المحرر موضوع: كرة القدم تمدّ جسوراً لم تستطع الحكومة العراقية أن تمدّها بين المكونات  (زيارة 345 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 128
  • مشاركة: 30787
كرة القدم تمدّ جسوراً لم تستطع الحكومة العراقية أن تمدّها بين المكونات   

   

برطلي . نت / بريد الموقع
 

ضمن مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات سهل نينوى الممّول من الحكومة الألمانية  BMZ –  GIZ   وبتنفيذ منظمة (جسر إلى – UPP  الإيطالية) وشراكة كلّ من منظمة الرسل الصغار للإغاثة والتنمية ومنظمة داك لتنمية المرأة الأيزيدية والمنظمة الأيزيدية للتوثيق ، أُختتمت مساء هذا اليوم المصادف 9-5-2018 بطولة "مدّ الجسور" التي أقامتها المنظمة الأيزيدية للتوثيق .

 

بدأ اليوم الأول للبطولة بين فريق من برطلة وفريق من بعشيقة ورحّب ممثّل المنظمة الأيزيدية للتوثيق بالحاضرين وقرأ كلمة تضمّ بين طيّاتها عدّة معاني للسلام ومفاهيم الحب والأخوة والتعايش السلمي بين مكونات سهل نينوى.

 

شملت هذه البطولة إثني عشر فريقا يضمّ كافة مكونات برطلة وبعشيقة من المسيحيين والأيزديين والتركمان والشبك السنة والشيعة والعرب من القرى والنواحي ، إستمرت مدّة إسبوعين في ملعب بعشيقة .

هدفت البطولة لتعزيز التواصل والعودة لأهالي سهل نينوى وجمع المكونات مع بعضها البعض لتقارب وجهات النظر والترويج لمفاهيم الإستقرار وإعادة البسمة لأهالي هذه المناطق التي تأثرت بالأحداث الأخيرة لداعش .

قال دلوفان أحّد المشاركين في هذه البطولة وهو من بحزاني بأنّ هكذا نشاطات تثبت لنا بأنّ هناك إستقرار في مناطقنا وعودة للحياة الطبيعية ونشوء مفاهيم السلام بين المكونات.

فيما أكّد حسين من برطلة وهو أحّد المشاركين في بطولة مدّ الجسور لكرة القدم بأنّ الشبكي والمسيحي والايزيدي والكاكائي والتركماني والعربي والكردي كلّهم تحت سقف واحد وهو الوطن وأنّ روابط الإنسانية تجمعهم جميعا مع مشتركات تعود لمئات السنوات ولم يستطع داعش أن يؤثّر على هذه المشتركات وإنّما إستطعنا بدعم المنظمات أن نعزّزها ونبرزها للساحة العراقية.

وقال مارتن من بعشيقة وهو أحّد المشاركين في بطولة مدّ الجسور " نحن نعيش مع الأيزيديين والشبك ولا يوجد أيّة فوارق بيننا لكن كان هناك الكثير من الخيانات لنا وللأيزيديين وبالرّغم من كلّ هذا إستطعنا أن نعيدها بمبادرات قمنا بها ونيّة صافية عكسناها للذين خانوا الملح والزاد ، ومثل هذه النشاطات ستبدأ بإعادة بناء الآواصر التي فكّكها تنظيم داعش.

وبعشيقة هي ناحية تابعة لقضاء الموصل بمحافظة نينوى شمال العراق، وتقع شمال شرق مدينة الموصل على بعد 12 كم منها في سهل نينوى، وتعتبر من المناطق الزراعية، وتشتهر بزراعة الزيتون. أغلب سكان منطقة بعشيقة هم من الايزيدين ويسكنها أيضاً نسبة من ذوي الديانات الأخرى من مسلمين ومسيحيين والشبك حيث أن سكان القرى المحيطة بمركز الناحية من الشبك وهناك 17 قرية عربية و6 قرى يزيدية وقرية واحدة من التركمان. معظم سكانه البلدة يتكلمون اللغة العربية بالإضافة إلى السريانية والكردية والتركمانية.

 

جدير ذكره بأنّ مشروع مدّ الجسور في مجتمعات سهل نينوى بتنفيذ وإشراف من المنظمة الإيطالية (جسر إلى UPP) بتمويل من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي نيابة عن الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية في ألمانيا  (GIZ) وتنفيذ كلّ من المنظمة الأيزيدية للتوثيق ومنظمة الرسل الصغار للإغاثة والتنيمة ومنظمة داك للمرأة الأيزيدية
















Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top