المحرر موضوع: "البابا تواضروس"بدأ أول خطوة في دراسة عن"توحيد عيد القيامة"لترسل إلى جميع كنائس  (زيارة 2445 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل matoka

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 5
  • -Receive: 69
  • مشاركة: 15384
"البابا تواضروس"بدأ أول خطوة في دراسة عن"توحيد عيد القيامة"لترسل إلى جميع كنائس العالم

"أقباط الإسكندرية": توحيد الأعياد حلم كل مسيحي.. و"البابا" بدأ أول خطوة الكاثوليك: لابد من دراستها بشكل متكامل قبل اتخاذ أي قرارات.. والأرثوذكس: يجب التوحيد لأن الاختلاف "فلكي" وليس "لاهوتي"





برطلي . نت / متابعة
وكالات /الإسكندرية
الإثنين 19 أيار 2014


اعتبرت القيادات القبطية بالإسكندرية، أن توحيد الأعياد سواء ميلاد المسيح أو القيامة، هو حلم لكل المسيحيين في العالم، وأن البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بدأ أولى خطواته بإعداد دراسة عن "توحيد عيد القيامة" لترسل إلى جميع كنائس العالم. كان البابا تواضروس، كلف الأنبا بيشوي، مطران دمياط وتوابعها، بإعداد دراسة عن "توحيد عيد القيامة" لترسل إلى جميع كنائس العالم، بهدف توحيد الأعياد سواء ميلاد المسيح أو القيامة، وبدأ بالأخيرة.

وقال الأنبا أنطونيوس غطاس، وكيل عام البطريركية الكاثوليكية بالإسكندرية، لـ"الوطن"، إن فكرة توحيد مواعيد الأعياد القبطية على مستوى كنائس العالم، كفيلة بتحقيق المحبة والمودة، داعيًا إلى التأني ودراستها بشكل متكامل قبل اتخاذ أية قرارات بهذا الشأن، إذ أنه يتعلق بالتقويم الشرقي والغربي، وعدة أشياء يجب وضعها في الاعتبار. وأضاف: "أولى البابا تواضروس اهتمامًا بالغًا منذ توليه الكرسي البابوي في شهر نوفمبر 2012، بوحدة الكنائس المسيحية، ودشن مجلس كنائس مصر، والذي كان حلمًا يراود الكنائس المصرية، والآن يحاول توحيد موعد الأعياد، ونتمنى من الرب أن ينجح في ذلك".

وتابع: "كان التقليد الكنسي يتجه إلى أن يتحاشى المسيحيون التعييد مع عيد الفصح عند اليهود، وأوكل في مجمع نيقية المسكوني الذي عقد في عام 325 ميلاديًا، إلى كنيسة الإسكندرية، تحديد موعد عيد الفصح، وكانت الكنيسة تقاوم في العصر الرسولي وما بعده تيارات التهوُّد في المسيحية". واستطرد: "أما حالياً فلم يعد هناك خطر من تيار التهود في المسيحية، الذي قاومه الآباء في القرون الأولى، ولا يعنينا موعد فصح اليهود في شيء، كما أننا لا ينبغي أن نربط عيد القيامة بالاعتدال الربيعي، ولا بالرابع عشر من الشهر القمري، لأن هذا الأمر يسبب ارتباكًا كبيرًا، لأن عيد القيامة ليس له تاريخ ثابت عند المسيحيين في العالم، ويتراوح تاريخ عيد القيامة حسب تقويم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ما بين 4 أبريل و5 مايو، ومتوسط ذلك هو 20 أبريل، ونقترح أن يتم توحيد عيد القيامة بين جميع الكنائس المسيحية ليكون في هذا التاريخ".

من جانبه، اعتبر القمص لويس مرقص، وكيل الكاتدرائية الأرثوذكسية بالإسكندرية، أن البابا تواضروس يعمل دائمًا على التقريب والتوحيد ونبذ الخلاف حتى وإن كان شكليًا، مضيفًا لـ"الوطن": "عندما قرر أن يجاوب على أسئلة الأقباط عبر برنامج البابا وأسئلة الشعب، والذي يذاع على القنوات المسيحية، خصص أول حلقة عن موضوع وحدة الكنائس، داعيًا خلاله جميع الكنائس في العالم إلى الاحتفال بعيد القيامة في موعد محدد، وهو في سبيل ذلك لا يتخذ قرارًا منفردًا ولكن عن طريق المجمع المقدس الذي يتولى مهمة التشريع داخل الكنيسة".

وأضاف: "يجب التوحيد لأن اختلاف موعد عيد القيامة هو تقويمي فلكي وليس لاهوتيًا، واخترنا الأحد الثالث أو الرابع من شهر أبريل، حتى يستطيع مسيحيو العالم الاحتفال في يوم واحد بالقيامة، كما يسهل ذلك على المسيحيين المصريين والعرب في دول المهجر، والذين يحتفلون بعيد القيامة كل بحسب طائفته، وعيد القيامة حسب التقويم الغربي، والأسبوع العظيم يأتي في وقت مغاير، فلا يستطيعون الاستمتاع والاحتفال بعيد القيامة متى حل عليهم بحسب التقويم الشرقي".





Matty AL Mache

غير متصل matoka

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 5
  • -Receive: 69
  • مشاركة: 15384
النائب البطريركي للكاثوليك: اقتراح البابا تواضروس بتوحيد عيد القيامة "حلم للمسيحيين"



برطلي . نت / متابعة


رحّبت الكنيسة الكاثوليكية المصرية، بدعوة البابا تواضروس الثاني، بطريرك الأقباط الأرثوذوكس، بتوحيد الاحتفال بعيد القيامة في جميع الكنائس في العالم، فيما لا زالت الكنيسة الغربية تمتنع عن إبداء أي موقف واضح تجاه تلك المبادرة التي اعتبرتها الكنيسة الكاثوليكية على لسان الأنبا يوحنا قلته، النائب البطريركي للأقباط الكاثوليك، خطوة إيجابية يتمنى تطبيقها.

وقال قلته، لـ"الوطن"، إن الأعياد ومواعيد الاحتفال بها ليست من العقيدة الدينية لأنها أمر تاريخي وتقليد متوارث، وأشار إلى أنه حلم للمسيحيين في العالم أن يتوحّد عيد الميلاد والقيامة، وتم ذلك في بلاد الشرق، حيث تم توحيد عيد القيامة وفقًا للكنيسة القبطية الأرثوذوكسية دون الكنائس الغربية التي اعترضت بسبب ارتباط عيد القيامة لديهم بعيد الفصح.

وأضاف قلته، أن أحد المفكرين منذ سنوات طويلة اقترح أن يحتفل بعيد الميلاد يوم 31 ديسمبر، وقدّم للأمم المتحدة الاقتراح، ولم يجد صدى عند أغلب الكنائس لاختلاف ظروف المجتمع، مشيرًا إلى أن البابا فرانسيس الأول، بابا الفاتيكان، أعجب بفكرة البابا تواضروس، ولكن ذلك لا يعني تحقيقها في الوقت الحالي وقد يستغرق الأمر سنوات طويلة.

وفي نفس السياق، كشف مصدر كنسي بالكنيسة الكاثوليكية، لـ"الوطن"، أن اقتراح البابا تواضروس الثاني بتوحيد عيد القيامة بين الكنائس، ستجري مناقشته من خلال مجلس الكنائس العالمي، قريبًا، لاتخاذ موقف جماعي بقبول أو رفض الاقتراح، وبخصوص الكنيسة الكاثوليكية، فإن الأمر متوقف على رد البابا فرانسيس، لأنه الأب الروحي لكل الكنائس الكاثوليكية، ودعوة تواضروس مجرد مبادرة قابلة للقبول أو الرفض







Matty AL Mache

غير متصل matoka

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 5
  • -Receive: 69
  • مشاركة: 15384
ترحيب قبطي بدعوة البابا لتوحيد موعد عيد «القيامة»






برطلي . نت / متابعة
السبت 17/مايو/2014
 
أعربت ما تسمى «رابطة حماة الإيمان» عن سعادتها بخطوة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية لتوحيد موعد عيد القيامة عند جميع الطوائف المسيحية.

قالت الرابطة في بيان لها -منذ قليل- إن توحيد عيد القيامة بين كل الطوائف المسيحية حلم يريده الكثيرون على مدى عقود، لهذا فإننا نهيب بقداسة بابا الفاتيكان وقادة الطوائف الاستجابة إلى اقتراح البابا تواضروس والمجمع المقدس وقبول توحيد عيد القيامة حسب الفكر الأرثوذكسى" حسب قولهم.

وأضاف البيان أن الغريب اعتراض البعض على تلك الخطوة الأرثوذكسية السليمة، مشيرا إلى أن الرابطة ستقدم بحثًا علميًا موثقًا تأكيدًا لأهمية تلك الخطوة وفقًا للفكر الارثوذكسي وقويم الإيمان.

وجاء ذلك البيان بالتزامن مع إعداد الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ والبراري، لدراسة حول توحيد عيد القيامة، وتحديد اليوم الثالث أو الرابع من أبريل للاحتفال، وعدم ارتباط عيد القيامة بموعد الفصح اليهودي.

يشار إلى أن البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بعث برسالة لبابا الفاتيكان لتوحيد عيد القيامة.










Matty AL Mache


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo