المحرر موضوع: الملف الكامل للتصفيات المؤهلة لنهائيات كاس العالم في البرازيل عام 2014 ( مجموعة  (زيارة 3568 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل matoka

  • Global Moderator
  • Hero Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 2
  • -Receive: 27
  • مشاركة: 10854
الملف الكامل للتصفيات المؤهلة لنهائيات كاس العالم في البرازيل عام 2014  ( مجموعة العراق )




مباراة
عُمان & اليابان







اليوم   :  الاحد
التاريخ : 3 / حزيران / 2012

الزمان  : الساعة 13.30 بتوقيت بغداد
المكان  : اليابان
النتيجة : فوز ( اليابان 3 – عمان 0 ) 





      
الأحد, 03 يونيو/حزيران 2012 20:31
ساتياما – تعرض منتخب عمان للخسارة أمام اليابان 0-3 في المباراة التي أقيمت يوم الأحد على ستاد سايتاما ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية في الدور الرابع والنهائي من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2014 في البرازيل.

وسجل كيسوكي هوندا (12) وريوتشي مايدا (51) وشينجي اوكازاكي (54) أهداف الفوز لصالح المنتخب الياباني.

ويلتقي في المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الأحد أيضاً، الأردن مع العراق على ستاد عمان الدولي.

وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة يوم الجمعة المقبل 8 يونيو/حزيران، حيث تلتقي اليابان مع الأردن في سايتاما، وعمان مع أستراليا في مسقط.

وفرض منتخب اليابان سيطرته بشكل واضح خلال المباراة، ونجح في افتتاح التسجيل بعد مرور 12 دقيقة، ثم أضاف هدفين حسم بهما النتيجة مطلع الشوط الثاني.

وجاء هدف التقدم إثر سلسلة من التمريرات لتصل الكرة إلى يوتو ناغاتومو في الجهة اليسرى ليرسل تمريرة عرضية متقنة تطاول إليها كيسوكي هوندا وسددها من اللمسة الأولى على يسار الحارس العماني علي الحبسي (12).

ثم اخترق هوندا دفاع منتخب عمان وأرسل تمريرة عرضية ارتقى لها اوكازاكي ولعبها رأسية مرت بجوار المرمى (31).

وكاد ناغاتومو يسجل الهدف الثاني عندما وصلته الكرة أمام المرمى، ولكنها سددها لتصطدم بأحد المدافعين العمانيين وتحول مسارها فوق العارضة (38)، وأرسل القائد ماكوتو هاسيبي تمريرة عرضية ارتقى لها مايدا ولعبها رأسية في الزاوية الصعبة، ولكن الحارس الحبسي تألق في السيطرة عليها (40).

واستمر التفوق الياباني مع انطلاق الشوط الثاني، حتى نجح مايدا في خطف الهدف الثاني بعدما أرسل كاغاوا تمريرة جميلة خلف المدافعين، فاستلمها مايدا في مواجهة الحبسي وسدد الكرة لتصطدم بالقائم وتتابع طريقها داخل الشباك (51).

وحسم اوكازاكي النتيجة بتسجيل الهدف الثالث بعدما تابع تسديدة مايدا التي ارتدت من المدافعين (54).

وهدأ إيقاع اللعب بعد ذلك، حيث حاول منتخب عمان تقليص الفارق دون تشكيل خطورة فعالية على مرمى الحارس ايجي كاواشيما، في حين تألق الحبسي في رد فرصتين خطرتين لأصحاب الأرض.

وقال البيرتو زاكيروني مدرب اليابان في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: كما هو معروف أن المباراة الأولى تكون دائماً مهمة، واللاعبون كانوا مدركين تماماً لهذا الأمر، وبالتالي كانت المباراة بالضبط كما توقعت.

وأضاف: قمنا بأخذ المبادرة، أو ربما أردنا القيام بذلك، ولكن المنتخب العماني حاول الدفاع، علماً بأنه لم يدخل في مرماهم الكثير من الأهداف خلال الدور الثالث من التصفيات، وبالتالي فهم جيدون في الجانب الدفاعي، ولتجاوز دفاعهم كان يجب أن نلعب بطريقتنا الخاصة.

وأوضح: الشيء الجيد هو أن فريقنا لعب بطريقة هجومية، خاصة عبر الأطراف، وكان هنالك الكثير من المساحات في الدفاع، ونجحنا في الاستفادة منها.

في المقابل قال بول لوغوين مدرب عمان: هناك فارق كبير بين مستوى الفريقين، ولهذا تعرضنا للخسارة، ولكن بعد مباراتنا في أستراليا مع المنتخب الأسترالي قلنا ذات الأمر، ونجحنا بعد ذلك في العودة للمنافسة والتأهل عن مجموعتنا.

وتابع: هذه النتيجة ليست مفاجأة كبيرة عندما نقوم بتحليل مستوى لاعبي اليابان، حيث اعتادوا على خوض المباريات الكبيرة على عكسنا.. أنا محبط ولكنني لست متفاجئ، يجب أن نقلل الفارق مع مثل هذا الفريق، حيث نتأخر عنهم كثيراً، ويجب أن نحاول أن نطور مستوانا.


وكان منتخب عمان حصل المركز الثاني في المجموعة الرابعة في الدور الأول، برصيد 8 نقاط من ست مباريات، بفارق 7 نقاط خلف أستراليا، مقابل 6 نقاط للسعودية و4 لتايلاند.

وفي المقابل حقق منتخب اليابان المركز الثاني في المجموعة الثالثة، برصيد 10 نقاط من ست مباريات، بفارق 6 نقاط خلف أوزبكستان، مقابل 7 نقاط لكوريا الشمالية ونقطة واحدة لطاجيكستان.

وتقام منافسات الدور الحاسم بنظام الدوري من مرحلتين ذهاباً وإياباً ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة مباشرة إلى نهائيات كأس العالم في البرازيل، على أن يلتقي صاحبا المركزين الثالث في المجموعتين ذهاباً وإياباً في ملحق آسيوي، يعبر المتأهل فيه إلى خوض ملحق آخر من مباراتين أيضاً مع خامس أميركا الجنوبية.





« آخر تحرير: حزيران 08, 2012, 10:00:25 مسائاً بواسطة matoka »
Matty AL Mache

غير متصل matoka

  • Global Moderator
  • Hero Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 2
  • -Receive: 27
  • مشاركة: 10854
مباراة
العراق & الاردن





اليوم   :  الاحد
التاريخ : 3 / حزيران / 2012
الزمان  : الساعة 19 بتوقيت بغداد , 16 GMT
المكان  : ستاد عمان الدولي / الاردن
النتيجة  : تعادل ( 1 - 1 )






الأحد, 03 يونيو/حزيران 2012 20:50

عمان – تعادل منتخب الأردن مع العراق 1-1 في المباراة التي أقيمت يوم الأحد على ستاد عمان الدولي ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية في الدور الرابع والنهائي من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2014 في البرازيل.

وتقدم منتخب العراق بهدف نشأت أكرم في الدقيقة 14 قبل أن يدرك المنتخب الأردني هدف التعادل عن طريق أحمد هايل (43).

وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الأحد أيضاً فوز اليابان على عمان 3-0 على ستاد مدينة سايتاما.

وتصدر منتخب اليابان ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط من مباراة واحدة، مقابل نقطة لكل من الأردن والعراق ولا شيء لعمان وأستراليا التي لم تلعب في هذه الجولة.

وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة يوم الجمعة المقبل 8 يونيو/حزيران، حيث تلتقي اليابان مع الأردن في سايتاما، وعمان مع أستراليا في مسقط.

ودفع كلا المدربين بكل أوراقه منذ صافرة البداية بالاعتماد على الهجوم السريع وفتح اللعب من كافة محاور الملعب، وكان المنتخب الاردني البادىء بالتهديد بتسديدة أرضية من أحمد هايل مرت بجوار القائم الأيسر (3)، رد عليه نشأت اكرم بتسديدة قوية وهو في مواجهة المرمى الأردني فوق الخشبات الثلاث (5).

وكاد الأردن يفتتح التسجيل لكن تألق الحارس محمد كاصد في التصدي لتسديدة صاروخية من حمزة الدردور أطلقها من داخل المنطقة بعد تلقيه تمريرة من عدي الصيفي ( 8 )  .

وتمكن نشأت اكرم من افتتاح التسجيل في وقت مبكر مستفيداً من هجمة مرتدة وتمريرة من يونس محمود فراوغ المدافعين وسدد كرة أرضية زاحفة من مسافة بعيدة استقرت على يسار الحارس عامر شفيع (14).

واندفع المنتخب الأردني بعد الهدف بحثاً عن التعويض فتعددت الركلات الركنية لكنها لم تستغل بالشكل المطلوب في ظل تغطية دفاعية محكمة من لاعبي المنتخب العراقي الذي استغل الهجمات المرتدة فسدد كرار جاسم بقوة لكن الحارس عامر شفيع تصدى للكرة (33).

وقبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق اشعل أحمد هايل اللقاء بتسجيله هدف التعادل مستغلاً الكرة المرتدة من الحارس محمد كاصد بعد تسديدة بعيدة المدى من بهاء عبد الرحمن ليعيدها داخل الشباك (42).

وارتفعت حرارة اللقاء حتى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع التي شهدت فرصة انفراد ليونس محمود الذي تجاوز الحارس عامر شفيع لكن المدافع انس بني ياسين أبعد الكرة من داخل المنطقة في الوقت المناسب.

ودفع العراقي عدنان حمد مدرب المنتخب الاردني بورقة عبدالله ذيب بديلاً لحمزة الدردور لتعزيز القدرات الهجومية من الجهة اليسرى، لكن التهديد مطلع الشوط الثاني كان لصالح المنتخب العراقي عبر تسديدة ارضية من نشأت أكرم مرت بجوار القائم (48)، في حين أبعد المدافع العراقي سلام شاكر عرضية عامر ذيب (52).

وظل الهجوم المتبادل من الجانبين، وسدد كرار جاسم كرة استقرت في أحضان الحارس عامر شفيع (53)، ومرت تسديدة عبدالله ذيب فوق المرمى العراقي (55)، وسيطر كاصد على عرضية خطيرة من باسم فتحي (60)، وشهدت الدقيقة (63) دخول المهاجم ثائر البواب بديلاً لعدي الصيفي ليساند أحمد هايل في الزيادة العددية.

وأغفل الدفاع العراقي تمريرة عبدالله ذيب الساقطة خلفه تابعها البواب بتسديدة طائرة مرت بجوار القائم (70)، ورد نشأت أكرم بتسديدة من داخل المنطقة ذهبت بعيدة عن المرمى (71).

وأنقذ عامر شفيع شباكه من هدف محقق بعدما ارتدت عرضية كرار جاسم من قدم بشار بني ياسين تصدى لها شفيع وهي في طريقها الى الشباك (73).

ودفع عدنان حمد بورقته الأخيرة فأشرك أنس حجي مكان عامر ذيب (74)، وكاد البديل البواب يسجل هدف الفوز لمنتخب الأردن في الوقت القاتل بعدما استلم كرة رائعة من أحمد هايل انفرد على إثرها بالمرمى وسددها أرضية لكن الحارس محمد كاصد خرج من مرماه وتألق في صدها (86).

وفي الجهة المقابلة أطلق قصي منير كرة صاروخية أبعدها شفيع ببراعة إلى ركنية (88)، وفرض الحارس الأردني حضوره مجدداً في الدقيقة الأخيرة عندما أبعد تسديدة نشأت أكرم من ركلة حرة (90).

وقال عدنان حمد مدرب الأردن في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: التعادل ليس بالنتيجة السيئة حيث حصلنا على نقطة من هذه المباراة، صحيح أنه ضاع منا نقطتين ولكننا لا زلنا في بداية المنافسة، والمستوى سيتطور مباراة تلو الأخرى.

وأضاف: أنا راض عن النتيجة وعن أداء لاعبي الفريق.. الهدف المبكر لمنتخب العراق أربك لاعبينا خاصة وأنهم يلعبون على أرضهم وأمام جماهيرهم، ولكننا نجحنا في العودة بصورة جيدة للمباراة وتسجيل هدف التعادل.

في المقابل قال البرازيلي زيكو مدرب العراق: التعادل لم يكن سيئاً حيث حصلنا على نقطة في المباراة الأولى خارج ملعبنا، وقد سنحت لنا العديد من الفرص، ولكننا لم نكن محظوظين.

وتابع: تشكيلة الفريق كانت رائعة، وقد صنعنا العديد من الفرص ونجحنا في التقدم بالنتيجة، ويجب أن أؤكد أن الهدف الذي جاء في مرمانا ليس خطأ الحارس.. أمامنا بضعة أيام للراحة، حيث نأمل بتحقيق الفوز أمام عمان.

وكان منتخب العراق تصدر المجموعة الأولى في الدور الأول، برصيد 15 نقاط من ست مباريات، مقابل 12 نقطة للأردن و9 للصين ولا شيء لسنغافورة.

وشهدت المواجهتين اللتين جمعتا بين الفريقين في الدور الثالث فوز الأردن 2-0 في أربيل، قبل أن يحقق العراق الفوز 3-1 في عمان.

وتقام منافسات الدور الحاسم بنظام الدوري من مرحلتين ذهاباً وإياباً ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة مباشرة إلى نهائيات كأس العالم في البرازيل، على أن يلتقي صاحبا المركزين الثالث في المجموعتين ذهاباً وإياباً في ملحق آسيوي، يعبر المتأهل فيه إلى خوض ملحق آخر من مباراتين أيضاً مع خامس أميركا الجنوبية.





« آخر تحرير: حزيران 08, 2012, 09:54:26 مسائاً بواسطة matoka »
Matty AL Mache

غير متصل matoka

  • Global Moderator
  • Hero Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 2
  • -Receive: 27
  • مشاركة: 10854
مباراة
 الاردن & اليابان





اليوم   :  الجمعة
التاريخ : 8 / حزيران / 2012
الزمان  : الساعة 13.30 بتوقيت بغداد
المكان  : اليابان
النتيجة  : فوز اليابان( 6 – الأردن 0 )






      
الجمعة, 08 يونيو/حزيران 2012 16:31
سايتاما – تعرض منتخب الأردن لخسارة قاسية خارج ملعبه أمام اليابان 0-6 يوم الجمعة على ستاد سايتاما ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية في الدور الرابع والنهائي من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2014 في البرازيل.

وسجل ريوتشي مايدا (19) وكيسوكي هوندا (21 و30 و53 من ضربة جزاء) وشينجي كاغاوا (35) ويوزو كوريهارا (89) أهداف الفوز للمنتخب الياباني.

وأكمل منتخب الأردن المباراة بعشرة لاعبين بعد تعرض عبدالله ذيب للطرد في الدقيقة 27 نتيجة حصوله على الإنذار الثاني.

ويلتقي في المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الأربعاء أيضاً عمان مع أستراليا على ستاد مجمع السلطان قابوس في مسقط.

وتربع منتخب اليابان على صدارة ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط من مباراتين، مقابل نقطة لكل من الأردن والعراق، ولا شيء لعمان وأستراليا التي لم تلعب في الجولة الأولى.

وفرض المنتخب الياباني سيطرته بشكل كامل على مجريات المباراة، ونجح في افتتاح التسجيل بعد مرور 19 دقيقة قبل أن ينهي الشوط الأول بالتقدم 4-0، ثم أضاف هدفين خلال الشوط الثاني.

وبعد سلسلة من الفرص لليابان، جاء هدف التقدم في الدقيقة 19 إثر ركلة ركنية ارتقى لها مايدا لتصطدم الكرة بكتفه وتتابع طريقها نحو العارضة وداخل الشباك (19).

وبعد دقيقتين فقط جاء الهدف الثاني بعدما انطلق ياسوهيتو ايندو في الجهة اليمنى من منطقة الجزاء وأرسل تمريرة عرضية أمام المرمى لتصل إلى هوندا فوضعها دون مضايقة من المدافعين في المرمى (21).

وتفاقمت معاناة المنتخب الأردني بعد تعرض عبدالله ذيب للطرد في الدقيقة 27 إثر حصوله على الإنذار الثاني نتيجة التدخل القوي على الياباني ماكوتو هاسيبي.

وعاد هوندا ليسجل الهدف الثالث لليابان بعدما استلم تمريرة شينجي اوكازاكي أمام المرمى ليسدد من جديد دون مضايقة في المرمى بعيداً عن متناول الحارس عامر شفيع (30).

ثم أضاف شينجي كاغاوا الهدف الرابع بعدما استلم الكرة على حافة منطقة الجزاء وسدد كرة أرضية مرت من تحت المدافع خليل بني عطية (35).

وحاول المنتخب الأردني شن بعض الهجمات على مرمى اليابان، فسدد سعيد مرجان وعدي الصيفي محاولتين لم تشكلا خطورة كبيرة على مرمى ايجي كاواشيما.

ورد المنتخب الياباني بانطلاقة عبر مايدا في الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء، ولكنه تعرض للإعثار من قبل المدافع خليل بني عطية، فاحتسب الحكم الكوري الجنوبي كيم دونغ-جين ضربة جزاء نفذها هوندا بنجاح (53).

ورغم تراجع مستوى أداء اليابان في الدقائق المتبقية، إلا أن الفريق نجح في إضافة الهدف السادس بعدما أرسل يوتو ناغاتومو تمريرة عرضية من الجهة اليسرى ارتقى لها كوريهارا ووضعها بالرأس داخل الشباك (89).

تصريحات المدربين

وقال عدنان حمد مدرب الأردن في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: كانت المباراة صعبة كما توقعت، فقد فقدنا أحد اللاعبين بعد 27 دقيقة نتيجة الطرد، وهذا الأمر أثر علينا كثيراً، وكذلك ارتكبنا الكثير من الأخطاء في المباراة.

وأضاف: منتخب اليابان في أفضل حالاته، وذلك ربما بسبب أنهم لا زالوا في منتصف الموسم المحلي، حيث لعبوا براحة، وفي المقابل توجب علينا السفر من غرب آسيا، وعانى لاعبونا من الإرهاق بعد موسم محلي طويل.

وأوضح المدرب: تعادلنا مع العراق لأنهم في وضع مشابه لنا، ويبدو أن منتخبات غرب آسيا تمر بوضع صعب حالياً.. ارتكبنا العديد من الأخطاء وفقدنا التوازن بعد حالة الطرد، وقد تحسن أداء الفريق مطلع الشوط الثاني، ولكن اليابان سجلت من جديد عبر ضربة جزاء، فالمهمة كبيرة عندما تلعب أمام فريق قوي مثل اليابان 70 دقيقة بعشرة لاعبين.

وتابع: منتخب اليابان امتلك وقتاً أكثر من أجل الإعداد لهذه المباراة، في حين كان أمامنا وقت أقصر، ويضاف إلى ذلك إرهاق لاعبينا وارتكاب العديد من الأخطاء وحالة الطرد، وهذا هو الفرق بين مباراة اليوم ومباراة الفريقين في كأس آسيا.

وحول المباراة المقبلة أمام أستراليا في شهر سبتمبر/أيلول المقبل قال حمد: أمام أستراليا نريد تحسين مستوى الأداء، ولا زال أمامنا ثلاثة أشهر قبل تلك المباراة، حيث يمكن أن نستعد بصورة أفضل، ويمكن للاعبين الحصول على بعض الراحة.

في الجهة المقابلة قال البيرتو زاكيروني مدرب اليابان: ابتعد هوندا عن المنتخب الوطني 10 أشهر، وأنا لا أريد منه أن يكتفي بما قدمه اليوم، وأن يحاول تعويض غيابه وتسجيل المزيد من الأهداف.. بالنسبة لمباراة اليوم طلبت من اللاعبين ألا يبالغوا في الثقة بعد الفوز على عمان وأعطيتهم بعض التعليمات التي قاموا بتنفيذها بصورة جيدة على أرض الملعب.

وتابع: نعرف منتخب الأردن لأننا تواجهنا في كأس آسيا، وقد كانوا من جديد أقوياء في الجانبين البدني والذهني، وقد أعجبني عدم استسلامهم في نهاية المباراة رغم أن النتيجة كانت محسومة، حيث كانوا يلعبون بقوة، وأنا أحترمهم كثيراً.

وأوضح مدرب اليابان: عندما تتقدم مبكراً 2-0 في النتيجة فإنك تحاول تهدئة اللعب، ولكن فريقنا لم يفعل ذلك، وقام اللاعبون بتنفيذ ما أطلبه منهم دائماً، وهو تأدية المباراة وكأن النتيجة دائماً 0-0، عندما تنظر للنتيجة ربما تعتقد أن المباراة كانت سهلة، ولكنها لم تكن كذلك، حيث قام لاعبونا بجعلها سهلة من خلال المجهود الذي بذلوه.

أما فيما يتعلق بمباراة اليابان المقبلة مع أستراليا يوم الثلاثاء المقبل في بريسبان، فقد قال زاكيروني: عندي بعض المعلومات عنهم، ولكن لا زال من المبكر الحديث عن تلك المباراة، حيث أن تفكيرنا لا زال محصوراً في مباراة اليوم.. على العموم إذا نجحنا في تقديم ذات المستوى الحالي من خلال الإيقاع السريع، فأنا واثق من قدرتنا على تقديم مستوى جيد أمام أستراليا وأمام أي فريق.

وكانت الجولة الأولى من منافسات المجموعة يوم الأحد الماضي شهدت فوز اليابان على عمان 3-0 في سايتاما، وتعادل الأردن مع العراق 1-1 في عمان.

وتجري مباريات الجولة الثالثة يوم الثلاثاء المقبل، حيث يلتقي العراق مع عمان في الدوحة، وأستراليا مع اليابان في بريسبان.

وتقام منافسات الدور الحاسم بنظام الدوري من مرحلتين ذهاباً وإياباً ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة مباشرة إلى نهائيات كأس العالم في البرازيل، على أن يلتقي صاحبا المركزين الثالث في المجموعتين ذهاباً وإياباً في ملحق آسيوي، يعبر المتأهل فيه إلى خوض ملحق آخر من مباراتين أيضاً مع خامس أميركا الجنوبية






« آخر تحرير: حزيران 08, 2012, 10:12:31 مسائاً بواسطة matoka »
Matty AL Mache

غير متصل matoka

  • Global Moderator
  • Hero Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 2
  • -Receive: 27
  • مشاركة: 10854
مباراة
استراليا & عُمان




اليوم   :  الجمعة
التاريخ : 8 / حزيران / 2012
الزمان  :  13:30 بتوقيت بغداد
المكان  : ستاد مجمع السلطان قابوس في مسقط
النتيجة  : عمان 0 – أستراليا 0

 






      
الجمعة, 08 يونيو/حزيران 2012 16:36

مسقط – تعادل منتخب عمان مع أستراليا 0-0 يوم الجمعة على ستاد مجمع السلطان قابوس في مسقط ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية في الدور الرابع والنهائي من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2014 في البرازيل.

وقدم منتخب عمان مستوى مميز خلال المباراة، وضغط على مرمى أستراليا، حيث سنحت للاعبيه العديد من الفرص الخطرة التي تألق الحارس الأسترالي مارك شوارتزر في التصدي لها.

وفي المقابل اعتمد منتخب أستراليا على محاولة مباغتة أصحاب الأرض عبر الهجمات المرتدة، ولكن الحارس علي الحبسي كان بالمرصاد لهذه المحاولات.

وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الأربعاء أيضاً فوز اليابان بنتيجة كبيرة على الأردن 6-0 على ستاد مدينة سايتاما.

وابتعد منتخب اليابان في صدارة ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط من مباراتين، مقابل نقطة لكل من عمان وأستراليا والعراق والأردن، حيث خاض العراق وأستراليا مباراة واحدة لكل منهما.

وقدم المنتخب العماني عرضاً أفضل من مباراته الماضية وأهدر فرصة الفوز بنقاط المباراة خاصة في الشوط الثاني حيث لم يكن المنتخب الأسترالي في مستواه المعهود.

وكادت عمان تبكر بالتسجيل عندما مرر رائد إبراهيم كرة إلى عماد الحوسني داخل المنطقة أبعدها الدفاع (2)، ثم عبر ركلة حرة لسعد سهيل فشل الحوسني في متابعتها داخل المرمى (7).

وأهدر الحوسني فرصة سهلة إثر تلقيه كرة من سهيل تابعها برأسه بين يدي الحارس الأسترالي مارك شوارتزر (10)، وسدد اللاعب نفسه كرة قوية حولها الحارس إلى ركنية (15).

وكانت أول وأخطر فرصة لأستراليا عبر تسديدة اليكس بروسكي أبعدها علي الحبسي (18) الذي تدخل مجدداً ببراعة لإبعاد تسديدة ديفيد كيرني إلى ركنية (20).

وعاد الحبسي مجدداً لإبعاد تسديدة كارل فاليري إلى ركنية (33). ورد المنتخب العماني بهجمة وصلت إلى جمعه درويش الذي مررها عرضية إلى الحوسني لكن الكرة كانت أقرب إلى الحارس الأسترالي الذي أمسك بها (34)، وانقذ الحبسي مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة لوك ويلكشير (36).

وسدد الحوسني كرة حولها المدافع إلى ركنية (50)، ومرر محمد المسلمي كرة عرضية إلى جمعه درويش أبعدها الدفاع الاسترالي إلى ركنية وصلت إلى الحوسني الذي سددها بقدمه لكن الحارس الأسترالي شوارتزر أنقذ مرماه من هدف محقق (55).

وتابع المنتخب العماني سيطرته وسدد المسلمي كرة تصدى لها شوارتزر (66)، وأخرى لعيد الفارسي فوق العارضة (70).

وفي المقابل تدخل الحبسي لإبعاد تسديدة ويلكشير (75) ومرة أخرى للتصدي لتسديدة البديل اركي طومسون (80).

ونال الحبسي جائزة أفضل لاعب في المباراة.

وكانت الجولة الأولى من منافسات المجموعة يوم الأحد الماضي شهدت فوز اليابان على عمان 3-0 في سايتاما، وتعادل الأردن مع العراق 1-1 في عمان.

وتجري مباريات الجولة الثالثة يوم الثلاثاء المقبل، حيث يلتقي العراق مع عمان في الدوحة، وأستراليا مع اليابان في بريسبان.

وتقام منافسات الدور الحاسم بنظام الدوري من مرحلتين ذهاباً وإياباً ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة مباشرة إلى نهائيات كأس العالم في البرازيل، على أن يلتقي صاحبا المركزين الثالث في المجموعتين ذهاباً وإياباً في ملحق آسيوي، يعبر المتأهل فيه إلى خوض ملحق آخر من مباراتين أيضاً مع خامس أميركا الجنوبية.



« آخر تحرير: حزيران 08, 2012, 08:57:20 مسائاً بواسطة matoka »
Matty AL Mache

غير متصل matoka

  • Global Moderator
  • Hero Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 2
  • -Receive: 27
  • مشاركة: 10854
مباراة
العراق & عُمان





اليوم   :  الثلاثاء
التاريخ : 12 / حزيران / 2012
الزمان  : 17:45 بتوقيت بغداد
المكان  : ستاد نادي العربي في الدوحة
النتيجة  : العراق 1 – عمان 1




      
الثلاثاء, 12 يونيو/حزيران 2012 20:55

الدوحة – تعادل منتخب العراق مع عمان 1-1 يوم الثلاثاء على ستاد نادي العربي في الدوحة ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2014 في البرازيل.

وتقدم منتخب عمان بهدف محمد الشيبة في الدقيقة الثامنة، قبل أن يدرك العراق التعادل عن طريق يونس محمود (37 من ضربة جزاء).

وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الثلاثاء أيضاً تعادل أستراليا مع اليابان 1-1 على ستاد مدينة بريسبان.

وحافظ منتخب اليابان على صدارة ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط من ثلاث مباريات، مقابل نقطتين لكل من العراق وأستراليا وعمان، ونقطة واحدة للأردن.

وجاءت بداية المبارة هادئة بين المنتخبين حيث تحفظا كثيراً باندفاعاتهما في وقت مبكر في محاولة متبادلة منهما للتحكم في أطوار المباراة بمرور الوقت فقلت فعاليتهما.

لكن الشيبة فاجأ المنتخب العراقي بكرة رأسية ارتقى لها من بين المدافعين وهز بها شباك الحارس محمد كاصد، إثر الركلة الحرة التي نفذها حسين الحضري ( 8 ).

وضغط منتخب العراق بعد ذلك من أجل تعديل النتيجة، فوصلت تمريرة عرضية باتجاه كرار جاسم غير المراقب، ولكنه لعبها رأسية خارج الخشبات الثلاث (14).

ثم اقترب العراق من التعادل في الدقيقة 29 عندما سدد نشأت أكرم كرة قوية من ركلة حرة لكن حارس مرمى ويغان الإنكليزي علي الحبسي أبعدها بصعوبة.

ولم يتأخر المنتخب العراقي في إدراك التعادل حيث حصل على ضربة جزاء انبرى لها الاختصاصي يونس محمود بنجاح، واحتسبت إثر لمس عبدالله المخيني للكرة بيده داخل منطقة الجزاء (37).

وهدأ إيقاع اللعب خلال الشوط الثاني، حيث كانت أبرز الفرص عبر الركلة الحرة التي سددها أحمد المهاجيري وارتدت من قائم المرمى العراقي (71)، ورد العراق عبر تسديدة يونس محمود من داخل المنطقة التي ذهبت خارج المرمى.

تصريحات المدربين

وقال البرازيلي زيكو مدرب العراق في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: أنا غير راض عن النتيجة، حيث كنا نأمل بتحقيق الفوز في المباراة.. كانت المباراة صعبة لكلا الفريقين، ولكنهما أخفقا في صنع فرص جيدة للتسجيل، ونحن أخفقنا في تحقيق الفوز.

وأضاف: قدمنا مستوى جيد في الشوط الثاني، ولكن خط وسطنا لم يلعب بصورة جيدة.. بشكل عام، فريقنا لم يقدم المستوى الذي كنا نريد.

في المقابل قال بول لوغوين مدرب عمان: أنا سعيد بالحصول على نقطة من هذه المباراة الصعبة خارج أرضنا.. لا زلنا في المنافسة، وأنا أهنئ اللاعبين على هذه النتيجة، لأننا كنا نلعب تحت ضغط في المباريات الثلاث التي خضناها لغاية الآن في التصفيات.

وتابع: لا زال أمامنا طريق طويل، ونأمل بتحقيق المركز الثالث على الأقل في المجموعة، من أجل المنافسة على إحدى بطاقات التأهل إلى كأس العالم 2014.

وكانت الجولة الأولى شهدت فوز اليابان على عمان 3-0 في سايتاما وتعادل الأردن مع العراق 1-1 في عمان، في حين شهدت الجولة الثانية فوز اليابان على الأردن 6-0 في سايتاما وتعادل عمان مع أستراليا 0-0 في مسقط.

وتشهد الجولة الرابعة من منافسات المجموعة يوم 11 سبتمبر/أيلول المقبل، لقاء الأردن مع أستراليا في عمان، واليابان مع العراق في سايتاما.

وتقام منافسات الدور الحاسم بنظام الدوري من مرحلتين ذهاباً وإياباً ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة مباشرة إلى نهائيات كأس العالم في البرازيل، على أن يلتقي صاحبا المركزين الثالث في المجموعتين ذهاباً وإياباً في ملحق آسيوي، يعبر المتأهل فيه إلى خوض ملحق آخر من مباراتين أيضاً مع خامس أميركا الجنوبية.







« آخر تحرير: حزيران 13, 2012, 12:14:03 مسائاً بواسطة matoka »
Matty AL Mache

غير متصل matoka

  • Global Moderator
  • Hero Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 2
  • -Receive: 27
  • مشاركة: 10854
مباراة
اليابان & استراليا






اليوم   :  الثلاثاء
التاريخ : 12 / حزيران / 2012
الزمان  : 13:30 بتوقيت بغداد
المكان  : ستاد مدينة بريسبان
النتيجة  : أستراليا 1- اليابان 1






الثلاثاء, 12 يونيو/حزيران 2012 20:15
بريسبان – تعادل منتخب أستراليا مع اليابان 1-1 في المباراة التي أقيمت يوم الثلاثاء على ستاد مدينة بريسبان ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2014 في البرازيل.



« آخر تحرير: حزيران 13, 2012, 12:24:27 مسائاً بواسطة matoka »
Matty AL Mache

غير متصل matoka

  • Global Moderator
  • Hero Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 2
  • -Receive: 27
  • مشاركة: 10854
مباراة
العراق & اليابان

11 / 9 / 2012





اليوم   :  الثلاثاء
التاريخ : 11 / أيلول / 2012
الزمان  : 13:30 بتوقيت بغداد
المكان  : ستاد سايتاما
النتيجة  : العراق 0 - اليابان 1



سايتاما
الثلاثاء, 11 أيلول 2012

 ابتعد منتخب اليابان في الصدارة عقب فوزه على العراق 1-0 يوم الثلاثاء على ستاد سايتاما، ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية في الدور الرابع والنهائي من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2014.

وسجل ريوتشي مايدا هدف الفوز الثمين للمنتخب الياباني في الدقيقة 25 من عمر اللقاء.

ويلتقي في المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الثلاثاء أيضاً الأردن مع أستراليا على ستاد الملك عبدالله في عمان.

ورفع المننتخب الياباني رصيده إلى 10 نقاط من أربع مباريات، مقابل نقطتين من مباراتين لأستراليا، ونقطتين من ثلاث نقاط للعراق وعمان، ونقطة واحدة من مباراتين للأردن.

وافتقد منتخب اليابان جهود شينجي كاجاوا لاعب مانشستر يونايتد بسبب معاناته من ألم في الجزء الاسفل من الظهر قبل ساعة واحدة من انطلاق اللقاء.

وبدأ العراق بطل كأس آسيا 2007 المباراة بقوة، وسنحت للاعبيه فرصتين خطرتين من أجل افتتاح التسجيل، ولكنهم لم ينجحوا في الاستفادة منها.

وباغت أصحاب الأرض العراق بتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 25 بعدما انطلق اوكازاكي في الجهة اليمنى وأرسل تمريرة عرضية ارتقى مايدا ووضعها بالرأس داخل المرمى.

وفي الشوط الثاني فرض لاعبو اليابان سيطرتهم على الكرة، وهددوا مرمى العراق بأكثر من فرصة خطرة خاصة عن طريق كيسوكي هوندا واوكازاكي.

وقال الإيطالي البيرتو زاكيروني مدرب اليابان: أنا سعيد بهذه النتيجة وأعتقد أننا في وضع جيد بالمجموعة.. لم تكن المباراة سهلة حيث استغل المنتخب العراقي المساحات بصورة جيدة، وواجهنا صعوبة في إيجاد المساحات وسط الملعب.

وأضاف: منتخب العراق قوي من الناحية البدنية، وتوجب علينا اللعب بطريقة ضاغطة نتيجة قوتهم.. أعتقد أننا لو سجلنا الهدف الثاني لكانت الأمور سهلة بالنسبة لنا، ولكن الوضع خلال المباراة أجبرنا على التركيز طوال الوقت.

وأوضح: لا اتفق مع القول أننا لم نحاول تسجيل الهدف الثاني، حيث أنني كنت أتمنى تسجيل هذا الهدف، فخلال المباراة أمام أستراليا تقدمنا 1-0 ولكننا تلقينا هدفاً بعد ذلك، نتيجة 1-0 تكون دائماً خطرة.

في المقابل قال البرازيلي زيكو مدرب العراق: كانت المباراة صعبة لفريقنا، ورغم ذلك قدم اللاعبين مستوى جيد وصنعوا العديد من الفرص للتسجيل، ولكنهم لم ينجحوا في الاستفادة من هذه الفرص.

وتابع: من خلال النظر إلى طريقة تسجيل هدف اليابان، فقد جاء هذا الهدف نتيجة خطأ منا، وأنا محبط لخسارتنا بفارق هدف جاء بهذه الطريقة، ولكنني سعيد بالمستوى الذي قدمه اللاعبون.

وتقام الجولة الخامسة من منافسات المجموعة يوم 16 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، حيث يلتقي العراق مع أستراليا في الدوحة، وعمان مع الأردن في مسقط.

ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة مباشرة إلى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل، في حين يتنافس الفريقين الحاصلين على المركز الثالث ضمن الملحق الآسيوي لتحديد الفريق المتأهل لخوض الملحق العالمي.

وكان المنتخب العراقي تعادل في الجولة الأولى مع الأردن 1-1 في عمان ثم تعادل مع عمان 1-1 في الدوحة، في حين فازت اليابان على عمان 3-0 وعلى الأردن 6-0 في سايتاما وتعادلت مع أستراليا 1-1 في بريسبان.


 



« آخر تحرير: أيلول 11, 2012, 08:28:54 مسائاً بواسطة matoka »
Matty AL Mache

غير متصل matoka

  • Global Moderator
  • Hero Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 2
  • -Receive: 27
  • مشاركة: 10854
مباراة
الاردن & استراليا

11 / 9 / 2012







اليوم   :  الثلاثاء
التاريخ : 11 / أيلول / 2012
الزمان  :
المكان  : ستاد الملك عبدالله
النتيجة  : الأردن 2 – أستراليا 1




      
الأربعاء, 12 أيلول 2012

عمان – نجح منتخب الأردن في تحقيق فوز ثمين على أستراليا 2-1 يوم الثلاثاء على ستاد الملك عبدالله في عمان، ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية في الدور الرابع والنهائي من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2014.

وسجل حسن عبدالفتاح (50 من ضربة جزاء) وعامر ديب (73) هدفي الأردن، في حين أحرز آركي تومسون (86) هدف أستراليا.

وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الثلاثاء أيضاً فوز اليابان على العراق 1-0 على ستاد سايتاما في اليابان.

وحافظت اليابان على صدارة ترتيب المجموعة برصيد 10 نقاط من أربع مباريات، مقابل 4 نقاط من ثلاث مباريات للأردن، ونقطتين من ثلاث مباريات لكل من العراق وأستراليا وعمان.

واستهل المنتخب الأسترالي اللقاء بفرصة خطيرة لمهاجمه تيم كاهيل الذي تلقى كرة عرضية داخل المنطقة من الجهة اليمنى سددها أرضية أنقذها ببراعة الحارس عامر شفيع (3)، الذي تألق في التصدي لكرة رأسية لوكاس نيل (18).

ورد المنتخب الأردني بكرة عرضية أرسلها عدي الصيفي لكن الحارس العملاق مارك شفارتزر أبعدها إلى ركنية (20)، وسدد أحمد هايل كرة قوية انحرفت قليلاً عن المرمى الأسترالي (22)، وكاد شادي أبو هشهش يفتتح التسجيل للمنتخب الأردني بعد متابعته بالرأس كرة عامر ذيب لكنها مرت بجوار القائم الأيسر (30).

وتواصل الضغط الأردني على المرمى الأسترالي بحثاً عن هدف التقدم فحصل أحمد هايل على ركلة حرة على مشارف منطقة الجزاء نفذها حسن عبد الفتاح قوية ارتدت من المدافع الأسترالي (33).

وحملت الدقائق الأولى من أحداث الشوط الثاني دخول سعيد مرجان بديلاً لمحمد الدميري، وكانت أخطر الفرص للمنتخب الأسترالي بعدما مرت رأسية البديل جايد نورث بجوار القائم الأيمن للحارس عامر شفيع (46).

لكن اللقاء أخذ منعطفاً آخر بعدما احتسب الحكم ضربة جزاء ضد المدافع نورث لإعاقته المهاجم عدي الصيفي تصدى لتنفيذها حسن عبد الفتاح مرسلاً الكرة أرضية على يمين الحارس (50).

وتراجع المنتخب الأردني في ظل تقدم واندفاع أسترالي واضح نحو مرمى عامر شفيع الذي أبعد ببراعة كرة مايل جديناك من داخل المنطقة بعد دربكة أمام المرمى (62)، وعاد شفيع للتألق في إبعاد رأسية روبي كروز (65)، وتدخل القائم الأيمن في التصدي لتسديدة قوية مباغته من نورث (72).

وفي غمرة انشغال الأستراليين لإدراك التعادل، قاد حسن عبد الفتاح هجمة مرتدة ومرر كرة بينيه لعدي الصيفي الذي تجاوز مدافعاً ومررها إلى المندفع عامر ذيب فتابعها في الشباك (73).

وأهدر ذيب فرصة إحراز الهدف الثالث بعد انفراده بالحارس الأسترالي لكنه سدد الكرة فوق المرمى (80).

وتمكن اركي طومسون من تقليص الفارق بعدما اخترق من العمق وسدد كرة أرضية زاحفة على يمين شفيع (86).

وعاني المنتخب الأردن في هذه المباراة من غياب الثنائي خليل بني عطية وعبدالله ذيب بسبب الإيقاف، إلى جانب لاعب الوسط بهاء عبدالرحمن والمهاجم ثائر البواب الذين يعانيان من الإصابة.

وتقام الجولة الخامسة من منافسات المجموعة يوم 16 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، حيث يلتقي العراق مع أستراليا في الدوحة، وعمان مع الأردن في مسقط.

ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة مباشرة إلى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل، في حين يتنافس الفريقين الحاصلين على المركز الثالث ضمن الملحق الآسيوي لتحديد الفريق المتأهل لخوض الملحق العالمي.

وكان المنتخب الأردني تعادل في الجولة الأولى مع العراق 1-1 في عمان ثم خسر أمام اليابان 0-6 في سايتاما، في حين تعادلت أستراليا في الجولة الثانية مع عمان 0-0 في مسقط ومع اليابان 1-1 في بريسبان.

تصريحات المدربين

- عدنان حمد مدرب الأردن:

"المباراة لم تكن سهلة، وقد حاولنا ما بوسعنا السيطرة على إيقاع اللعب من أجل تفادي دخول هدف مبكر في مرمانا، حيث كنا نريد السيطرة على المجريات وقد نجحنا في ذلك".
"أنا سعيد بالمستوى الذي قدمه اللاعبون، حيث قدموا مجهود كبير رغم الإصابات التي عانوا منها قبل المباراة".

"لا زال أمامنا مشوار طويل، ونأمل بمواصلة البناء على ما تحقق في مباراة اليوم من خلال هذا الفوز المهم".

- اولغر اوسيك مدرب منتخب أستراليا:
"منتخب الأردن كان محظوظاً اليوم حيث أتيحت لنا الكثير من الفرص للتسجيل، ولكن حارس مرماهم قدم مستوى جيد ومنعنا من التسجيل في عدة مناسبات".
"ارتكبنا بعض الأخطاء التي كلفتنا النقاط الثلاث الليلة، ولم يقدموا لاعبونا مستوى جيد بشكل عام".

"رغم الخسارة، لا زلنا في المنافسة وسنحاول تحقيق عودة قوية في المباريات المقبلة".





« آخر تحرير: أيلول 12, 2012, 12:25:24 مسائاً بواسطة matoka »
Matty AL Mache

غير متصل matoka

  • Global Moderator
  • Hero Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 2
  • -Receive: 27
  • مشاركة: 10854
مباراة
الاردن & عُمان
1  ــــ  2
16 / 10 / 2012








عمان 2 – الأردن 1      
الثلاثاء, 16 أكتوبر/تشرين أول 2012 20:33
مسقط – عاد منتخب عمان بقوة إلى المنافسة بعد فوزه على الأردن 2-1 يوم الثلاثاء على ستاد السلطان قابوس في مسقط، ضمن الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثانية في الدور الرابع والنهائي من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2014.

وسجل أحمد كانو (62) والبديل جمعة درويش (87) هدفي عمان، في حين أحرز المهاجم البديل ثائر البواب (90) هدف الأردن.

ويلتقي في المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الثلاثاء أيضاً العراق مع أستراليا على ستاد نادي العربي في الدوحة.

وتتصدر اليابان ترتيب المجموعة برصيد 10 نقاط من أربع مباريات، في حين رفع منتخب عمان رصيده إلى 5 نقاط، مقابل 4 نقاط للأردن ونقطتين لكل من العراق وأستراليا.

ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة مباشرة إلى نهائيات كأس العالم التي تقام في البرازيل، في حين يتقابل الفريقين الحاصلين على المركز الثالث، لتحديد الفريق المتأهل لخوض الملحق العالمي.

وجاءت بداية اللقاء هادئة من كلا الطرفين، حيث ركز المنتخب الأردني على الإغلاق الدفاعي ومحاولة الانطلاق في هجمات مرتدة سريعة، في حين عمل أصحاب الأرض على تدوير الكرة في منطقة الوسط قبل التمرير باتجاه عماد الحوسني في العمق.

وكانت أولى الفرص للأردن عبر الكرة التي استخلصها حسن عبدالفتاح وانطلق في الجهة اليمنى ثم أرسل تمريرة خلف المدافعين وصلت إلى الحارس علي الحبسي قبل المهاجم أحمد هايل. ورد أصحاب الأرض عبر ضربة حرة مباشرة نفذها فوزي بشير ولكنها مرت فوق العارضة (15).

ثم استلم هايل الكرة على حافة منطقة الجزاء العمانية، واقتحم المنطقة ولكن الدفاع أغلق عليه الطريق وأبعد الخطر (22). ورد المنتخب العماني عبر تمريرة عرضية وصلت إلى الحوسني ليسدد باتجاه المرمى ولكن الدفاع استبسل في التصدي للكرة قبل عبورها خط المرمى.

وكاد عامر ذيب يخطف هدف التقدم للأردن بعدما نفذ ركلة ركنية جاءت مخادعة ولكنها ارتدت من القائم (31).

وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول ضغط أصحاب الأرض على مرمى الحارس لؤي العمايرة، وسنحت لهم أكثر من فرصة استبسل العمايرة والدفاع في التعامل معها، فلعب فوزي بشير رأسية بين يدي العمايرة، وأرسل رائد صالح تمريرة عرضية كانت من نصيب الحارس الأردني أيضاً.

وكانت أبرزت المحاولات عبر انطلاقة الحوسني من الجهة اليمنى ليسدد كرة ارتدت من الدفاع، وعاد ليتابعها من جديد ولكن العمايرة تدخل هذه المرة لينقذ مرماه.

ومع انطلاق الشوط الثاني حاول لاعبو الأردن مباغتة عمان بتسجيل هدف التقدم، فأرسل عمار ذيب تمريرة عرضية من الجهة اليمنى مرت من الدفاع ووصلت إلى أحمد هايل على باب المرمى ولكنه سدد بجوار القائم (47).

واشترك المهاجم ثائر البواب بدلاً من أحمد هايل، وكاد البواب مباشرة يسجل هدف التقدم عبر تسديدة من خارج منطقة الجزاء، تألق الحبسي في إبعادها إلى ركلة ركنية.

ثم عاد أصحاب الأرض ليفرضوا سيطرتهم على مجريات اللعب، فأثمر هذا الضغط عن تسجيل هدف التقدم إثر ركلة ركنية نفذها سعد سهيل وارتقى لها إسماعيل العجمي فهيأها وسط الدفاع ليخطفها أحمد كانو ويضعها في المرمى (62).

وسيطر الارتباك على لاعبي الأردن بعد هذا الهدف، فحاول المدرب عدنان حمد إجراء بعض التبديلات من أجل إعادة التوازن، من خلال إشراك عبدالله ذيب وحمزة الدردور.

وفي غفلة من الدفاع الأردني جاء الهدف الثاني لعمان، إثر تمريرة عرضية من الجهة اليسرى مرت من أمام الحارس العمايرة والمدافعين ووصلت إلى جمعة درويش وحيداً ليسدد في سقف المرمى (87).

وقلص المنتخب الأردني الفارق في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي إثر سلسلة من التمريرات القصيرة قبل أن تصل الكرة إلى البواب ليسدد أرضية على يمين الحارس الحبسي.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع سجل الضيوف هدفاً عن طريق عامر ذيب، ولكنه الحكم ألغاه بسبب التسلل.

وكان منتخب الأردن تعادل في الجولة الأولى مع العراق 1-1 في عمان، ثم خسر أمام اليابان 0-6 في سايتاما، وتغلب على أستراليا 2-1 في عمان.

وفي المقابل خسر منتخب عمان أمام اليابان 0-3 في سايتاما، وتعادل مع أستراليا 0-0 في مسقط، وتعادل مع العراق 1-1 في الدوحة.

وتقام الجولة السادسة من منافسات المجموعة يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، حيث يلتقي العراق مع الأردن في الدوحة، وعمان مع اليابان في مسقط.

تصريحات المدربين
- بول لوغوين مدرب منتخب عمان:
"كان الفوز هذا اليوم رائعاً، وأنا سعيد بمستوى اللاعبين.. الجماهير أيضاً لعبت دوراً مهماً في تحقيق هذا الفوز، حيث حضرت الجماهير بأعداد جيدة".
"درسنا المنتخب الأردني جيداً، وهذا ساعدنا على تحقيق الفوز الليلة، وركز اللاعبون بشكل كامل على تحقيق الفوز، وقد نجحنا في تحقيق ذلك من خلال التسجيل من الفرص التي أتيحت لنا".

- عدنان حمد مدرب منتخب الأردن:
"كانت الخسارة محبطة، حيث قدمنا مستوى جيد، وألغى لنا الحكم هدفين، حيث كان بالإمكان أن تصبح النتيجة مختلفة لو احتسب هذين الهدفين، كذلك سنحت لنا بعض الفرص الجيدة، ولكن المنتخب العماني نجح في المحافظة على تقدمه".
"رغم الخسارة لا زالت أمامنا فرصة في المجموعة، حيث لا زال أمامنا أربع مباريات ويجب أن نحقق نتائج أفضل في هذه المباريات إذا أردنا إبقاء فرصتنا في التأهل إلى كأس العالم".

"يجب أن ننسى هذه الخسارة، ونركز على المباراة المقبلة لنا أمام العراق، والتي تعتبر مهمة جداً".









« آخر تحرير: تشرين الثاني 12, 2012, 08:29:27 مسائاً بواسطة matoka »
Matty AL Mache

غير متصل matoka

  • Global Moderator
  • Hero Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 2
  • -Receive: 27
  • مشاركة: 10854
مباراة
العراق & استراليا
1   –    2

16 / 10 / 2012








العراق 1 – أستراليا 2      
الثلاثاء, 16 أكتوبر/تشرين أول 2012
20:35


الدوحة – تعرض منتخب العراق للخسارة أمام أستراليا 1-2 يوم الثلاثاء على ستاد العربي في الدوحة، ضمن الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثانية في الدور الرابع والنهائي من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2014.

وتقدم المنتخب العراقي بهدف البديل علاء عبد الزهرة في الدقيقة 72، قبل أن ترد أستراليا بهدفين عبر تيم كاهيل (80) والبديل آركي تومسون (84).

وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الثلاثاء أيضاً فوز عمان على الأردن 2-1 على ستاد السلطان قابوس في مسقط.

وحافظت اليابان على صدارة ترتيب المجموعة برصيد 10 نقاط من أربع مباريات، مقابل 5 نقاط لأستراليا وعمان، و4 للأردن ونقطتين للعراق.

ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة مباشرة إلى نهائيات كأس العالم التي تقام في البرازيل، في حين يتقابل الفريقين الحاصلين على المركز الثالث، لتحديد الفريق المتأهل لخوض الملحق العالمي.

ولم يقدم الفريقين المستوى المنتظر خلال الشوط الأول، حيث ندرت الفرص الخطرة على المرمى، وكثرت التمريرات الخاطئة من كلا الطرفين.

وكانت أولى الفرص في المباراة لصالح أستراليا إثر تمريرة تيم كاهيل التي وصلت إلى بريت هولمان داخل المنطقة، ولكن تسديدة الأخير مرت بجوار القائم (18). ثم عاد كاهيل وسدد كرة مباغتة عانى الحارس نور صبري في إبعادها (28).

ورد العراق عبر هجمة قادها يونس محمود قبل أن يمرر إلى أحمد ياسين الذي تردد في التسديد ليتدخل المدافع ماثيو سوبرانوفيتش ويبعد الخطر (30).

واختلف حال المباراة مطلع الشوط الثاني، فضغط العراقيون عبر هجمات نشأت أكرم ويونس محمود، فسدد أكرم من خارج المنطقة بين يدي الحارس مارك شوارتزر (55).

وفي المقابل سدد مايل جيديناك كرة خارج الخشبات الثلاث، وأهدر روبي كروز أثمن الفرص عندما تابع تمريرة مات ماكاي العرضية في مواجهة المرمى ولكنه سدد خارج المرمى.

وأثمر المحاولات العراقية عن تسجيل هدف التقدم إثر تمريرة طويلة ارتقى لها يونس محمود وهيأها بالرأس وصلت أمام علاء عبد الزهرة في مواجهة المرمى ليسدد بثقة في الشباك (72).

ثم ضغط المنتخب الأسترالي من أجل تعديل النتيجة، ليأتي هدف التعادل عن طريق كاهيل الذي ارتقى لكرة من ركلة ركنية وحولها بالرأس داخل المرمى (80).

وبعد أربع دقائق فقط نجح البديل آركي تومسون في خطف هدف الفوز عندما ارتقى لتمريرة عرضية ووضعها رأسية دون مضايقة من الدفاع في الشباك.

وكاد البديل مصطفى كريم يدرك التعادل للعراق بعد دقيقتين، ولكن الحارس شوارتزر نجح في إنقاد مرماه ليمنح أستراليا النقاط الثلاث.

وكان منتخب العراق تعادل في الجولة الأولى مع الأردن 1-1 في عمان، ثم تعادل مع عمان 1-1 في الدوحة، وخسر أمام اليابان 0-1 في سايتاما.

وفي المقابل تعادل منتخب أستراليا مع عمان 0-0 في مسقط، ومع اليابان 1-1 في بريسبان، قبل أن يخسر أمام الأردن 1-2 في عمان.

وتقام الجولة السادسة من منافسات المجموعة يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، حيث يلتقي العراق مع الأردن في الدوحة، وعمان مع اليابان في مسقط.

تصريحات المدربين
- اولغر اوسيك مدرب منتخب أستراليا:
"أنا سعيد للغاية بهذه النتيحة، حيث نجحنا في تحقيق عودة جيدة وحصلنا على ثلاث نقاط أعادتنا إلى المنافسة".
"نتيجة مباراة اليوم تؤكد أننا قادرون على تحقيق التأهل، حيث أن الفوز على العراق كان مهماً".

"كنا محظوظين رغم أن الفوز تحقق في وقت متأخر، نجحنا في التسجيل من الفرص التي أتيحت لنا، على عكس المباراة الماضية أمام الأردن حيث أخفقنا في التسجيل من الفرص التي حصلنا عليها فتعرضنا للخسارة".

- البرازيلي زيكو مدرب منتخب العراق:
"وضعنا أصبح حساساً جداً الآن، حيث أننا نحتل حالياً المركز الأخير في المجموعة".
"رغم ذلك، لا زال أمامنا أربع مباريات، ونأمل أن نعود للمنافسة في هذه المباريات المتبقية، رغم أن مهمتنا لن تكون سهلة".

"لعبنا بصورة جيدة، ولكننا لم نكن محظوظين، نتيجة المباراة الأخرى في المجموعة اليوم فتحت الباب أمام بقية الفرق، فالرصيد النقطي متقارب وكل شيء ممكن في الجولات المقبلة".

 


« آخر تحرير: تشرين الثاني 12, 2012, 08:20:13 مسائاً بواسطة matoka »
Matty AL Mache


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top