يونيو 15, 2020, 09:41:34 صباحاً بواسطة admin | مشاهدات: 9244 | تعليقات: 0

تابعوا اخر اخبار برطلي على صفحتنا على الفيسبوك "BartellaCafe"
https://www.facebook.com/BartellaCafe-120366974674984
بسبب الانتشار الكبير لاستخدام مواقع التاصل الاجتماعي ولسهولة استعمالها من قبل الجميع صغاراً وكباراَ على حد سواء ... قررنا نقل كل ما يخص موقعكم برطلي نت تدريجياً الى صفحة الموقع على الفيسبوك ...

ادارة الموقع

المحرر موضوع: الانضباط التكتيكي سلاح سيدكا لاجتياز بوابة إيران  (زيارة 1947 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل matoka

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 6
  • -Receive: 69
  • مشاركة: 15415
 الانضباط التكتيكي سلاح سيدكا لاجتياز بوابة إيران

--------------------------------------------------------------------------------

هل من حق جمهورنا ومعه متابعي مسيرة المنتخبات الآسيوية التي دخلت هي الأخرى (معمة) نهائيات الأمم الآسيوية التي انطلقت أمس الجمعة وتستمر لغاية الثالث والعشرين من كانون الثاني الحالي،و من حقهم التعبير عن ثقتهم وتفاؤلهم بقدرة منتخبنا الوطني على الدفاع عن اللقب الآسيوي ،الذي فرض نفسه على متابعي كرة القدم وخبرائها ولاسيما بعد ألمستوى المتطور والمتصاعد والمطمئن الذي ظهر عليه منتخبنا في جميع تجاربه الودية،ومنها تجربته ألأخيرة
التي كانت أمام المنتخب الصيني استعدادا للفوز باللقب الآسيوي ، ،ومن حق جمهورنا أن يتفاءل ويثق في هذا المنتخب الوطني ولاسيما بعد أن كشفت هذه المباريات المهمة والكبيرة التي خاضها الأسود استعدادا لهذه لمواجهة المنتخب الإيراني التي يعد الفوز بنتيجتها البوابة الحقيقية التي يضع لاعبونا أول خطوة لهم في طريق خطف إحدى بطاقتي التأهل الى الدور الثاني من البطولة ؟
..و تعد هذه المباراة أهم مهمة للملاك التدريبي بقيادة الألماني سيدكا .. ولاسيما بعد أن وضعت جماهير كرتنا آمالها العريضة على ما سيقدمه لاعبو منتخبنا الوطني في هذه المباراة التي ستفصل الخيط الأبيض عن الخيط الأسود في مسيرتهم وكذلك في مسيرة الأجيال المقبلة من لاعبي كرتنا،وفوز المنتخب الوطني على نظيره الإيراني الذي سبق لمنتخبنا الوطني أن فاز عليه في اغلب المباريات التي جمعتهم على ملاعب الدوحة .
ومن جهة أخرى أكدت مسيرة أسود الرافدين التي سبقت الفترة الحالية أن منتخبنا لم يكن متواضع المستوى في بطولة خليجي 20 والتي خرج من منافساتها بالدور النصف النهائي وكان الأقرب الى الفوز في تلك المباراة التي منحت الركلات الترجيحية فرصة التأهل للمنتخب الكويتي ..الذي لم يكن تكتيكيا وفنيا أفضل من منتخبنا. وتوضح ذلك بالهدفين اللذين احرزهما المنتخب الكويتي بسبب خطأين دفاعيين.. وكذلك عندما أهدر قصي منير ركلة الجزاء بطريقة لم يسبق لهذا اللاعب الكبير أن اضاع مثلها في احدى المباريات الحاسمة التي لعبها منتخبنا،ويعتقد الكثير أن مثل هذين الخطأين لن يتكررا في المباريات المقبلة ومنها مباراتنا الحاسمة أمام إيران..ولاسيما بعد ظهور لاعبينا في المباريات التجريبية الأربع ومنها تحديدا مباراتنا أمام المنتخب السعودي،وهو ينفذ اسلوبا دفاعيا متماسكا اعتمد في الكثير من مفرادته على اسلوب دفاع المنطقة الضاغط والزيادة العددية في منطقتي الوسط والجزاء وكذلك في التغطية الدفاعية المثالية..واذا تمكن لاعبونا من تطبيق هذا الأسلوب في لقائهم أمام إيران فأعتقد أن مرمى محمد كاصد سيكون آمنا.
وكذلك لم يكن منتخبنا محظوظا أمام منتخب الإمارات عندما ألغى الحكم ثلاثة أهداف نظيفة دخلت المرمى الإماراتي إلا ان حكم المباراة لم يتحسبها،وبالرغم من ذلك لم تقتل قرارات ذلك الحكم الروح القتالية لدى لاعبينا،بل واصلوا عروضهم الرائعة حتى النهاية،واعتقد أن مثل هذه الروح يجب أن يتميز لاعبونا بها وهم يواجهون المنتخب الإيراني ، وإن الفوز في المباراة الأولى سيفتح آفاقا مستقبلية واسعة أمام منتخبنا،وسيمهد له الطريق لتكرار انجازه والفوز باللقب مرة أخرى.
وبعد أن كشفت جميع تلك المباريات،ومن قبلها مباريات خليجي20 بكل تداعياتها على المنتخب..كشفت حقيقة تقول بأن منتخبنا سيكون ليس منتخبا جاء للنزهة على كورنيش الدوحة ..وسوف لن يكون رقما مكملا في بطولة الأمم الآسيوية،بل سيكون مرشحا قويا للفوز باللقب مرة أخرى..وخاصة إذا تمكن المدرب الألماني فولفغانغ سيدكا من التفوق على قدراته التدريبية في هذه المباراة المهمة ،، واختار التشكيلة المتجانسة التي تضم بين صفوفها نخبة من أفضل لاعبي القارة الآسيوية..وكذلك إذا تمكن من رفع مستوى الأداء التكتيكي في الثلث الهجومي لمنتخبنا ،وتمكن إيجاد الحلول التكتيكية للمحافظة على ألأداء المتميز الذي قدمه أمام الأخضر السعودي ، والانضباط العالي والقدرة على توفير الزيادة العددية في مربعات الملعب والانتشار السريع لتشكيل عمق هجومي في ملعب الخصم ، وخاصة في أول مواجهة صعبة له ولهم في بطولة الأمم الآسيوية أمام منتخب إيران التي يعتبر الفوز فيها البوابة الحقيقية التي سيضع منتخبنا أول خطوة له في طريق التأهل للدور الربع النهائي وستمنحه الفرصة للتفرغ بثقة أكبر واستقرار نفسي جيد لمباراتي الإمارات وكوريا الشمالية .
Matty AL Mache


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo