يونيو 15, 2020, 09:41:34 صباحاً بواسطة admin | مشاهدات: 170 | تعليقات: 0

تابعوا اخر اخبار برطلي على صفحتنا على الفيسبوك "BartellaCafe"
https://www.facebook.com/BartellaCafe-120366974674984
بسبب الانتشار الكبير لاستخدام مواقع التاصل الاجتماعي ولسهولة استعمالها من قبل الجميع صغاراً وكباراَ على حد سواء ... قررنا نقل كل ما يخص موقعكم برطلي نت تدريجياً الى صفحة الموقع على الفيسبوك ...

ادارة الموقع

المشاركات الحديثة

صفحات: [1] 2 3 ... 10
1
مقالات دينية ... / قراءات الاحد السابع زمن الرسل
« آخر مشاركة بواسطة الشماس سمير كاكوز في يوليو 11, 2020, 07:59:13 صباحاً »
https://drive.google.com/file/d/1TD9GxC0K5w677_xv4d1R0UIb3kWEpQGm/view?usp=sharing
قراءات الاحد السابع زمن الرسل
اعداد الشماس سمير كاكوز
2
الحصاد الثقافي... / هشام الهاشمي: الباحث الذي دفع حياته ثمناً لرأيه
« آخر مشاركة بواسطة jerjesyousif في يوليو 08, 2020, 07:31:44 مسائاً »
هشام الهاشمي: الباحث الذي دفع حياته ثمناً لرأيه

بي بي سي - 8-7-2020

https://www.bbc.com/arabic/middleeast-53338358

اغتال مسلحون الخبير العراقي في شؤون الأمن والجماعات المسلحة هشام الهاشمي أمام منزله في حي زيونه ببغداد في 6 يوليو/ تموز 2020. ولاذ الجناة بالفرار بعد تنفيذ عملية الاغتيال. فمن هو هشام الهاشمي:يعتبر الهاشمي البالغ من العمر 47 عاما من الخبراء العراقيين في مجال الجماعات المسلحة وخاصة الجماعات المرتبطة بتنظيم القاعدة وخليفته تنظيم الدولة الاسلامية.
وكان الهاشمي متابعا لما يشهده العراق من اضطرابات وفوضى وهزات منذ نحو عقدين من الزمن.
اعتقلته السلطات العراقية إبان حكم صدام حسين أواخر تسعينيات القرن الماضي بسبب "توجهاته السلفية" وأطلق سراحه عام 2002 وقبل الغزو الأمريكي للعراق بعام.
وكان أبو بكر البغدادي قبل ان يصبح زعيم تنظيم الدولة الاسلامية من بين من يحضرون الدروس "الشرعية" لهشام الهاشمي قبل أن يتراجع عن توجهاته السلفية. وبات الهاشمي بسبب تخليه عن أفكاره السابقة هدفا لمختلف الجماعات السنية المتشددة.
وخلال مرحلة الاضطرات وأعمال العنف التي سيطرت على العراق في أعقاب الغزو الأمريكي، وظهور جماعات العنف السني كان الهاشمي يقدم المشورة لمخلتف الساسة والمسؤولين العراقيين وغيرهم خلال تلك المرحلة.
وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان من بين الشخصيات الدولية التي طلبت منه الاستشارة الشخصية حول بعض القضايا.
كما قام باجراء مقابلات مع الشخصيات الاسلامية المتطرفة خلف القضبان في الدول الاوروبية والشرق الأوسط في اطار بحثه في فكر وتوجهات الجماعات المتطرفة وتقديم النصح والاستشارة للمسؤولين بناء على تلك المقابلات.
وصفته المستشارة السياسية للقيادة العسكرية الأمريكية في العراق ما بين 2007 و2010 ايما سكاي قائلة بأنه كان محللا فذاً وكاتباً غزير الانتاج ومراقبا جديرا بالاحترام للشأن العراقي.
وقالت "كان يحب بلده وفي قلبه مصلحة العراقيين بغض النظر عن انتمائهم العرقي او الطائفي". كان الهاشمي يحدوه الأمل في إمكانية بناء عراق آخر حسب قولها.
وفي اعقاب هزيمة التنظيم وتراجع نشاطه التفت في كتاباته الى الجماعات الشيعية المسلحة وخاصة تلك المقربة من إيران مثل كتائب حزب الله العراقي وحركة النجباء وعصائب أهل الحق.
وتقول مراسلة الشؤون الدولية في بي بي سي ليز دوسيت إن كل من التقى بالهاشمي شعر أنه قريب منه فلم يكن يبخل بالوقت والصبر على الصحفيين الشباب وكان مقصد الدبلوماسيين عندما يحتاجون إلى معرفة معمقة عن العراق كما أن المسؤولين والمحللين كانوا بحاجة مستمرة اليه.
وتضيف دوسيت "إنه الرجل الذي كان يعرف أكثر من الجميع كل من يحمل السلاح".
عندما سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات شاسعة من العراق عام 2014 استعانت الحكومة العراقية بالهاشمي لتقديم المشورة حول كيفية الحاق الهزيمة بالتنظيم وكان دائم الظهور على وسائل الاعلام الدولية.
وكان يسلط الضوء على انشطة الجماعات المسلحة المقربة من إيران التي اكتسبت نفوذا متعاظما في الحياة السياسية في العراق بسبب الدور الذي لعبته في المعارك ضد تنظيم الدولة الاسلامية. ورغم دمج هذه الجماعات وإلحاقها بالمنظومة الأمنية الحكومية ظلت معظم هذه الجماعات خارج السيطرة وتتصرف كما تشاء.
وكتب مدير برنامج الكويت وأستاذ العلاقات الدولية في كلية لندن للاقتصاد البروفيسور توبي دوج في مدونته على موقع الجامعة في رثاء هشام يقول: "إن قتل هشام ضربة معنوية كبيرة ضد الشعب العراقي. قتل لأنه كان يعمل دون كلل من أجل اصلاح النظام السياسي العراقي الذي ينخره الفساد والعنف".
وحول الجهة التي تقف وراء اغتيال الهاشمي قال دوج:" إن قناعة الهاشمي بضرورة إصلاح النظام السياسي في العراق دفعه الى العمل مع الرئيس برهم صالح كمستشار ومع رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي ضمن فريق الليبراليين الاصلاحيين الذين يعملون معه وقتل بكل تأكيد بسبب العمل الذي كان يقوم به في هذا الشأن".
وأضاف دوج أن "جماعات مسلحة منفلته استولت على الدولة في أعقاب هزيمة تنظيم الدولة الاسلامية، ولا تتورع عن اللجوء الى العنف للدفاع عن مصالحها الواسعة. وهذا الامر كان موضع اهتمام هشام الهاشمي في الآونة الأخيرة وهذه الجماعات هي التي قامت بتصفيته بهدف ايصال رسالة واضحة لدعاة الاصلاح ولرئيس الحكومة مفادها أن يدها تطال الجميع دون استثناء" حسب قوله.
وكتب مراسل صحيفة الغارديان البريطانية في الشرق الاوسط مارتن تشولوف أن عملية اغتيال الهاشمي في وضح النهار وبكل جرأة تدفع الكثيرين إلى أن يفكروا مليا في الثمن الباهظ الذي قد يدفعونه جراء الحديث علنا وتسمية الاشياء بمسمياتها".
وكان الهاشمي حسب تشولوف يعمل مستشاراً مع الكاظمي عندما كان الأخير يدير جهاز المخابرات.
وشنت قوات الأمن العراقية قبل نحو أسبوعين حملة مداهمة في بغداد على مقر كتائب حزب الله العراقي والقت القبض على 14 عنصرا بسبب اطلاق صواريخ الكاتيوشا على المنطقة الخضراء التي تضم المقرات الحكومية والسفارات الأجنبية. وظهر الهاشمي على العديد من القنوات الاعلامية العراقية والأجنبية مدافعا عن موقف الحكومة في مواجهة هذه الجماعة.
وكان الهاشمي يدرك الثمن الباهظ الذي قد يدفعه جراء مواقفه الجريئة. وتحدث قبل ساعات من اغتياله لأحد أصدقائه في لندن عن التهديدات التي تلقاها من هذه الجماعة طالبا من صديقه النصح في كيفية التعامل معها، لكن رصاصات القتلة كانت أسرع في الوصول إليه.
وكان تلفزيون بي بي سي عربي قد استضافه قبل يوم من اغتياله في برنامجه الأخباري الذي تناول التطورات في العراق.

3
مقالات دينية ... / النبي ايليا والارملة
« آخر مشاركة بواسطة الشماس سمير كاكوز في يوليو 07, 2020, 07:02:33 صباحاً »
https://drive.google.com/file/d/1CzgkmG-ic8O63j2HYcRw-7ff8hL9munR/view?usp=sharing

النبي ايليا والارملة
اعداد الشماس سمير كاكوز
4
مقالات وكتابات........ / موفق نيسكو، السريان الآراميون، أمة وهوية
« آخر مشاركة بواسطة صليوا كريم في يوليو 04, 2020, 10:48:37 صباحاً »
موفق نيسكو، السريان الآراميون، أمة وهوية ج1
https://www.facebook.com/89009094916/videos/251683262614529

موفق نيسكو، السريان الآراميون، أمة وهوية ج2
https://www.facebook.com/89009094916/videos/260215241998273
5
مقالات دينية ... / قراءات الاحد السادس زمن الرسل
« آخر مشاركة بواسطة الشماس سمير كاكوز في يوليو 04, 2020, 07:46:24 صباحاً »
https://drive.google.com/file/d/16UDaM_soKAamX0QpJfOcfQHX4jaXDN7t/view?usp=sharing
قراءات الاحد السادس زمن الرسل
اعداد الشماس سمير كاكوز
6
مقالات دينية ... / قراءات الاحد الخامس زمن الرسل
« آخر مشاركة بواسطة الشماس سمير كاكوز في يونيو 27, 2020, 09:59:31 صباحاً »
https://drive.google.com/file/d/1Oq7XASVLguJcjcbb7HJHeTX6r4aMOvrb/view?usp=sharing
قراءات الاحد الخامس زمن الرسل
اعداد الشماس سمير كاكوز
7
مقالات دينية ... / شمشون والفلسطينيين
« آخر مشاركة بواسطة الشماس سمير كاكوز في يونيو 26, 2020, 06:53:40 صباحاً »
https://drive.google.com/file/d/1VdFUPF1eUfJ9qYx3uakpeGE9hzligR30/view?usp=sharing
شمشون والفلسطينيين
اعداد الشماس سمير كاكوز
8
مقالات وكتابات........ / رد: العراقيون ~ منذ تكوين العراق ~ تكلموا 4 لغات
« آخر مشاركة بواسطة ادريس ججوكا في يونيو 25, 2020, 08:09:25 صباحاً »
اعزائنا القراء المثقفون المحترمون ،



لابد ان نذكر هنا ايضا  باْن الأديب و اللغوي الارامي السرياني  الدكتور بشير الطوري كان  مع  الدكتور يوسف قوزي من " موْسسي قسم اللغة الارامية السريانية في  كلية اللغات / جامعة بغداد."  و قد كتب  الأستاذ الدكتور طالب القريشي/ عميد كلية اللغات سابقاً  المقال التالي في  مجلة ( ܣܰܦ̥ܪܽܘܬ̥ܳܐ ) العدد الثاني 1/ 4 / 2013   تثمينا للدور المهم  و الجهود التي تم بذلها  في انجاح هذا القسم.

و قد اْعاد  الأديب و اللغوي الارامي السرياني  الدكتور بشير الطوري نشر هذا المقال الان في صفحته علئ الفيس بوك و كما يلي :

BASHIR M ALTORLE
April 29 at 12:43 AM ·

ܫܥ̈ܝܢ
الأديب السرياني الدكتور بشير الطوري بين الصدفة والإبداع
بقلم الأستاذ الدكتور طالب القريشي/ عميد كلية اللغات سابقاً
مجلة ( ܣܰܦ̥ܪܽܘܬ̥ܳܐ ) العدد الثاني 1/ 4 / 2013

أرى مِنْ واجبي كعميدٍ سابق لكلية اللغات ، رد الجميل والعرفان للجهود الكبيرة للأديب الدكتور بشير الطوري ، الشخصية التي تركت أثرها التربوي والعلمي في طلبة كلية اللغات - قسم اللغة السريانية ، ولولا جهوده وجهود الأستاذ الدكتور يوسف قوزي والكادر العلمي المبتديء لما كان من الممكن إنجاح هذا القسم الذي تأسس في ظروفٍ صعبةٍ تفتقر إلى الكادر العلمي والمنهج المتكامل والمصادر والمراجع القليلة ، وهذه المقالة ليست تقويماً أو نقداً أدبياً لنتاجات الطوري السريانية لفقري بهذه اللغة على الرغم مِنْ دراستها منذُ مدةٍ بعيدةٍ ، ولكن تجربته الفريدة تُثير الإعجاب في التحدي والجدية وفي الحرص على إغناء الفسيفساء العراقي بكنوز من التراث السرياني الغني الذي ما زال في معظمه مخطوطات لم تُحَقق أو تُنشر بعدُ .

إنَّ شخصيةَ الأديب الطوري تُذكرنا بعلماء العصور الوسطى الذين عُرفوا بتناولهم موضوعات علمية وفكرية وأدبية ، وهكذا كان الحال مع أديبنا الذي جمع بين علمِ الصيدلة والأدب ونجح فيهما سويةً ، وهو مِنْ القلة الذين جمعوا بين مجالين متناقضين ، عقلياً ووجدانياً ، وقد إستحوذ الأخير ، على ما يبدو ، الحيز الأكبر من إهتمامه لأسبابٍ قوميةٍ وثقافيةٍ ووطنيةٍ .

شكَّلتْ الصدفة إنعطافاً حاداً في حياة الأديب السرياني بشير الطوري ، حيث لم يشكل الإهتمام باللغة السريانية وأدبها حتى بعد إنتقاله العيش من مدينته بحزاني في الموصل والعيش في بغداد ، وبعد سلسةٍ من الأحداث ، منها الإنتظام في المعهد الطبي الفني في بغداد وإحرازه الطالب الأول ، ومن ثم إنتظامه في دورةٍ تدريبية في بريطانيا ، ودورة أخرى في بيروت ، وبعدها إنتظامه في كلية الصيدلة وتخرجه منها بتفوقٍ في تخصصه أيضاً ، ومما يثير الدهشة أنَّ الأديب السرياني ، وحسب كلماته في حواره مع عنكاوه كوم ، أنه لم يكن يعرف السريانية ولم تكن هذه اللغة متداولة في بحزاني ، حيث كانت العربية سائدة فيها ، وتكاد اللغة السريانية مستخدمة في الكنائس والأديرة وعربية هذه المدينة كانت مُطعمة ببعض المفردات السريانية ، وقد لعبت هذه الصدفة أو الحادثة دوراً لتحوله إلى مجالٍ بعيدٍ عن تخصصه بقوله:
" إنها لقصة ، فقد كنتُ يوماً ذاهباً إلى الكنيسة ، فلم أجد سوى الكاهن وحده ، وذلك في العام 1970 وكان حسب ما أتذكر يوم جمعة صباحاً ، فرحَّبَ بي الكاهن ، وقال خيراً فعلتَ يا شماس ، لأني لا أستطيع أنْ أقدِّس ، فقلتُ له ليس لديك عندي سوى كلمة ( آمين ) لأني لا أعرف من السريانية سوى هذه الكلمة ، فقال خيراً ، سأقول أنا كُلَّ النص فقط قُل: ( آمين ) لكي نُقدِّس.

الحقيقة تألمت كثيراً نتيجة تلك الحادثة وآليتُ على نفسي أنْ أتعلمَ اللغة السريانية على أصولها العلمية البحتة ، ووفقني الرب في التعرف على الشماس المرحوم حنا مرقس المركهي ، الذي أعطاني الدروس الأولية ألساسية ، وهي ستة دروس فقط ، كمفتاح للغة السريانية ، وبعد الدروس الستة ، قال لي بالحرف الواحد أنت تستطيع أنْ تعتمد على نفسك ، وأهداني دير الرهبان الكلدان في الدورة كتاب ( الأصول الجلية في نحو اللغة الآرامية ) لمثلث الرحمة أوجين منَّا ، إستفدتُ منه كثيراً .

بعدها بدأت معاناتي مع هذه اللغة الشيقة ، حيثُ ركبتُ متنَ الإبحار في بحرها المتلاطم ففزتُ بدررها الغوالي ، وشكراً لله الذي وفقني في الوصول إلى هذه المرحلة ووفيتُ حسب ما أظن جزءاً من الدين الذي قطعته على نفسي أنْ أملكَ ناصيتها ، وآملُ أنْ أكونَ أحد خدمها وأعمدتها في بناء جيلٍ مثقفٍ واعيٍ لفهنها والتعامل معها والحُنو عليها لأنها لغة تمتلك من الكنوز ما لا يُقدر بثمن حيث أنَّ عدد المخطوطات السريانية يفوق مثيلاتها في في كلِّ لغاتِ العالم، فلا اليونانية ولا اللاتينية تملك هذا الكم الهائل من المخطوطات القديمة ، حيث أنَّ أقدم مخطوطة للكتاب المقدس هي باللغة السريانية ، فهكذا كنز أليس من الحق أنْ نفتخر به به ونحنو عليه ونحافظ عليه من التلف والضياع ؟ إنه كنزٌجديرٌ أنْ ندافع عنه بأرواحنا " .

ولا يُمكننا بطبيعة الحال ، أنْ نستبعد الحِسَّ القومي والوطني للطوري ، فبالإضافة إلى إيمانه بأنَّ السريانية تحمل في طياتها كنوزاً ثقافيةً كبيرةً ، وشعوره بغنى أدبها ، ودراستها وتحقيق إرثها الحضاري يحفظ تراث السريان وعراقتهم ، في كانت اللغة الآرامية ، الأم الشرعية للغةِ السريانية وباقي اللهجات ، لغة العراق القديم منذُ سقوط بابل حتى الفتح الإسلامي ويؤكد الطوري ذلك بقولهِ : " أي شعبٍ يفقدُ لغتَهُ يفقدُ وجودَهُ القومي " .

ويبدو أنَّ هذه التجربة في تعلم اللغة السريانية والتحدث بها والكتابة ونظم الشعر بها أيضاً جديرةٌ بالإهتمام والدراسة خاصة ً الإستفادة مِنْ آلية تعلمه لها والمنهج الذي إتخذه في بيئةٍ عربيةٍ بما يُخالف رؤى لغويين وعلماء عرب ، أمثال إبن خلدون في مقدمته ، الذي أكد على أنَّ تعلمَ اللغة يؤدي إلى معرفة قوانينها لكن إكتسابها يتم في مرحلةِ الطفولةِ وقبل أنْ تستحكم لغته الأم منه ، وإلا تبقى لغته مخدوشة والعجمعة ظاهرة في لغته عند التحدث أو الكتابة بها.

ومن الجدير بالذكر ، أنَّ اللغةَ السريانية ، شأنها شأن باقي اللغات الحية ، تتضمن الكثير من اللهجات التي تجد ، للأسف الشديد ، لدى البعض من الأخوة السريان ، ومنها ما يُعرف بالسورث ، تفضيلاً في الإستخدام وبإتخاذها لغةً أدبيةً بدلاً من السريانية الفصيحة ، وقد أكد الطوري معارضته لهذا التوجه لاسيما إنه يُشكل إنقطاعاً عن الجذور وعن التراث السرياني العريق المكتوب بالسريانية الفصيحة ، حيث أنَّ أقدم مخطوطة للكتاب المقدس مكتوبةٌ بها ، وهذا يُذكرنا ، مع الفارق ، باللغة العبرية التي كانت ميتة تماماً في الحديث اليومي ، بإستثناء إستخدامها في الصلوات والتراتيل ، وكانت لغة الييدش هي اللغة المستخدمة والشائعة بين يهود أوربا، ومع ذلك أصرت الدعوات القومية إلى إتخاذ العبرية لغةً لها ، وشكلت هيئات لغوية متنوعة وبُذلتْ جهودٌ كبيرةٌ مِنْ أجل إحياء العبرية بإعتبارها ، على حد تعبيرها ، اللغة القومية لبني إسرائيل ، ويمكن العودة إلى كتاب " لغتنا الحية " الذي أشرفتُ على ثلاثة طلبة لمشروع الدبلوم العالي في الترجمة من العبرية والإستفادة من الآليات التي اُتُّبِعَتْ لإحياء العبرية في الكتابة والحديث اليومي .

كما يُعدُّ دعم قسم اللغة السريانية الذي يُدرس اللغة السريانية الفصيحة ومنح خريجيها فرص إكمال دراساتهم العليا ، وأيضاً الوقوف بوجه المحاولات الضيقة الأفق لغلقهِ أو دمجه بالأقسام الأخرى وبالتالي حرمان العراق وأم العراق بغداد من ثروةٍ ثقافيةٍ ومن نسيجٍ ساهمَ في بناء الحضارة العراقية والعربية الإسلامية ، ناهيكم عن دور الجاليات السريانية العراقية المنتشرة في أنحاءٍ شتى من العالم في دعمِ اللغة السريانية وأدبها وإبقائها على تواصلٍ مع تأريخها وتراثها ، ولا ننسى في هذا المجال أيضاً دور المؤسسات الثقافية الحكومية العراقية بالإلتزام بتدريس اللغة السريانية الفصيحة في المدارس المشمولة بها وفي الأماكن التي يتواجد فيها السريان بكثافةٍ عاليةٍ .

ولم يبرع الأديب الطوري بتعلم اللغة السريانية الفصيحة في شبابه فحسب ، بل إنه عُرِفَ بملكتهِ الشعرية حيث نظمَ الكثير من القصائد ونشر العديد من الدواوين الشعرية وإتسمتْ لغته بجمالها وبصورها الشعرية الجميلة التي تخلبُ لُبَّ قارئها ، وإستطاع من خلالها أنْ يواصل الأدب الشعري الذي شهدَ تراجعاً بين الأدباء السريان وسدَّ نقصاً واضحاً في الأدب السرياني المعاصر ، ونتيجةً لذلك مُنِحَ الطوري في عام 2009 الجائزة السنوية للأدب الآرامي الذي منحته له رابطة الأكاديميين الآراميين في السويد وورد في كلماتها ما يأتي :

" وقد جاء قرار لجنة جائزة آرام شارحاً بأنَّ " الشاعر السرياني بشير الطوري يقرض الشعر السرياني على الطريقية السريانية الكلاسيكية ويستعمل الأوزان الشعرية الدارجة ، وأنَّ أغراضه الشعرية متنوعة تدور بشكلٍ أخص عن مواضيع الحب وعشقه للغة السريانية وعن الأشواق والأحلام وعن الوطن ، كما أنَّ لغته السريانية جميلة للغاية ويتمكن من ناصيتها ويتلاعب في ألفاظها فيمزج الواقع المؤلم بالماضي المجيد في صورٍ شعريةٍ فيخلق أثراً شعرياً طيباً يرتاح إليه القاريء ؛ وهناك تأثير واضح لشعر يعقوب السروجي وإبن العبري على شعر بشير الطوري مما أكسب شعره غنىً وأصالةً " .

ومن خلال شعره يسدُّ فراغاً قاتلاً في أدبنا المعاصر لأنه يكتب بالسريانية ( الفصيحة ) على عكس الكثيرين من الشعراء السريان العراقيين الذين يكتبون بالآرامية المحكية ( السورث ) والكثير منهم لا يُتقنون السريانية.

لقد أصدر الشاعر بشير الطوري ديوانين من الشعر السرياني باللغة السريانية ( الفصيحة ) يسمى الأول ܓ̊ܰܠ̱ܠܰܝ̈ ܫܰܦ̥ܪܳܐ ( أمواج السَحَر ) من منشورات المجمع العلمي العراقي في بغداد 2003 ، وصدر ديوانه الثاني حديثاً بعنوان ܥܽܘܩܣ̈ܰܝ ܚܰܫܳܐ ( مناخس الألم ) 2009 .


تُمنح جائزة آرام للأدب الآرامي سنوياً للكُتَّاب الذين يؤلفون وينتجون أدباً في أحد فروع اللغة الآرامية وخاصة السريانية ( الفصيحة ) ولهم أعمالاً مطبوعة "
إنَّ هذه الملكة الشعرية التي تمتع بها الطوري تدعونا إلى بيان تأثير الشعر السرياني في الشعر العربي إنْ وُجِد؛ فقد طرح العلامة المرحوم الدكتور عناد غزوان في أطروحته للدكتوراه باللغة الإنكليزية ، لم تُنشر حتى الآن بالعربية ، سؤالاً ما زال بحاجةٍ إلى جواب عن جذور البحور العربية ، وطالما أنَّ الأديب الشاعر على معرفة كبيرة بالأوزان السريانية والعربية فربما نجد ضالتنا عندهُ.

وكان من بين جهوده التعريف بالأدب السرياني وأعلامه كتابه الأخير الموسوم " عبق الخزامى والريحان في أدب السريان " الذي تناول فيه الأعمال الأدبية للملافنة والمشاهير السريان من الأدباء الذين زخر بهم التأريخ على مراحله.

ولم يتوقف الحال معه في خدمة اللغة السريانية وأدبها على نظم الشعر والبحث في الأدب السرياني ، بل لعب دوراً كبيراً أيضاً ، كما أشرنا أعلاه ، وبالتعاون أيضاً مع الدكتور يوسف قوزي ، بوضع المنهج الدراسي ومفرداته وتأليف الكتب المطلوبة في تعليم اللغة السريانية ساهمت في إلقاء الضوء والتعريف باللغة السريانية الفصيحة وأدبها وننتظر من خريجي هذا القسم مواصلة رسالة أساتذتهم في تحقيق التراث السرياني العتيد وتجسيده في التعليم والنقل إلى العربية واللغات الأخرى ، وتنقسم هذه المؤلفات إلى فردية ومشتركة:

