المحرر موضوع: بالفيديو.. اطلاق كتاب «المسيحيون في الكويت» من دار الآثار الإسلامية  (زيارة 169 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 127
  • مشاركة: 29952
بالفيديو.. اطلاق كتاب «المسيحيون في الكويت» من دار الآثار الإسلامية     

الزميل حمزة عليان ود.جورج عيراني خلال المؤتمر الصحافي 

         
برطلي . نت / متابعة



كتاب المسيحيون في الكويت 


المطران غطاس هزيم يتحدث للزميل عاطف رمضان (محمد هاشم) 


الشيخة حصة السالم في مقدمة الحضور 


عليان خلال حفل توقيع كتابه

عنكاوا دوت كوم : الأنباء
    الأوضاع السياسية الراهنة تحتم علينا التعايش مع الآخرين
    الكتاب يؤكد تعايش الكويت مع المسيحيين وغيرهم من الديانات الأخرى
    تخصيص فصل عن تاريخ الإرسالية العربية الأميركية في الكويت
    إعلان الكويت عن الآثار المسيحية في فيلكا يؤكد أمانتها في سرد التاريخ

عاطف رمضان
http://www.ankawa.org/vshare/view/10823/kwait/
أعلنت كل من دار الآثار الاسلامية والكنيسة الانجيلية الوطنية في الكويت عن اطلاق كتاب «المسيحيون بالكويت» باللغة الانجليزية لسكرتير تحرير جريدة «القبس» الكاتب الزميل حمزة عليان، وذلك خلال حفل أقيم مساء اول من امس لهذه المناسبة في المركز الامريكاني الثقافي.

وأكد عليان ان هذا الكتاب صدر منذ عامين باللغة العربية، مشيرا الى انه بناء على اقتراحات من قبل البعض قام بترجمته الى اللغة الانجليزية وذلك لوجود 900 الف وافد مسيحي يعملون في الكويت تقريبا من مختلف الجنسيات، بالاضافة الى المسيحيين الكويتيين الذين لا يزيد عددهم عن 300 مواطن تقريبا لهم جذور في الكويت وقدموا عطاءات ومساهمات لبلدهم.

وأضاف عليان أن عنوان الكتاب يحمل اكثر من تفسير وأن المعنى المقصود منه هو التواجد المسيحي في الكويت سواء أبناء وطن او مجموعات اسرية عاشت لفترة طويلة في الكويت.

وقال انه اعتمد في اصداره لهذا الكتاب على 29 مرجعا، بالاضافة الى بعض الرسائل الجامعية والدراسات والتقارير التي نشرت في اكثر من صحيفة.

واوضح انه قام بتجميع المعلومات بهدف الاحاطة بكل ما نشر او له علاقة بموضوع المسيحيين في الكويت.

ولفت الى انه باحث وليس مؤرخا وانه يحترم قواعد واصول مهنة البحث، لذلك فإنه تناول هذا الكتاب بحيث يكون ذا مرجعية شاملة.

واشار الى انه اجرى لقاءات مباشرة مع رعاة الكنائس الثمانية في الكويت للحصول على المعلومات التي تضمنها كتابه بشكل متكامل، موضحا ان جزءا منه نشر في «القبس».

واعرب عليان عن اعتزازه لوجوده ضمن فريق جريدة «القبس» طوال السنوات الماضية وحتى الآن.

وقال ان الكتاب يحوي فصلا تطرق خلاله الى تاريخ الارسالية العربية الاميركية كقصة جميلة مشوقة تحكي عن الدور الذي قامت به في الكويت.

واشار الى ان الإرسالية العربية الأميركية لم يتناولها من الزاوية التبشيرية وتحدث عن هذه الارسالية التي تحولت الى مستشفى ساعد الناس وشفي من خلالها مرضى وقامت بأعمال انسانية في غاية الروعة الى جانب انها فتحت قسما للنساء ومن ثم تحولت في النهاية الى مدرسة لتعليم اللغة الانجليزية.

وقال ان هذا المكان له دور مهم في تاريخ الكويت سواء من ناحية علاقته بالتعليم او الخدمات الصحية التي قدمت للناس بطرق لاقت اعجابهم.

وبين انه في ظل الاوضاع السياسية التي تمر بها الدول العربية والمنطقة فليس لدينا خيار الا ان نتعايش مع الآخرين من الجنسيات او الاديان الاخرى وليس ان نتقاتل معهم كما حدث في بعض الدول.

وذكر انه منذ 5 او 7 سنوات تقريبا كنا نعاني من اعمال التوحش مع ظهور داعش التي اعطت صورة عن المنطقة العربية بأنها دول تقوم بتهجير المسيحيين وانها لا تقبل ان تعيش معهم.

واشار الى ان هذا الكتاب يهدف الى توصيل رسالة الى العالم بان الكويت تتعايش مع المسيحيين وغيرهم من الديانات والجنسيات الاخرى.

وقال: من خلال احتكاكي مع رعاة الكنائس بالكويت فجميعهم قالوا انهم يمارسون حرياتهم وعقائدهم في الكنائس دون اي مضايقات وانهم يعيشون في الكويت براحة واطمئنان.

وبين ان الكتاب تطرق الى جزيرة فيلكا والتاريخ المسيحي المتواصل الذي لاتزال آثاره موجودة حتى اليوم.

وقال ان الكتاب يحكي كذلك عن الكويت والفاتيكان والعلاقات الديبلوماسية بينهما والاعتراف الذي حدث في العام 1968 والزيارات المتبادلة التي كانت بين امراء الكويت ورعاة الكنائس، واول عائلة مسيحية استقرت في الكويت حتى الاستقلال وتجنيس بعضهم حتى توقفت عملية التجنيس خلال فترة الثمانينيات لاسباب متعددة وقصة الكنائس وتعايشها في الكويت.

كتاب مفيد

من جانبه، قال د.جورج عيراني استاذ مشارك العلاقات الدولية بالجامعة الامريكية بالكويت ـ وهو لديه باع طويل بموضوع الحوار المسيحي الاسلامي ـ قال ان الكتاب تناول التعايش وليس التسامح، مشيرا الى انه كتاب مفيد يمكن ان يكون دليلا او مرجعا مهما.

اما المطران غطاس هزيم، متروبوليت بغداد والكويت وتوابعهما للروم الأرثوذكس، فقد اشاد في تصريح صحافي بكتاب «المسيحيون بالكويت»، مشيرا الى انه أوضح أن الكويت بلد فتح أبوابه لجميع الجنسيات والأديان من دون استثناء.

وقال: نشكر الله على هذه النعمة وان هذا الكتاب يستفاد منه ويؤكد الجو السمح والمحب والاخاء الموجود في الكويت.

وزاد قائلا: بالنسبة للآثار المسيحية التي تم اكتشافها في فيلكا، فان الكويت اعلنت عنها في وسائل الاعلام وان هناك دولا اخرى لم تعلن عنها في وسائل اعلامها فهي لا تريد ان تنشر ان هناك مسيحية كانت في هذه المنطقة.

وقال: اسجل هذا للكويت وافتخر بهذه الدولة التي اقيم فيها بأنها تبقي الاشياء كما هي وتعرض التاريخ كما هو بكل امانة.


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top