المحرر موضوع: الموصل كانت في زمن السريان تسمى (حسنا عبرايا)، وسميت بالموصل بعد الاحتلال العربي  (زيارة 2979 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ماهر سعيد متي

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 366
  • -Receive: 82
  • مشاركة: 22645
الموصل كانت في زمن السريان تسمى (حسنا عبرايا)،
 وسميت بالموصل بعد الاحتلال العربي لبلاد آشور في القرن السابع



الموصل ونينوى مدينتان شقيقتان اذا ذكر اسم احدهما تخطر بفكر السامع او القارئ المدينــة الاخرى.لقد اتخذ الاشوريون نينوى عاصمة لهم سنة 1080 ق.م وبداؤا بتحصينها وتحكيمها واقاموا حولها القلاع , ومن هذه القلاع التي انشئت كخطوط دفاعية ضد الاعداء القلعة التي كانت في الجهة الغربية من نهر دجلة مقابل نينوى والتي كانت تدعى الحصـــن العبــــوري*حسنا عبرايا ومعناها القلعة الموجودة على الضفة الاخرى وتعرف ب تل قليعات المشرف على السهول التي تواجه العاصمة نينوى .
وكانت هذه القلعة النواة لمدينة الموصل وفي عام 612 ق.م سقطت نينوىبعد معركة طاحنة مع الماديين والكلدانيين فعمد المحتلون على تدمير المدينة ولم تسلم القلعة الغربية *الحصن الغربي *من فتك وتخريب الاعداء,ثم هدات الحالة ورجع السكان الى نينوى واسسوا لهم حصنا على تل توبة .كما ان قسما منهم رجعوا الــــى الحصن الغربي فرمموه وسكنوا فيه ,وفي القرن الرابع ق.م توسع الحصن وازداد البنـــــــاء والعمران حتى اصبح قرية لها شان يذكر واستمر التوسع حتى اصبح يعــــرف بالموصـــل .
تاسيس الموصل:
سوف اتناول في موضوعي هذا الموصل منذ بدا تاسيسها ثم المراحل التي مرت بالموصل منذ دخول المسيحية لها على ايدي الرسل الاولون وكذلك وقوعهــا بين دولتيــن كبيرتيــــن الامبراطوريتان الفارسية والرومانية .وكان يسكنها قبل الفتح الاسلامي سنة 16 ه 637 م اكثرية مسيحية ساكنة في مناطق متقاربة مع بعضها وكذلك عدد من اليهود وعبــدة النــار الاوثان وهم الاكراد اليزيدية .وبعد ان دخلها الفاتحون سلما بعد مفا وضات مع الاهالي كان للعرب التكريتيين دورا بها.
توالى ولاة الخلفاء الراشدون والامويون والعباسيون وكذلك في العهد الحمداني والعقيلي والسلجوقي والاتابكي وبعد سقوط بغداد على يد التتر عام 1257م وبعدها بقيت الموصل واطرافها بيد الفرس تارة والعثمانيون تارة اخرى الـــى ان سيطــــر عليهاالعثمانيون زمن سليمان بن السلطان سليم . وتولى الموصل بعدها عـــدة ولاة الــى ان تولاها الحاج حسين باشا بن اسماعيل باشا الجليلي الموصلي سنــة 1730 م.ودب الهــدوء والسلام في زمنه الى المدينة وفي تلك الاثناء هاجم الموصل نادر شاه مرتين واخرها عام 1743 م ولكن المدينة صمدت بتكاثف اهلها من المسيحيين والمسلمين في بناء الثغرات التي كان يحدثها جيش نادر شاه عند رميه بالمدفعية للمدينة وكذلك صمود الاهالي ضــد الغــزاة .
وهناك قصة يرويها اهالي الموصل من المسيحيين والمسلمين ان هناك قدرة الهية تصــدت لنادرشاه حيث يروي بعض الاهالي ان مريم العذراء التي يحترمها اهل المدينة كانت تظهر وترد نيران العدو عن المدينة .
معالم مدينة الموصل :
احب ان اتطرق في هذه المواضيع االمسلسلة المعالم الاثريه الاثرية لمدينة الموصــل مــن كنائس واديرةوكذلك مشاهير الموصل من رجال دين وعلماء واطباء ثم عائلات المدينــة المشهورة والتي تعد بالمئات والذين كان لهم الدور الرئيسي في بناء المدينة الحديثة ودور المعماريون الموصليون فيها وخاصة بناء الجبس الجص والحجــر والعقــدة العكـــادة المصلاويةكان يتفنن بها الموصليونوكانوا يقدمون خدماتهم الى القرى المجـــاورة حيــث لايستطيع احد وقتهم ان يجاريهم في اعمال البناء. ويشمل البناء ايضا النقارة حيث اختص
بها النقارون المسيحيون من اهالي الموصل واعمالهم لازالت باقية في اعمال النحت على المرمر الرخام داخل وخارج الكنائس والجوامع وخاصة الابواب والمحاريب .وســوف اتطرق ايظا الى اسماء مشاهير الموصل في بداية القرن العشرون ومنتصفه والــى وقتنا الحاضر والله الموفق .

2
تكلمنا في الحلقة الاولى من الموضوع عن علاقة نينوى بالموصل وكيف توسع الحصن العبوري المعروف حاليا بتل قليعات واصبح نواة لمدينة الموصل واحب ان اذكر في
هذه الحلقة كيف دخلت المسيحية الى الموصل. مع العلم انني تطرقت بصورة سطحية عن الموضوع بالحلقة الاولى .
مستنيرا بكتاب الاب جان موريس فييه الدومنيكي بترجمة المرحوم نجيب توما قاقو الناشط المعروف بمدينة الموصل في المجال الديني وله حضورمتميز في نشاطات كنائس الموصل ومنها على سبيل المثال الندوات القيمة والمحاضرات التي شارك بها في ندوات الموظفين المقامة على قاعة كنيسة ام المعونة بالموصل وكذلك مساهماته الدينية في اكثر من موقع بالموصل .وايضا الكتاب باشراف الاب البير ابونا.

الموصل قبل وحين دخول المسيحية اليها
بعد سقوط نينوى عام 612 ق.م كما ذكرنا في الحلقة 1 تجمع بعض سكان المدينة فوق انقاض القصور والمعابد المندثرة تحت ما يعرف اليوم باسم تل النبي يونس * يونان *
في الساحل الشرقي للنهر . في حين ان غيرهم تجمعوا في ساحل دجلة الغربي فوق ما يعرف بالقلعة الاشورية القديمة التي كانت قد حمت نينوى من ضفة دجلة الغربية ويسمى الموقع حصن عبرايا كما اشرنا سابقا ,اما الاسم الذي كانت تحمله هذه الضيعة السابقة للموصل فتارة دعيت نواردشير ثم باواردشير وطورا اخر حولان او بيه هرمز كواذ اما ياقوت الحموي فقال ان المدينة التي التي بنيت فوقها الموصل كانت تسمى راوند .وتشير بعض المصادر التاريخية ان عرفجة بن هرثمة البارقي اول من اختط الموصل واسكنها العرب.

كما يشير الى ذلك المطران يوسف الصائغ في كتاب تاريخ الموصل من ان المدينة لم يؤسسها الرومان ولا اليونانيين ولا الفرس الذين دخلوا هذه الاقطار .وقد استولى على الموصل ربعي بن الافكل زمن الخليفة عمر بن الخطاب ثم قدم عبد الله بن المعتم واقر الصلح ودبر الامور , اذ ان الموصل فتحت بدون حرب كما ذكرنا بالحلقة الاولى .
اما كيفية دخول المسيحية الى الموصل فقد اهتدت المدينة الى الديانة المسيحية منذ عهد رسل المسيح الاوائل . وقد اتاها مالا يقل عن ثلاثة من الرسل الاثني عشر ( الحواريين ) الذين عاشوا مع المسيح في حياته , وهم بطرس وتوما وبرتلماوس، يصحبهم اربعة من التلاميذ السبعين وهم اداي وماري وبنيامين وسمعان لقد ذكرت الموصل لاول مرة عام 570 م ,ففي نحوا هذا التاريخ شيد الراهب النسطوري ايشو عياب برقسري في حصن عبرايا *هيكلا كبيرا وديرا * واصبح دير ايشوعياب يعرف اليوم بكنيسة مار اشعيا .وفي عام 590 شيد الملك كسرى الثاني ابرويز دورا كثيرة حول الدير للسكنى فيها وفي عام 627خلال احدى المعارك التي دارت قرب نينوى دحر كسرى الثاثي امام الامبراطور البيزنطي هرقل , فتحولت هذه القصبة من فارسية الى رومانية وخضعت لادارة انطاق انطيوخس حاكم تكريت .لكن المدينة لم تبقى طويلا تحت الحكم الروماني اذ انها استسلمت سنة 16ه 637 م الى العرب المسلمين دون قتال . ومنذ ذلك التاريخ صارت تظهر عند الجغرافيين والمؤ رخين باسمها الحالي الموصل .

من هم المسيحيون الذين كانوا يسكنون الموصل عند الفتح الاسلامي ؟

لاشك ان المسيحين الذين سكنوا الموصل من السريان الشرقيين الذين تجمعوا حول الدير القديم فيها، وقد يكون فيها سريان غربيون ايضا (سريان ارثوذكس).خاصة بعد امتداد حدود سورية الرومانية موطنهم الاصلي، نحو المناطق الشرقية .إلا ان تسرب السريان الغربيين في حدود الموصل وهي منطقة سريانية شرقية أصلا لخضوعها للإمبراطورية الفارسية ، فلو اخذنا بما جاء في قصة مار بهنام الشهيد نجد بعض السريان هربوا من اضطهاد يوليانس الجاحد سنة 360 – 363 م وجاءوا من منطقة آمد (ديار بكر) الى منطقة الموصل نينوى، وهناك من يشير الى وجود عدد من الارثوذكس حسب تفاصيل دير مار متى القريب من الموصل وبالنسبة للارثوذكس فقد ازداد عددهم من جراء ما انضم اليهم من بني مذهبهم الذين سباهم الفرس في حملاتهم الموفقة على الامبراطورية البيزنطية كما حدث قبل ذلك لدى استيلائهم على الرها عام 602- 603م .إذ من غير المحتمل ان يرغب الفرس في إبقاء غرباء بالقرب من حدودهم .ولا اثر ايضا لاي من التجارالارثوذكس التسعمائة الذين رافقوا جيوش هرقل الظافرة سنة 627م فإننا لا نجد جالية ارثوذكسية قوية في الموصل قبل منتصف القرن السابع الميلادي والجدير بالذكر ان مسيحي الموصل سابقا كان يطلق عليهم اسم الجرامقة .
الموصل عند الفتح العربي الاسلامي
لنتسأل كيف كانت علاقة المسيحيين بالفاتحين المسلمين،لقد استقبل المسيحيين العرب الفاتحين المسلمين في بادئ الامر مثل المحررين، والتقليد الموصلي الذي استشهد به المسيحيون في وقت لاحق لانقاذ احدى كنائسهم ، يدعي انهم فتحوا ابواب المدينة امام العرب لكي ينجو من طغيان البيزنطيين ،وعند تعيين (مار عمه) جاثليقا لكنيسة المشرق في نحو سنة 647م ،برغم كبر سنه ادعى البعض ان اصدقاءه العرب المسلمون هم الذين عملوا على تعينه ، إعترافا منهم بالخدمات التي قدمها لهم عند استيلائهم على الموصل ، فإنه في ذلك الوقت كان اسقفا لنينوى .فزود الجيوش العربية الاسلامية بالمؤونة الضرورية. ويذكر ان الفاتحين العرب كانوا يمنحون اهل البلاد الاختيار بين الاسلام او دفع الجزية او السيف. وقد حدثت احداثا هنا وهناك بعد الفتح ،منها مثلا مقتل رهبان دير قيدار أو دير الابيض في جبل ماردين. وقد اصدر الحجاج في عهد الخليفة عبد الملك سنة697م امرا يقضي باستعمال اللغة العربية في دوائر الدولة وحصر الوظائف العامة بالمسلمين، الامر الذي حمل العديد من المسيحيين على اعتناق الاسلام، وهذا قد اخل بنسبة الديانات، فاصبحت الغالبية للاسلام. وقبل منتصف القرن السابع حدث امر هام، وهو ان الموصل الفتية، تقدمت حتى على الصعيد المسيحي، على حساب نينوى القديمة او ما كان قد تبقى منها، وكان ذلك بعد عام 637م عام الفتح العربي، وانتقل الكرسي الاسقفي من نينوى الى الموصل واول اسقف للموصل، بعد ان كان اسقف نينوى،هو ايشو عياب الثالث الحديابي الذي سيصبح بطريركا لكنيسة المشرق عام649م ، ومنذ ذلك الحين اخذت المسيحية تتضاءل فوق اطلال نينوى، ومع ذلك سيظل دير مار يونان قائما مدة طويلة واخر ذكر لهذا الدير ورد سنة 932م .
ملاحظة :ساتطرق في الحلقة الرابعة عن كنائس الموصل المندثرة والتي تحولت الى جوامع، والكنائس القديمة والحديثة.

الكنائس والاديرة التي تحولت الى جوامع والكنائس التي فقدت والكنائس القديمة.

1:كنيسة مار زينا :وكانت تسمى كنيسة الصليب او كنيسة التكريتيين والتي اصبحت جامع الخلال وتقع في منطقة القلعة سوق النجارين الفرع المقابل لشارع الملك غازي .

2 :كنيسة مار تيودورس :وهي من الكنائس المندثرة . وكانت تقع قرب باب العراق او باب تكريت وقد انشأ فوقها جامع الجويجاني وهدم هذا الجامع عند فتح شارع فاروق وعند الهدم وجدوا في احدى جدرانه حجرا يحمل كتابات سريانية

3 :كنيسة الاربعين شهيد :وقد تحولت هذه الكنيسة اليوم الى الجامع الكبير وهو الان بين شارع الفاروق القديم ومنطقة السرجخانة ويعتقد بعض المؤرخين ان الجامع بني على ارض كانت سابقا كنيسة القديس بولس وهذا الجامع يضم الان منارة الحدباء المعروفة بتحدبها بمرور الزمن .

4 :دير مار يونان : وحاليا اصبحت جامع النبي يونس ويقع جهة تل قوينجو ويعرف ايضا بتل التوبة وهو في الجهة الشرقية من الموصل نينوى القديمة . وقد عمر هذا الجامع عدة مرات اخرها التغليف بالحلان المرمر وبنيت منارته الحديثة ويذكر ان عمال الحفر عثروا في عملهم احدى المرات عندما كانوا يزيلون الجبس لاعادة الطلاء بطلاء جديد على كتابات سريانية مطلية بالجبس .
وهناك كنائس واديرة اخرى تحولت الى جوامع او مساجد ساتطرق الى اسم الكنيسة واسم الجامع الحامل اسمها
1 : كنيسة مار ابراهيم وهي الان جامع الامام ابراهيم .
2 :كنيسة مار يوحنا وهي الان جامع يحيى القاسم .
3 :كنيسة مار غريغورس وهي الان جامع المتعافي .
4 :كنيسة مار يوحنا الديلمي وهي الان مسجد الشطية .
5 :كنيسة و دير مار دانيال وهو الان مسجد النبي دانيال .
6 :كنيسة مار شموني وهي الان جامع ام التسعة .
7 :كنيسة ايشو عداد وهي الان جامع عيسى دادا .
8 :كنيسة مار سبريشوع وهي الان جامع المصطفى
9:كنيسة مار منصور وهي الان جامع الشيخ منصور .
10 :كنيسة الانجيليين الاربعة وهي الان جامع الرابعية .
وينقل لنا د .تيفنوت تقليدا مسيحيا يضع كنيسة جميلة في القلعة التي كانت مبنية على جزيرة في دجلة ،على امتداد مدينة الموصل ، ولكنها قد اختفت اليوم ،و جاء ذكرها ايضا في مجلة اكليل الورود .
كنائس الموصل القديمة والقائمة الى الوقت الحاضر
1 : كنيسة مار إشعيا : تقع هذه الكنيسة على نهر دجلة في الساحل الايمن وقد كانت هذه الكنيسة نواة لمدينة الموصل . فبعد ان كانت كنيسة للدير الذي اسسه مار ايشو عياب برقسري ،صارت الكنيسة الكاتدرائية الشرقية في الموصل بعد اضمحلال نينوى على مر الاجيال ، والحقت بها ثلاث كنائس حاليا مهملة هي كآثار قديمة الان وهي
مار قرياقوس ومار كوركيس ومار يوحنا وجرت اعمال بناء وترميمات كثيرة على الكنيسة زمن الخوري افرام رسام والمطران الشهيد البطل بولس فرج رحو ( الذي استشهد على يد زمرة اجرامية الشهر المنصرم ) كما تم بناء مدرسة المنذرية التي الحقت بالكنيسة . وكاهن الكنيسة الحالي هو الاب يوحنا جولاغ .
2: كنيسة شمعون الصفا : وسميت على اسم القديس بطرس {شمعون بطرس } ويذكر المطران يوسف الصائغ انها بنيت نهاية القرن الثالث الميلادي .وكانت الى وقت قريب تضم الكثير من القبور وحاليا الكنيسة مهملة .



3 : كنيسة مار كوركيس : وهي من اقدم كنائس الموصل تقع في محلة الجولاغ وهي الان مثل كنيسة الصفا دون مستوى الشارع وتشبهها في امور عديدة ، وفي عام 1931 شيدت فوقها كنيسة حديثة والجزء المنخقض منها كان مقبرة والكنيسة الحديثة كان يصلي فيها الاخوة الاثوريين قبل ان تبنى كنيستهم مريم العذراء في حي النور .

4 :كنيسة القديسة مسكنتة : اخذت تسمية هذه الكنيسة من اسم الشهيدة مسكنته التي استشهدت على يد الحاكم طهمزجرد زمن الملك الفارسي يزدجر الثاني . ويعود تاريخ بناءها الى القرن الثاني عشر وكانت هذه الكنيسة فترة طويلة مقر كرسي بطريرك بابل على الكلدان ثم مقر ابرشية الموصل الكلدانية الى ان انتقل مقر الابرشية الى كنيسة الطهرة بعد ان شيد المرحوم المطران كوركيس كرمو فيها الابرشية . خدم فيها اباء كثيرون اصبح منهم مطارنة وبطاركة وقد كانت الى فترة السبعينات يحيطها بكثافة العوائل المسيحية وخاصة في محلة المياسة والكنيسة قريبة من معهد مار يوحنا الحبيب الذي تخرج منه مئات الاباء الكهنة وكذلك مدرسة شمعون الصفا التي تخرج منها الاف الطلبة الذين اصبحوا رواد النهضة والازدهار في مدينة الموصل .

5 : كنيسة مار فثيون : وتسمى مار بيثيون وكانت مجرد مصلى بسيط وجاء ترميمها عام 1951 م والكنيسة القديمة منخفظة بمقدار ثلاثة ونصف متر عن الكنيسة الحديثة ،وتذكر المخطوطات ان الكنيسة كانت مبنية في القرن العاشر وللكنيسة اهمية عند الكلدان لانها كانت كنيستهم الاولى . والكنيسة قريبة من كنيسة مار حوديني .

6 : كنيسة الطهرة للكلدان { الدير الاعلى }: لم يعرف بالضبط تاريخ بناء الدير ويذكر ان البطريرك ايشوعياب الثالث الحديابي كان يقيم في الدير منذ عام 650م ، ويعرف ايضا بدير مار كبرئيل وهذا الدير كان في زمن حصار نادر شاه للموصل ثم بنيت كنيسة الطهرة التي يؤمها المسيحيون والمسلمون لانها مقدسة لدى الطرفين ويذكر اهالي الموصل ان مريم العذراء التي سميت الكنيسة على اسمها كانت تحمي المدينة من هجمات الاعداء .وفي زمن المطران كوركيس كرمو بني مقر للمطرانية ووضع قرب البناية جهة الشارع الفرعي تمثال مرتفع لمريم العذراء ، وقد تم تفجير هذه الكنيسة ( المطرانية ) من قبل الارهابيين يوم 1 : 10 : 2004 واعمارها في الوقت الحاضر يحتاج الى مبالغ كبيرة .
7 :كنيسة الطاهرة للسريان الكاثوليك {البيعة العتيقة } : تقع في محلة حوش الخان جددت عام 1744م و1809 وسميت بالعتيقة لتمييزها عن الطاهرة الجديدة وهي الكاتدرائية الجديدة وفيها ايقونات عديدة منها مرمرية ،والكنيسة يقصدها المؤمنون من المسيحيين والمسلمين وفي الكنيسة مصلى لمار يعقوب المقطع .

8: كنيسة مار حوديني :وشفيع هذه الكنيسة مار حوديني والاصح مار أحودامة اي { اخو أمه }تقع في محلة القنطرة .بناها التكريتيون الذين نزحوا الى الموصل في القرن التاسع واقدم ذكر لها سنة 919م .وعرفت بالكنيسة العتيقة في تاريخ كنيسة المشرق وفي سنة 1972 بني فوقها معبدا صغيرا حيث نقل اليه الباب الملوكي القديم .

9 :كنيسة مار توما :تقع في محلة خزرج وكانت مقر الكاتدرائية الارثوذكسية يرجح تاريخ تاسيس الكنيسة الى القرن السادس او السابع وهي قريبة من منطقة الساعة حيث الكثافة الكبيرة للمسيحيين في الموصل ( قبل ان يتم تصفيتهم وتهجيرهم خلال الحملة الارهابية التي تجتاح البلد ) .جددت عام 1742 و 1848 م ورممت عام 1965 م وقد عثر اثناء الترميم على ذخيرة {عظام } مار توما الرسول ( احد حواريي المسيح ).

10 :كنيسة الطهرة العليا للارثوذكس {الطهرة الفوقانية } :ان هذه الكنيسة ليست قديمة جدا ولكن الدير الاعلى واسعا جدا امتد الى هذا الموقع وجددت عدة مرات وفيها ذخائر للقديسيين .


https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B5%D9%84#.D8.AD.D8.B3.D9.86.D8.A7_.D8.B9.D8.A8.D8.B1.D8.A7.D9.8A.D8.A7

http://www.aramaic-dem.org/Arabic/Tarikh_Skafe/Mowafak_Nisko/1.htm

https://www.facebook.com/Biladassyrian/photos/a.354127611381729.1073741829.353765431417947/782341545226998/?type=3

« آخر تحرير: حزيران 12, 2017, 07:17:37 صباحاً بواسطة ماهر سعيد متي »
مقولة جميلة : بدلا من ان تلعن الظلام .. اشعل شمعة

غير متصل ماهر سعيد متي

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 366
  • -Receive: 82
  • مشاركة: 22645
عن اديرة نينوى والموصل وما يجاورهما.

1: دير مار كوركيس : يقع الدير شمال شرق الموصل وحاليا ضمن حدود بلدية المدينة في المنطقة المسماة بالحي العربي .وكان في الاصل كنيسة باعويرة التي هجرها اهلها المسيحيين وفي الدير كنيستين عليا وسفلى وفيه غرف عديدة للرهبان وللزوار ( عذرا فانا لا اعلم بالضبط فترة تاسيس هذا الدير الا انه يعد من الاديرة القديمة ). وللدير عيدان احدهما في الاحد الخامس من الصوم الكبير والاخر في ال 24 من نيسان يؤمه الزوار من داخل العراق وخارجه للتبرك ولقضاء ايام للراحة وللعبادة .وجدد ورمم الدير مرات عديدة واخرها عام 1999م على يد الاب شربيل جبرائيل الراهب رئيس الدير انذاك حيث قام باضافة جمالية على كنيسة الدير السفلى وقام بتسييج الدير وعمل له بوابتان رئيسيتان جميلتان بالمرمر بابداع البناؤون الموصليون وذلك لدخول الزوار وللسيارات . هذا وقد ارجع الاب شربيل اراضي تعد بعشرات الدونمات كانت الدولة قد استملكتها بقرارات سابقة ومنها الاراضي المحيطة بالدير نفسه ومما يذكر ان للدير اراضي واسعة معظمها حاليا مستملكة من قبل الدولة . حيث كان الاب هرمز شلال رئيس الدير السابق والاخ المرحوم هرمز الراهب يدورون عدة ساعات حول الدير وهم يحملون شمسيات وذلك لتفقد اراضي الدير ومزروعاته . والرئيس الحالي للدير هو الاب فادي ايشو الراهب

2:دير مار ميخائيل ـ يقع شمال ا لموصل بمسافة قريبة عنها وهي الان تقريبا ضمن حدود بلديتها .تاسس في اواخر القرن الرابع الميلادي على يد مار ميخائيل احد تلاميذ مار اوجين والدير مشرف على نهر دجلة ،جدد عام 1867م في عهد البطريرك مار يوسف اودو ،ورمم عام 1956 والان يقوم الكهنة في كنيسة مار اشعيا القريبة منه بادارته واخصهم بالذكر المرحوم الاب افرام رسام قبل ان ينتقل الى بغداد ثم الشهيد المطران بولص فرج رحو الذي استشهد على يد عصابة مجرمة قبل اسابيع من الان واخيرا الاب يوحنا جولاغ. ويفتح الدير ابوابه لزواره في عيده المصادف في الاحد الخامس من الصوم الكبير ، ويذكر ان الدير كان عامرا بالرهبان بلغ عدد رهبانه ايام عزه اكثر من الف وتجددت فيه الحياة الرهبانية في القرن الثالت عشر وكان آهلا بالرهبان في اوائل القرن السادس عشر.

3: دير الربان هرمز : دير عامر يقع شمال الموصل ، على بعد 33 ميلا عنها وموقعه في جبل القوش والمعروف جبل بيت عذرى انشأه الربان هرمزمتزامنا مع دير مار اوراها الذي يقع قرب قرية باطنايامنتصف طريق موصل - القوش في الربع الثاني من القرن السابع الميلادي . وكان الدير مقرا للرهبان الكلدان وقد انشأ الى جنوبه دير السيدة العذراء ، وا لدير في بعض عصوره نالت منه النكبات فنهب واقفر من رهبانه عدة مرات اخرها زمن احداث الشمال ومعاركها. وفيه كنيسة اثرية رممت على مر العصور فيها كتابات كلدانية. وكان للدير مكتبة غنية نهبت عام 1844م واتلفت جملة كبيرة من مخطوطاتها . وحاليا تهتم ادارة الرهبنة الانطونية الكلدانية بشؤونه . وحسب الطقس الكلداني عيده في ال 11 نيسان .
4 : دير مار بهنام : يقع على بعد 35 كلم جنوب شرق الموصل قريب من قضاء قره قوش في سهل بين دجلة والزاب الاعلى .وكان يعرف بدير الجب . يقطنه الرهبان ويقصده الناس للتعبد ولاجل البرأ من الصرع . اسس في اواخر المئة الرابعةللميلاد ، على ان البناء الاصلي للدير ، قد طرأ عليه في مر العصور ترميم وتجديد وتوسيع . وتعد كنيسة هذا الدير من التحف الاثرية وهي مشيدة بالرخام والجص والحجر والطابوق . وفي داخل وخارج الكنيسة كتابات سريانية وزخارف ونقوش على الرخام . اقدم تاريخ لها عام 1164م حسب تاريخ الموصل للصائغ . اما الدير فيتكون من فنائين فسيحين ، خارجي وداخلي والاخير كان لسكنى الرهبان وفي احدى صالاته مكتبة حافلة بالمخطوطات الثمينة والكتب القيمة . والفناء الخارجي فيه غرف معدة للزائرين . ويعتقد بان معظم الاثار الموجودة في كنيسته تعود الى الدولة الاتابكية والتي يتجلى فيها مهارة الفنان الموصلي في دقة الزخارف المحفورة بالرخام او الجبس . احتضن الدير في احتفاليات الالفية الثالثة للميلاد الزوار المحتفلين بالالفية من جميع كنائس الموصل و اقضيتها ونواحيها . رئيس الدير الحالي الاب فرنسيس جحولا الذي يبذل جهودا كبيرة لخدمة وتطوير الدير .
5:دير الشيخ متى : يقع الدير شرق الموصل بمسافة 30 كلم ، على جبل مقلوب ، ويدعى بدير الالوف ( لان رهبانه كانوا بالالاف ). اقيمت ابنيته في القرن الرابع ـ الخامسالميلادي . ارتفاعه 3400 قدم على سفح الجبل. تجددت ابنيته وكنيسته عدة مرات واضيفت له ابنية جديدة لاستقبال الزائرين .وفي الدير قلاية مؤسسه الشيخ متى وقلاية ابن العبري ، وفيه ذخائر بيت القديسين وفي الديرمكتبة ثمينة بعض مخطوطاتها تعود الى القرن الحادي عشر وقد بلط طريق الدير ليصله الزوار بالسيارة بعد ان كان الزوار يصلون اليه مشيا على الاقدام .
6:دير مار ايليا : يقع الدير جنوب الموصل، مهمل حاليا، يزوره المؤمنون في عيده المصادف في الثلاثين من ايلول من كل عام هذا ويعرف الدير بدير مار ايليا الحيري . وكان في فترة من الزمن محاطا وضمن معسكر للجيشالعراقي بعد ان استحوذت عليه سلطات النظام السابق وطمست معالمه واثاره ( عذرا فانا لا اعرف تماما فترة تشييده ولحد الان لم اتوصل الى ذلك - سيف العراق ).
7:دير مار اوراها : يقع الدير شمال الموصل وشرق قرية باطنايا .موسمه في الاحد الجديد بعد عيد القيامة. كان الدير متروك ومهدم لفترة طويلة مع العلم ان تاسيسه جاء متزامنا مع تاسيس دير الربان هرمز قرب القوش ( الربع الثاني من القرن السابع الميلادي ). وفي فترة التسعينات من القرن الماضي جدد الدير وغلف بالحلان ليصبح مزارا لاهالي المنطقة .
وهناك اديرة تعتبر حديثة بالنسبة للاديرة المذكورة وهي :

1:ديرالسيدة العذراء : تاسس الدير عام 1858م ويقع على بعد ميل واحد شرق القوش وكان مقرا لرئاسة الرهبنة الانطونية الكلدانية قبل ان تتحول الى بغداد منطقة الدورة في الثمانينات من القرن الماضي عيده يقع في 15 ايار عيد العنصرة {حلول الروح القدس على التلاميذ } . والمعروف بعيد مريم العذراء حافظة الزروع .

2 : دير الاباءالدومنيكان : يقع جوار كنيسة اللاتين في محلة الاوس بمنطقة الساعة. اسسه الاباءالدومنيكان بعد ان قدموا الى الموصل عام 1750م . واسسوا الى جواره معهد مار يوحنا الحبيب الكهنوتي الذي فتح ابوابه للطلبة عام 1878 الذين يدرسون علوم الفقه والدين ليصبحوا قساوسة في المستقبل وغيرهم .
اما الاديرة الحديثة فعلا والتي لا تتجاوز اعمارها المائة عام فهي:
1 : دير راهبات الكلدان : ويقع جوار كنيسة مسكنتة في محلة المياسة قرب منطقة الساعة المعروفة بكثافتها السكانية وكان يقابل الدير مقر البطريركية الكلدانية قبل ان تنتقل الى بغداد ثم ليصبح مقر لابرشية الموصل الكلدانية قبل ان تنتقل الى كنيسة الطهرة في محلة الشفاء .مسؤولة الدير حاليا الراهبة عطور والتي تحملت المسؤولية لفترة طويلة .

2 :دير الراهباتالدومنيكيات : يقع الدير في منطقة موصل الجديدة وفيه عدد كبير من الراهبات يقومون بخدمة التعليم في المدارس الحكومية والكنائس ويجاوره مدرسة اهلية باسم مدرسة القديس عبد الاحد .

3 : دير راهبات التقدمة : ويقع الدير في حي الكفاءآت ويعود الى اللاتين مسؤؤلته الحالية الراهبة هند .

4 : دير النصر {القلب الاقدس } : يقع الدير مقابل دير مار كوركيس في الحي العربي من مدينة الموصل وهو على الشارع الرئيسي الذي يربط الموصل بدهوك وفيه كنيسة صغيرة جميلة للتعبد . وفي الدير مكتبة متواضعة للكتب الدينية وغيرها مسؤولة الدير الحالية الراهبة البرتين .
5 : دير الروح القدس : يقع الدير في حي النور منطقة الاعلام مقابل كنيسة مريم العذراء للاخوة الاثوريين وكان في الاصل دار لعائلة سافرت خارج القطر نهاية العقد الاخير من القرن الماضي وقدمته وقفا للكنيسة .
6 : دير راهبات مريمالصغيرات الكلدانيات: الذي يقع في محلة المياسة قرب الساعة .
7 : دير اخوات يسوعالصغيرات : ويقع جوار كنيسة مار اشعيا في منطقة راس الكور.
يتبع... في الحلقة القادمة سنتحدث عن الكنائس الحديثة الموجودة في الموصل حاليا.

نينوى والموصل المسيحية... الحلقة السادسة

بعد ان تعرضنا الى الكنائس القديمة، والاديرة القديمة، والاديرة الحديثة في نينوى والموصل، اعرض على حضراتكم اليوم الكنائس الحديثة الموجودة حاليا:
ائس الحديثة وقد انشأ قسم منها في منتصف القرن التاسع عشر والقرن العشرين

1 : كنيسة اللاتين بالساعة ـ وتعود للاباء الدومنيكان، انشأت عام 1872م وفيها برج الساعة المشهوة في مدينة الموصل والقداس فيها حسب الطقس اللاتيني وباللغة العربية.

2:كنيسة سيدة النجاة ـ وكانت تضم مدرسة اغلقت في الوقت الحاضر والكنيسة تعود للسريان الكاثوليك .

3:كنيسة الطاهرة للسريان الكاثوليك ـ {سيدة الانتقال }: شيدت قرب الطهرة العتيقة وحاليا تعتبر الكاتدرائية للطائفة وتقع في منطقة القلعة قرب كنائس الارمن والارثوذكس .

4:كنيسة مار توما للسريان الكاثوليك ـ وقد انشات بعد ان الت الكنيسة الاصلية التي تحمل اسم القديس توما احد الرسل الذي مر بالعراق في طريقه الى الهند الى الطائفة الارثوذكسية .

5: كنيسة مار يوسف للكلدان في منطقة الميدان ، محلة القلعة: تاسست عام 1932 وتجددت عدة مرات ، يؤمها المؤمنون طيلة ايام السنة خاصة الاحاد واعياد شفيع الكنيسة يوسف البتول ( مربي السيد المسيح في طفولته ) التي تصادف في ال 18 من كانون الاول والاول من ايار عيد العمال حيث يعتبر القديس يوسف شفيع العمال بصفته كان نجارا حيث جرت العادة في عيده بجلب الحلويات لتناولها بعد القداس وتهنئة كل من يحمل اسم يوسف .

6:الطاهرة الحديثة للسريان الارثوذكس في القلعة قرب كنيسة الطاهرة القديمة والحديثة للسريان الكاثوليك وكنيسة الارمن وتحتوي على مدرسة ابتدائية باسم مدرسة التهذيب .

7 : كنيسة الارمن في حوش الخان قرب كنائس السريان الكاثوليك والارثوذكس وتبعد قليلا عن شارع النبي جرجيس في سوق الشعارين . وهي تعتبر من الكنائس القديمة حيث انشات عام 1857م وجددت عام 1968م.

8: كنيسة مار يوسف للسريان الارثوذكس ـ تقع في موصل الجديدة قرب دورة عبو اليسي انشات عام 1952 م .

9:كنيسة ام المعونة الدائمة ـ تقع في منطقة الدواسة تعود للكلدان انشات عام 1945م وتحتوي على مدرسة ابتدائية بنفس الاسم لم يشملها تاميم المدارس لعدم التمكن من فصلها عن الكنيسة. جددت الكنيسة واضيف لها بنايات في التسعينات من القرن الماضي زمن الاب لويس ساكو {المطران لويس } حاليا . . وفي الكنيسة قاعة للمحاضرات واللقاءات وللدورة اللاهوتية لغرض تهيئة العلمانيين ممن لم يستطيعوا الدخول في المعاهد الدينية ليصبحوا كهنة او مدرسين للتعليم المسيحي عند الحاجة ولجميع الكنائس داخل وخارج الموصل .

10:كنيسة العذراء فاطمة للسريان الكاثوليك ـوتقع في الساحل الايسر منطقة الفيصلية . ( وتسمى كنيسة العذراء فاطمة نسبة الى ظهور السيدة مريم العذراء في منطقة فاطيما في اسبانيا ).

11: كنيسة مريم العذراء للكلدان ـ وتقع في منطقة النعمانية {الدركزلية} في الساحل الايسر بنيت وتوسعت بجهود الاب يوحنا عيسى للنازحين للموصل من اهالي عقرة وغيرهم اثناء احداث الشمال . وقد طور الاهالي قِـبـَـلها دارا في نفس المنطقة. وفي الكنيسة مجلس خورني نشط بهمة مرشده الاب يوحنا الذي تشمل مسؤولياته خارج خورنته لتشمل عقرة والزيبار حيث يقوم بذلك بصفته وكيل بطريركي لهذا الامر .ويذكر ان الكنيسة افتتحت عام 1981

12 :كنيسة مارافرام للكلدان ـوتقع في موصل الجديدة شيدت عام 1972 وفثحت عام 1974 وخدم فيها المرحوم الاب يوسف حبي عميد كلية بابل للفلسفة واللاهوت في بغداد، وكان له نشاطات كبيرة في هذه الكنيسة وفي جميع المناطق التي خدم فيها وكتاباته كبيرة في جميع المجالات .

13:كنيسة مار بولص ـ وتقع قرب جامعة الموصل في حي الثقافة وهي للكلدان شيدت عام 1983م بجهود المطران الشهيد البطل بولص فرج رحو ( الذي كان كاهنا لهذه الكنيسة قبل ان يصبح مطرانا ) وبجوارها دار للكاهن وقاعة وفي واجهتها مغارة جميلة تحتوي على تمثال القديسة مريم العذراء . وقاعة الكنيسة يقام فيها محاضرات ونشاطات كبيرة وتعليم مسيحي وغيرها وفيها مجلس خورني لمساعدة الكاهن في خدمة الكنيسة

14 : كنيسة البشارة للسريان الكاثوليك ـوتقع في حي الثقافة. الكنيسة من تبرع امرأة فاضلة وهي مريم مسكوني وقد اشترت ايضا دارا مجاورا للكنيسة وضمته اليها وتضم الكنيسة ايضا مشغلا للمنسوجات اليدوية استعمل فترة من الزمن لتوزيع اعاناة اخوية المحبة {الكاريتاس}للعوائل المحتاجة داخل مدينة الموصل والاطراف وقد استغلت الكنيسة للتعليم المسيحي . هذا وقد انشاة الكنيسة عام 1972م .
15 : كنيسة مريم العذراء للاثوريين ـ وتقع في حي النور {الاعلام} انشاة عام 1981. وقد استخدمت الكنيسة لصلوات الكلدان والسريان الكاثوليك قبل ان يشيد الكلدان لهم كنيسة الروح القدس في حي الاخاء وكذلك استخدمها اخيرا السريان الارثوذكس لاقامة القداديس . وتضم الكنيسة دارا للكاهن وقاعة للمناسبات ويقع دير الروح القدس للراهبات مقابل الكنيسة وقد افتتح قبل ست سنوات .

16 : كنيسة مار كوركيس الشهيد ـ وتقع في منطقة الدواسة بالساحل الايمن وهي للاخوة الاثوريين .

17 :كنيسة الروح القدس ـ وهي كنيسة حديثة للكلدان وتقع في الساحل الايسر من الموصل في حي الاخاء بنيت بجهود المرحوم المطران كوركيس كرمو زمن المرحوم البطريرك روفائيل الاول بيداويذ وقد بوشر بالبناء عام 1999 بعد ان كان المؤمنون يصلون في كنيسة مريم العذراء للآثوريين في حي النور وفكروا ان يكون لهم كنيسة خاصة بهم حيث وصل عدد العوائل في المنطقة في ذلك الوقت اكثر من ستمئة عائلة . فشكلت لجنة من ثلاثة اشخاص لجمع المبلغ لشراء الارض وتم جمع المبلغ من تبرعات المؤمنين . وقد كلف عدد من المهندسين بعمل تصاميم للمشروع وبعد الانتهاء من عمل التصاميم شكلت لجنة لتقييم الخرائط والمجسمات برئاسة المهندس المرحوم فرنسيس تمو واحد الاعضاء كان اخا مسلما. واصبحت الكنيسة بالشكل الذي عليه الان وهو يشبه السفينة . وبعد اكمال الهيكل جهزت القاعة الارضية واعدت للصلاة واستمر البناء على مراحل ولم ينته لحد الان بسبب اعمال العنف التي تجتاح البلاد.

18 : كنيسة مار افرام للسريان الارثدوكس ـ وهي الكاتدرائية الحديثة للطائفة وتقع في حي الشرطة مقابل ملعب جامعة الموصل . بنيت بتبرع المؤمنين وهي واسعة وجميلة من الداخل والخارج وفيها مقر المطرانية ومدرسة لتنشئة الكهنة
19: كنيسة السبتيين ـ وتقع قرب منطقة الساعة.
20 :كنيسة الانجيليين البروتستانت ـ وتقع في شارع الفاروق وشيدت عام 1804م .

21:كنيسة حديثة للارمن ـ وتقع في حي الوحدة. وقبل ان تفتتح في بداية عام 2005 تم تفجيرها من قبل الجماعات الارهابية ( قبل ان تحمل اسما حتى ) في نفس يوم تفجير مطرانية الكلدان في 1ـ10 ـ 2004 بقنابل ناسفة مما ادى الى تدمير الكنيسة والمطرانية تدميرا شبه كامل مما جعلهما يحتاجان اعمار كامل لكلتيهما وهذا يتطلب مبلغ كبير من الاموال قد يزيد عن ثمن التكلفة الاصلية للبناء .ولا يمكن اعمارهما الا بعد ان يعود السلام والامان الى الموصل والعراق وبمساعدة الدولة العراقية

ملاحظة: اغلب الكنائس المذكورة قد تم استهدافها بعبوات ناسفة او سيارات مفخخة، وقد تم قتل العديد من كهنتها او شمامستها ( الشماس : هو الذي يساعد الكاهن في اقامة الصلاة )، فضلا عن قتل المئات وتهجير الالاف من ابناء الشعب المسيحي من مدينة الموصل.


http://www.fnrtop.com/vb/showthread.php?t=283140
« آخر تحرير: تشرين الثاني 29, 2015, 10:37:37 مسائاً بواسطة برطلي دوت نت »
مقولة جميلة : بدلا من ان تلعن الظلام .. اشعل شمعة

غير متصل ادريس ججوكا

  • عضو متميز(برطلايا اصلي...)
  • ***
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 3
  • مشاركة: 232
الكلام عن الموصل غير صحيح  ... حيث ان مدينة الموصل تقع علئ يسار نهر دجلة في حين ان نينوئ المنقرضة كانت تقع علئ الجهة الاخرئ من النهر ... وفق ما اورده عالم الاشوريات الفرنسي جان بوتيرو في ص 59 من كتابه بلاد الرافدين .. و هذا هو النص : * ... نينوئ القديمة و يفصلها عن الموصل جسر علئ دجلة و هي خربة تماما * !

غير متصل ادريس ججوكا

  • عضو متميز(برطلايا اصلي...)
  • ***
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 3
  • مشاركة: 232
كما و ان بلاد اشور لم تكن موجودة في القرن السابع حيث انها كانت قد انقبرضت مع اشورييها منذ عام 612 ق.م. وفق ما اورده نفس العالم في ص 360 و 361 من نفس الكتاب : * اشور = هو من اصل سامي لا يعرف معناه. اسم الاله شفيع البلاد الاشورية و هي الجزء الشمالي من بلاد الرافدين. و الاسم ذاته يشير الئ العاصمة الاولئ لهذه البلاد التي اصبحت منذ النصف الثاني من الالف الثاني مملكة مستقلة حتئ انقراضها سنة 612 ق.م . و تقع العاصمة اشور علئ نهر دجلة و تسمئ حاليا قلعة الشرقاط و تبعد 5 كم الئ الجنوب من ناحية الشرقاط الحالية. و كانوا يتكلمون في هذه البلاد لهجة اكدية . و اذا تفوقت علئ الصعيد السياسي فانها ظلت علئ الصعيد الثقافي مدينة * للبلاد البابلية * * !

غير متصل ادريس ججوكا

  • عضو متميز(برطلايا اصلي...)
  • ***
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 3
  • مشاركة: 232
 تعقيبا علئ الرد حول  الموصل  فاءن عالم الاشوريات المذكور في مداخلاتنا سابقا لم يورد ما ورد في المنشور من ان * .. في القرن الرابع ق.م توسع الحصن وازداد البنـــــــاء والعمران حتى اصبح قرية لها شان يذكر واستمر التوسع حتى اصبح يعــــرف بالموصـــل .* و يعني ان هذا الكلام لا صحة له .


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top