المحرر موضوع: العوامل المؤثرة على وجود السريان التاريخي في العالم /تحسين سفر  (زيارة 802 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 129
  • مشاركة: 30966
 
العوامل المؤثرة على وجود السريان التاريخي  في العالم

 ((   كل مملكة تنقسم على ذاتها تخرب ، وكل بيت ينقسم على بيت يسقط ...)) – (لوقا 11-1540)                   
                                      (( ايها السريان توحدوا امام العاصفة ...؟؟؟))     
   

برطلي . نت / بريد الموقع
       
تحسين سفر


الموضوع : العوامل المؤثرة على وجود السريان التاريخي  في العالم 
المطلوب : قراءة التقرير الخاص حول (كنيسة السريان الارثودكس ) على موقع الموسوعة الحرة ( ويكيبيديا )   
              خاصة الصفحة ( 4 ) منه على الويب .
النشر : ( خاص  ومحدد )  ؟
الكاتب :   م . أ . نحسين سفر .
التاريخ :  تم في 25 / 11 / 2017
-------------------------------------------------------- 
         ابدأ البحث في الموضوع اعلاه بحكمة قالها احيقار الحكيم (الغنم التي تشرد بعدة اتجاهات ... تصبح صيدا سهلا للذئاب ) ؟؟؟ ، وهذه الحكمة تقال عن الشعوب التي يسهل السيطرة عليها ، واستعمارها،واستنزافها ، والتلاعب بمقدراتها ومصيرها ، عندما تتفرق ويسودها الانقسام ...؟؟؟ ،ولكن الشعوب الحرة لا تموت امام المأساة مهما كانت ، ويحاولون عيش الواقع مهما تكن ظروفه ... ؟؟؟
    ان استهداف السريان ، واللغة السريانية ، والحضارة السريانية  ، في هذا العصر وفي هذا الوقت بالذات عصر صراع الحضارات الاقليمي ، والدولي لا يخلوا من مقاصد سياسية ؟ والملاحظ من متابعة النشاطات المختلفة التي يقوم بها مناهضوا وجود السريان خاصة في العراق ، وبلاد الشام ؟ ان هناك عدة طرق واساليب يتبعونها هؤلاء من اجل مقاصد تخدم هدفهم وهويتهم ( المنتحلة ) زورا وبهتانا ؟ ضد ابناء شعبنا السرياني ، ولغته السريانية ، وحضارته السريانية ؟ وبالتالي تهديدا لوجوده على اصل ارضه كما يشهد له التاريخ واثاره ؟ ومن هذه الاساليب ، تزوير التاريخ السرياني ؟ ، وتزويرتاريخ العقيدة المسيحية التي يؤمن بها السريان ومنهم (السريان الارثودكس) ؟ ، والاستفادة من الانقسامات المذهبية للمسيحيين  ، ونشر النعرات الطائفية و القومية القديمة بينهم لزيادة النعرات الطائفية والعرقية  بينهم وتقسيم المقسم ، واساليب اخرى سيأتي ذكرها  لاحقا ؟
وهذا ما حصل فعلا بالنسبة للنازحين والمهجرين المسيحيين من الموصل وبلدات سهل نينوى بعد دخول داعش( الجهاديين التكفيريين) الى محافظة نينوى في 6 -8/8/2014؟  . وبالرغم من الوضع الامني القائم في سوريا والعراق وترك العوائل المسيحية سكناهم الى مناطق اكثر امنا ؟ قد استغلت هذه الحالة اللاانسانية من قبل بعض الحركات والاحزاب السياسية وخاصة  (الاثورية )  منها العاملة في منطقة سهل نينوى التابعة الى محافظة نينوى في العراق  في نشر وتأجيج الصراعات القومية القديمة بين المسيحيين ، ولتنفيذ اجندة خاصة بهم طالما كانت تراود احلامهم منذ القرن التاسع عشر والى الان ؟ ، وادعاؤهم بانهم  ( اشوريون ) وليس ( اثوريون ) كما اطلقها عليهم الانكليز من قبل البعثات التبشيرية الانكليكانية  عام 1883 م .ولاغراض سياسية كعادتهم في زرع كيانات عنصرية وطائفية ، واكبردليل على ذالك كيف تم تقسيم الشرق الاوسط بعد الحرب العالمية الاولى الى دويلات واستعمارها ، ووضع مناهج تعليمية تزيف التاريخ حتى يصبح الجيل القادم جاهلا بتاريخه وحضارته  ؟؟؟  ، وهذه الفئة هم بالاصل ( سريان – اراميين على المذهب النسطوري ) كما أثبته ذالك علماء الاثار وعلماء التاريخ العراقيين خلال اجتماعهم في مكتب وزير الثقافة والاعلام في العهد السابق عام 1970 م . وبلسان المرحوم الدكتور بهنام ابو الصوف عالم الاثار العراقي المعروف في فيديو خاص له ، و هذه الحركات والاحزاب الاثورية تؤكد الاحداث في منطقة سهل نينوى ان لديها استراتسجية معينة ليست من صنع افكارهم ؟ تركز على  وسائل الاعلام في نشر افكارها لتنفيذ اجندتها الخارجية اجندة من يمولوهم بالمال والمادة ويخططوا لهم في رسم مستقبلهم ؟ مستغلة ضعف التعليم والثقافة والوعي للجيل الجديد بسبب الفوضى الامنية السائدة في المنطقة ؟ . محاولة خلق واقع جديد على اساس الامر الواقع ، ليصبح مع الزمن جزءا من التاريخ ؟... ان هدف هذه الحركات والاحزاب الاثورية (مضطربي الهوية ) ؟ هدفهم الرئيسي كما اتضح منذ مدة طويلة بسبب نشاطاتهم داخل وخارج العراق ؟ ، وخاصة بعد الحرب على العراق عام 2003 ؟ هو طمس معالم  ...(( السريان ، واللغة السريانية ، والحضارة السريانية )) وبشتى الطرق وتنسيب انجازاتها الى الدولة الاشورية ؟ ومن ثم اليهم والى شعبهم باعتبارهم ( كما ادعوا) منذ زمن بانهم احفادها وورثتها الحقيقيين ؟؟؟ ، وباي وسيلة كانت منها الوسائل الاعلامية ؟ كما يقول  هيربت شيلر في كتابه  ( المتلاعبون في العقول ومن يسيطر على وسائل الاعلام يسيطر على العقول ) ؟؟؟... و هم يبذلون كل الجهود من اجل تقديم تقارير مضللة ومخادعة لغرض ايهام الناس بصحة ما يكتبون ؟ خاصة اذا كانت القضية مصيرية ؟؟؟ ، ولانهم يتكلمون السريانية بلهجتها الشرقية المحكية في شمال العراق ، ويحاولون اعتبارها لغة متفرعة من اللغة الاشورية القديمة ( اللغة المسمارية ) الصوريًة التي ورثوها من البابليين والسومريين اصلا ؟ ، بينما (اللغة السريانية) وكما هو معروف هي لغة هجائية تتكون من ( 22 ) حرف ولا علاقة لها باللغة المسمارية ؟ وعلى هذا الاساس وبالرغم من ان الموضوع يتعلق بالتقرير الاستقصائي عن (الكنيسة السرانية الارثودكسية) ، الا انه من خلال تصفحي للنص التالي ذكره من المقال وجدت ان الاسلوب المتبع في هذه الصفحة بالذات يشبه مثيلاتها من الصفحات في مقالات اخرى تم اعدادها من قبل كتاب متحيزين لمشرةعهم الوهم اعلاه ؟ ، وفي مثل هذه الحالة يجب البحث عن مدى صحة ما نقرأ وما نسمع ؟ لتشخيص المقاصد وما وراء الاهداف في كل كلمة ؟ ، لانه – كما يقال – سوء الظن هو من حسن الظن ؟ ومن خلال متابعتي لنشاطاتهم ومنها الاعلامية استطيع ان اشخص بعض من هذه الاساليب للقراء الكرام  وكما يلي :                                                                                                     
1-   استغلال شبكة التواصل الاجتماعي حيث لديهم في حدود (21) صفحة جميعها تغرد لهم ولمصالحهم وباساليب قسم منها مبطنة بمعنى عنوان قسم منها باسم Assyrian   او Assyria    ؟  والاخرى واضحة بعض الشىء ، و تنشر باسلوب الخداع والتضليل وتغيير الحقائق التاريخية وتواريخها ؟ ، كما ان لديهم قناة عشتار  فضائية ، تحمل شعارهم الذي يدعون بانه من التراث الاشوري بينما استنبط من عدة مصادر تاريخية تعود الى حضارات اخرى قبل الميلاد ؟ ، كذالك اخذوا من تصميم العلم الانكليزي وهذه القناة تعمل ضمن ثقافتهم  ومشروعهم ؟
2-   استغلال الشباب واستغلال عواطفهم ؟ لان الشباب هم الاكثر تاثرا بكل ما يجري في محيطهم الذي يعيشون فيه ويتفاعلون معه ، وهم ايضا يملكون القدرة على التغيير وتغيير الثوابت و في جميع الانشطة الانسانية ؟ ومنها استغلال طلاب الدراسات العليا الاثوريين في تغيير الثوابت التاريخية وتغيير تواريخ احداثها لتقريبها الى عصر الدولة الاشورية ، وخاصة الطلاب في موسكو ، السويد ، والمانيا ، وانكلترا ؟ لانهم يلقون تعاطفا معهم في تحقيق هدفهم ، ولان لديهم جالية كبيرة في هذه البلاد ؟
3-   استغلال ما ورد في التوراة من اساطير قديمة التي ورثناها من الماضي ؟ ومعظم الناس المؤمنين يعلمون ان التوراة كتبت في بابل ايام السبي البابلي لليهود ومنهم عدد من انبياء العهد القديم  في عهد نبوخذنصر الثاني في القرن السادس قبل الميلاد ؟ ، ومن الطبيعي ان الكاتب او المتنبىء يتاثر حتما بالظروف الجديدة المحيطة به ؟ وفي نفس الدولة التي هو فيها ام الدول المحيطة بها ؟ علما ان الاساطير القديمة كتبت لتحريك العقل البشري الذي كان يتصف بالجهل وتعليم الناس القيم والاخلاق في وقتها ؟.
4-   كتابة العديد من المقالات سواء من قبل كتاب تابعين للمراكز الاعلامية التابعة  لهم وخاصة المركز الاعلامي التابع (للحركة اللاديمقراطية واللااشورية ) ؟ ام كتاب ماجورين مهمتهم الوحيدة تغيير ثوابت التاريخ والتلاعب بتواريخ الاحداث ، وتنسيب هذه التغييرات الى شخصيات قد تكون من نسج الخيال لايهام الناس بصحتها لتكون في النهاية جزءا من تاريخ الدولة الاشورية القديمة التي تفصلنا عنها حوالي (2629) سنة من الان ؟ وهو ما يجري الان في العراق وخارج العراق عن طريق تنظيمات المجتمع المدني العديدة في الخارج للوصول الى هدف معين هو ( ان جميع القوميات القديمة للمسيحيين هي ( اشورية ) بالاصل ؟ ، وان كل من يمشي على الارض في العراق وسوريا وبقية دول الشرق الاوسط هو ( اشوري ) وهم منهم اي (اشوريين ) ؟ .
5-    اضافة الى كل ما تقدم ومنذ زمن طويل تم تسمية ابناؤهم باسماء الملوك والقادة العسكريين الاشوريين في الدولة الاشورية التي انقرضت  تاريخيا في عام 612 ق.م. على يد الاكديين والميديين وحولوا عاصمتهم نينوى الى انقاض ؟
     
    هذا ما توصلت اليه من خلال متابعتي لما ينشر وما يقال ؟ و وربما المخفي اعظم ... ؟؟؟ . وهذا ما شجعني التركيز على الموضوع الموسوم ( الكنيسة السريانية الارثودكسية )  على موقع  الموسوعة الحرة (ويكيبيديا ) ؟ وفيما يلي ملاحظاتي حول جزء من الموضوع بالرغم من عدم ذكر اسم الكاتب سواء كان اثوري/ اشوري او غيره ، الا انني متأكد من انه متعاطف معهم في تغيير الواقع التاريخي المسيحي في بلاد ما بين النهرين وخاصة في سهل نينوى التابع الى محافظة نينوى في العراق ، والمجتمع الساكن في هذه المنطقة لان لم اجد غيرهم من يتابع ويحاول ان يشوه ويطمس  (تاريخ السريان ، واللغة السريانية ، والحضارة السريانية ) ويعمل على تزوير تاريخها ؟، ومن هذا المنطلق اواصل تعقيبي حول الموضوع ؟؟؟ ، واترك الباقي فيما يتعلق بالشؤون الدينية  اللا هوتية الى البطريركية نفسها لانها الاقرب والمسؤولة عن صحة ما ينشر بشانها ... ؟؟؟ :



   
     اولا : الصفحة / 4 الاسطر ( 3- 5) :
              ان نص العبارة الواردة في هذه الصفحة هي (( السريان سميوا بهذا الاسم نسبة الى سوريا وطنهم التاريخي (Syrian- Syria) فباللغة السريانية يطلق للشخص السرياني في سوريا ( سوريايا / سوريويو ) اي سوري ، اما العرب فقد استعملوا ذات اللفظة التي استعملها البيزنطيين للدلالة على الشعب القاطن في سوريا وهي سريان (باليونانية Eupian) – اليونانية - ولا زالوا يستعملونها حتى اليوم )) ...

    التعقيب : على ( اولا ) :

     الكاتب في التعبير اعلاه يعتبر مناطق انتشار السريان في سوريا فقط ؟ علما ان السريان هم (اراميين)  وقد سميوا ( سريان ) من قبل اليونانيين اي ( البيزطيين ) بعد اعتناهم الدين المسيحي وتركهم عبادة الاوثان ، وحتى لا يتذكروا تلك الحقبة الزمنية من تاريخهم ؟ ، اما مناطق انتشار ( الاراميين – السريان ) تاريخيا كانت بلاد ما بين النهرين الاعلى والاسفل ، وبلاد الهلال الخصيب التي تشمل سوريا ، ولبنان ، والاردن ، وفلسطين وجمعهم يتكلمون اللغة  (السريانية ) المتطورة من اللغة (الارامية ) لغتهم الاساس ؟ وهذا ما اكدته مصادر التاريخ الموثوقة والرصينة ، اضافة الى ذالك ما اكده مثلث الرحمات مار اغناطيوس زكا الاول عيواص بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للسريان الارثودكس ؟ . بمعنى ( ان السريان لم يكونوا فقط في سوريا ) ؟ .
   
ثانيا : الصفحة / 4 الاسطر من ( 6 - 25   ) :  ( الاسماء بالاحرف الانكليزية على اساس اسماء يونانية ) ؟ ، ويمكن الرجوع الى نسخة  الصفحة المستنسخة المرفقة بالتقرير؟ ... نظرا لاهمية ما كتب في هذه الصفحة ، وفي هذه الاسطر بالذات ساذكرها نصا ...

(( يتفق اغلب الاكاديميين ؟ ان لفظتي ؟ سرياني او سريان ( ... وهي نفسها سوري ) ؟ اطلقها الاغريق القدماء على الاشوريين  حيث اسقطوا الالف في اشور ( Aooupia   ، اسيريا ) لتصبح سوريا ( Eupia   ، سيريا ) – على اساس الكلمات غير العربية يونانية - حيث استعمل هيرودتس لاول مرة للاشارة الى الاجزاء الغربية من الامبراطورية الاشورية  ثم امتدت لاحقا لتشمل جميع المناطق المكونة لاشور باعالي بلاد ما بين النهرين  ، كان عالم الساميات الالماني ثيودور نولدكة ( Theodor Noleke) اول من اشار الى رجوع السريان الى الاشوريين سنة 1881 حيث استشهد كذالك باعمال سيلدون جون  John seldom) )  سنة 1617 ثم اثبات هذه النظرية بشكل قاطع بعد اكتشاف نقوش جينكوي  الثنائية اللغة والتي ترجمت " اشور" بالفينيقية الى سوريا " باللوية"  استنادا الى كتابات المؤرخ البير ابونا والمستندة بدورها على تفسير ايليا ( 974- 1046) مطران نصيبين النسطوري هناك شبه اجماع على ان السريان هو اسم ديني ؟ للكنيسة الانطاكية التي تكونت من السوريين وليس مدلول سياسي او قومي  ؟؟؟ ولم يكن يوما الاسم السرياني يشير الى امة بل الى الديانة المسيحية . ؟؟؟ . كما اشار المطران لويس ساكو استاذ اللاهوت في جامعة بغداد والحاصل على دكتوراه في التاريخ المسيحي القديم ، ان مصطلح "السريان" و " السريانية " اطلق منذ القرنين الثاني  والثالث الميلادي . على الاراميين وعلى الارامية اي على اللغة والثقافة التي سادت المنطقة في سوريا ، بينما بقى الاسم الارامي القديم غير مستحب ومرتبطا بالوثنية . وبالتالي ، يحسب السريان انفسهم ورثة الاراميين مباشرة . بينما يعتبر البعض كالتنظيم الارامي الديمقراطي ان السريان اقلية قومية ؟؟؟ تعيش في بلدان الشرق الاوسط ، وخاصة في سوريا وتركيا ولبنان والعراق والاردن ، دون ان يعطى لها الحق في ممارسة القومي وجودها ؟؟؟ ودون ان تعترف دول العالم بحقوقها " بينما يعتبر حزب شورايا او سورايا ان قوميا وسياسيا ؟؟؟ السريان هم الاشوريون ؟؟؟ واتباع الكنيسة السريانية هم من ابناء الشعب الاشوري . ؟؟؟ .....................................و يستمر في القول :
كان للسريان دور كبير في النهضة الفكرية   والعلمية الاسلامية حيث اشتهر الكتاب السريان بدقتهم في الترجمة وخاصة ترجمة فلسفة ارسطو وافلاطون  وكانت لهذه الترجمات اثر كبير في بدايات الفلسفة الاسلامية حيث بدأ وتحديدا في عصر المأمون العصر الذهبي للترجمة ونقل العلوم الاغريقية والهلنستية الى العربية مما مهد لانتشار الفكر الفلسفي اليوناني بشكل كبير وكانت الفلسفة الاكثر شيوعا خلال العصر الهلسنتي هي المدرسة الافلاطونية المحدثة  Neoplatonism  التي كان لها اكبر تاثير في الساحة الاسلامية في ذالك الوقت .
ويشار الى وجود جالية كبيرة في الهند تتبع هذه الكنيسة منذ القرون الاولى للمسيحية تتبعها عقائديا وروحيا الا انها تحتفظ باستقلالها الاداري الى حد كبير ...........................................................      ( انتهى النص ) .

