المحرر موضوع: المرور تباشر بتبديل لوحات سيارات الفحص المؤقت الى اللوحات الدائمة بمعونة تركية  (زيارة 863 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ماهر سعيد متي

  • Global Moderator
  • Hero Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 70
  • -Receive: 42
  • مشاركة: 15761
المرور تباشر بتبديل لوحات سيارات الفحص المؤقت الى اللوحات الدائمة بمعونة تركية

المدى برس / النجف
 
أعلنت مديرية المرور العامة، اليوم الأحد، مباشرتها بتبديل لوحات السيارات نوع الفحص المؤقت إلى  لوحات دائمة في جميع أنحاء العراق، وفي حين أشارت إلى ان شركة تورج التركية هي المنفذة للمشروع، أكدت إنجاز ثلاثين معاملة خاصة بالتبديل خلال عشر دقائق.
 
وقال مدير المرور العامة، اللواء محمد بدر ناصر في كلمة القاها على هامش مشاركته في حفل افتتاح مشروع التسجيل الدائم التابع لمديرية مرور النجف، وحضرته (المدى برس)، ان "كوادر المرور في عموم العراق باشرت اليوم الأحد بتسجيل المركبات وتحويل اللوحات التي تحمل اسم فحص مؤقت بلوحات دائمة".
 
وأضاف ناصر "استطاعت كوادرنا من ضباط ومنتسبين تبديل لوحات الفحص المؤقت سيئة الصيت واستبدالها بلوحات دائمة معتمدة على مستوى العراق والعالم"، مؤكدا "تسهيل إجراءات التبديل على نحو كبير للمواطنين واعتماد المالك ومن ينوب عنه قانونا والحائز ومن ينوب عنه قانونا في عملية التسجيل، أو إسقاط لوحة الفحص المؤقت لمن يرغب وتثبيت لوحه جديدة دائمة عوضا عنها لمركبة أخرى".
 
من جانبه قال مدير مرور النجف، العميد عبد الحسن السيلاوي، في حديث إلى (المدى برس)، ان "هذا المشروع هو امتداد لمشروع قديم باشرت به مديرية مرور النجف منذ سنتين"، مشيرا إلى انه "احد مشاريع الحكومة الإلكترونية وفيه اختصار كبير للوقت حيث نستطيع إتمام معاملات ثلاثين مواطنا خلال عشرة دقائق"، مؤكدا ان "مراجعات المواطنين ستكون حصرا في مبنى المشروع" .
 
بدوره أوضح مدير عام المشروع العميد ماجد عبد الحسين، في حديث إلى (المدى برس)، ان "المشروع يندرج ضمن المشروع الوطني الذي تباشر بتنفيذه مديرية المرور العامة ضمن عشرين مشروعا مماثلا في عموم العراق"، مضيفا ان "المنفذ له هي شركة تورج التركية وبقيمة أربعة مليار دينار عراقي".
 
وكانت مديرية المرور العامة أطلقت مشروعها الوطني لتسجيل المركبات وإصدار إجازات السوق، بعد توقفها منذ عام 2003"، مبينا أن "المشروع سينفذ وفق تقنيات المكننة الحديثة، وطبقا للمعايير الدولية التي لا يمكن تقليدها، على أن يتم استبعاد الأساليب الورقية".
 
وتجبر أنظمة المرور العراقية، مشتري السيارات الحديثة على "تسقيط" سيارات قديمة واستخدام ارقامها، ويتوقع ان يؤدي قرار منح الارقام الدائمة لسيارات المنفيست إلى تسقيط اعداد كبيرة منها.
 
يذكر أن إحصاءات مديرية المرور العامة تشير إلى أن أكثر من مليون ونصف المليون سيارة دخلت العراق منذ العام 2003 من دون تسجيل، وهو ما أدى بحسب المسؤولين الأمنيين إلى تيسير استخدامها في أعمال التفجير، فتم إحصاء استخدام  أكثر من أربعة آلاف سيارة في تفجيرات ضربت مناطق متفرقة من العراق.
http://www.almadapress.com/ar/NewsDetails.aspx?NewsID=5555


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top