منتديات برطلي

منتديات برطلي الثقافية.... => مقالات وكتابات........ => الموضوع حرر بواسطة: أبو افرام في مارس 19, 2020, 06:07:27 مسائاً

العنوان: " فضل الاراميون السريان علئ العرب "
أرسل بواسطة: أبو افرام في مارس 19, 2020, 06:07:27 مسائاً
قبل تناول موضوع " فضل الاراميون السريان علئ العرب " لابد لنا ان نوضح بشكل مختصر متئ بداْ " تاريخ الاراميون السريان " مع  التعريف كذلك  ب " الهوية الارامية السريانية "  و  " تاريخ العرب " ايضا.

و لسهولة المتابعة من قبل القراء الكرام سوف نقسم هذا الموضوع الئ ثلاث فصول :

~  الفصل الاْول سيتناول  " شرح مختصر لتاريخ الاراميين السريان "

~  الفصل الثاني سيتناول " شرح مختصر لتاريخ العرب "

~  الفصل الثالث سيتناول " فضل الاراميون السريان علئ العرب "


الفصل الاْول : تاريخ الاراميون السريان
               ~~~~~~~~~

بالعنوان التالي بداْ الموْرخ  و الاكاديمي الدكتور فيليب حتي في ص 174 من كتابه "  تاريخ سوريا و لبنان و فلسطين / الجزء الاول  تناول التعريف ب " الاراميين السريان " :

 """ الفصل الثاني عشر / " الاراميون " الشعب السامي الثالث الرئيسي """


و في نفس الصفحة يضيف ما يلي : " قبل ان " ينتصف الاْلف الثاني ق.م. " كانت هذه القبائل قد سكنت في " ضفاف وادي الفرات الاوسط " حيث نشاْت " قوميتها و لغتها. " 


كما  اورد الاتي  :

{اولا}  في عام  1500  ق.م. خرجت جماعات اخرئ  من " البادية السورية " ف دخل " الاراميون " سوريا المجوفة  و  منطقة  دمشق .. " {1}

{ثانيا}   " الاراميون "  يخرجون " الكنعانيين  من سوريا الوسطئ " ثم " اصبحوا في  سوريا الداخلية "  كما  و ان  ضغط  و طغيان " الاراميين " المتواصل و التدريجي ادئ الئ امتصاص او طرد " الاموريين " و " الحوريين " و " الحثيين "  في " وادي العاصي  و المنطقة التي تليها في الشمال. " {2}

{ثالثا}  و يستدل من  المدونات الاشورية البابلية وغيرها  ان قسما كبيرا من " بلاد الرافدين " و " سوريا الشمالية  و الوسطئ " قد اجتاحته في " خلال القرنين الرابع عشر و الثالث عشر " جماعات سامية و ان هذه  المناطق  بداْت تتخذ صفة " ارامية "  باستثناء جيوب " حثية " قليلة منها " كركميش. " {3}

الهوامش
~~~~
{1}  نفس المصدر , ص 69 .
{2}  نفس المصدر ,  ص 75 و 104 و 145 و 175 و 176 .
{3}  نفس المصدر ,  ص 175 .

{رابعا}   و هكذا كون " الاراميون  " ممالك عديدة  في " سوريا الكبرئ " قبل ان يكونوا لاحقا  اخر امبراطورية في تاريخ العراق القديم  كما س ياْتي لاحقا.

ملاحظة :
~~~~
تم تغيير اسم جغرافية " الممالك الارامية " الئ " سوريا " كما هي اليوم عند احتلال اليونانيون لها في عام 312 ق.م. و قد شرحنا هذا في تعقيباتنا علئ منشور المهندس باسل قس نصر الله ~ مستشار مفتي سورية ~ في موقع عنكاوا  كما في الرابط ادناه.

https://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,964154.0.html?fbclid=IwAR0GzuC9wpBKWmCDv6bkiLnMzvwnMXDbNrkEPq83Ay4__tLN3T5FnFnATJo


{خامسا}  و من وثائق التنقيبات المهمة جدا و التي لها علاقة بموضوعنا  ما يلي :                                                       

 ان اجتياح " الاراميين " ل بلاد الرافدين و تدميرهم ل البلاد الاشورية  و ابادة اشورييها بالتنسيق مع الميديين بات العراق ايضا " اراميا سريانيا سياسيا و عرقيا و ثقافيا " و العراقيون ~ منذ تكوين العراق ~ تكلموا 4 لغات و هي " السومرية و الاْكدية و الارامية | السريانية ثم العربية " و قد ماتت الاولئ و الثانية ~ السومرية و الاْكدية ~ و ظلت " الارامية السريانية " و العربية {لغة حديثة} لحد الان و كما يلي :

"""عالم الاشوريات الفرنسي جان بوتيرو : ان اجتباح " الاراميين " ل بلاد الرافدين ادئ الئ تغييرات سياسية  و عرقية كذلك و بالنتيجة الثقافية ايضا حيث ان لغتهم " الارامية " اصبحت لغة سكان بلاد الرافدين كلها و ماتت " االلغة الاْكدية " شاْنها شاْن " السومرية " قبلها كما اورد هذا  في صفحة 250 من كتابه " بلاد الرافدين " :
" و هناك علامة بليغة علئ التغييرات الخطيرة ليس السياسية حسب بل العرقية كذلك و بالنتيجة الثقافية ايضا و ستقود حضارة " بلاد الرافدين " الجليلة الئ  حتفها  وهي ان " اللغة الاْكدية  منذ " منتصف الالف الاول تقريبا " شاءن اللغة السومرية " فقدت مهمتها كلغة متداولة و " استبدلت " بلغة سامية اخرئ جاء بها بعض  الغزاة  الحديثي العهد " اللغة الارامية. " فاءصبحت الاْكدية غير مستعملة من بعد في " كتابتها المسمارية " و " استبدلت " في كل مكان بالاْبجدية : L`Alphabet: الا في حلقات ازدادت انغلاقا علئ ذاتها و تقلصا علئ فئة من المثقفين و الكهنة و العلماء. و اخر " وثيقة مكتوبة وصلتنا باللغة الاْكدية و الكتابة المسمارية " ترقئ الئ سنة 74 من تاريخنا الميلادي و هي وثيقة تتناول علم الفلك. " """
العنوان: رد: " فضل الاراميون السريان علئ العرب "
أرسل بواسطة: أبو افرام في مارس 19, 2020, 06:39:18 مسائاً
                                                  الهوية الارامية السريانية
                                                  ~~~~~~~~~
                                               
بضوء ما اشرنا اليه في { رابعا } اعلاه  و نظرا لتغيير اسم جغرافية " الممالك الارامية " الئ " سوريا "  ف ان " الهوية الارامية السريانية " تعني :

" شعب الممالك التي كونها الاراميون في " سوريا الكبرئ " حيث كان ساكنوها " مواطنون اراميون " حينئذ .. و لما تم تغيير اسمها الئ " سوريا " كما هي اليوم فقد تغيرت التسمية القومية من " ارامي " الئ " سرياني " نسبة الئ سوريا " كما شملت ايضا كل " مواطنوا بلاد الرافدين " لاحقا بعد قيام الاراميون و بالتنسيق مع المديديين ب تدمير البلاد الاشورية و ابادة اشورييها كما موثق تاريخيا ... ف " ارامي " هي للتاريخ الاسبق و " سرياني " للتاريخ اللاحق :

" الممالك الارامية القائمة زمان كان الاشوريين ~ المنقرضين ~ في السلطة و التي تم تغيير اسمها الئ سوريا {Syria} كما هي اليوم حيث حارب الاراميون اولئك المنقرضين لاْكثر من قرنين من الزمان قبل ان يكونوا لاحقا اخر امبراطورية في تاريخ العراق القديم ~ امبراطورية نبو خذ نصر ~ شملت الشرق الاوسط  كما اوردها الاثاري السوري محمود حمود في كتابه " الممالك الارامية السورية " :

{1} ممالك الجزيرة السورية

ا ~ بيت بخياني

ب ْ~ بيت عديني

ج ~ بيت زماني

د ~ ايمارة تيمانا

{2} امارات الفرات الاوسط

امارة خالوبي

{3} ممالك سوريا الوسطئ و الجنوبية و اماراتها

1 ~ مملكة دمشق

ب ~ مملكة حماه و لعش

{4} ممالك سوريا الشمالية

ا ~ بيت اغوشي

ب ~ شماءل {ياءدي} و {4} امارات ضمن ممالك سوريا الوسطئ و الجنوبية هي : {1} صوبة في سهل البقاع و {2} رحوب الئ الجنوب من صوبة في منطقة نهر الليطاني و {3} معكا الئ الجنوب الغربي من دمشق في منطقة الجولان و {4} جيشور. "
العنوان: رد: " فضل الاراميون السريان علئ العرب "
أرسل بواسطة: أبو افرام في مارس 20, 2020, 06:54:27 مسائاً
 ينقسم  " الاراميون السربان " بموجب  تاريخ الكنائس الئ " سريان مغاربة و سريان مشارقة " ,  و فيما يلي نص تاريخ الكنائس كما اورده الموْرخ المطران اسحق ساكا / النائب البطريركي العام في كتابه " السريان ايمان و حضارة / الجزء الاول " :

الرئاسة في الكنيسة المسيحية عامة :

نشاءت في المسيحية كراسي اسقفية عديدة في المسكونة غير ان الكنيسة ميزت باءرشاد الروح القدس ثلاثة منها كانت في عواصم الامبراطورية الرومانية
انطاكية
رومية
الاسكندرية

و في القرن الرابع تاءسست مدينة القسطنطينية فجعلت هي الاخرئ عاصمة للامبراطورية الرومانية كما تقرر جعل مركزها الاسقفي كرسيا رابعا.

الرئاسة في الكنيسة السريانية الانطاكية :

كانت الكنيسة السريانية قديما علئ قسمين باءعتبار موقعها الجغرافي ف الاولئ تحت حكم الروم و تشمل علئ :
{بلاد سوريا و فلسطين و اسيا الصغرئ و يعرف اهلها " بالسريان المغاربة " يراءسها الاسقف الانطاكي تحت حكم البطريرك الانطاكي}

و الثانية تحت حكم الفرس و تشتمل علئ :
{ما بين النهرين و تركستان و فارس و الهند و يسمئ اهلها " بالسريان المشارقة " و يتولئ ادارتهم الروحية اسقف عام دعي جاثليقا و مفريانا و كان يستمد رسامته و تاءييده من البطريرك الانطاكي و يخضع له.
العنوان: رد: " فضل الاراميون السريان علئ العرب "
أرسل بواسطة: أبو افرام في مارس 21, 2020, 05:37:16 مسائاً
كلنا " اراميون سريان " و تراثنا كله هو " ارامي سرياني " و الكنيسة هي " ارامية سريانية " و تاريخها يبداْ كما كتبه البير ابونا في كتابه " تاريخ الكنيسة السريانية الشرقية " منذ التاْسيس في انطاكيا ، و الكنائس الاخرئ هي كنائس حديثة ... و لغتنا هي " ارامية سريانية "  و معترف بها عالميا ، كما يتم تدريسها في جامعات عالمية عديدة ، و هي لغة رسمية في العراق الئ جانب العربية و الكردية ، و ان كل الموْسسات الرسمية ايضا هي " ارامية سربانبة " و كما يلي :

~ يتم تدريسها في قسم اللغة السريانية في كلية اللغات في جامعة بغداد.

~ لها هيئة تسمئ " هيئة اللغة السريانية " في " المجمع العلمي العراقي."

~ لها مديرية ب اسم " مديرية الدراسة السريانية العامة " في بغداد و مديرية للتعليم السرياني في اربيل و مديرية عامة للثقافة و الفنون السريانية في اربيل و كذلك اتحاد للاْدباء و الكتاب السريان الذي هو جزء من الاتحاد العام للاْدباء و الكتاب في العراق.

~ يتم التدريس باللغة السريانية في المدارس التي اغلبها مسيحيون.

~ و افتتح موْخرا قسم للغة السريانية في جامعة صلاح الدين ايضا.

~ نشرت وزارة ألتربية معجماً باللغات ألثلاث ألإنكليزية وألعربية وألسريانية بعنوان منارة ألطالب ليستعمل في ألمدارس ألسريانية.