ملاحظة / خلاصة بالنص : يمكن تلخيصها بما يلي :
 أ – يريد الكاتب وباصرار ( وكعادتهم ) ؟ ان ينسبوا ( السريان ) و ( اللغة السريانية ) الى الدولة الاشورية المنقرضة تاريخيا عام 612 ق.م. على يد الاكديين والميديين .
ب – ويعتبر اللغة ( السريانية ) الهجائية ، متفرعة عن اللغة ( المسمارية ) الصورية ؟ ، وكما يسميها العامة لغة المسامير ؟ وهذه الاخيرة هم اصلا ورثوها من البابليين والاخيرين وروثها ايضا من السومريين ؟ حيث لم يكن قبلهم لغة قائمة بمفهومها الصحيح ، وكانت في وقتها تسود لغة الاشارات ؟
ج – هنا الكاتب يسلط الضوء على منجزات السريان الانسانية عبر الزمن ؟ ويحاول ان يدقق فيها ولكنه لم ينجح الى حد كبير ؟ لانها اوسع من مخيلته ؟ وافكاره العنصرية ؟ فذكر بعضها بالصيغة التي اعتادوا عليها في الكتابة ؟ لايهام الناس بانه غير متحيز لجهة ما ؟ .
د – الكاتب لم يذكر منجزات الحضارة السريانية جزافا ؟ وانما يريد ان ينسبها في النهاية الى منجزات الدولة (الاشورية ) ؟ وحسب وهمهم وخيالهم وهم امتداد لها ؟ بعد ان اعتبر( السريان ) ليس قومية ؟ وانما اسم  ديني ؟
ه – وعموما نستطيع ان نصف ما جاء بالنص اعلاه كما يقول المثل الشعبي ( طاسة بطن طاسة بالبحر غطاسة ...) ؟؟؟ . 


التعقيب : على ( ثانيا ) :

فيما يلي التعقيب على النص ( ثانيا )  الوارد من ضمن التقريراعلاه ...
1-   من مضمون النص اعلاه  يتضح ان الكاتب غير مستقل ، ومتحيزا بتعمد الى فكرة الحركات والاحزاب السياسية الاثورية في العراق ، وخاصة في سهل نينوى ؟ واللف والدوران ، وعدم ربط الافكار بشكل متسلسل وواضح لاعطاء فكرى واضحة للقارىء ، والعمل على التنقل من عبارة لاخرى تختلف من حيث المضمون والمعنى ؟ لخلط الاوراق على القارىء في محاولة لاقناعه بصحة ما يكتبه حول الموضوع لمعالجة احدى عقدهم حول  (السريان ) و ( اللغة السريانية ) ، و( الحضارة السريانية ) ؟ ولتنسيب كل ما توصلت اليه الحضارة السريانية من منجزات عبر التاريخ الى (الدولة الاشورية ) ؟ ومن ثم اليهم هم ورثتها زو را و كما يحلوا لهم ؟  .
2-   اذا لم يكن الهدف من مثل هذه المقالات ( الموجهة ) ؟ لتحقيق غرض ما ؟ ولخدمة هدف ما ؟ يريدون تنفيذه في العراق ، ويركزون من خلال كتاباتهم العديدة على القومية السريانية و اللغة السريانية والحضارة السريانية؟ ويريدون وبشتى الوسائل والسبل الى ابعادها عن الساحة السياسية (اولا ) ؟ وطمس معالمها نهائيا (ثانيا )؟ ، وتنسيب كل انجازات حضارتها اليهم (ثالثا) ؟ ، ليخلقوا لهم تاريخ لمن لا تاريخ لهم بسبب الاوضاع السلبية التي رافقت حياة شعبهم طيلة الزمن الماضي ؟ والذي يتحمل مسؤوليتها رئاسة كنيستهم التي كان على راسها البطريرك مار شمعون  والذي اراد ان يحصل على السلطة الدينية والزمنية معا بعد تاسيس الحكومة العراقية في عام 1921 م . ولكن الحكومة العراقية  رفضت في وقتها طلبه ؟ ونفي الى قبرص بعد احداث مجزرة سميل عام 1933 م وكذالك  رؤساء عشائرهم الخمسة  ؟ وتدخلهم فيما لا يعنهم بالقضايا السياسية وسوء تقديرهم للظروف المحيطة بهم ؟ مما نتج عن ذالك تحمل شعبهم الماسي الكثيرة والكبيرة فوق طاقتهم وامكانياتهم ؟ . علما بان شعبهم القبلي والعشائري يطيع رئاسة الكنيسة ورؤساء العشائر طاعة بلا حدود ؟؟؟ . وكانت نتيجة ذالك احداث سميل ( مع الاسف ) ؟؟؟ .
3-   وانعكست سياستهم هذه الى تحمل شعبهم  النزوح ، و الهجرة ، و القتل ، و التشريد ، وكانت المعاناة و التهميش في معظم ايام حياتهم الى ان استقروا في العراق وفقا خطة الاستيطان التي وضعتها بريطانيا والحكومة العراقية بعد الحرب العالمية الاولى ( 1914-1918) م . ووصولهم الى العراق من جبال هيكاري / حيكاري في جنوب شرق تركيا ، ومن اورمية في شمال غرب ايران ؟ عن طريق بعقوبة في محافظة ديالى (حاليا) وقتل وتوفي منهم الكثير في الطريق بين ايران والعراق وفي معسكرات التوطين المؤقتة ؟ الى ان تم توزيعهم الى مجموعات واسكانهم في شمال العراق وفقا لخطة الاستيطان الموضوعة بين الحكومة العراقية والحكومة البريطانية عام 1917 م .  ،علما ( بانهم منحوا الجنسية العراقية من قبل رئيس الجمهورية العراقية في العهد السابق المرحوم احمد حسن البكر عام 1970 م . ) ؟ ، والان يريدون اعادة الكرة من قبل ( الحركة الديمقراطية الاشورية ) وسكرتيرها العام يونادم كنا ومن وراؤهم في الظل في اقليم كردستان ؟؟؟ ، اضافة الى بعض الاحزاب السياسية الاثورية العاملة على الساحة في سهل نينوى ؟ بتخطيط تفصيلي ودعم وتمويل من الخارج ؟ لتحقيق هدفهم ( الحلم ) بانشاء وطن قومي لهم كما وعدهم الانكليز بعد الحرب العالمية الاولى عام 1917 م .ومتزامنا مع وعد بلفور لليهود في وقتها ؟ ، لانهم هم اول من سماهم ( اشوريين ) بدلا من ( اثوريين ) عام 1883 م . ومن قبل البعثات التبشيرية الانكليكانية الانكليزية ولاغراض سياسية معروفة ؟ .
4-   لقد سبق ونشرت على صفحة الفيسبوك ، وعلى النت تعقيب اخر على مقال ( من هم السريان وما هي اللغة السريانية ) للكاتب اشور بيث نهرين من الولايات المتحدة ؟ والتي لا تختلف من حيث طريقة واسلوب الكتابة عن ما جاء في النص اعلاه ؟ سوى تحقيق هدفهم الرئيسي من (السريان ، ومن اللغة السريانية ، ومن الحضارة السريانية) ، وتنسيبها الى الدولة الاشورية المنقرضة تاريخيا عام 612 ق. م . ومن ثم تنسيبها لهم اعلاميا ، وقد ذكرت بعض المعلومات التي اذكرها الان للتاكيد عليها في التعقيب السابق اعلاه ؟؟؟.
5-   اما اختراق؟ مواضيع على موقع الموسوعة الحرة (ويكيبيديا) ولموضوع ليست لهم علاقة به اذا لم يكن الهدف منه تغيير الحقائق التاريخية ؟ وبالتالي تنسيبها لهم ولمشروعهم ؟ اذا لم يكن من وراء هكذا تصرف كما يقال (غاية في نفس يعقوب ) ؟ ، وبحيث ينعكس هكذا تصرف عكسيا على الجهة صاحبة العلاقة ؟ ، وايجابيا على مشروع مجموعة الكاتب نفسه ؟ ثم من اين لهم الصلاحية للكتابة في مواضيع مهمة وجوهرية اساسية تاريخية وعقائدية مسيحية تتعلق بطائفة او طوائف معينة لها اديولوجيتها واستراتيجيتها في تحقيق مبادئها الاساسية ، وعقيدتها الدينية ؟؟؟.
6-   ثم يستشهد الكاتب بالمطران ساكو ؟ ( البطريرك مار لويس ساكو بطريرك بابل وسائر المشرق للكلدان الكاثوليك )  حاليا ، كيف يكتب ما اشار اليه الكاتب من معلومات متناقضة تماما عن ما كتبه سابقا في مؤلفه ( اباؤنا السريان / الطبعة الاولى عام 1998 / البطريرك ساكو...) ؟ وهو بدرجة علمية كبيرة وكاتب ومؤلف في التاريخ الكنسي واللاهوت المسيحي ؟ وعندما قال لهم في نس الكتاب ( عودوا الى جذوركم ، واشربوا الماء من ينابيعكم ) ، وهم كعادتهم يكتبون ويحرفون  ما يخدم هدفهم دائما وينسبوه الى احد الكتاب او المؤلفين او المؤرخين ؟ او الى تصريحات شخصيات اخرى لها وزنها العلمي والثافي في المجتمع ؟ لانهم يعرفون جيدا ان القارىء غير متخصص في الموضوع الذي يقراؤه ؟ وليس له استعداد للتدقيق من صحة المعلومات التي يقرأؤها ؟ وحتى تكون كتاباتهم الوهم ، والمزورة ؟ واقعا تاريخيا حقيقيا مع الزمن  ، وايهام الناس بصحتها ؟؟؟ . ثم يخلط الكاتب بين بين القومية واللغة  وبالعكس ؟ بمعنى مرة يعتبر القومية لغة ؟ واخرى يعتبر اللغة قومية ؟ وتارة يعتبر القومية لغة وثقافة ؟ واللغة لهجة ؟ واللهجة لغة ؟ ...الخ . ولديه اسلوب واضح في الكتابة ايضا اي يذكر بعض الحقائق للتغطية على انحيازه في كتابته على معلومات خطأ ومضللة ؟ تحقيقا للهدف من الكتابة ؟؟؟ .
7-    ولو ان  التعقيب على كل صغيرة وكبيرة ؟ لاحتاج الامر الى صفحات ؟ ولكن من الاستعراض اعلاه يفهم القارىء طريقة واسلوب الكتابة ؟ والهدف منها ؟؟؟. 



     
 ثالثا : الاستنتاجات والرأي :

في  موعظة صباحية لقداسة البابا فرنسيس في 13/1/2017 من دار القديسة مرتا تحت عنوان (( تحركوا ان اردتم ان تتبعوا يسوع )) ؟ . جاء في احدى عباراتها ( احذروا من الروح الساكنة والمنغلقة والخالية من الامل)  ... ثم يقول في نهاية موعظته قائلا (( فلنسأل انفسنا ، هل اخاطر او انني اتبع يسوع بناء على قوانين شركة التامين ... بما اننا لا نكون نتحرك بل نكون كمن يحكمون ، هل نتبع يسوع لاننا نحتاج الى شىء او لاننا مستعدون للمخاطرة ؟ هذا هو الايمان الوثوق بيسوع والايمان به ، هل اعهد بحياتي ليسوع ؟ هل اسير خلفه حتى لو كنت سخيفا بنظر الاخرين ؟ او انني اجلس بلا حراك واشاهد ما يفعله الاخرون ؟ هل اشاهد الحياة بروح ساكنة ومنغلقة ملؤها المرارة وقلة الامل ؟ علينا ان نطرح على انفسنا هذه الاسئلة اليوم )) ؟؟؟ . 

         من هذا الجزء من الموعظة يبقى السؤال ( هل حقا نحن نستحق الرب يسوع ) ؟ ، اذا بقى شعبنا ومجتمعنا السرياني مقسما ومشردا كالغم التائهة في ملك الله ؟؟؟ ، ومشردا ومجزءا  فرضتها عليهم اجتهادات شخصية او شخصيات من ناس لم يكن لهم بعد نظر عن المستقبل وما ستؤول اليه اجتهاداتهم من تقسيم وتشريد المجتمع المسيحي وخصة السرياني واضعافه و ابعد ما يكونوا عن وحدته ومستقبله ؟؟؟ اضافة الى ان اجتهاداتهم هذه ابعد ما تكون عن تعاليم السيد المسيح ( له المجد) الذي اوصى رسله بكنيسته ( الواحدة الجامعة المقدسة الرسولية ) ... ؟؟؟ . هذا ما نريد ايصاله الى رؤسائنا الكنسيين الذين يحملون الامانة في اعناقهم ؟ والمسؤولين عن تنفيذ تعاليم السيد المسيح ( له المجد)  على الارض ، لماذا تحاكمون غيركم ولا تحاكمون انفسكم عند خروجكم على تعاليم السيد المسيح ( له المجد) ...؟؟؟ . ويقول الرسول يعقوب (( كونوا عاملين بالكلمة لا سامعين فقط خادعين انفسكم )) – ( يع1 :22) ، ثم قال الرب يسوع (( انا هو الطريق والحق والحياة ، ليس احد يأتي الى الاب الا بي )) – ( يو 66:14) ، ثم يقول (( ان سألتم شيئا باسمي فاني افعله )) – ( يو 14:4) ، ويقول يضا ((الحق الحق اقول لكم ان كل ما طلبتم من الاب باسمي يعطيكم )) – ( يو 16:23)... واقوال الرب عديدة لتلاميذه والبشر وجميعها من اجل نشر العقيدة المسيحية ؟ ووحدة المسيحيين ...؟؟؟ ، السؤال الذي يطرح نفسه في هذه الظروف الصعبة والصراعات القومية والعقائدية الان ، لماذا السكوت عن وحدة ((( السريان ))) وخاصة السريان مستهدفين الان في الظروف الحالية ، لان من يستهدفهم  يعرفون جيدا اكثر من غيرهم انهم اصحاب حضارة عريقة و في وحدتهم قوة ، وسيكون لهم قول الفصل في  العديد من القضايا  سواء في منطقة الشرق الاوسط او العالم   ؟؟؟ ، ولماذا لم يفكر احد في لم شملهم ووحدتهم وتعرفون جيدا ان في الوحدة ( قوة ) ؟؟؟

      ولدعم هدف توحيد (( السريان )) خاصة في ظل الصراعات الاقليمية  والدولية ، وضد من يحاول طمس معالم الحضارة السريانية وشعبها ؟ اضافة الى التعقيب على ما ورد في الصفحة اعلاه من التقرير الاستقصائي عن  (الكنيسة السريانية الارثودكسية ) في الموسوعة الحرة ( ويكيبيديا ) ؟ ، بالدليل التاريخي الموثوق والرصين لمؤلفين معروفين ؟  اخذين بنظر الاعتبار الظروف السائدة في العراق وسوريا ومنطقة الشرق الاوسط والعالم ؟ يحتم علينا تقييم اراء المسؤولين السريان التالية ؟ وانعكاس اراؤهم على الوضع الحالي ؟ خاصة وانهم يعيشون تلك الظروف ؟ وكما يلي: :

اولا : في مقابلة مع المطران مار نيقوديموس داؤد متي شرف مطران الموصل واربيل للسريان الارثودكس في
29/4/2017 وعلى قناة NRT  العربية ، جاء ما يلي من مقتطفات ( نصا ) :
1-   شخص او شخصين قرروا ان يمسح هذا الشعب السرياني من على خارطة العراق .، والسريان هم احفاد الاراميين ، نحن شعب ارامي سرياني ، والشعوب الارامية السريانية كانت موجودة في مناطق ما بين النهرين العليا والسفلى وسوريا وتركيا وبلاد الشام قبل المسيح من الاف السنين ...
2-   عند وضع الدستور العراقي الجديد بعد عام 2003 قرر شخص او شخصين ان يمسح وجود السريان في العراق لسبب او اسباب عديدة لا مجال لذكرها ، واختزل الشعب كله ليبقى ( لغة وثقافة ) وانتهى وجود شعب كامل بشخطة قلم من شخص في لحظة ،  لينهي وجوده الى الابد ؟ وقلت له ( اذا الدنيا سكتت ان في العراق لا يوجد سريان فان الحجارة ستنطق ؟ دير مار متي من القرن الرابع الميلادي دير سرياني ، وايضا دير مار بهنام من القرن الرابع الميلادي دير سرياني ، كنيسة مار توما في الموصل في القرن الخامس الميلادي كنيسة سريانية ، والى ما الى ذالك من امور واحجار تتحدث عن وجود السريان كشعب وليس كلغة وثقافة ؟ ، وقالوا يوجد في العراق مكونات عديدة ولكن لا يوجد سريان ؟
وفي عام 2005 عندما كتبت مسودة الدستور ، قداسة مثلث الرحمات مار اغناطيوس زكا الاول عيواص بعث برسالة شديدة اللهجة الى الرئاساة الثلاثة في بغداد في ذالك الوقت ، كيف يدخل في الدستور جميع المكونات عدا المكون السرياني هو غير موجود ؟ وابدى اعتراضه على المعلومات الواردة في (البطاقة الوطنية الموحدة) التي اقر استمارتها البرلمان العراقي وذكروا من القوميات الكلدان والاشوريين ... ولن يدخلوا القومية السريانية ؟؟؟ .. ولكن لا احد يرد ؟ .
ملاحظة : 
     قالوا وصرحوا المسؤلين في وقتها وقبل التصويت على الدستور من قبل الشعب ، ان مسودة الدستور مؤقتة ، وسيتم اعادة دراسته وتعديله في ضوء ظروف تطبيقه ؟ - ولكن مع الاسف كانت خدعة للشعب ؟ - وبالرغم من كل هذا لم يكن التحرك في وقتها من قبل المسؤلين السريان بجدية تتناسب والحدث ؟ ، المهم ان السريان في العراق يعانون منه الى اليوم وخاصة حول موضوع ( البطاقة الوطنية الموحدة ) ؟

3-   الكلام لسيادة المطران ؟ ... كتبنا نحن مطارنة السريان نحن جزء من ( المكون المسيحي ) وانا اركز على عبارة المكون المسيحي ، وانا شخصيا كما هو فكر كل الكنائس ، وكذالك ما صدر في بياننا الموحد مؤخرا ، نحن نفضل ان نسمى في الوقت الحالي في العراق ( بالمكون المسيحي ) ، لان امريكا تسمينا مسيحيي العراق ، اوروبا تسمينا مسيحيي العراق ، الامم المتحدة كذالك ، هذه التسمية تجمعنا ، مع احترام خصوصية كل كنيسة ضمن هذا المكون المسيحي كالكلدان والاشوريين والسريان والارمن ، كل واحد يحترم خصوصيته ثقافته وتراثه وموروثه ، الى ان ياتي وقت الاتفاق على اسم موحد ، ولكننا ككنائس نستخدم اسم ( المكون المسيحي ) ...
4-   قررنا نحن المطارنة مع اصحاب الغبطة البطاركة مع مساعدة النائب عن نينوى الاستاذ القاضي رائد اسحق النائب في البرلمان العراقي ، ساعدنا على حصول موعد مع رئيس الجمهورية ، ورئيس البرلمان ، وقدمنا لهم مذكرة او رسالة من البطاركة ومن مطارنة السريان ( 6 ) مطارنة من العراق نطلب فيها ادراج اسم السريان في هذه الاستمارة ( استمارة البطاقة الوطنية الموحدة ) ، لماذا ؟ ليس لاننا موحدين ، لاننا موجودين بنطق الحجر قبل البشر ن ولكن هذه الاستمارة ستصبح تاريخ مستقبلا ؟ ويقولون لا يوجد قوم اسمهم السريان ؟ ولهذا يجب ان نثبت ، ويجب على كل مسيحي ان يكون حذر ؟؟؟ . 
5-   وانا الان اوجه رسالة الى كل السريان واقول يجب ان نكون واحد في هذا القرار ، وان نتخذ خطوة واحدة ، واحنا كما قلت لكم قدمنا الى رئيس الجمهورية رسالة وابدى نوع من التعاون واول ما سأل (انتم المسيحيين متفقين ) ؟ وكانت الاجابة نعم نحن متفقين ، لان غبطة البطريرك ساكو مشكورا جدا ، كتب رسالة كبطريرك للكلدان يطالب ادراج اسم ( السريان ) في الدستور وفي البطاقة الوطنية الموحدة كحق من حقوقهم ، وايضا قداسة البطريرك مار كيوركيس صليوا بطريرك الكنيسة الاشورية كتب بادراج اسم السريان . وكان جوابنا للسيد رئيس الجمهورية ( نحن متفقين ) وهذه رسائل غبطة البطاركة يطالبون بادراج اسم (السريان) في الدستور وفي البطاقة الوطنية الموحدة ، فاجاب السيد رئيس الجمهورية اذا كان الموضوع بهذا الشكل جيد ؟
6-    لكن الحقيقة كان السيد رئيس البرلمان العراقي الدكتور سليم الجبوري ( متعاون جدا ) ، بحيث ادرج هذه القضية في جدول اعمال البرلكان لليوم التالي ، وحاليا رفعت الى اللجنة القانونية لصياغة قرار لعرضه على البرلمان العراقي لاتخاذ قرار البرلمان ؟ ، نحن ننتظر وانشاء الله الامور زينة وانشاء الله الامور خير ، وانشاء الله الاسم سوف يدرج ، واذا ادرج سنكون سعيدين وان الحق رجع الى اصحابه ... وفي حالة عدم ادراجه ؟؟؟ ...
         انا اوجه نداء لكل السريان في العراق ... البطاقة التي لا تعترف بكم لا تعترفون بها ؟ واذا لم يدرج    اسم السريان في استمارة البطاقة الوطنية ؟؟؟...
      أ – نحن كسريان سنمتنع تماما عن عمل هذه البطاقة ، لان ليس لدينا استعداد عمل شىء لا يمثلنا ...
      ب – الان توقف كل السريان في الخارج عن الخروج في المظاهرات للتعبير عن سخطهم من هذا الموضوع لان هناك ( 10 ) ملايين سرياني في العالم .
      ج – واذا لم يدرج الاسم سوف تكون هناك مظاهرات احتجاجية في كل العالم .
    وقد جمعنا (100)  توقيع من ( 100) برلماني يساند مطلبنا ن ونشكر كل البرلمانيين الذين ساندوا مطلبنا واذا اتخذوا قرار سنكون سعيدين ويرجع الحق الى اصحابه .
       د – هناك دساتير تعترف بنا وتعترف بالسريان ودساتير في المنطقة ، الدستور الذي لا يعترف بنا لا نعترف به ، والدستور الي يعترف بنا نعترف به وننتمي اليه ، هذا كله الغرض منه اظهار للحق لاننا لا نقبل ان تغبن حقوقنا بعد لاننا تحملنا الكثير ؟ واملنا كبير بتحقيق مطلبنا الى اصحابه .
     التعقيب :
1-   لم يكن بودي ان اذكر معظم نص المقابلة مع سيادة المطران مار نيقوديموس داؤود متي شرف مطران الموصل واربيل للسريان الارثودكس ؟ ، ولكن حتى يعلم القارىء الكريم مدى المعاناة التي يعانيها السريان اولا ؟ ثم من هم وراء ازمتهم ؟ وما هو دور رجال الدين المشترك ؟ وعندما يكونون موحدين امام الازمات ؟ وتصرفوا جميعا بعيدا عن المذاهب والمذهبية ؟ وانما عملوا جميعا  (كمسيحيين ) ؟؟؟ . كذالك نستنتج مدى الدور الذي قام به ( ناكر الجميل ) الاثوري يونادم كنا  الذي جاء مع الاحتلال ، واستغلاله لموقعه في لجنة كتابة مسودة الدستور العراقي عام 2005 م . وكذالك استغلال موقعه كعضو في البرلمان العراقي في الترويج لافكار خاطئة بحق السريان وكم هو حجم المؤامرة التي يتبناها الاثوريون في العراق عن السريان والسريانية ؟ وهم يؤدون دورهم بالنيابة ( لانهم اثوريين وليس اشوريين كما يدعون ) ؟ ، عندما كان الصراع  قائما بين الممالك السريانية وبين الدولة الاشورية قبل الميلاد ؟؟؟.
2-   ان الاثوريون في العراق ، وهم القبائل والعشائر الجبلية التي كانت تسكن في جنوب شرق تركيا وتحديدا منطقة جبال هيكاري / حيكاري ، وفي شمال غرب ايران في منطقة ارومية ، وبعد احداث الحرب العالمية الاولى . وبمساعدة الانكليز نزحوا الى العراق عن طريق بعقوبة ( محافظة ديالى حاليا ) ، ثم تم توزيعهم في مناطق متعددة في شمال العراق ، وفق خطة اعادة التوطين واعادة الاسكان  وضعت بين الحكومة العراقية وبريطانية. ، وبالتالي منحوا الجنسية العراقية من قبل الرئيس العراقي في العهد السابق الراحل المرحوم احمد حسن البكر عام 1970 م . - هذا التاريخ اذكره لاول مرة - ؟؟؟ بينما المواطنين السريان يحملون الجنسية العراقية  والجنسية السورية منذ زمن اجدادهم ، وهم ابناؤهم الاصلاء في  العراق وسوريا شانهم في ذالك شان الكلدان ايضا ؟ واليوم يريدون هؤلاء الاثوريين اقتلاع السريان من عروقهم ومن ارض العراق ؟ وتقوم ( الحركة الديمقراطية الاشورية ) وسكرتيرها العام يونادم كنا ، يساعده في ذالك بقية الاحزاب الاثورية في سهل نينوى التابع الى محافظة نينوى بالتثقيف والتريج لهذه الفكرة وقد نجحوا الى حد ما فيها ؟ والسبب غيابنا عن الساحة كنيسة وشعبا ؟؟؟ .  علمالا بد من الاشارة الى ان  معظم جميع الحركات والاحزاب الاثورية في العراق يتم تمويلها ماليا وماديا من الخارج وخاصة من اقليم كردستان لاغراض سياسية هدفها اولا استحداث محافظة في سهل نينوى حتى يسيطرون عليها كما هو عليه الان وبشتى الوسائل المشروعة وغير المشروعة ؟ ثم محاولة اجراء استفتاء ( كالاستفتاء الذي حدث في اقليم كردستان في 25/9/2017) ؟ ، والحاق المحافظة الى اقليم كردستان ؟ ان لم ينجحوا في استحداث دويلة لهم بديلا عن المحافظة وبمساعدة الانكليز وغيرهم الموعودين بها منذ عام 1917 م . ؟ ، وسيقومون بتصفية اي معارض لخطتهم في منطقة سهل نينوى وقد سجلت بعض الحالات بهذا الخصوص ؟ واسماء الشهداء السريان موجودة ؟ الا ان خطتهم هذه هي ضرب من الخيال ان لم تدعم دوليا ، وبموافقة الامم المتحدة ، ومجلس الامن الدولي ؟؟؟ .
3-   في الصفحة موضوعة البحث ، يشير الكاتب الى اسماء  اجانب ، وهذه اصبحت ( كقاعدة ) لدى الكتاب الشرقيين ؟ ولا يعتمدون على الكتاب والعلماء الشرقيين الذين يعيشون على نفس الارض ، عندما يكتبون خاصة عن التاريخ سواء قبل الميلاد او بعد الميلاد ؟ بالرغم من ان الكتاب الاجانب اول قدومهم الى العراق يقومون بالاتصال بالمؤسسات المسؤولة عن مناطق الاثار ، وبدورها تنسب لهم احد من علماء الاثار او من علماء التاريخ حسب الغرض من البحث ؟ والكتاب الاجانب  عند اعداد مؤلفاتهم نلاحظ ارتباك واضح في التعبير خاصة بالاسماء سواء اسماء المناطق او الاشخاص ؟ لانهم ليسوا معتادين عليها وعلى لفظها ؟ وهنا تبدأ المشاكل عندما يقوم الكتاب الشرقيين بالاسترشاد بكاتب او بعالم اجنبي ما ؟ فكيف يمكن الاعتماد على مثل هذه الاشارات وهذا الاستشهاد بهم ؟؟؟ .
4-   وهنا اود ان اشير الى ما ذهب اليه الكاتب بشأن الاب (البير ابونا) الجزيل الاحترام ، اولا هو ليس مؤرخ بل كاتب في التاريخ الكنسي و والشؤون الكنسية  والذي يستند بدوره الى تفسير ايليا ( 974-1046) ولم يذكر للقارىء منزلة الاخير سواء العلمية او الكنسية ؟ ولكني عند الرجوع الى قائمة بطاركة الشرق – لاني توقعت ان يكون بطريركا -  هناك عدد من البطاركة باسم ايليا ولكن لم اجد ازاؤهم نفس التاريخ المشار اليه الكاتب ؟ ، كذالك يستشهد (( بالمطران لويس ساكو  بطريرك بابل وسائر المشرق للكلدان الكاثوليك )) حاليا والجزيل الاحترام ؟ ، ويقول استاذ اللاهوت في جامعة بغداد والحاصل على دكتوراة في التاريخ المسيحي القديم ، حيث ينسب اليه ((ان مصطلح "السريان" و "السريانية"  اطلق منذ القرنين الثاني والثالث الميلادي على الاراميين وعلى الارامية ، اي على اللغة و الثقافة التي سادت المنطقة في سوريا ... الخ )) ؟  في الوقت الذي ان غبطة بطريرك الكلدان مار لويس ساكو لديه كتاب مؤلف باسم ( اباؤنا السريان – الطبعة الاولى – 1998 م . ) ؟؟؟. اضافة يبدوا ان الكاتب لا يفرق بين القومية واللغة ؟، ولا بين اللغة واللهجة  ؟ ، ولا بين التعبيرين والحضارة ؟ كما لاحظنا ذالك من تثقيف اعضاء حركاتهم واحزابهم سابقا وعلى لسان مسؤوليها ؟ وانتقدناهم  في وقتها على تصريحاتهم علنا على موقع فيسبوك الذي ظهرت فيه هذه التصريحات وعلى صفحاتهم نفسها ؟؟؟ .
5-   كعادة كتَأبهم يذكرون المنجزات الحضارية لقوم ما ، ثم ينسبون تلك المنجزات الحضارية  الى الدولة الاشورية التي هم احفادها ( كما يدعون ) ؟ ، وبالتالي تنسيب تلك المنجزات  اليهم كعادتهم في الكتابة دائما ليتفاخروا بها ؟؟؟ .
 وبالنسبة للغة السريانية يقول العلامة مثلث الرحمات الملفان مار غريغوريوس المطران بولس بهنام للسريان الارثودكس مطران بغداد والبصرة سابقا ن ان اللغة الارامية هي اللغة التي تكلم بها السيد المسيح ( له المجد ) ، ويطلق عليها ( الارامية – السريانية ) وسميت بهذا الاسم للارتباط الوثيق بينهما لان السريانية مرحلة متطورة عن الارامية . وقد كتبت نسخ الكتاب المقدس اصلا باللغات الارامية ، والعبرية ، واليونانية ، وقد ترجم العلامة ( جيروم ) في القرن الخامس الكتاب المقدس كله الى اللغة اللاتينية لغة الغرب ، بينما كانت هذه الترجمة اللاتينية المعروفة باسم (الفولكاتا) هي النسخة المعتمدة لدى الكنيسة الرومانية الكاثوليكية في الغرب .
        وهنا ساذكر عنوان  مقالتين نُشرَت باحدى المجلات الاجنبية ، وقد سبق ان نَشرتُ صورة الصفحة الاولى لكليهما على الفيسبوك في احدى تعليقاتي حتى يكون بعلم القارىء الكريم الى اي حدود واي اسلوب يتبعونه في كتاباتهم ؟ :
         ا – اللهجة السريانية المحكية هي اساس اللغة السريانية ؟ ... ثم يبدأ الكاتب باللف والدوران حول الموضوع ؟
        ب – الاشوريين مسيحيون قبل المسيح ؟ ... من حلم عابر الى " حلم لا بد ان يتحقق " ...
       ( المصدر: نورسات – وكالات – ثلاثاء 29 تشرين ثاني 2016 ) ... هذا فقط نموذج واحد من اساليب كتاباتهم ؟؟؟ .
6-    اما موقف ( الكنيسة الشرقية الاشورية ) ؟ فهو جزء من المشروع وليس مؤيدا له فقط ؟ وقد ذكر موقع (ويكيليكس ) عن وثاق مسربة تثبت قيام بطريرك الاثوريين ؟ الراحل دنخا الرابع اثناء زيارته للعراق عام (2006) م . قد التقي بمسؤولين امريكان واكراد بضمنهم رئيس لجنة اعمار محافظة نينوى الامريكي نايت وقائد الفرقة المشاة (25) الكولونيل كينيث لول ، والرئيس الكردي مسعود برزاني ، ومفتي اربيل ، والتقة بهم في مقر اقامة سركيس اغاجان – رجل الظل- في اربيل ، وقد ابدى دنخا الرابع للامريكان والاكراد على ضرورة ان يكون للاثوريين ( وطن قومي )
في سهل نينوى ( ذو الاغلبية السريانية ) ؟ ، وان يكون هذا الوطن جزء من كردستان وتحت حماية الاكراد ؟ ( علما ان الزيارة معززة بالصور ) ؟ وللتأكيد اعيد نشر رابطة الوثيقة من موقع ويكيليكس  والتي سبق وذكرتها في مقال سابق وهي  :
https://wikileaks.org/plusd/cables/06BAGHDAD3958_a.html           
من هذا يتضح مدى النشاط الذي توليه الكنيسة الشرقية الاشورية ، والحركات والاحزاب السياسية الاثورية لتحقيق هدفهم هذا ؟ ،
7-   ان من يرسم الخطة ويضع تفاصيلها السياسية والاجتماعية والاقتصادية ، وتفاصيل جدولة التنفيذ ، وطريقة واسلوب التنفيذ ؟ ومستفيدين من تجارب المنطقة بهذا الخصوص ليس من افكارهم مطلقا ، ومن هنا نستنتج من هم وراؤهم ومن هم الذين يشجعونهم ؟ لان امكانياتهم العلمية وخبرتهم لا تساعدهم على ذالك ؟ الا ان من وعدهم بهذا المشروع هو من يخطط ، ويدعمهم ماليا وماديا وتغطية كل متطلبات تنفيذ مراحل تنفيذ  المشروع ؟؟؟ .

      بناء عليه أود ان اقول ؟ ان السريان سواء في العراق ( وخاصة في سهل نينوى ) ، او سوريا  ، او في دول الشتات في العالم ؟ ليس لهم علاقة بمشروعهم الدخيل هذا ؟ بشرط عدم تجاوزهم على (السريان ، واللغة السريانية ، والحضارة السريانية ) ، وعلى حقوق السريان في اي منطقة يتواجد  فيها الطرفين ، وعدم المساس بتاريخهم والعمل على تزوير حقائق تارخ السريان ، واللغة السريانية ، والحضارة السريانية و ( باساليب رخيصة ) ، ونشر افكار مضللة عنها ؟ ، وعدم اتخاذ الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعي وسيلة لتحقيق الهدف من نشاطهم المعادي للسريان ...؟؟؟ . وهنا يقول الشاعر العراقي المعروف المرحوم (عبدالرزاق عبد الواحد ) :

               فرط السكوت على فرط الاذى سَقَمُ ... قد يسكن الجرح لكن ينطق الألم .
            ومعقل   الظُلُم   أيا   كان   صاحبه ... لا  بد  يوما  على  أهله   يَنٌهَدُم  .

       
وطالما الموضوع  يتعلق بالمذاهب والانقسامات المذهبية ؟ لا بد من اعطاء القارىء الكريم ولو خلاصة المختصر ؟ عنها ليكون على اطلاع على هذه (المهزلة) ؟  – مع اعتذاري على هذا التعبير- التي قسمت المسيحيين منذ فجر انتشار العقيدة المسيحية في بلاد ما بين النهرين خلال القرنين الاول والثاني الميلاديين على يد رسل السيد المسيح ( له المجد) الاثناعشر تلميذا ، والاثنا والسبعون الاخرون ؟ ، ولكن الانقسامات ظهرت بعدهم وبعد عقد المجامع المسكونية ( المؤتمرات العالمية ) ونذكر المهمة منها :
     1-المجمع المسكوني في نيقية عام 325 م . ضد بدعة اريوس الذي انكر لاهوت المسيح ؟ ، ومجمع القسطنطينية عام 381 م ز بسبب بدعة مقدونيوس ( رئيس اساقفة القسطنطينية ) الذي انكر لاهوت الروح القدس ؟ ، وبدعة سابيليوس الذي قال ان الاب والابن والروح القدس اقنوم واحد ؟ ، وبدعة ابوليناريوس الذي قال ان السيد المسيح لم تكن له روح انسانية ؟ ، وقد اعقد هذا المجمع بدعوة من الامبراطور ثينودوسيوس الكبير ، وحرم المجمع الهراطقة الثلاثة ؟ واكمل قانون الايمان بعد " نعم نؤمن بالروح القدس " .
   2 - ثم مجمع افسس عام  431 م . بسبب بدعة نسطور بطريرك  القسطنطينية الذي قال ان السيدة العذراء ليست   "والدة الله " ؟ وان السيد المسيح ولد انسانا عاديا ثم بعد ذالك صاحبه اللاهوت واصبح له طبيعتان منفصلتان ؟ وقد انعقد هذا المجمع بدعوة من الامبراطور ثيودوسيوس الصغير  .
    3 -  ثم والمجمع المسكوني في خلقدزنية عام 451 م . الذي يعتبر من  اهم واخطر المجامع المسكونية ؟ والذي عقد بدعوة الامبراطور مركيان والامبراطورة بوليكاريا وبسبب بدعة (( اوطاخي )) الذي كان رئيس دير في القسطنطينية وزعم ان ناسوت السيد المسيح ذاب في لاهوته مثل نقطة في عسل في محيط وبالتالي امتزجت الطبيعتان اللاهوتية والناسوتية في( طبيعة واحدة ) ؟؟؟ ، (( ال

غير متصل ادريس ججوكا

  • Sr. Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 3
  • مشاركة: 444

ان الهوية القومية ل * الاراميين السريان * تعني مواطنوا الممالك التي كونها الاراميون في * سوريا الكبرئ * حيث كان ساكنوها * مواطنون اراميون * حينئذ .. و لما تم تغيير اسمها الئ * سوريا * كما هي اليوم فقد تغيرت التسمية القومية من * ارامي * الئ * سرياني * نسبة الئ سوريا * كما شملت ايضا كل مواطنوا بلاد الرافدين لاحقا بعد تدمير اشور و ابادة اشورييها كما مثبت تاريخيا ... ف *** * ارامي * هي للتاريخ الاسبق و * سرياني * للتاريخ اللاحق *** ... و ما يتم نشره غير ذلك فهو مجرد خرافة :

*** الممالك الارامية القائمة زمان كان الاشوريين ~ المنقرضين ~ في السلطة و التي تم تغيير اسمها الئ سوريا {Syria} من قبل اليونانيين كما هي اليوم حيث حارب الاراميون اولئك المنقرضين لاْكثر من قرنين من الزمان قبل ان يكونوا لاحقا اخر امبراطورية في تاريخ العراق القديم ~ امبراطورية نبو خذ نصر ~ شملت الشرق الاوسط بعد تدمير اشور و ابادة اشورييها و كما اوردها الاثاري السوري محمود حمود في كتابه * الممالك الارامية السورية * :

{1} ممالك الجزيرة السورية
ا ~ بيت بخياني
ب ْ~ بيت عديني
ج ~ بيت زماني
د ~ ايمارة تيمانا
{2} امارات الفرات الاوسط
امارة خالوبي
{3} ممالك سوريا الوسطئ و الجنوبية و اماراتها
1 ~ مملكة دمشق
ب ~ مملكة حماه و لعش
{4} ممالك سوريا الشمالية
ا ~ بيت اغوشي
ب ~ شماءل {ياءدي} و {4} امارات ضمن ممالك سوريا الوسطئ و الجنوبية هي : {1} صوبة في سهل البقاع و {2} رحوب الئ الجنوب من صوبة في منطقة نهر الليطاني و {3} معكا الئ الجنوب الغربي من دمشق في منطقة الجولان و {4} جيشور. * *** ...
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=1523121131077925&set=gm.1493682757336727&type=3&theater&ifg=1


غير متصل ادريس ججوكا

  • Sr. Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 3
  • مشاركة: 444

من يدعي باْنه * اشوري * فهو يحلم او مخدوع ان كان لا يعرف الحقيقية.  ف الاشور يين قد انقرضوا منذ اكثر من 2600 سنة , و هذا ما قد اثبته العلماء المتخصصون ~ و حسموا هذا الاْمر و سجلوه في كتبهم ~ و من هوْلاء عالم الاشوريات الفرنسي جان بوتيرو حيث سجل التالي :

اشور المنقرضة مع اشورييها = كما كتب عنها عالم الاشو ريات الفرنسي جان بوتيرو في ص 360 و 361 من كتابه * بلاد الرافدين * : *** اشور : هو من اصل سامي لا يعرف معناه. اسم الاله شفيع البلاد الاشورية و هي الجزء الشمالي من بلاد الرافدين. و الاسم ذاته يشير الئ العاصمة الاولئ لهذه البلاد التي اصبحت منذ النصف الثاني من الالف الثاني مملكة مستقلة حتئ انقراضها سنة 612 ق.م . و تقع العاصمة اشور علئ نهر دجلة و تسمئ حاليا قلعة الشرقاط و تبعد 5 كم الئ الجنوب من ناحية الشرقاط الحالية. و كانوا يتكلمون في هذه البلاد لهجة اكدية . و اذا تفوقت علئ الصعيد السياسي فانها ظلت علئ الصعيد الثقافي مدينة * للبلاد البابلية * ***                                 

اذن الذي يدعي باْنه  * اشوري * ف نحن ندعوه * متاْشور * لاْنه في حقيقته * ارامي سرياني * و قد اوضحنا هذا في تعقيباتنا في هذا الموقع في اكثر من مناسبة !                           


غير متصل ادريس ججوكا

  • Sr. Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 3
  • مشاركة: 444
و يوْكد العلماء المتخصصون الذين عملوا في العراق لسنين طويلة ~ بعد استخراج اكثر من نصف مليون وثيقة من باطن الارض ~ باْن اجتياح  الاراميين  ل بلاد الرافدين قد ادئ الئ تغييرات * سياسية و عرقية كذلك و بالنتيجة الثقافية ايضا * و من هوْلاء العلماء عالم الاشوريات الفرنسي  جان بوتيرو  حيث اورد التالي بهذا الشاْن في كتابه  * بلاد الرافدين * :                                                                                                   

عالم الاشوريات الفرنسي جان بوتيرو : ان اجتباح * الاراميين * ل بلاد الرافدين ادئ الئ تغييرات سياسية و عرقية كذلك و بالنتيجة الثقافية ايضا حيث ان لغتهم *** الارامية *** اصبحت لغة سكان بلاد الرافدين كلها و ماتت * االلغة الاكدية * شاْنها شاْن * السومرية * قبلها كما اورد هذا في صفحة 250 من كتابه * بلاد الرافدين * :
* و هناك علامة بليغة علئ التغييرات الخطيرة ليس السياسية حسب بل العرقية كذلك و بالنتيجة الثقافية ايضا و ستقود حضارة * بلاد الرافدين * الجليلة الئ * حتفها * وهي ان * اللغة الاكدية * منذ * منتصف الالف الاول تقريبا * شاءن اللغة السومرية * فقدت مهمتها كلغة متداولة و * استبدلت * بلغة سامية اخرئ جاء بها بعض * الغزاة * الحديثي العهد *** اللغة الارامية ***. فاءصبحت الاكدية غير مستعملة من بعد في * كتابتها المسمارية * و * استبدلت * في كل مكان بالابجدية : L`Alphabet: الا في حلقات ازدادت انغلاقا علئ ذاتها و تقلصا علئ فئة من المثقفين و الكهنة و العلماء. و اخر * وثيقة * مكتوبة وصلتنا * باللغة الاكدية و الكتابة المسمارية * ترقئ الئ سنة 74 من تاريخنا الميلادي و هي وثيقة تتناول علم الفلك.                                                             

 https://www.facebook.com/photo.php?fbid=1502093166514055&set=gm.1473481112690225&type=3&theater

غير متصل ادريس ججوكا

  • Sr. Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 3
  • مشاركة: 444
الاراميون و الارامية * في اشور عشية سقوطها * كما في كتابات البروفسور اسعد صوما اسعد | باحث متخصص في تاريخ الاراميين السريان و لغتهم و حضارتهم :

ولا غرو ف ان الشعب الاشوري كان شعباً صغير العدد لكنه كان مقاتلاً ممتازاً.
بينما كان الآراميون يتميزون بين كل الشعوب السامية بكثرة عددهم وانتشارهم الكبير في كل منطقة "الهلال الخصيب".
وقد استطاع علماء الاشوريات خلال العقود القليلة الماضية كشف الكثير من الحقائق الباهرة فيما يخص الوجود الارامي في قلب آشور فتغيرت المفاهيم القديمة عن ديموغرافية الدولة الاشورية وعن هويتها وعن دور الاراميين فيها، حيث كان الاراميون في المدن الاشورية باعداد هائلة، وكان منهم وحدات عسكرية في الجيش الاشوري تبلغ عشرات الالاف، كما كان منهم الكثير من الموظفين الكبار في البلاط الملكي يشاركون في تسيير دفة الدولة باعلى المستويات، كما كان منهم الكثير من الصنّاع، الخ.
الشيء الذي حمل السلطة الاشورية الى الاعتراف باللغة الآرامية واضطرت الى استعمالها الى جانب الاشورية (الاكادية) الصعبة.
عام 2004 كتب العالم "اندرِه لومير" وهو من كبار الباحثين المتخصصين في قراءة النقوش القديمة معلقاً على سياسة الملوك الاشوريين في توطين الاراميين في آشور بقوله:
En fait, en intégrant dans leur empire une aussi nombreuse population araméenne, les rois assyriens le transformèrent en un Empire assyro-araméen. "بالحقيقة، لقد حوّل الملوك الاشوريون دولتهم الى امبراطورية آشورية-آرامية عندما دمجوا فيها أعداداً كبيرة من الآراميين".
(أنظر بحثه بعنوان Les Araméens, un peuple, une langue, une écriture, au-delà des empires اي "الآراميون شعب ولغة وكتابة خارج حدود الامبراطوريات".
وكانت اللغة الآرامية التي بدأت تتغلغل الى المدن والعواصم الاشورية من أهم العوامل الداخلية التي ساهمت في سقوط آشور.

 سـقـوط آشــور :
وأعلن البابليون والميديون الحرب على آشور ليس لاخضاعها سياسياً بل لتحطيمها نهائياً كما دلت اعمالهم الوحشية الفظيعة ضدها لاحقاً.
واستطاع القائد الارامي البابلي " نابوبلاصر" ان يربح المعركة الاولى مع آشور عام 616 قبل الميلاد، إلا انه اضطر الى التراجع بعد وصول الجيش المصري حليف آشور، ثم قام بهجوم آخر في السنة التالية لكنه مُني بالفشل.
وفي عام 614 نجح "كيأخسار" ملك الميديين باحتلال العاصمة آشور (وهي المرة الاولى التي تقع فيها عاصمة آشورية بيد المحتلين)، فانتشر الرعب بين الاهالي وارتكب الجنود الميديون اعمالاً فظيعة إذ نهبوا المدينة الجميلة، وارتكبوا المجازر المروعة بحق الاشوريين واقتادوا من تبقى منهم وباعوهم كالعبيد بعد ان "خربوا المدينة عن بكرة ابيها" كما تذكر المصادر.
لكن ظلت نينوى بشموخها صامدة أمام ضربات الاعداء تنتظر مصيرها الاسود، (لمدينة نينوى علاقة مباشرة مع انبياء من العهد القديم مثل النبي يونان الذي ارسله الرب ليعظ النينويين، ومن هنا يأتي صوم نينوى ܒܥܘܬܐ ܕܢܝܢܘ̈ܝܐ أو ܨܘܡܐ ܕܢܝܢܘܐ والموجود لدى جميع الطوائف السريانية وعند الارمن والاقباط والحبش،
وكذلك النبي ناحوم الألقوشي الذي تنبأ عن سقوطها؛ كما للأنبياء حزقيال ودانيال وعزرا علاقة مباشرة مع بابل).

 هجوم كاسح علئ * نينوئ * و تدميرها و قتل من فيها :
و شنّ نابوبلاصر الارامي وكيأخسار الميدي عام 612 هجومهم الكاسح على نينوى وحاصروها، فاستنجد الاشوريون بالاسقوثيين، غير ان الاسقوثيين انضموا الى جيش كيأخسار الميدي لأنه وعدهم بالمزيد من الغنائم والاسلاب.
وبعد حوالي شهرين من الحصار في صيف 612 سقطت نينوى بيد الاعداء، فاهتز العالم القديم لسقوطها.
وتفشى فيها الذعر، وعمَّت الفوضى، ودمّروا المدينة وحوّلوها الى "أكداس من الخراب" كما جاء في سجل الاحداث البابلية، وتعرضت هذه المدينة الجميلة الى ابشع انواع النهب والسلب والحرق والقتل والمجازر، فسارت فيها الدماء في الطرقات، وتحولت الى خراب ينعق فيها البوم كما ذُكر. و كان البعض من الجنود والسياسيين والاداريين "الاشوريين" قد هربوا ليتحصنوا في حران التي كانت قاعدة آرامية مقتدرة مرتبطة بآشور، فشنّ عليهم * نابوبلاصر * هجوما فسحقهم هناك ودك المسمار الاخير في نعش الدولة الاشورية.                                                                                                                       


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo