يونيو 15, 2020, 09:41:34 صباحاً بواسطة admin | مشاهدات: 2818 | تعليقات: 0

تابعوا اخر اخبار برطلي على صفحتنا على الفيسبوك "BartellaCafe"
https://www.facebook.com/BartellaCafe-120366974674984
بسبب الانتشار الكبير لاستخدام مواقع التاصل الاجتماعي ولسهولة استعمالها من قبل الجميع صغاراً وكباراَ على حد سواء ... قررنا نقل كل ما يخص موقعكم برطلي نت تدريجياً الى صفحة الموقع على الفيسبوك ...

ادارة الموقع

المحرر موضوع: مجالات للتأمل  (زيارة 1362 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل walaa

  • Hero Member
  • *****
  • Thank You
  • -Given: 16
  • -Receive: 1
  • مشاركة: 993
  • للعظيم قلبان : فلب يتألم ، وقلب يتأمل
مجالات للتأمل
« في: يناير 20, 2011, 08:29:45 صباحاً »
مجالات للتأمل

" يتطلعون إليك ، ويتأملون فيك  " ( إشعياء 14 : 16 )

 

+  إن التطلع إلى صورة الرب يسوع وهو " مصلوب " والتأمل فيها بعمق ، لابد أن يتأكد المرء من مقدار محبته ، وتضحيته من أجل خلاص النفوس ، التى كانت ستمضى حتماً للجحيم ، حسب القانون الإلهى العادل ، ولكنها نجت برحمة الله العجيبة .

 

+ وعندما يتطلع الإنسان إلى صورة " الراعى الصالح " وهو يحمل الحَمَل الصغير على كتفه ، ويقود الحملان إلى المراعى ثم إلى الحظيرة ، يتذكر قول داود المرنم : " الرب راعٍ ، فلا يعوزنى شئ " .... " عصاك وعكازك هما يعزياننى .... " ( مز 23 ) .

 

+ وقال داود النبى أيضاً : " بصنائع يديك أتأمل " ( مز 143 : 5 ) .

 

+ وعندما نقرأ عن معجزات السيد المسيح ، وعن مُعاملاته الرقيقة جداً مع المرضى بالروح ( الخطاة ) ، نتأمل فى عظمته وسلطانه ، وتفوق تعاليمه على كل أنبياء العهد القديم ، ونعرف مقدار محبته العملية .

 

+ فلم يهدد أو يتوعد بنار جهنم ، بل كان يُمسك بيد الخاطئ ويقيمه من عثرته ، ويشجع الكل على سلوك طريق الخلاص ، وقد تمتع كل من أتى إليه ، برحمته وحنانه ، مهما كانت خطاياه ثقيلة وكثيرة .

 

+ فتأمل معاملات السيد المسيح للخطاة ، مثل زكا والسامرية  والمرأة الخاطئة ، ومريض بيت حسدا .... الخ .

 

+ وهكذا اختبر أيوب الصديق محبة الرب ، وقال لكل واحد :

 

·      " قف وتأمل عجائب الله " ( أى 37 : 14 ) .

 

+ وهذا تدريب لك  من الآن ، فاجلس فى خُلوة وهدوء ، وتأمل شريط ذكرياتك الماضى : كم مرة أغضبت الله ، ومع ذلك أحبك ورحمك ؟ ! وكم مرة شفاك ؟ وكم مرة أنقذك من الأعداء الخفيين والظاهرين ؟ ومن الحوادث والكوارث ، ومن الحاجة المادية الشديدة ؟ لك أو لأهلك ؟ ولا يزال يَغدق عليك بهباته الروحية والمادية ، فى الماضى والحاضر ، وفى المستقبل ؟! ( الملكوت الأبدى السعيد الذى أعده لك ) ، فأنت موضع حُبه .

 
+ ومن المجالات الآخرى للتأمل ، تأمل الذين ماتوا فجأة وهم فى كامل صحتهم وعافيتهم ، وربما أيضاً فى عنفوان شبابهم ، وهل كانوا على استعداد ؟ وما مصيرهم الآن ؟ هل هو الفردوس أم الجحيم ؟ ، وخذ الدرس بأن تكون دائماً فى حالة استعداد ،  وتأمل كيف أن الله يطيل أناته عليك ، حتى هذه الساعة !! .

 

+ تأمل كلمات " صلاة الشكر " واحدة واحدة ، واشكره عليها باستمرار ، فلا يمكنك أن تحزن قلبه بخطية ما .

 

+ وتأمل مخلوقات الله ، وخذ الدرس لنفسك ، من كل منها : تأمل النحلة وعملها الدءوب والتى تعطى عسلها للغير ، والنملة ذلك المخلوق متناهى الصغر والضعيف ، ولكنه قمة فى النشاط والعمل وعدم الكسل ( أم 6 : 6 ) ، تأمل الطيوربأنواعها المختلفة ، والزهور الجميلة ( مت 6 : 28 ) والتى خلقها الله لك .

 

+ تأمل ما هو مصيرك الأبدى ؟! فى الفردوس السعيد ؟ أم فى المكان الآخر الشرير ، مع عدو الخير؟! ( ربنا ما يسمح ) .

 

+ تأمل كلمات الوحى المقدس ، وأقوال الآباء ، واحفظها ، ونفذها بحكمة ، لكى تنال بركة ونعمة .

 

منقوووول

www.coptictamgeed.com



غير متصل matoka

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 5
  • -Receive: 69
  • مشاركة: 15410
رد: مجالات للتأمل
« رد #1 في: يناير 23, 2011, 01:17:14 مسائاً »
                     مشكورة   walaa
Matty AL Mache


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo