المحرر موضوع: سويسرا: إسقاط الجنسية عن مسلمتين رفضتا السباحة بصحبة ذكور  (زيارة 1215 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ماهر سعيد متي

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 363
  • -Receive: 80
  • مشاركة: 22582
سويسرا: إسقاط الجنسية عن مسلمتين رفضتا السباحة بصحبة ذكور
أسماء العتيبي


رفضت الحكومة السويسرية مؤخراً منح الجنسية لفتاتين مسلمتين مُهاجرتين بعد امتناعهما عن السباحة بصحبة الذكور خلال حصة مشتركة للسباحة بالمدرسة.

وقالت الفتاتان اللتان لم يُكشف عن اسميهما إن دينهما يمنعهما من التدرب بدروس سباحة مشتركة في نفس الوقت الذي يتلقى فيه الأولاد تدريبهم بحمام السباحة، بحسب ما نقلت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية عن USA Today، الأربعاء 29 يونيو/حزيران 2016.

وبحسب USA Today، فإن سويسرا وعلى نحو مُغاير لما عليه الحال بالولايات المُتحدة وبلدان أُخرى، يعد الاندماج بالمُجتمع أكثر أهمية للحصول على الجنسية من معرفة التاريخ القومي أو السياسي، فالمُتقدمون للحصول على حقوق المواطنة عليهم حتماً أن يثبتوا اندماجهم بشكل جيد بالمجتمعات، ويحترموا العادات والتقاليد المحلية.

المسلمون يشكّلون 5% من السكان

أشارت الصحيفة إلى أن 5% من المواطنين السويسريين هم من المُسلمين، فيما تبلغ نسبة المسيحيين بالبلاد نحو 70% تقريباً، وحوالي 21.4% من إجمالي عدد السكان لا يعتنقون أية ديانة، بحسب برنامج «حقائق العالم» الذي تصدره وكالة الاستخبارات الأمريكية.

في الوقت الذي يضمن فيه الدستور السويسري حرية الدين والعقيدة، وحق الفرد في «اختيار واعتناق» الآراء الدينية والفلسفية، سواء «مُنفرداً أو بين مجموعة»، تسعى سويسرا إلى تعزيز ثقافة الاندماج بين المُسلمين المُهاجرين من خلال وسائل تشريعية.

حظر النقاب

فمثلاً، وافق الناخبون في كانتون تيتشينو في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، على قانون من شأنه حظر ارتداء البرقع أو النقاب في الأماكن العامة، كما قدم حزب الشعب السويسري التماساً للتصويت على قانون لحظر النقاب على مُستوى البلاد، بحسب ما أورد موقع Breitbart London في شهر مارس/آذار الماضي أيضاً.

حظر مآذن المساجد

ووافق الناخبون في وقت سابق من عام 2009 على حظر بناء المآذن في المساجد بالبلاد، الأمر الذي رفضته المحكمة الأوروبية بعد عامين لاحقين، باعتباره تعديا على حرية الدين، كما رفضت نفس المحكمة فرض حظر على النقاب بفرنسا على مستوى البلاد في 2014.

ومنذ 3 أشهر، فرضت وزارة التعليم السويسرية غرامة قدرها 5000 فرانك سويسري على عائلة كل طالب مسلم يرفض مصافحة معلمته، حيث جاء القرار عقب حالة جدل واسعة إثر امتناع طالبين مسلمين بمقاطعة بازل عن مصافحة معلمتهما باليد "لأن الدين الإسلامي يحرم على الرجال مصافحة النساء الأجنبيات بالأيدي" حسب قولهما.

وكانت وزارة التعليم على وشك إصدار قرار بالسماح للطلاب المسلمين بعدم مصافحة المعلمات احتراماً لشرائع الدين الإسلامي، إلا أن القرار أثار غضب الشعب السويسري الذي يعتبر مصافحة الطالب لمعلمه باليد ظاهرة حضارية من الواجب المحافظة عليها، الأمر الذي دفع الوزارة للتراجع عن قرارها السابق. كما أوقف طلب تجنيس كان تقدم به والد الصبيين، بعد هذه الحادثة.
المصدر | الخليج الجديد+ متابعات

http://thenewkhalij.org/node/40926
مقولة جميلة : بدلا من ان تلعن الظلام .. اشعل شمعة


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top