المحرر موضوع: مار إغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق، الرئيس الأعلى للكنيسة الس  (زيارة 210 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 128
  • مشاركة: 30649
مار إغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق، الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يزور أرمينيا   

         
برطلي . نت / متابعة
عشتار تيفي كوم - ازتاك بالعربي/

بدعوة من الكاثوليكوس عموم الأرمن كاريكين الثاني يقوم مار إغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق، الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم بزيارة الى أرمينيا، ويرافقه العديد من المطارنة والآباء.

وتم استقبال البطريرك في الكنيسة الأم في مقر أيتشميادزين، وأقيم قداس إلهي، حيث رفعت الصلوات.

وفي كلمة ترحيبية أشار الكاثوليكوس الى أن الصلوات المشتركة تعبر عن تقاليدنا المقدسة من قبل أجدادنا. وقال: “لقد عرفت العلاقات التاريخية بين الكنيسة الأرثوذكسية الأرمنية والكنيسة السريانية بروح التعاون والأخوة ومحبة المسيحية. وإن تعزيز الروابط هو ضرورة أمام الأوضاع المقلقة في العالم والتي تعرض حياة المؤمنين للخطر”.

وتحدث الكاثولكيوس عن الوضع في سورية وقال: “أنتم كرجل دين مخلص ومضحي، أنتم كراعي شجاع عدتم الى سورية وتقومون بخدمة الكنيسة بكل إخلاص. إن وجودكم في سوريا ونشاطكم لأجل السلام يهدف الى السلام، وسيشجع ويعزز انتصار العدالة. نحن ندعم قداستكم ومن خلالكم الشعب السوري بصلواتنا، لكي يحل السلام ويعاد اعمار المدن المهدمة، وينعم الناس بالسعادة والرفاه”.

وبدوره قال البطريرك أفرام: “ننحني أمام المكان الذي نزل فيه ابن الله قبل 1700 عام. نحن سعيدون جداً بزيارة الكنيسة الأرمنية، لأننا نتشارك الايمان والدم أيضاً. أتينا لنصلي من أجل السلام في سورية والعالم”.

وتحدث قداسته عن الوضع في الشرق الأوسط وسورية ودور الكنيسة ومسؤوليتها في بث روح الأمل لدى الشعب. كما شكر الكاثوليكوس على دعمه للكنيسة السريانية والشعب السوري.

وفي خلال زيارته أكد البطريرك على أن هذه الزيارة ستعزز العلاقات بين الكنيستين، والتي أسست على الايمان والشهادة.

يذكر أن الوفد شارك في العديد من الصوات والقداديس في أرمينيا، وزار دير هاريتشافانك، والتقى بالطلاب والأطفال الذين يدرسون اللاهوت، وكذلك منطقة أراكادزودني قرب دير القديس ناريك،  وكذلك التقى بالطلاب الذين يدرسون في منطقة أشداراك، كما زار الوفد مناطق تشيرموك ونورافانك وخورفيراب.




Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top