المحرر موضوع: البطريرك لويس ساكو والمكوَّن المسيحي، مطلوب أعمال، لا أقوال  (زيارة 597 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل موفق نيسكو

  • عضو متميز(برطلايا اصلي...)
  • ***
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 23
  • مشاركة: 125
البطريرك لويس ساكو والمكوَّن المسيحي، مطلوب أعمال، لا أقوال

ملاحظة: من الآن فصاعداً سنكتب بأسلوب فيلكسينوس المنبجي وشمعون الأرشيمي وقداسة البطريرك يعقوب الثالث ونعمة الله دنو السرياني في مخاطبة السريان الشرقيين (الكلدان والآشوريين).

قبل أيام اقترح بطريرك الكنيسة الكلدانية لويس ساكو مُسمَّى جديد عنوانه "المكون المسيحي"، لمسيحي العراق، ولا شك أن أي إنسان في العالم يسمع بكلمة وحدة ومكون واحد..الخ، يفرح، ولكن هذه الكلمات الرنانة تبقى كلمات ما لم يكن لها وجود وواقع على الأرض وعمل بآلية مُبينة ومبنية على أسس سليمة، وليس على أساس عاطفي لكسب الناس والظهور بمظهر الزعيم الموَّحد للأمة أو الكنيسة وما شابه ذلك، فمع من يريد البطريرك ساكو أن يكون بمكون واحد؟، هل مع السريان بشقيهم الأرثوذكسي والكاثوليكي، أم كنيسة المشرق النسطورية (الآشورية حديثاً)؟.

إذا أراد البطريرك ساكو أن يكون بمكون واحد مع السريان فعليه إجراء خطوات ملموسة وأعمال وليس أقوال، وكالآتي:

1- الاعتراف والاعتذار للسريان عن مجازر أسلافه من إخوته النساطرة بحق آبائه السريان، التي فاقت مجازر ما قام به الغرباء، فقد قام النساطرة أسلاف الآشوريين والكلدان الحاليين بزعامة برصوم النصيبيني بالتأمر مع الفرس بمذابح بحق السريان سنة 480-486م راح ضحيتها الجاثليق (المفريان) الشهيد بابويه +484م، ومطران دير متى القديس الشهيد مار برسهدي +480م واثني عشر راهباً وتسعون كاهناً ومئات الشمامسة وآلاف العلمانيين، والعدد الكلي 7800 شهيداً، وهذا الأمر موَّثق لدى النساطرة وكتابهم، وسننشر لاحقاً مقالاً بالتفصيل عنوانه "مذابح السريان على أيدي النساطرة أسلاف الآشوريين والكلدان"، آملاً أن يقوم السريان بتحديد يوم الشهيد السرياني على أيدي الآشوريين والكلدان، مثل قيام الآشوريين والكلدان بالاحتفال بيوم الشهيد لعدد لا يتجاوز أحياناً 1 بالمئة من عدد السريان الذين قُتلوا على يد أسلافهم.

2: إن السريان أصحاب قضية ضد النساطرة باسميهم الجديدين الرسميين، الآشوريين في 17 تشرين أول 1976م، والكلدان في 5 تموز 1830م، والاعتراف بالمذابح حقٌ مشروع، وبما أن البطريرك ساكو بطريرك كنيسة كاثوليكية، فعليه الاقتداء بالبابا الراحل يوحنا الثاني الذي طبَّق التعاليم المسيحية وقدَّم اعتذارات كثيرة عما قامت به كنيسته وآبائها بحق الآخرين، أهمها:
ا- في مايو 1995م: قدَّم البابا الراحل من جمهورية التشيك اعتذارًا عن الاضطهاد والحروب الدينية التي تلت قيام البروتستانتية في القرن السادس عشر.
ب- في10 تموز 1995م: قدم اعتذاراً عن انتهاك حقوق المرأة خلال القرون الوسطى على يد محاكم التفتيش.
ج- في16 آذار 1998م: قدم اعتذاراً لليهود عن تقاعس الكنيسة الكاثوليكية عن مساعدتهم خلال الهولوكست في ألمانيا.
د- في 12 آذار 2000م: قدّم اعتذاراً عن المآسي التي رافقت الحروب الأفرنجة (الصليبية).
ه- في 4 أيار 2001م: قدم اعتذاراً وطلب المغفرة عن الأخطاء التي ارتكبها الكاثوليك بحق الأرثوذكس اليونان.

3: احتراماً لمشاعر السريان يجب شجب أي كاتب يحاول التشكيك بسيفو السريان على أيدي النساطرة أسلاف الآشوريين والكلدان الحاليين، وأولهم المطران أدي شير، لأن هذا المطران كان حاقداً على السريان وحاول التنصّل والتمويه بما يتعلق بالمجازر المذكورة سنة 1912م عندما تحول من رجل دين إلى سياسي، بعدما كان قد اعترف بالمذابح بفمه سنة 1906م وكما سأوضح بالتفصيل الموَّثق لاحقاً، ناهيك عن تزويره المتعمد لتراث وتاريخ السريان.

4: من يدَّعي بمكون مسيحي حقيقي واحد عليه أن لا يطالب بإدراج اسم السريان في الدستور فقط، فالسريان ليسوا بحاجة من غريب كلداني وآشوري أن يطالب بإدراج اسمهم، بل إن كانوا فعلاً يهللون أنهم مع السريان أمة واحدة ومنهم البطريرك، فعليه المطالبة بحذف اسمي الكلدان والآشوريين أسوةً بآبائه السريان، علماً أن السريان سواءً أُدرج اسمهم أم لم يدرج فلن يُمحى اسمهم مثل ما كانت مراسيم الخلفاء المسلمين تصدر باسم جاثليق النساطرة، فدستور العالم وتاريخه والمتاحف والمخطوطات كلها باسم السريان ومن كتبة السريان الشرقيين (أسلاف الكلدان والآشوريين الحاليين) قبل غيرهم، فالسريان هم المعادلة الصعبة كما يعلم البطريرك ساكو، ومقياس الوطنية العراقية الحقيقية هم السريان وليس غيرهم من الذين جاءوا من خارج العراق كأروميا وهكاري الذين سَمَّاهم الانكليز آشوريين لإغراض استعمارية عبرية إسرائيلية، وتحالف معهم بعض الكلدان أيضاً ضد الدولة العراقية إبان الحرب الأولى.

5: إن جعجعة الكلدان والآشوريين ضيقة ومحصورة في العراق فقط ولا تتجاوز بعض المواقع الالكترونية والاجتماعية، والعراق ليس مقياساً، فالمكون المسيحي الواحد والأمة الواحدة لا يمثل العراق فقط، وحتى العراق وغبطته يعلم، أن عدد السريان فيه تاريخياً حوالي ثلث عدد النساطرة ومع ذلك لم يستطيع النساطرة بكل مؤامرتهم ومذابحهم التاريخية بحق آبائهم السريان سواء بالتحالف والتأمر مع الفرس أو المسلمين أو المغول أو الفرنجة أو الانكليز أو الفرنسيين، التأثير عليهم قيد شعرة، فما بالك بكون الكلدان والآشوريين خارج العراق هم بنسبة أقل من خمسة بالمئة ممن يعتز ويتبنى الاسم السرياني الأصيل، فالكلدان والآشوريين هم بحاجة للسريان وليس العكس، يكفي السريان فخراً أنهم أجبروا كسرى الفارسي سابقاً على تشيد مدينة أنطياخسرو (أنطاكية كسرى) وعينوا لهم أساقفة قرب القصر الملكي في قلب العاصمة الفارسية المدائن (بابل) مركز كنيسة النساطرة التي طغت عليها التسمية الفارسية في كثير من العهود (الأب يوسف حبي الكلداني، كنيسة المشرق الأثورية– الكلدانية ص196)، ويكفي السريان اليوم عِزَّاً أنهم خلال أربعين سنة شيَّدوا مؤسسات كنسية وثقافية في المهجر تعادل حوالي ما شيدوه خلال ألفي سنة في الشرق، أمَّا في الحياة المدنية والسياسية، فقد أصبح السريان جزاءً رئيساً من ساسة دول العالم.

6: يعلم البطريرك ساكو أن وحدته مع السريان هي الأساس، فهم المسيحيون الحقيقيون دينياً وهم الوطنيون بامتياز، ونشيدهم (بالعلم نرفع بيعتنا، وحياة الملة بالعلم) وليس كشعارت جهلة جاءوا من كهوف أروميا وهكاري وقال عنهم مبعوث رئيس أساقفة كارنتربري (إن رجال دينهم أعرف بأقسام البندقية من أقسام الكتاب المقدس)، ويعلم أن كنيسته الكلدانية هي سريانية وإلى الآن اسمها الكنيسة السريانية الشرقية في مؤلفات آبائها قبل غيرهم.

7: على غبطته القيام بأفعال، لا أقوال، وعليه عمل مؤتمر تصالحي ديني علماني يجمع الجميع تحت سقف واحد يناقش الوضع بشفافية وصراحة وليس بمجاملات، وفيه يرد اعتبار آبائه السريان، وإصدار تعليمات واضحة للكنيسة وأبنائها، وعلى الأقل محاسبة الإكليروس الذين يقومون بتزوير تراث واسم ولغة السريان كالمطران المهوس بالكلدانية الجديدة سرهد جمو، والمطران المتآمر ابراهيم ابراهيم الذي للأسف سمح موقع البطريركية الذي يدعي رأسه بالمكوَّن المسيحي أن ينشر مقالاً له ضد السريان، ولم ينشر الرد المبين على تزوير المطران المُشين، لعلَّ بعض العلمانيين كبنيامين حداد الذي للأسف تأمر وخان التاريخ وأضاع تاريخه المشرِّف بالدفاع والاعتزاز بالتراث السرياني ولغته، بالانقلاب على السريان وطعنهم من الخلف طعنة جَسَاسِ.

8: أخيرا بالنسبة للكنيسة السريانية الشرقية النسطورية (الآشورية حديثاً)، رغم إعجابي شخصياً بالبطريرك ساكو بكتابته التاريخية وأنه شخصياً سرياني، إلاَّ أنه بدأ يضعف أمام السياسيين القوميين والتنصّل من كتابته وأقوله أحياناً، وبذلك سيحوّل كنيسته إلى حزب سياسي أسوةً بكنيسة المشرق، كما أن لديه أفكاره نسطورية لا يجب أن تكون جزاءً من المكون المسيحي على الآخرين الذين لهم ترتيله (محروم نسطور من عيتو)، إضافة إلى تشبيه أعداء الإنسانية بالآشوريين في صلواتهم وتراتيلهم، ويجب أن يعلم غبطته أن كنيسته الكلدانية هي ليست بمقام الكنائس الكاثوليكية الأخرى المتحدة بروما كالسريانية والمارونية والروم الكاثوليكية، فكنيسته الكلدانية هي هامشية وأضعف كنيسة متحدة بروما لسببين، الأول: أنها كنيسة غير رسولية ولا مكان لبطريرك اسمه كلداني أو بابل في قوانين المجمع الشرقي، (راجع باب 4، قانون 59 بند 2، روما، القسطنطينية، الإسكندرية، أنطاكية، أورشليم)، والثاني: إن روما تعلم أن الكنيسة الكلدانية لا تزال فيها أفكار نسطورية واضحة، فهي الكنيسة الوحيدة في العالم التي يدافع بعض رجال دينها وعلمانيها عن النسطورية بوضوح، فيا غبطة البطريرك، فلتكن كنيستك الكلدانية مليون مرة كاثوليكية، ولا مرة واحدة نسطورية هرطوقية شعار أبنائها (آشور ربنا) وشعرهم (قسماً برب آشور إن فزنا بها   سنعيد إليها عبادة الأوثان / مجلة الجامعة السريانية حزيران، 1938م)، وألف مرة كلدانية ولا مرة آشورية عبرية إسرائيلية.

وأُذكِّر البطريرك ساكو بقول القديس باسليوس لاوسابيوس السبسطي (356 – 358م) الذي كان آريوسياً ثم رفض الآريوسة، فاحترمه مار باسليوس، لكن اوسابيوس عاد إلى الآريوسية في مجمع كيزيك سنة 376م، فقال عنه مار باسليوس: لا يقدر الحبشي أن يغير لون جلده، كما أنّ الفهد لا يستطيع إن يمحو البقع عن وبره.
وأتمنى أن لا تكون الكنيسة الكلدانية ككنيسة المشرق النسطورية ينطبق عليها كلام قمر أنطاكية القديس مار باسليوس الكبير.
وشكراً
موفق نيسكو

« آخر تحرير: كانون الثاني 11, 2017, 12:45:52 صباحاً بواسطة موفق نيسكو »

غير متصل توما السرياني

  • عضو نشيط(برطلايا والنعم منه...)
  • **
  • Thank You
  • -Given: 5
  • -Receive: 3
  • مشاركة: 52
رد: البطريرك لويس ساكو والمكوَّن المسيحي، مطلوب أعمال، لا أقوال
« رد #1 في: كانون الثاني 06, 2017, 04:10:17 مسائاً »

تحية طيبية للكاتب السرياني الكبير موفق نيسكو وكل متابعي موقع برطلي السرياني
ايذا بريخا وشاتا برختا

نعم عزيزي السيد موفق ان البطريرك ساكو في بداية توليه مهامه كبطريرك كان يفضل تسمية السريان على بقية التسميات ولكن بسبب تعرضه لضغوط من قبل السياسيين الكلدان ورجال الدين الكلدان في امريكا
وخوفا من انقسام الكنيسة تراجع عن هذه التسمية ليبرز تسمية الكلدان واللغة الكلدانية , وهو يعلم علم اليقين ان لغته سريانية ولا وجود للغة كلدانية او اشورية

ما تطلبه عزيزي من غبطة البطريرك صعب جدا (عليه) و ولا اظن انه سيلبي 1 بالمئة منه والا فانه ستعرض لهجمة من الكلدان وهذا ما لا يرغب به , وانت تعلم مدى تعرضه لهجمات  من قبل الكلدان
دون ان يعترف بهكذا مطاليب , فكيف الحال لو اعترف بما تطلبه؟؟؟

عدد السريان في العالم هو اكثر من عدد الكلدان والنساطرة في كل العالم , وعدد السريان في العراق اكثر من الكلدان والنساطرة وهذا ليس  كلامي وانما كلام المواقع الكاثوليكية والنسطورية (طبعا المواقع التي تنقل الحقائق)

ففي موقع catholic education resource centrr الذي يذكر فيه عدد اتباع الكنيسة الكاثوليكية في العالم حسب الكنائس(طوائف ) يذكر ان عدد الكلدان في العالم    382,637

اما في المواقع حسب الصورة ادناه فيورد اعداد الاخوة الكلدان في العراق والعالم وجميعهم لا يتجوز 500 الف شخص والعراقيين منهم حسب ما ملون باللون الاصفر
لكن مع ذلك نرى المواقع الكلدانية تذكر ان عدد المسيحيين في العراق اكثر من 3 ملايين وان 85 بالمئة منهم كلدان؟؟؟؟؟؟




[/size]


لو تابعنا ما نشر في المواقع التي اتخذت تسمية اشورية وما قاله السيد يونادم وغيره من الاشوريين لشاهدنا كيفية تزوير هوية السريان واطلاق تسمية اشوريين عليهم والتي استخدموها في الوقت الذي كان السريان يعانون من الحصار والحكم الجائر وهم يتمتعون بالامن وخيرات الدول الاجنبية , حيث كانو يستغلون وجودنا في العراق وعدم وجود من يمثلنا في الخارج لكي يكونو هم في الصورة اما الدول الغربية ولكي يحصلوا على حقوق هي ليست لهم

نقتبس من مقال القس الدكتور عمانوئيل يوخنا

اولا: اعداد شعبنا في اقليم كردستان العراق
1- المصدر: جريدة "Rhein Main Presse"
التاريخ: 19 كانون الاول 1996
المتحدث: السيد يوناذم كنا، سكرتير الحركة الديمقراطية الاشورية
الاقتباس الحرفي بالالمانية:
“Die Assyrer, von denen heute noch 500000 in Süd-Kurdistan leben, sind seit der Parlamanenwahl 1992 politisch “das Zünglein an der Waage”. Sie haben fünf Parlamentssitze, die übrigen 100 teilen sich jeweils zur Hälfte die beiden inzwischen bitter verfeindeten kurdischen Parteien.
الترجمة العربية: (الاشوريون، الذين ما زال 500000 منهم يعيش اليوم في جنوب كردستان (المقصود اقليم كردستان العراق – الكاتب)، فانهم ومنذ الانتخابات البرلمانية 1992 يمثلون بيضة الميزان (اي من يرجح كفة الميزان – الكاتب). لهم (اي الاشوريين – الكاتب) خمسة مقاعد برلمانية، فيما يتقاسم المقاعد المائة الاخرى مناصفة بينهما كل من الحزبين الكرديين العدوين اللدودين لبعضهما.)
لعرض التقرير راجع الرابط المشار اليه اعلاه (www.capiraq.org/Books/Numbers_Docs.pdf)

(ملاحظة تعقيبية: لم يبادر اي من اعضاء قيادة او كوادر او قواعد الحركة، واي من المؤسسات الاعلامية لشعبنا لسؤال السيد كنا بانه اذا كان تعداد شعبنا هو نصف مليون في اقليم كردستان العراق من مجموع 3 ملايين فانه وبحسب النسبة او بحسب قانون برلمان الاقليم الذي ينص ممثل واحد لكل 30 الف مواطن كان يحق لنا 16 عضوا في برلمان الاقليم وليس 5، ويعني ايضا اكثر من وزير واحد، فان كنت صادقا في هذا الرقم فلماذا وافقت على 5 اعضاء ووزير واحد فقط.
وعندما سأل هذه الاسئلة السيد تيري بطرس في كراسه "افاق: مقالات في السياسة" الصادر عام 1997 فانه لم يتلق الرد الى اليوم!!!

2- المصدر: رسالة مشتركة لعدد من التنظيمات والشخصيات الاشورية في اوربا الى السيدة مادلين اولبرايت، وزيرة الخارجية الامريكية.
التاريخ: 13 تشرين الثاني 1999
الرابط على الانترنت: http://www.chaldeansonline.net/news/news1127.html
الاقتباس الحرفي بالانكليزية:
“The conflict in Kuwait served the interests of Turkey. In 1991 more than 200 000 Assyrians, Syrians and Chaldeans lived in the UN security zone in the northern part of Iraq.”
الترجمة العربية: (ان النزاع في الكويت خدم مصالح تركيا. في 1991 اكثر من 200000 من الاشوريين، السريان والكلدان عاشوا في المنطقة الامنة للامم المتحدة في القسم الشمالي من العراق)

3- المصدر: تقريري الشخصي عن شعبنا في الاقليم والموزع ضمن الاسريان لنك (وهي خدمة تبادل تقارير ورسائل بريد الكتروني بين اعضاءها، وليست منتدى حواريا مفتوحا)
التاريخ: النصف الاول 1999
خلاصة الرقم: 35537
لعرض التقرير راجع الرابط المشار اليه اعلاه (www.capiraq.org/Books/Numbers_Docs.pdf)

4- المصدر: جريدة زندا الالكترونية
التاريخ: 3 حزيران 2002
المتحدث: السيد يونان هوزايا، عضو قيادة الحركة ووزير الصناعة في حكومة اقليم كردستان العراق
الرابط على الانترنت: http://www.zindamagazine.com/html/archives/2002/6.3.02/index.php
الاقتباس الحرفي:
“Zinda: Let's talk about the Assyrians in North Iraq. Do we have an accurate estimate of how many Assyrians are currently residing there?
Hozaya: I personally do not have an official figure on the population of Assyrians, and neither does anyone else. We estimate roughly about 50,000 Assyrians living among 2.5 to 3 million Kurds and Turkomans. The Turkomans live mainly in Arbil and Kifry.”
الترجمة العربية: (زندا: دعنا نتحدث عن الاشوريين في شمال العراق. هل لديك تخمين دقيق عن عدد الاشوريين الذين يقيمون هناك حاليا؟
هوزايا: انا شخصيا لا امتلك رقما رسميا بعدد الاشوريين، وكذلك لا يمتلك اي شخص اخر. نحن نخمن تقريبيا بحوالي 50000 اشوري يعيشون بين 2,5 الى 3 مليون كردي وتركماني. التركمان يعيشون بصورة رئيسية في اربيل وكفري.)
(ملاحظة تعقيبية: هنا ايضا لم يبادر اي من ممثلي الحركة وكوادرها وقاعدتها في المهجر او المؤسسات الاعلامية وبينها "زندا" ذاتها من الاستفسار من السيد هوزايا عن هذا الاختلاف الكبير بين ما قاله هو وما قاله السيد كنا في مختلف لقاءاته والذي تراوح بين الـ 200 الف (في ادنى الارقام) والـ 500 الف كما سبق اعلاه..)

خلاصة الارقام لاعداد شعبنا في اقليم كردستان العراق:
المصدر \ الرقم \ السنة
السيد يوناذم كنا \ 500000 \ 1996
منظمات اشورية في اوربا \ + 200000 \ 1991
القس عمانوئيل يوخنا \ 35537 \ 1999
السيد يونان هوزايا \ 50000 \ 2002

ثانيا: اعداد شعبنا في سهل نينوى

1- المصدر: جريدة زندا الالكترونية
التاريخ: 3 كانون الاول 2004
الكاتب: السيد روبرت قليتا في مقاله (Nineveh Calls)
الرابط على الانترنت:
http://www.zindamagazine.com/html/archives/2004/12.3.04/index_fri.php
الاقتباس الحرفي:
Currently, there are about 100,000 ChaldoAssyrians living on the Nineveh plains, the area north of the capital of the ancient Assyrians.”
الترجمة العربية: (حاليا، هناك حوالي 100000 كلدواشوري يعيشون في سهل نينوى، المنطقة التي هي شمال عاصمة الاشوريين القدماء).

2- المصدر: مراسل الاسوشييتد بريس في ديترويت
التاريخ: 13 شباط 2005
المتحدث: الدكتور جوزيف كساب
الرابط على الانترنت: http://www.aina.org/news/20050213193829.htm
الاقتباس الحرفي:
“But Kassab complained that many Christians in Iraq, particularly in the area of Nineveh, were unable to cast votes. Election organizers said conditions were dangerous in the area.
"We lost more than 150,000 votes in northern Iraq," he said.
الترجمة العربية: (ولكن كساب اشتكى من ان الكثير من المسيحيين في العراق، وتحديدا في منطقة نينوى، لم يكن بمقدورهم الادلاء باصواتهم. منظمو الانتخابات قالوا ان الاوضاع كانت خطرة في تلك المنطقة.
"خسرنا اكثر من 150000 صوت في شمال العراق (الاشارة الى سهل نينوى - الكاتب)" قال (السيد كساب))
(ملاحظة تعقيبية: حيث ان اعداد الناخبين تمثل (كما يشير الكثيرون) الى 60% من اعداد المجموع، فان اكثر من 150 الف صوت انتخابي يعني اكثر من 250 الف انسان.)

3- المصدر: موقع (المسيحيون العراقيون)
التاريخ: 10 اذار 2005
الكاتب: السيد غوردن ليك
المتحدث: السيد يوناذم كنا
الرابط على الانترنت:
http://www.christianiraq.com/news/2005/03/10/yonadam-kanna-on-chaldoassyrians-and-iraq-assembly/
الاقتباس الحرفي:
“Kanna: Well first ChaldoAssyrian communities are spread all over Iraq, so they get like any other Iraqis that’s right. But specifically in that region nothing is done. I can say that over 80,000 are there among 350,000 people from Yazidis, Shabak, Arabs and ChaldoAssyrians, over 350,000 are living in that region so nothing is done yet.”
الترجمة العربية: (كنا: حسنا، اولا فان تجمعات الكلدواشوريين منتشرة في عموم العراق، لذلك فهم يحصلوا مثل بقية العراقيين، هذا صحيح. ولكنه تحديدا في تلك المنطقة (الاشارة الى سهل نينوى – الكاتب) لا شيئ تحقق. انا استطيع القول ان اكثر من 80000 يعيشون بين 350000 مواطن من اليزيدية، الشبك، العرب والكلدواشوريين، اكثر من 350000 يعيشون في تلك المنطقة ولم يتم القيام باي شيئ الى الان (الاشارة هي الى الاعمار – الكاتب))

4- المصدر: الحركة الديمقراطية الاشورية – التيار الوطني
التاريخ: غير محدد بالضبط ولكنه بعد انتخابات 30 كانون الثاني 2005
المتحدث: السيد هرمز بوبو (نورالدين القس زيا دوباتو)
الرابط على الانترنت: http://zaawa.org/lega.html
الاقتباس الحرفي: ((السؤال): كيف تنظرون اشـورياً الى نتائج انتخابات الجمعية الوطنية العراقية المؤقتة ؟ وما الذي حال برأيكم دون ان تلتئم احزابنا في قائمة مستقلة واحدة ؟
(الجواب من قبل السيد هرمز بوبو): لايمكن للتمثيل الفقير الذي حظي به ابناء شعبنا في الجمعية العمومية المؤقتة من ان يبعث روح الرضا في نفوس احزابنا وطوائف مجتمعنا الآشوري وإن كانت النتيجة متوقعة والاسباب جليّة للجميع , فبالرغم من ان الانتخابات الاخيرة هي حدث ديمقراطي لم يعهده العراق لأكثر من ثمانون عاما رغم ما شابها من ممارسات أخلّت بمصداقيتها، واقصد سلب الحق الانتخابي لأكثر من 150 ألف اشوري في سهل نينوى)

5- المصدر: الحزب الوطني الاشوري
التاريخ: تشرين الاول 2005
الرابط على الانترنت: http://www.atranaya.org/Books/Elections.htm
وتحديدا في القسم الاول من الدراسة
الاقتباس الحرفي:
"اخر الاحصائيات عن عدد مسيحيي محافظة نينوى ما يلي:
ابرشية القوش للكلدان الكاثوليك 17487
ابرشية الموصل للكلدان الكاثوليك 20600 (يبدو لنا الرقم متواضعا)
ابرشية الموصل للسريان الكاثوليك 34000
الارمن الكاثوليك (لكل العراق) 2000 وبافتراض ان 80% منهم في بغداد يكون عددهم في الموصل 400
الارمن الارثوذكس (تخمين) انهم ليسوا اكثر من 1500
ويمكن تخمين الحد الاقصى لعدد ابناء كنيسة المشرق كما يلي:
بمعدل 500 عائلة لكل من رعيتيها (للتقويمين) في الموصل، 500 عائلة في تلكيف، 300 عائلة بين شرفية الى الشيخان يكون عدد العوائل 1800 عائلة
وبمعدل 5 افراد للعائلة الواحدة يكون العدد التخميني 9000 وهو عدد من الواضح انه اكبر من العدد الحقيقي.
وبافتراض ان السريان الارثوذكس في نينوى يماثلون السريان الكاثوليك اي 34000
يصبح المجموع الكلي بحده الاقصى 116987"

خلاصة الارقام لاعداد شعبنا في سهل نينوى:
المصدر \ الرقم \ السنة
السيد روبرت قليتا \ 100000 \ ك1 2004
الدكتور جوزيف كساب \ + 250000 \ شباط 2005
السيد يوناذم كنا \ + 80000 \ اذار 2005
السيد هرمز بوبو \ + 150000 \ بعد ك2 2005
الحزب الوطني الاشوري \ 116987 \ تشرين الاول 2005 (الرقم هو لعموم محافظة نينوى، اي سهل نينوى ومدينة الموصل ايضا)

ثالثا: اعداد ابناء شعبنا في عموم العراق

1- المصدر: جريدة الشرق الاوسط
التاريخ: 22 شباط 1997
المتحدث: السيد يوناذم كنا في مقابلة معه
الاقتباس الحرفي: (س: كم تقدرون عدد الاشوريين في العراق؟
ج: الاحصاء السكاني الذي اجرته الحكومة العراقية عام 1987 اظهر ان عدد الاشوريين من كل طوائفهم (الكلدانية والسريانية والنسطورية وغيرها) يقترب من مليون ونصف المليون. ربما كان العدد اكبر من ذلك، لكننا نقدر ان ما موجود من الاشوريين داخل العراق حتى الان باكثر من مليون و350 الفا.)
لعرض التقرير راجع الرابط المشار اليه اعلاه (www.capiraq.org/Books/Numbers_Docs.pdf)

2- - المصدر: رسالة مشتركة لعدد من التنظيمات والشخصيات الاشورية في اوربا الى السيدة مادلين اولبرايت، وزيرة الخارجية الامريكية.
التاريخ: 13 تشرين الثاني 1999
الرابط على الانترنت: http://www.chaldeansonline.net/news/news1127.html
الاقتباس الحرفي بالانكليزية:
“- In 1990  the number of our people was 1,5 million.
- After the Gulf War the number was reduced to 700 000. ”
الترجمة العربية: (- في 1990 كان عدد ابناء شعبنا (في العراق – الكاتب) هو 1,5 مليون.
- بعد حرب الخليج انخفض العدد الى 700000).

3- المصدر: منظمة الشعوب والامم غير الممثلة Unrepresented Nations and Peoples Organization
التاريخ: عام 2003
الكاتب: اقتباس للمنظمة اعلاه عن الدكتور جوزيف يعقوب
الرابط على الانترنت: http://www.unpo.org/news_detail.php?arg=08&par=740
الاقتباس الحرفي:
“According to Joseph Yacoub, more than 500,000 Chaldoassyrians live in Baghdad, 150,000 in Mosul, 50,000 in Kirkuk , and 30,000 in Basra,”
See Menaces sur les chrétiens d’Iraq, C.L.D., Paris, 2003.
الترجمة العربية: (بحسب جوزيف يعقوب، اكثر من 500000 كلدواشوري يعيشون في بغداد، 150000 في الموصل، 50000 في كركوك، و30000 في البصرة) راجع (Menaces sur les chrétiens d’Iraq, C.L.D., Paris, 2003))

4- المصدر: هيئة الاذاعة البريطانية
التاريخ: بعد حرب تحرير العراق 2003
المتحدث: غبطة المطران مار كيوركيس صليوا، مطران كنيسة المشرق في العراق، في حديث له ضمن الفلم الوثائقي (عراق صدام)
الرابط على الانترنت: http://homepage.mac.com/weblink/Iraq/P06-Assyrians.htm
الاقتباس الحرفي:
“Baghdad: Archbishop Gewargis Sliwa is head of the Assyrian Christian community throughout the world. He explains that Iraq has always been the traditional homeland of the Assyrian community, and he feels there is no problem being a Christian minority of roughly 300'000 people in a predominantly Muslim country.”

الترجمة العربية: (بغداد: رئيس الاساقفة كيوركيس صليوا هو رئيس المجتمع الاشوري المسيحي في العالم. لقد بين ان العراق كان دوما الموطن الموروث للمجتمع الاشوري، وانه يشعر بانه ليس هناك من مشكلة بكوننا اقلية مسيحية بحوالي 30000 مواطن في بلد باغلبية مسلحة).
(ملاحظات تعقيبية: يبدو ان محرر التقرير اخطأ في توصيف اللقب من حيث ان غبطته هو رئيس الكنيسة الاشورية في العراق وهو الوكيل البطريركي لقداسة البطريرك مار دنخا الرابع الذي هو رئيس الكنيسة الشرقية في العالم.
كما يبدو لي ان الرقم الذي اشار اليه غبطته هو اكثر الارقام واقعية واعتقد ان مصدر ذلك هو اعتماده على الاحصاءات الكنسية التي من المعروف انها اكثر المصادر واقعية بهذا الخصوص.)

5- المصدر: منظمة (مبادرة مسيحيي المشرق) (Initiative Christlicher Orient ICO)
التاريخ: 2003
الاقتباس الحرفي: Ca. 600000 Christen
الترجمة الحرفية: حوالي 600000 مسيحي
لعرض التقرير راجع الرابط المشار اليه اعلاه (www.capiraq.org/Books/Numbers_Docs.pdf)
(ملاحظة تعقيبية: 2003 هو تاريخ نشر التقرير ولا يشير الى تاريخ التخمين الذي يبدو انه قبل 2003 لانه يشير الى عدد سكان العراق على انه 20 مليون.. او ربما هو لعام 2003 ولكنه لا يتضمن اقليم كردستان العراق المقدر سكانه بثلاثة ملايين مواطن.)

6- المصدر: موقع (مسيحيو العراق)
التاريخ: 13 شباط 2005
الكاتب: السيد غوردن ليك
الرابط على الانترنت:
http://www.christianiraq.com/news/2005/02/13/chaldoassyrian-christians-shut-out-of-iraq-elections/
الاقتباس الحرفي:
“With an Iraq population estimated at over 700,000 people, ChaldoAssyrian Christians would have been expected to win 10 seats in Iraq’s 275 seat National Assembly. That would have matched the 3% share of the Iraqi population that ChaldoAssyrians now enjoy. But that is not what happened.”
الترجمة العربية: (بتخمين بتعداد في العراق يفوق الـ 700000 مواطن، فانه كان متوقعا للمسيحيين الكلدواشوريين ان يفوزوا بعشرة مقاعد بين الـ 275 مقعد للجمعية الوطنية العراقية. ان ذلك كان سيحقق نسبة الـ 3% من مجموع العراقيين التي (اي النسبة – الكاتب) يتمتع بها الكلدواشوريين الان. ولكن لم يكن هذا ما تحقق.)

7- المصدر: مديرية الامن العامة – مركز الاعداد والتطوير الثقافي – مكتب العلوم النفسية والاجتماعية
التاريخ: 1977
الكاتب: اورد هذه الوثيقة الكاتب رشيد الخيون في ملحق كتابه (الاديان والمذاهب في العراق) الصادر عام 2003
الاقتباس الحرفي:
مديرية الامن العامة
مركز الاعداد والتطوير الثقافي
مكتب العلوم النفسية والاجتماعية

التوزيع الديني للسكان العراقيين
محدود التوزيع
مقدمة
(ترمي هذه ادراسة الى بيان التوزيع الجغرافي للفئات الدينية من السكان العراقيين في القطر العراقي، معتمدين بذلك على نتائج التعداد السكاني الاخير في عام 1977.)
الى اخر المقدمة التي تقول: (واخيرا نامل ان نكون وفقنا في اعداد هذه الدراسة عن التوزيع الديني للسكان العراقيين، التي تمثل الجزء الثاني من دراسة سابقة تضم التوزيع القومي والديني للسكان العراقيين). انتهت المقدمة.
(الفصل الاول
التركيب الديني للسكان العراقيين
1- التركيب الديني للسكان العراقيين
تظهر نتائج التعداد السكاني الاخير لسنة 1977 ان المسلمين في العراق يمثلون غالبية السكان العظمى، حيث بلغ عددهم (11,474,293) فردا او ما يعادل (97%) تقريبا من مجموع السكان العراقيين والبالغ (11,862,620)، لذلك فان بقية الطوائف الدينية الاربعة (المسيحيون، اليزيديون، والصابئة، واليهود) يمثلون اقليات دينية في العراق، وهم موزعون كالاتي: المسيحيون (253,478) نسمة اي ما يعادل (2,14%) من المجموع الكلي للسكان العراقيين، واليزيديون (102,191) نسمة او ما يعادل 0,86% والصابئة (15,937) نسمة او ما يعادل 0,14% واليهود (381) او ما يعادل 0,01%.) انتهى الاقتباس
الا ان المؤشر الاخطر الذي تتضمنه الدراسة هو الانخفاض المتواصل في معدل النمو السكاني للمسيحيين في العراق، حيث يرد ما يلي في فقرة (اتجاهات نمو السكان بين الفئات الدينية في العراق 1947 – 1977):
(ومن جهة اخرى نجد ان معدل زيادة السكان بين المسيحيين كان يقرب الى حد كبير من نظيره لدى المسلمين خلال الفترة الواقعة بين 1947 – 1957 وهو يزيد على 3% سنويا. الا اننا نلاحظ ان معدل زيادة السكان بين المسيحيين بدأ بالتناقص السريع فانحدر الى 1,6% سنويا بين 1957 – 1965، ورغم قلة هذا المعدل الا انه استمر بالانخفاض السريع حتى وصل الى 0,73% سنويا بين 1965-1977، وهذا المعدل يعتبر واطئ جدا، وهو يقرب من معدل نمو السكان في الاقطار المتقدمة.) انتهى الاقتباس.
(لاحظ ان هذا المعدل يستمر وبكل مرعب بالانخفاض الى تحت الصفر كما في المصدر اللاحق)
(ملاحظة: لم ندرج هذا المصدر في الخلاصة الاخيرة لهذا المقال لان الرقم اعلاه هو لعام 1977 وهو تاريخ بعيد لمقارنته ببقية المصادر التي تبتدا اعوامها مع نهاية التسعينيات.)

8- المصدر: مؤسسة (Operation World)
التاريخ: 18 ايلول 2002
الرابط على الانترنت: http://www.gmi.org/ow/country/iraq/owtext.html
عدد المسيحيين هو 358281 وبمعدل نمو سنوي سلبي (تناقص) هو0.9 %

9- المصدر: زهريرا نت (وهو من مواقع الحركة الديمقراطية الاشورية)
التاريخ: 5 ك2 2005
المتحدث: السيد يوناذم كنا
الرابط على الانترنت:
http://www.zahrira.net/modules.php?name=News&file=article&sid=52
الاقتباس الحرفي: (زهريرا نت - ماهي توقعاتكم عن حجم المشاركة (في الانتخابات – الكاتب)؟
- يتوقف على درجة الامن والاستقرار وحاليا الوضع هو غير طبيعي لذلك من الصعوبة التوقع بمشاركة واسعة لشعبنا والثقل الاكبر كما تعلمون هو في بغداد وهي 600 الف ومدينة الموصل وهذين المنطقتين هي اساسية بالنسبة
الينا ونتمنى ان تكون المشاركة كبيرة لانها مسألة مصيرية بالنسبة الى شعبنا.)

10 – المصدر: الحزب الوطني الاشوري
التاريخ: تشرين الاول 2005
الرابط على الانترنت: http://www.atranaya.org/Books/Elections.htm
وتحديدا في القسم الاول من الدراسة
الاقتباس الحرفي: (اخر الاحصائيات عن عدد "مسيحيي" مدينة بغداد ما يلي:
الكلدان الكاثوليك 130000
السريان الكاثوليك 25000
الارمن الكاثوليك (لكل العراق) 2000 وبتفتراض ان 80% منهم في بغداد يكون عددهم 1600
ويمكن تخمين الحد الاقصى لعدد ابناء كنيسة المشرق كما يلي:
بمعدل 500 عائلة لكل من رعياتها الثمانية (للتقويمين) في بغداد يكون عدد العوائل 4000 عائلة
وبمعدل 5 افراد للعائلة الواحدة يكون العدد التخميني 20000 وهو عدد من الواضح انه اكبر من العدد الحقيقي.
وبافتراض ان السريان الارثوذكس في بغداد يماثلون السريان الكاثوليك اي 25000
وبافتراض 3000 ارمني ارثوذكسي
يصبح المجموع الكلي بحده الاقصى 201600) انتهى الاقتباس بالنسبة لمحافظة بغداد
وقد سبق ايراد الاقتباس عن عدد مسيحيي محافظة نينوى حيث يقول التقرير انه بحده الاقصى 116987
وادناه الاقتباس عن اعداد بقية المحافظات:
(دهوك: مجموع مسيحيي المحافظة لا يزيد عن الـ 20 الف ..............)
(اربيل: مجموع مسيحيي اربيل لا يزيد عن 16 الف ...............)
(كركوك: مجموع مسيحيي المحافظة لا يزيد عن 7000 شخص ................) انتهت الاقتباسات.

فحتى بافتراض ان البصرة تضم 4000 مسيحي و3000 اخرون في بقية المحافظات المتفرقة، يكون المجموع:
201600 + 116987 + 20000 + 16000 + 7000 + 4000 + 3000 = 368587 كحد اقصى

خلاصة الارقام لاعداد شعبنا في عموم العراق:
المصدر \ الرقم \ العام
السيد يوناذم كنا \ + 1350000 \ شباط 1997
منظمات اشورية في اوربا \ 700000 (1) \ بعد 1991
الدكتور جوزيف يعقوب \ 730000 (2) \ 2003
المطران مار كيوركيس صليوا \ 300000 \ 2003
منظمة (ICO) \ 600000 \ 2003
موقع مسيحيو العراق، السيد غوردن ليك \ + 700000 \ 2003
مؤسسة (Operation World) \ 356810 \ 2002
السيد يوناذم كنا \ 600000 (3) \ ك1 2004
الحزب الوطني الاشوري \ 368587 (4) \ ت1 2005



 انتهى الاقتباس

شاهد عزيزي موفق من الذي قام بالتزوير باعداد المسيحيين ولماذا وكيف يقوم الاشوريين احزابا ورجال دين بتزوير تسمية السريان وتحويرها الى اشوريين؟؟

السبب الرئيسي الذي يجعل السياسيين ورجال الدين من الاشوريين لكي نكون شعب واحد وبتسمية واحدة في الدستور هو انهم لا يريدون ان يكشف عن عددهم الحقيقي في العراق
وان يحصلوا على امتيازات وحقوق تحت تسمية اشوري على حساب السريان

كل المواقع الاشورية وبامكاني ان اورد مئات الصور يزورون تسميتنا وبالذات نحن السريان في سهل نينوى ويحرفوها الى اشوريين

في الصورة ادناه والمنشورة في نهاية سنة 2003 في موقع الحياة (تقرير ناشره  جميل روفائيل )
الذي كان  يقول انه ارامي قبل السقوط (2003) ثم  تحول الى اشوري بعد السقوط ؟؟؟؟





للتعليق بقية
[/size]
« آخر تحرير: كانون الثاني 06, 2017, 10:51:20 مسائاً بواسطة توما السرياني »

غير متصل موفق نيسكو

  • عضو متميز(برطلايا اصلي...)
  • ***
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 23
  • مشاركة: 125
رد: البطريرك لويس ساكو والمكوَّن المسيحي، مطلوب أعمال، لا أقوال
« رد #2 في: كانون الثاني 07, 2017, 12:12:37 صباحاً »
الاخ العزيز توما السرياني المحترم
اشكرك شكراً جزيلاً باغناء الموضوع بالمعلومات وهذا التوثيق الجميل للاجيال القادمة

واطمئنك بأن جميع اعدد ادهم وأرقامهم نفوسهم وكهنة وكنائس وعلمانيين عندي قرية قرية منذ 1842 والى منتصف القرن العشرين تقريباً
صدقني أنا كنت اضحك عندما يسطرون اعدد ادهم، ولكن كما تعلم ليس لدينا وقت للرد على المطبلين والمزمرين
فقط اضرب لك مثل واحد
آخر كتاب لكنيسة المشرق بالعربي صدر عام 2009 وبمباركة البطرك دنحا سنة 2004م لمؤلف غربي كريستوف باومير (وكما تعلم ان المؤلف متعاطف مع الاشوريين ويزيد العدد كالمعتاد فقال ص1 المقدمة ان عددهم في العالم 400 ألف، وقسّم على 2 أي 200 ألف، وعددهم  الآن في أحسن الأحوال 300 إلف أو نيف بقليل.
أما الكلدان فلا يتجاوز عددهم 600-650 ألف في العالم كله في أحسن الأحوال
انا عندما ذكرت ان السريان كانوا الثلث أي في العصور القديمة اما حديثا فالامر يختلف لان معظم الاشوريين هاجرو من العراق من السبعينيات لانه لا تربطهم بالعراق صلة، وما قاله احد المطارنة السريان في استراليا للاشوريين (انتم قفلتم كنائسكم من زمان وقبل 2003م) اما الكلدان فهجرتهم وان كانت أقل من الاشوريين فهي كثيرة ايضاً
السريان والى اليوم هم اقل نسبة من هاجر من المسيحيين الى الخارج وقبل سنة 2003 كان عدد السريان المهاجرين لا يكاد يذكر لانهم أصحاب الأرض الحقيقيين،

هؤلاء كانوا يرفعون ويكبسون في المواقع الالكترونية والاجتماعية، فيرفع احدهم اني اشوري، ليهتف له صديق ثان هليلويا، ويكبس الأخر اني كلداني، فيرد عليه رابع قوريليسون، وهكذا، ولكنهم لم ولن يصلوا إلى آمين أبداً، لان آمين كلمة تنفرد بها اللغة السريانية من دون كل لغات العالم، وكل العالم اخذ هذه الكلمة من السريان.

صدقني من يقرأ كتبهم ومنهم بطاركة ومطارنة وكهنة ويرى التزوير والحقد على السريان يُصاب بالسكري وضغط الدم
ولم نكن نريد أو نتمنى أن نرد عليهم  لاسباب مسيحية ملتزمين ان اخطا اليك اخوك سبعين مرة سبع مرات سامحه، ولكني وجدت ان العدد فاق  490 مرة بكثير، ولذاك جاء دور الاية بنفس الكيل الذي تكيل يكال لك ويزداد، وسترى (رد السريان المبين على تزوير الآشوريين والكلدان المشين) واحداً واحداً بالاسم وبالوثائق والاكاديمية بدأً من البطريرك لويس ساكو
المهم أخي العزيز توما في مقالنا نريد أن يعترفوا بمذابح السريان وهذا حق شرعي.
وشكراً
موفق نيسكو

« آخر تحرير: كانون الثاني 07, 2017, 05:48:45 صباحاً بواسطة موفق نيسكو »

غير متصل ssbbss

  • عضو نشيط(برطلايا والنعم منه...)
  • **
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 1
  • مشاركة: 64
رد: البطريرك لويس ساكو والمكوَّن المسيحي، مطلوب أعمال، لا أقوال
« رد #3 في: كانون الثاني 08, 2017, 02:22:14 مسائاً »
بعد التحتيه والسلام ، لي سوْال  الى الأخوه موفق و الاخ توما ، لماذا رجال الدين يتأثرون بقرارات السياسيين المتخلفين الحالين  وما يؤثر على الكنيسه  تحياتي للجميع

غير متصل موفق نيسكو

  • عضو متميز(برطلايا اصلي...)
  • ***
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 23
  • مشاركة: 125
رد: البطريرك لويس ساكو والمكوَّن المسيحي، مطلوب أعمال، لا أقوال
« رد #4 في: كانون الثاني 08, 2017, 11:52:50 مسائاً »
الاخ العزيز ssbbssالمحترم
اعتقد أن العلاقة بين رجال الدين والسياسيين والعلمانيين فيها مشكلة كبيرة وبحاجة الى تنظيم، ويحتاج الامر الى عقد ندوات وموتمرات بين العلمانيين ورجال الدين، فمن جهة في البلدان الشرقية كما تعلم ان لرجال الدين كلمتهم المسموعة ومكانتهم فيلعب رجال الدين دور السياسي ايضاً ولكنهم لا يجيدوه دائما، فلكل اختصاصه (ربما البعض القليل منهم فقط يجيدوه)،

وشكراً
موفق نيسك
و
« آخر تحرير: كانون الثاني 09, 2017, 12:07:07 صباحاً بواسطة موفق نيسكو »


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top