المحرر موضوع: نص الرسالة التي بعث بها قداسة البطريرك زكا إلى البطاركة الشرقيين بخصوص الوحدة  (زيارة 2070 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 129
  • مشاركة: 30960
(من أرشيف البطريركية)
نص الرسالة التي بعث بها قداسة سيدنا البطريرك إلى البطاركة الشرقيين بخصوص الوحدة المسيحية وتوحيد عيد القيامة بتاريخ 29/2/1984


بعد السلام بالرب والعناق الأخوي نقول:
كان مجمعنا المقدس المنعقد في دورته العادية في تشرين الثاني 1981 خلال بحثه للشؤون المسكونية التي نعيرها دائماً أهمية خاصة وفيما يتعلق بموضوع توحيد عيد الفصح اتخذ في حينه القرار التالي:

إن كنيستنا السريانية الأرثوذكسية ترى من المناسب أن يبقى عيد الفصح على وضعه في الحاضر ولا يجد مانعاً من بحث توحيد عيد القيامة المجيدة مع سائر الكنائس الشقيقة في الشرق الأوسط على أساس أن يكون أي أحد من شهر نيسان الغربي أو أي موعد يتفق عليه مسكونياً. وقد أذعناه على كنائسنا بمنشور بطريركي كما ونشرناه بمجلتنا البطريركية.

وفي مجمعنا المقدس الملتئم في دمشق في شهر شباط 1984 بدورته العادية عدنا إلى بحث هذا الموضوع الهام وذلك انطلاقاً من الروح المسكونية والدعوة إلى الوحدة المسيحية المنبثقة من التعاليم السمحاء للإنجيل المقدس والتي تنادي بها كنائسنا، وامتداداً لرسالة كنيستنا في الصلاة من أجل الوحدة المسيحية والسعي إلى بلوغها وتحقيقها والتي يتطلع إليها بشوق المسيحيون لا سيما أبناء الشرق الأوسط، لذلك قرّر مجمعنا المقدس أن نبعث إلى أصحاب القداسة والغبطة والسيادة رؤساء الطوائف الشقيقة في المنطقة بيان استعداد كنيستنا عملياً في سبيل تحقيق هذه الأمنية الغالية.

واليوم نكتب إلى غبطتكم مستأنسين برأيكم ومتمنين العمل معاً في خطوات تمهيدية لما فيه وحدة الرأي وخير الكنيسة المقدسة. ونعمة الرب معنا جميعاً.

دمشق 29/2/1984

(المرجع ـ المجلة البطريركية العدد 33 آذار 1984 ص 169).


http://www.syrian-orthodox.com/readnews.php?id=1230

غير متصل dominoos_qozi

  • عضو متميز(برطلايا اصلي...)
  • ***
  • Thank You
  • -Given: 1
  • -Receive: 0
  • مشاركة: 140
سلام المسيح ;
المرجع واضح ولاغبارعليه (استعداد كنيستنا عملياً في سبيل تحقيق هذه الأمنية الغالية.)  وقد كتب قبل أكثر من عشرون عاماً , من ذلك التاريخ والى حد الأن ألايوجد رد من قِبَل  أصحاب القداسة والغبطة والسيادة رؤساء الطوائف الشقيقة  في الشرق الأوسط.
نأمل أن نرى ماذا كانت الرود.
ونعمة الرب معكم.
                                دومينوس قوزي
              سان دييغو -- كاليفورنيا

غير متصل sIDDIQ JABBOURY

  • Sr. Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 7
  • -Receive: 4
  • مشاركة: 494
هذا هو الموقف المسكوني الصحيح وهو مطابق لموقف الكنيسه الكاثوليكيه الذي يدعو الى الاتفاق بين جميع الكنائس لتحديد اي احد من نيسان للاحتفال بعيد القيامه في العالم اجمع سويه    واود هنا ان اعيد واذكر بان على ضوء ذلك  كان مجلس الكنائس قد اصدر بيان في عام 1999 حدد فيه بان يكون الاحتفال بعيد القيامه في الاحد الذي يلي السبت الثاني من نيسان واعتبارا من عام 2000 واتذكر انه بعد هذا القرار وفي اسبوع الصلاة من اجل الوحده الذي تقيمه كنائسنا كل عام في 25 كانون الثاني اعلن صاحب النيافه مار غريعوريوس صليبا رئيس اساقفه الموصل انذاك والمستشار البطريركي حاليا اطال الله في عمره وبشر المؤمنين وكان الاحتفال في كنيسه السيده في القوش باننا سنحتفل بعيد القيامه سويه وصغق له الجميع بحراره  ولكن يبدو ان هناك كنائس لم تلتزم بهذا القرار مما حذى الى تاجيله واكيد لم تكن تلك الكنائس كنيستينا
 وعلى اثر ذلك خول قداسه البابا الكاثوليك الذين يقيمون في بعض البلدان وهم اقليه بالاحتفال بعيد القيامه مع الاكثريه في تلك البلدان وهذا ما يحدث الان فعلا  ريثما يتم الاتفاق العام على تحديد الاحد الذي سنحتفل به الجميع ودون استثناء سويه نتمنى ان يتم هذا الاتفاق اليوم قبل غدا ونرى ان المسيحين اتفقوا على الاحتفال سويه بهذه المناسبه العظيمه التي تذكرنا بقيامه الرب من الاموات التي هي الركيزه الاساسيه في ايماننا المسيحي
وشكرا
« آخر تحرير: أبريل 02, 2012, 08:38:37 مسائاً بواسطة برطلي دوت نت »


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo