المحرر موضوع: بالصور.. ايرانيون يضرمون النار بتمثال سلمان الفارسي ويؤكدون: خان الفرس باتباعه  (زيارة 187 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 127
  • مشاركة: 29886
  بالصور.. ايرانيون يضرمون النار بتمثال سلمان الفارسي ويؤكدون: خان الفرس باتباعه الاسلام   

         
برطلي . نت / متابعة

متابعة/ الغد برس:

قاموا متظاهرون ايرانيون بإضرام النار بتمثال الصحابي سلمان الفارسي، في مدينة كازرون في محافظة فارس غربي البلاد، احتجاجا على تدهور الأوضاع الاقتصادية.

وتداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، صورا تظهر التمثال الواقع عند مدخل كازرون قرب أحد مقار حركة شيراز الاحتجاجية وألسنة اللهب تلتهمه.

وانتقد بعض الناشطين بشدة دور سلمان الفارسي في تاريخ إيران، معتبرين أنه "خان الفرس" باتباعه الإسلام قبل 14 قرنا.

بدورها، أكدت إدارة مصلحة الإطفاء في كازرون أنها تلقت بلاغا بإضرام النار في التمثال، مضيفة أن فرقها سارعت إلى مكان التمثال في المدينة وأطفأت الحريق، وأعادته إلى مكانه بعد تنظيفه، وأوضحت أن منفذي الحريق، أشعلوا الإطارات وألقوا بعدد منها على التمثال.

وتشهد إيران احتجاجات مستمرة على تردي الأوضاع الاقتصادية ومستوى المعيشة في البلاد وتزايد البطالة وتفشي الغلاء والكساد، وسط أزمة حادة في سوق النقد الأجنبي وقرب تطبيق العقوبات الأمريكية الجديدة على طهران.

يذكر ان متظاهرين ايرانيين، هاجموا مساء امس الاول الجمعة، حوزة علمية في منطقة كرج القريبة من طهران، خلال تظاهرات تشهدها العديد من المدن الايرانية احتجاجا على تردي الوضع الاقتصادي، وقرب موعد تطبيق العقوبات الأمريكية.

ونقلت وكالة أنباء "فارس" الايرانية، عن مدير حوزة مدينة اجتهاد التابعة لكرج حجة الإسلام هندياني، قوله إن نحو 500 متظاهر هاجموا المدرسة حوالى الساعة التاسعة مساء الجمعة، محاولين كسر أبوابها وإحراق أشياء فيها.

وأضاف أن المحتجين "كانوا يحملون حجارة وكسروا كل نوافذ قاعة الصلاة وهم يرددون شعارات ضد النظام"، موضحا أن الشرطة قامت بتفريقهم واعتقلت عدداً منهم.

وأظهرت تسجيلات فيديو وضعت على شبكات التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية أشخاصاً يسيرون في شوارع مدن عدة ويهتفون "الموت للدكتاتور" وشعارات أخرى.

وخلال احتجاجات سابقة، ركزت وسائل الإعلام المحافظة على مهاجمة رموز حساسة مثل المباني الدينية بهدف تشويه صورة المحتجين.

وتوحي التسجيلات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي بأن احتجاجات الأيام الماضية أصغر بكثير وأضيق نطاقاً من تلك التي جرت في كانون الأول وكانون الثاني وشملت عشرات المدن والبلدات وقتل خلالها 25 شخصا.

وأعلنت شركة الخطوط الإيرانية "إيران إير"، اليوم السبت أنها ستتسلم خمس طائرات جديدة من شركة "آ تي إر" الفرنسية الإيطالية غدا الأحد، قبل إعادة فرض العقوبات.

ورغم أن الشركات الأصغر أعلنت أنها ستعمل على الالتفاف على العقوبات، غير أن المجموعات المتعددة الجنسية مثل الفرنسيتين "توتال" و"بيجو" والألمانية "سيمنس" قالت إنه سيتعين عليها الانسحاب من السوق الإيرانية.

وأدى تنامي العداء الأمريكي إلى إضعاف الريال الإيراني الذي فقد قرابة ثلثي قيمته خلال ستة أشهر. ونتيجة لانهيار العملة، أقر مجلس الوزراء الإيراني قبل نحو اسبوعين، قانون استبدال الريال الايراني بالتومان (التومان وحدة نقد غير رسمية تساوي 10 ريالات).

ولم يتضح بعد كيف سينعكس كل هذا على الحياة اليومية للإيرانيين، لكن دبلوماسية غربية في طهران تتابع التطورات الاقتصادية، قالت إن أسعار المواد الغذائية الأساسية تشهد بالفعل ارتفاعاً.

وقالت "نلاحظ بالفعل ارتفاع أسعار السيارات بصورة كبيرة بسبب الخوف من نقص استيراد المواد الخام. في تشرين الثاني، عندما تتأثر مبيعات النفط، ستكون لدينا صورة واضحة عن تأثير ذلك على الحياة اليومية".

وأضافت أن انهيار العملة ليس ناجماً عن عوامل اقتصادية بحتة، وإنما لأن الناس تبحث عن مكان آمن للاحتفاظ بمدخراتهم لأنهم لا يثقون بقدرة الحكومة على تحسين الاوضاع.

واشارت الدبلوماسية الغربية الى أن "هناك تراجعا كبيرا للثقة في النظام المالي وقدرة الحكومة على السيطرة على الأمور والتصدي للعقوبات".








Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top