يونيو 15, 2020, 09:41:34 صباحاً بواسطة admin | مشاهدات: 131 | تعليقات: 0

تابعوا اخر اخبار برطلي على صفحتنا على الفيسبوك "BartellaCafe"
https://www.facebook.com/BartellaCafe-120366974674984
بسبب الانتشار الكبير لاستخدام مواقع التاصل الاجتماعي ولسهولة استعمالها من قبل الجميع صغاراً وكباراَ على حد سواء ... قررنا نقل كل ما يخص موقعكم برطلي نت تدريجياً الى صفحة الموقع على الفيسبوك ...

ادارة الموقع

المحرر موضوع: حصريا..ولاول مرة..برطلي دوت نت في الاراضي المقدسة.ج3 والاخير  (زيارة 4231 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل baretly.net

  • Global Moderator
  • Sr. Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 28
  • -Receive: 6
  • مشاركة: 331


الصورة اعلاه تمثل المكان الذي يوجد فيه قبر المخلص داخل كنيسةالقيامة


نبدا اولا  بدرب الالام وصولا الى كنيسة القيامة في القدس الشرقية...


إن طريق الآلام
فعليًا كما روته الأناجيل هو الطريق ابتداءً من بستان جثسيماني حيث تم
القبض على يسوع وصولًا إلي الجلجثة. و هذه الرحلة تشمل عدة مراحل:
1- من جثسيماني إلى مقر رئيس الكهنة قيافا.
2- من مقر قيافا إلى صالة المحاكمة بقصر بيلاطس.
3- من قصر بيلاطس إلى قصر هيرودس الملك.
4- من قصر هيرودس الملك إلى بيلاطس مرة أخرى .
5- من قصر بيلاطس إلى الجلجثة.


أما حاليًا فهو اسم طريق داخل البلدة القديمة يعرف بطريق الآلام أو Via Dolorosa و تستطيع أن تقرأ اسمه على مفترقات الطرق





و يعرف طريق الآلام انه المسار الذي ساره المسيح حاملًا صليبه و الذي يبدأ من مكان
محاكمته و هو في هذه الأيام عبارة عن دير راهبات صهيون Ecce Homo church
وصولًا إلى مكان الصلب و هو تل الجلجثة وهو الآن داخل كنيسة القيامة

 

و هو طريق مليء بالكنائس و المزارات حيث فيه مراحل درب الصليب الأربعة عشر


العمود الذي جلد عليه السيد المسيح وهو محفوظ خلف لوح زجاجي داخل كنيسة القيامة




طريق الآلام هذا لا يتعدى 1 كيلومتر و هو مقسم إلى 14 مرحلة وجِدت إحياءً للأحداث التي
مر بها المسيح و اشتراكًا معه في ألمه و موته على الصليب.




من المراحل الأربعة عشر لدرب الصليب نجد أنه:
* أول مرحلتين موجودتان في داخل دار الولاية ( البلاط القيصري Praetorium )
* المراحل السبعة التالية أي من المرحلة الثالثة إلي التاسعة ممتدة عبر شارع موجود الآن في القدس القديمة و معروف باسم طريق الآلام.
* و المراحل الخمسة الأخيرة موجودة داخل كنيسة القيامة.

على أي حال فإن
الطريق الذي سلكه المسيح يجب أن يتخذ تقريبًا الطريق المعروف الآن باسم
طريق الآلام , و قد تم تحديده في القرن السادس عشر الميلادي . و كل حاج
للأراضي المقدسة و حتى من السياح غير المسيحيين يرغبون في السير في طريق
الآلام حاملين الصليب الخشبي و متوقفين عند محطات طريق الآلام واصلين إلى
الجلجثة


و هو مليء بالمحلات التي يمكنك أن تشتري منها التذكارات و التحف المرتبطة بالأديان

و هكذا يمتليء هذا الطريق كل جمعة عظيمة في مسيرة الصليب نحو الجلجثة









كنيسة القيامة
من أعرق كنائس بيت المقدس ،استغرق العمل في بنائها أحد عشر عاما إذ بدأ عام ثلاثمائة وخمسة وعشرين وانتهى عام ثلاثمائة وستة وثلاثين للميلاد.



















لا زالت اثار الزلزال الذي حدث اثناء صلب السيد المسيح بائنة للزوار
















أشرفت على بنائها الملكة هيلانه والدة الإمبراطور قسطنطين ..ويتردد أن هيلانة عثرت أثناء زيارتها إلى بيت المقدس على ما اعتقدت أنه خشبة الصليب الذي علق عليه السيد المسيح ،وأرادت بناء كنيسة في المكان.


ولا شك في أن أعظم احتفالات كنيسة القيامة عند جميع الطوائف المسيحية هي احتفالات الأسبوع المقدس والفصح ،التي تتم في أقدس مكان مسيحي في القدس .



دير نياحة العذراء مريم







فبعد صعود السيد المسيح بأقل من 15 سنة أرسل الى أمة ملاكا “يحمل اليها خبر انتقالها، ففرحت كثيرا” وطلبت أن يجتمع اليها الرسل.
 فأمر السيد المسيح أن يجتمع الرسل من كل أنحاء العالم حيث كانوا متفرقين يكرزون بالأنجيل وأن يذهبوا الى الجثمانية حيث كانت العذراء موجودة.

وبمعجزة إلهية "وٌجدوا جميعا" فى لحظة أمام السيدة العذراء فيما عدا توما الرسول الذى كان يكرز فى الهند.



وكان عدم حضوره الى الجثمانية لحكمة إلهية. فرحت العذراء بحضور الرسل و قالت لهم: أنة قد حان زمان إنتقالها من هذا العالم.

وبعدما عزَتهم وودَعتهم حضر إليها إبنها وسيدها يسوع المسيح مع حشد من الملائكة
القديسين فأسلمت روحها الطاهرة بين يدية المقدستين يوم 21 طوبة ورفعها الرسل
ووضعوها فى التابوت و هم يرتلون و الملائكة أيضا غير المنظورين يرتلون معهم
ودفنوها فى القبر.



ولمدة ثلاثة أيام ظل الملائكة يرتلون حولها. لم تنقطع أصوات تسابيحهم وهبوب رائحة
بخور ذكية كانت تعَطر المكان حتى أن التلاميذ لم يتركوا المكان إلا بعد إنقطاع صوت
التسابيح ورائحة البخور أيضا.



وكانت مشيئة الرب أن يرفع الجسد الطاهر الى السماء محمولاً بواسطة الملائكة.

وقد أخفى عن أعين الآباء الرسل هذا الأمر ماعدا القديس توما الرسول الذى كان يبشَر فى الهند ولم يكن حاضراً وقت نياحة العذراء.

كان القديس توما فى الهند، وكما قلنا لحكمة إلهية – لم يحضر إنتقال السيدة العذراء
من أرضنا الفانية – ولكن سحابة حملتة لملاقاة جسد القديسة مريم فى الهواء. وسمع
أحد الملائكة يقول له "تقدم و تبَارك من جسد كليٍة الطهر، ففعل كما أمرة الملاك".



ثم أرتفع الجسد الى السماء ثم أعادتة السحابة الى الهند ليكمل خدمتة وكرازتة هناك.

فكَــر القديس توما أن يذهب الى أورشليم لمقابلة باقى الرسل. فوصلها مع نهاية شهر
أبيب – فأعلمه الرسل بنياحة السيدة العذراء. فطلب منهم أن يرى بنفسه الجسد قائلا:
"إنه توما الذى لم يؤمن بقيامة السيد المسيح إلا بعد أن وضع يدية فى آثار
المسامير". فلَما رجعوا معه وكشفوا التابوت لم يجدوا إلا الأكفان فحزنوا جدا،
ظانين أن اليهود قد جائوا وسرقوه، فطمأنهم توما وقال لهم: "بل رأيت جسد العذراء
الطاهرة محمولاً بين أيدى الملائكة".

فعرفوا منه أن ما رآه القديس توما الرسول يوافق نهاية اليوم الثالث الذى إنقطعت فيه
التسابيح ورائحة البخور. فقرروا جميعا أن يصوموا من أول مسرى وأستمر الصيام لمدة أسبوعين. وهو الصوم المعروف بصوم العذراء. رافعين الصلاة والطلبات للرب يسوع أن يمنحهم بركة مشاهدة هذا الصعود لجسدها إلى السماء.

فحقق الرب طلبتهم فى هذا اليوم المبارك ، وأعلنهم أن الجسد محفوظ تحت شجرة الحياة فى الفردوس.

لأن الجسد الذى حمل الله الكلمة تسعة أشهر وأخذ جسده أى ناسوته من جسدها لا يجب أن يبقى فى التراب ويتحلل ويكون عرضة للفساد ومرعى للدود والحشرات.
 ولازال تكريم السيد المسيح لأمه يبدو فى قبول شفاعتها لأنه قال "إنَى أكَرم الذين يكرموننى".

ولقد ظهر من القبر الذى كانت قد وضعت فيه عجائب كثيرة ذاع خبرها، مما أذهل اليهود الذين إجتمعوا وقرروا حرق الجسد الطاهر.
 فلما فتحوا القبر لم يجدوا فيه إلا بخوراً عطراً يتصاعد منه، فآمن جمع غفير منهم وأنصرف مشايخهم خائبين.

وضعت العذراء في هذا المكان حتى اتى جميع تلاميذ السيد المسيح كماذكرنا سابقا ومن ثم تم نقلها الى مكان القبر الموجود في الجتسمانية والصور ادناه توضح القبر والكنيسة التي بنيت فوقه





















نتمنى ان نكون قد وفقنا في نقل وتوثيق هذه الزيارة المباركة الى الاراضي المقدسة لتكون عونا لكل من تسنح له الفرصة للقيام بذلك.

طبعاهذا فيض من غيض فهناك الكثير من الاماكن التي لم نتطرق اليها

سيبقى برطلي دوت نت شعلة مضيئة في سماء برطلي الحبيبة
ولنا لقاءات اخرى في اماكن مقدسة اخرى في هذا العالم


بركة سيدتنا العذراء مريم القديسة كل حين تكون معنا آمين.




« آخر تحرير: يوليو 06, 2011, 01:28:43 مسائاً بواسطة baretly.net »

غير متصل hasson_natalia

  • اداري منتديات
  • Hero Member
  • **
  • Thank You
  • -Given: 23
  • -Receive: 8
  • مشاركة: 2978
  • ما احلى أن نجتمع معـاً بالحبِ يقول الربُ لنا
حقاً زيارة مباركة ببركة رب المجد وامه الطوباوية مريم شفيعتنا.
انتابتنا مشاعر لا توصف من الشوق والتعبد والخشوع لهذه الصور ولهذا الشرح الجميل والمؤثر لهذه الاحداث...
بارككم الرب المسح وامه الطوباوية ببركاتهم لمجهودكم الذي لا تستطيع لا الكلمات ولا المشاعر ان تصف شكرنا لمجهودكم الرائع.


ما احلى أن نجتمع معـاً  بالحبِ يقول الربُ لنا ما إجتمع بأسمي إثنان معـاً إلا وهناكَ أكون أنا.

غير متصل ope

  • Sr. Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 0
  • مشاركة: 441
زيارة مباركة لكل من زار ويزور هذه الاماكن المقدسة واتمنئ يوما ان ازوها وشكرا لبركلو دوت نت علئ نقل الخبر والصور المبدعة

غير متصل هيثم يوسف

  • Hero Member
  • *****
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 0
  • مشاركة: 886
شكراااااااااااااا علصور الجميله

وزياره مبااااااركه


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo