منتديات برطلي الادبية.... > منتدى مختارات ادبية...

هل يعجبك سماع نشرة الاخبار؟؟

(1/1)

jerjesyousif:
هل يعجبك سماع نشرة الاخبار؟؟

اذا لا تريد ان تسمع او تشاهد نشرة الاخبار، اقرا هذه القصيدة "ادناه" لكاتب مجهول وردتني بالايميل منذ مدة، ثم شاهد شاعرا تونسيا يقرأ لك نشرة الاخبار مدتها 13 دقيقة!!!
جرجيس يوسف

ذات نهار

كنت مع قلبي

وحدنا في الدار

وعلى غير عادتي

جلست أشاهد الأخبار!!

ما كان معي أحد ليردعني

عن تناول سمها

وهذا الانتحار..!!

هاقد جاءت نشرة الأخبار..

خذوا مقاعدكم أيها الأخيار

أمسكوا قلوبكم جيدا

واربطوا حزام عقولكم

فالآتي مليء بالظلم والعار..

حان الآن وقت عذابكم

عبر الشاشات والأقمار..

أيها المشاهدون

تنفسوا بعمق..

وركزوا الأنظار !!!

دقائق ..!!

لم أحتمل سوى دقائق

ثم أصابني الدوار..!!

بدأت النشرة بانفجار

في مسجد يحتمي به الأحرار..

ثم ههنا بلدة تحت الحصار..

يموت أهلها

تحت السمع والأبصار..

يا لهول قلبي

قد أسأت الاختيار..!!

أقلب لمحطة اخرى..

ألف فرعون يطل منها

وأنياب كبار ..

واختلاسات ومؤامرات

تدور في استتار..!!

أقلب...!!

وباء في انتشار

ومجاعة وفقر وافتقار

وههنا شجار..

وهناك قمع بالحديد والنار..

أقلب..!!

ما هذا الذي تحت الركام؟

رضيع؟ يارب يا ستار..

أقلب..

يأتيكم اليوم إعصار..!!

ووغد يقول أين أسلحة الدمار..

وقصف بالطائرات

وأموات وضياع

وضجيج وسعار

ما هذا الذي أرى

هل جنت الأقمار؟؟؟؟

هاقد أطلت مذيعة الأخبار

رغم الموات والاحتضار

تأنقت..وتزينت..

..ونسقت الأظفار..

ثم قالت في حياد قاتل

أتقنته باقتدار..

أيها المشاهدون

وقعت اليوم مذبحة

لأطفال صغار..

وعلمنا أنها تقطعت لحومهم

وتطايرت على بعد أمتار..

والعدسات ترافق صوتها

لتؤكد الأخبار..!!

صاح قلبي

والدمع في انهمار

يا ويلهم من نقمة الجبار..!!

كفاني مارأيت

تعبت من نشرة الأخبار

كيف ترون مثل هذا

بالليل والنهار

ولا تطيش عقولكم

ولا يصيبكم انهيار؟؟

أما تتعبون من هذي البشاعة

تدك رؤوسكم في كل ساعة

تغتال الصبر والاصطبار..؟

ما أبشع الأخبار..

أخفوا عن عيوني

كل الجرائد والجرائم

وأشلاء الضحايا

ودموع الصغار..

أغلقوا المذياع أيضا

ما هي بنشرة

بل إنها منشار ..

يمشي فوق عظامنا

بالليل والنهار

يمزقنا لا يبقي لنا

إلا القهر

والدمع وذل الانكسار..!!

أعزائي الصغار..

يا أصغر الشهداء عمرا..

ويا من تشرد في القفار

يا من قضى جوعا وبردا

ونحن (المشاهدون)

تحت دفء الدثار..

هل تعذرونا إذ نقول عذرا ..

أم أن اعتذارنا يحتاج لاعتذار؟؟؟

يافقهاء عصرنا

هل من فتوى لديكم

تحرم علينا

نشرة الأخبار..؟

أما لنا منها مفر

في عصر الدمار..؟

أم أنها شر لا بد أن نراه

حجة علينا..

أمام الواحد القهار؟؟

أغيثونا بفتوى

فما عدنا نحتمل

نشرة الأخبار..!!

وهذه نشرة الاخبار على طريقة الشاعر التونسي منصف المزغني:


http://www.youtube.com/watch?v=-c1W5llBKVY

ماهر سعيد متي:
اختيار رائع .. شكرا لك ..حقا يالبشاعة البشر ..؟؟

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة