شعبنا من العيش فيها بسلام وأمان ورخاء. ونعاهد شعبنا بالمضي قدماً في النضال والسير على خطى الشهداء الخالدون والالتزام بنهجهم الصادق الى أن تتحقق كامل حقوقه.
تحية لشهداء شعبنا خلال مسيرته الطويلة الشاقة وشهداء الوطن
تحية لشهداء الحرية في كل مكان

حزب بيت نهرين الديمقراطي/ المكتب السياسي
اتحاد بيث نهرين الوطني/ المكتب السياسي
أربيل: 7 آب 2018


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top