أ – الفردية :
1- مجموعته الشعرية السريانية ( أمواج السحر 2003 ) وهي مجموعة قصائد وأشعار تتضمن سبعة عشر قصيدة تهتم بمواضيع الحب ، واللغة السريانية ، والطبيعة ، والوطن .
2- عقد الجمان في أدب السريان بغداد 2005 ، وهو عبارة عن مجموعة من البحوث والتي نشرت على مدى عقدٍ من الزمان مع تقديم من قبل الأستاذ الدكتور يوسف قوزي ( رئيس قسم اللغة السريانية ) وطبع ثانية من قبل دار المشرق السريانية دهوك 2009
3- مناخس الألم مجموعة شعرية سريانية أربيل 2005
4- فنون الشعر لدى أربعة من كبار شعرائنا وهم مار نرسي / مار يعقوب السروجي في القرنين الخامس والسادس ، ومار يوحنا إبن المعدني / ومار يوحنا إبن العبري في القرن الثالث عشر.
5- القافية في الشعر السرياني
6- عبق الخزامى والريحان في أدب السريان – مجموعة بحوث دهوك 2009
7- نظرة إلى تطور اللغة السريانية ومواكبتها لمتطلبات العصر
8- الأدب والنصوص للصف الثالث
9- الأدب والنصوص للصف الرابع

ب – مؤلفات مشتركة مع الأستاذ الدكتور يوسف قوزي :
1- محادثات سريانية للصف الأول 2005
2- محادثات سريانية للصف الثاني 2006
3- محادثات سريانية للصف الثالث 2007

وعلاوة على ذلك ، فإنَّ الأديب الطوري عضو فعال في الكثير من الإتحادات والهيئات العلمية والأدبية ، ومنها :
1- عضو نقابة الصيادلة
2- عضو إتحاد الأدباء والكتاب السريان
3- عضو إتحاد الأدباء والكتاب العراق
4- عضو إتحاد الأدباء والكتاب العرب
5- عضو هيأة اللغة السريانية / المجمع العلمي منذ 1995 ولحد الآن.
6- أستاذ محاضر في كلية اللغات / جامعة بغداد قسم اللغة السريانية من 2004
7- عضو جمعية حمورابي لحقوق الإنسان

كما شارك في العديد من المؤتمرات التي تُعنى باللغة السريانية وأدبها ، ومنها
1- مؤتمرات الأدب السرياني في بغداد 2005 – أربيل 2006 – السليمانية 2008
2- مؤتمر مار أفرام شاعراً حلب 2006
3- مؤتمرات الشعر السرياني في القامشلي 2004 – 2005 – 2006
4- مؤتمر اللغة السريانية الثاني - أربيل 2006
5- مؤتمر اللغة السريانية الثالث - دهوك 2007
6- مؤتمر اللغة السريانية الرابع – تركيا 2008

ويتجاوز حبه للسريانية وأدبها ، إضافة إلى الكتابة بها والتأليف أو التدريس في الجامعة ، إلى التعاون مع جميع المنتديات الأدبية الإلكترونية المختلفة ، ويقدم دروساً عبر الإنترنت ساهمت في نشر اللغة السريانية وكشف كنوزها الثقافية ، وكلنا يقف إجلالاً لهذه الشخصية العراقية التي تتمتع بدماثة الأخلاق وكياستها إضافة إلى دوره العلمي والأدبي في الساحة العراقية، وقد إنتباني الفرح والحزن وأنا أختتم هذه الكلمات البسيطة بحق هذه الشخصية الفريدة عندما شاهدت خبراً في التلفزيون عن تَسَنم أحد أفراد هذا المكون المنتج الذي هاجر إلى أمريكا طفلاً صغيراً ليصبح عضواً في الكونغرس الأمريكي في حين أنَّ هناك مِنَ الجلهة مِنْ يسعى إلى إفراغ هذا الوطن من أهله بالتهديد والإرهاب ، من المكون المسيحي والعقلاء عموماً.
9
تحيه و احترام:

                   

ليس تقليلاً من شأن أحد او التهجم على جهة معينه لكن لإحقاق الحق, فالحق يجب أن يُقال, وليس كُل ما يُقال حق, فهناك كلمه حق يُراد بها باطل احياناَ.

نشر موقع البطريركيه الكلدانيه الرسمي بياناً تنعي فيه الكابتن المغفور له احمد راضي تحت عنوان (البطريركية الكلدانية تُعزي بوفاة الكابتن أحمد راضي) وجميعنا نعلم ان المغفور له هو من ابناء الشعب العراقي والرجل شارك اخوته مرات عديده برسم البسمه على وجوه العراقيين, هذا الامر لا يستطيع ان ينكره احد. ما دعاني لكتابه هذا الموضوع هو: لماذا (احمد راضي)؟ وليس (ميلاد)!! بالمناسبه لا تربطني أي علاقه بالمرحوم الشاب ميلاد أو عائلته ولا اعلم اي شئ عنه وماذا كان سبب وفاته ولماذا كان موجود في تركيا, لكنني اتوقع انه احد ابناء شعبنا المهاجرين قسرا الى هناك, اذن لماذا؟ فهذا عراقي وذاك عراقي وهذا ليس كلداني وذاك ليس كلداني فلماذا تنعون أحدهم والآخر لا؟؟ ما هو السر يا كاتب موقع اعلام البطريركيه الرسمي؟؟.

يقول يوحنا الحبيب (وما مِنْ شيءٍ يُسعِدُني أكثَرَ مِنْ أنْ أسمَعَ أنَّ أبنائي يَسلُكونَ في الحَقِّ. ( رساله يوحنا 3)), المغفور له الكابتن احمد راضي له الملايين تنعيه لكن ميلاد والعشرات من امثاله من لهم لينعيهم في غربتهم في بلاد الانتظار؟ فارقونا تاركين احزانا لذويهم وهم لم يكونوا يطالبون لا بمنصب ولا وزاره كل ما كانوا يطلبوه الحياه الحره الكريمه في بلد يعامل فيه الانسان كأنسان وليس كشئ آخر, لانهم وعوائلهم ملوا حياه (جاك الذيب و جاك الواوي) وبعض المسلمين ايضل ملوها بدليل ان عائله المرحوم أحمد كانت تسكن خارج العراق طلبا للامان, لا بل عموم الطبقه السياسيه العراقيه تسكن عوائلهم خارج العراق وهم من يحكمون البلد !!فلماذا لم نسمع منكم نعياً في موقعنا الموقر للبطريركيه الكلدانيه تترحمون وتصلون من أجل ابناء شعبنا المنتقلين, وهنا انا اتكلم عن من هم في بلدان الانتظار من تركيا ولبنان والاردن, أم هؤلاء أمرهم لا يهمكم لانهم اجرموا بحق العراق عندما هربوا منه مكرهين وانتم تعلمون جيدا من قام بطردهم.

اتعلمون ما الذي يزعجني هنا ؟ يزعجني التملق والنفاق, وساتكلم بالعاميه, من عابت هجي قانون وحكومه ودوله, كمسيحي تعيش بيها تتلوك لهذا وذاك علمود يخلوك تتنفس بيها وما تزعل هذا الطرف وذاك منك والا يشبعوك جلاليق, طيب السؤال الاهم بالنسبه لكم كموقع كنسي اعلامي وكاتب بيان ما هو الفرق بين المرحومين ميلاد وامثاله و احمد راضي؟ لماذا تنعون احدهم والاخر كلا ؟؟ ما هو السر؟؟ هل انتم ككاتب تؤمنون ان احدهم مشمول برحمه الله والاخر كلا؟ هل لانه غادر العراق؟؟ ام لانه فقير والوجاهة والمكانه والشهره تلعب دورها هنا في الموضوع؟؟ هل هذا هو الحق الذي تسلكون انتم به ككاتب وموقع اعلامي مسيحي؟؟ هل هكذا علمكم السيد المسيح ان تتعاملوا في هكذا مواضيع؟؟ ان كانت هذه افكاركم فأنا ادعوكم لقراءه التطويبات بطريقه اخرى التي تكلم عنها السيد المسيح عله تتعلمون منها شئ ما هذه المره. وهو الذي علمنا وقال عن الفريسيين اي رجال الدين:
(أنتُم تُبرِّرونَ أنفُسَكُم عِندَ النّـاسِ، لكِنَّ اللهِ يَعرِفُ ما في قُلوبِكُم. ورَفيعُ القَدْرِ عِندَ النّـاسِ رَجِسٌ عِندَ اللهِ.(لوقا 16\15))

فكما رسم المغفور له الكابتن احمد راضي البسمه على شفاه العراقيين وخدم العراق في مجال الرياضه هؤلاء ايضا فعلوا فخدموا وبنوا وعمروا وثقفوا وهم يستحقوا الرحمه ايضا وعوائلهم تستحق حباه افضل ومستقبل آمن يعيشونه بسلام وامان, فواجبكم ان تتذكروهم كما تذكرتم القدس والموصل وغيرهم.

في الختام نطلب من الرب الرحمه لميلاد واحمد ولكل مسيحي انتقل من عالمنا الفاني هذا في بلدان الانتظار ولجميع العراقيين والبشريه ان يرحمنا الرب برحمته وحنانه, فما نحن الا ضيوف في هذا العالم.
                                            ظافر شَنو
10
تحيه و احترام:

العنوان اعلاه يجمع بين موضوعين كانا مؤخراً موضع اهتمام غبطه البطريرك لويس ساكو حتى انه نشر عنهما مقالان على الموقع الاعلامي الرسمي للبطريركيه الكلدانيه, احدهما على شكل اعلان والثاني على شكل نداء, والاثنان لا اعلم ما هي علاقتهما بالبطريركيه الكلدانيه؟؟ التي تهتم بالشؤون الدينيه بينما الاعلان والنداء تتعلق بالامور السياسيه والصحيه!!فهل نحن على موعد مع شعار جديد تحت عنوان (سياسه + دين = صحه) ؟؟ الله اعلم.

بدايه ولقطع الطريق على المتصيدين والمتملقين فموضوعي هذا ليس له علاقه لا من قريب ولا من بعيد بمستشفى القديس رافائيل (الراهبات) وادارتها وطاقمها بكل اشكاله, فهذه المستشفى صرح من صروح بغداد الصحيه ولا احد يمكنه انكار الخدمات الجليله التي تقدمها للمواطنين, متمنيا لهم كل التوفيق.

موضوعنا هو منذُ متى تحول الموقع الاعلامي الرسمي للبطريركيه الكلدانيه الى شركه اعلانات تجاريه؟ أو مركزا للدراسات السياسيه؟؟ وهل يحق لبطريرك الكنيسه الكلدانيه وراعيها ان يستغل موقعه الرعوي لنشر المواضيع التي تهمه شخصياً على الموقع الاعلامي الرسمي للبطريركيه الكلدانيه الثي يُمثل كل المسيحيين الكلدان داخل العراق وخارجه!! ففي مثل هذه الحالات لا يجب خلط الاهتمامات الشخصيه بالعامه, فاذا كان غبطته مهتم بأمر ما خاص سياسي ام صحي كان يستطيع ان ينشره على صفحته الشخصيه وليس على الصفحه العامه للبطريركيه الكلدانيه.

مع احترامي الشديد لأعلانكم لمستشفى القديس رافائيل (الراهبات) وندائكم السياسي كان هناك امور أهم تخص غالبيه ابناء شعبنا الكلداني في العراق والعالم تتعلق بعشرات العوائل العالقه في دول الانتظار كتركيا ولبنان والاردن منذ عام 2014 وماقبله وما بعده, واعيد واقول عن نفسي ليس لي بين هذه العوائل لا اخت ولا اخ ولا اب ولا ام ولا ابن ولا ابنه الله وكيلكم, لكن لانني مررت بهذه الظروف سابقا والمعاناه فاتمنى لهم ان يصلوا الى مبتغاهم ويتجاوزا هذه الفتره المتعبه من حياتهم, فست سنوات انتظار وما زال ليش بالشئ الهين.

اتعلم غبطتكم ان الوضع السياسي المزري في العراق هو من جعل هذه العوائل تفر بجلودها من بطش السياسات الحمقاء وما ولدته من خراب داخل العراق, ودوله الخلافه الاسلاميه (داعش) احدى نتائج هذه السياسات الحمقاء! فعن اي نداء تتكلم وتقول :

نداءٌ آخر نُطلِقُه، بحسٍّ وطنيٍّ، ومسؤوليَّةٍ راعويَّة. ونؤكد ابتداءً أن الرئاسات الكنسية العليا في بلدان العالم، تُمارس حقَّها الوطني، ورسالتَها الانسانيَّة والراعويَّة في رفع الصوت، لصالح مواطنيها ورعاياها، من حيث مكانتُهم وحقوقُهم، وممارسةُ حياتِهم بحريَّة وكرامة، وبدون أن يعدّ ذلك اصطفافاً حزبياً او سياسياً.

فعلا شر البليه ما يُضحك!! غبطتكم تبحث عن اعذار لتدخلك بأمور السياسه مُشيرا للكنائس الاخرى!!! هل تتصور مقعد أو خمسه لصالح غبطتكم في مجلس النواب العراقي تغير شئ ما في واقع العراق المزري؟؟ وهل تتصور ان هذا الامر يهم من تنادي لهم بالحريه و الكرامه ؟؟ اعيد و اقول للمره المليون من تناديهم بنداءك هذا هُم انفسهم من شردونا من ديارنا والعراق الذي افتقدنا فيه الحريه والكرامه بابسط انواعها, وغبطتكم (جاي تكلمنا تالي وكت عن الاصطفاف ؟؟ ذكرتني بأيام اصطفاف نشيد العلم بالابتدائيه؟؟).

غبطه البطريرك ونيافه الكاردينال مار لويس ساكو ليس من شأني ان تعمل بالسياسه في اوقات فراغك وليس من شأني ان تفتح لك محطه اعلانات تجاريه فهذه امور تخصك أنت ولك كامل الحريه ان تتعامل معها في اوقات فراغك,لكن رجاءا للمره المليار أطلب منك كأعلى مسؤول في الكنيسه الكلدانيه وأقول, أعلن أو نادي ولو لمره واحده بحياتك كراعي عن مأساه ابناء رعيتك العالقين في دول الانتظار نتيجة تهجيرهم القسري من بيوتهم وبلداتهم , وخاطب المجتمع الدولي والمنظمات لانصاف هذه العوائل التي زادت مؤخرا معاناتهم بشكل اكبر مع جائحه كورونا حيث دخلوا غالبيتهم في جائحه من نوع آخر, جائحه ماديه نتيجه توقف الاعمال, عن نفسي اعرف ما سيكون جوابكم مقدما, انكم لم تقولوا لهم هاجروا واتركوا العراق بل هذا كان خيارهم الشخصي! (والله العظيم اني حفضتها لهاي الكليشه), طيب هسه مو لخاطر هذه العوائل, سويها لخاطر تطلعني اني جذاب كدام هاي العالم وانك مهتم بهذه العوائل ومصيرهم, بس مو ترجعهم للعراق بحجه عدم افراغ العراق والشرق الاوسط من مسيحييه!! حيث كانت هذه احدى مطاليبكم والكنيسه الكاثوليكيه التي كسرت العمود الفقري لهذه العوائل وادخلتها في هذه الدوامه.

سيدي الكريم جاء في الحديث (الراحِمونَ يرحمهم الرحمنُ ارْحموا مَنْ في الأرض يرحمكم من في السماء) بلكي هاي يحن قلبك بيها وتنادي وتعلن من اجل هذه العوائل العالقه لتنتهي معاناتهم , واخيرا نتمنى لكم الشفاء العاجل من الكسر الحاصل في ذراع غبطتكم الايسر.

تقبلوا تحياتي و احترامي وكل الساده المطلعين الكرام.

                                       ظافر شَنو
صفحات: [1] 2 3 ... 10