ملاحظة :
~~~~
لابد من الاشارة هنا الئ ما سبق و ان بيناه في مداخلاتنا الاخيرة في  موقع عنكاوا  الئ الاتي ~ و فق الرابط ادناه ~  بخصوص  المتاْشورين  و المتكلدنين كجزء من حسم الجدال الحاصل هناك و الذي له علاقة بمنشورنا  هذا لنوْكد علئ ما اشرنا اليه ~ باْننا كلنا  اراميون سريان ~ استنادا الئ ما  اورده الموْرخ  و الاكاديمي الدكتور فيليب حتي في كتابه " تاريخ سوريا و لبنان و فلسطين / الجزء الثاني " :

1 ~ لا توجد في التاريخ " قومية كلدانية " ... ف " التسمية الكلدانية " هي " تسمية كنسية " حديثة ... و ان المنتمين اليها هم اراميون سريان ~ و لا ينحدرون من القبيلة الكلدانية الارامية ~ حيث ان " اول بطريرك للطقس الكلداني انتخب سنة 1551 " كما اورد ذلك الدكتور فيليب في ص 135 من الكتاب المذكور اعلاه و كما يلي : """ و لقد انتخب " اول بطريرك للطقس الكلداني سنة 1551 " في مدينة الموصل ، و ذلك علئ يد جماعة من الساخطين."""

2 ~ هكذا صنع الانكليز من بعض الاراميين السريان " متاْشورين " كما اورد ذلك ايضا الموْرخ و الاكاديمي الدكتور فيليب ايضا في ص 137 من كتابه المذكور اعلاه و كما يلي : """ و كان يقيم في منطقة ارمية و الموصل و كردستان الوسطئ ، عند ابتداء الحرب العالمية الاولئ 190000 من اتباع الكنيسة السريانية الشرقية {5} ، علئ ان الاسم الاشوري الجديد الذي اطلقه عليهم " المرسلون الانكليكان " ، تقبله منهم بعض زعمائهم."""

3 ~  اذن  المتكلدن  هو " ارامي سرياني " منتمي الئ " الكنيسة الكلدانية " الحديثة  كما هو كل  متاْشور  ايضا " ارامي سرياني " فهو اما فردا مستقلا او متحزبا او منتمي الئ " الكنيسة الاشورية " الحديثة !


https://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,946125.0.html?fbclid=IwAR0yKN_z_D25rnqU97_D4hiMXUJBjPVilE2HAPG3HD04r_M1z2bNCyeBywg
العنوان: رد: " فضل الاراميون السريان علئ العرب "
أرسل بواسطة: أبو افرام في مارس 22, 2020, 05:51:51 مسائاً

اعزاءنا القراء المحترمون ،


1 ~ ما تقدم كان مختصر لتاريخ " الامة الارامية السريانية " الذي بداْ "  قبل ان ينتصف الاْلف الثاني قبل الميلاد " و " متواصل حتئ اليوم " !

2 ~ سيلي هذا كما اسلفنا " مختصر لتاريخ العرب " !
العنوان: رد: " فضل الاراميون السريان علئ العرب "
أرسل بواسطة: أبو افرام في مارس 27, 2020, 05:55:47 مسائاً
الفصل الثاني : تاريخ العرب

            ~~~~~~ 

نتناول فيه {1} معنئ كلمة " عرب " و {2} اللغة و {3} الكتابة


1 ~ في معنئ كلمة " عربي " :

~~~~~~~~~~~~     
                                                                                                                                                                               
   اْ ~ ان كلمة " عرب " المتفق عليها بين علماء اللغات و الموْرخين { بدو ، سكان القفر في غرب الفرات }. و كلمة " عربي " غير مذكورة في " الشعوب القديمة " المشار اليها باْسم العربان ... ، بحيث ان الاْسم لا يدل علئ قومية اْو عرق اْو اثنية اْو يشير الئ حدود جغرافية تحدهم ، اْو لغة واحدة جامعة لاْولئك البدو ، اْو لون مميز لهم كلهم ، اْو بنوع من " الحضارة " المميزة لوجودهم ، اْو ل علم اْو راية تعلم بوجودهم { كتابات الدكتور R.C. El }.

ب ~ أقدم ذكر للتسمية العربية هو في نص أكادي لملك أشوري كان يهاجم الآراميين في سوريا القديمة ( معارك قرقر على نهر العاصي سنة ٨٥٣ ق.م. ) { نفس المصدر المشار اليه في اْ اعلاه} و {الاثاري االعراقي طه باقر في كتابه " مقدمة في تاريخ الحضارات القديمة / القسم الاول " }.

ج ~ الاشارة الئ تسميات في اصول القبائل : " عدنانيون اْو قحطانيون ... " انما هي استنباطات لا تاريخية ، لاْنه لم نعثر و لا علئ اية وثيقة ابدا قبل الاسلام ، تعلمنا بتلك التسميات ، علئ الاطلاق ! و كتب التعليم الاسلامية بغض النظر عن هذه التفاصيل. كذلك الاْمر في استنباطات التسميات الملفتة للنظر : " العرب العاربة و العرب البائدة " ، الخ ... ، التي هي انشائية محض ! ، فهي غير مذكورة ابدا في اْي مرجع عربي تاريخي ، اْو وثائقي عند اْي شعب حضاري انذاك { مصادر اغريقية ، رومانية اْو يهودية } ، لكن الاسلام روجها و بات المسلمون يسلمون بها كليا دون اْي جدل ، و لا يسعون لذكر عدم الوثائق الاْركيولوجية في التسميات عندهم. مرجعهم الدين فقط. تلك التسميات هي من اجتهادات " العباسيين " و البرهان انه بعد سقوط الدولة العباسية ، تبخرت اوجه " العروبة - الشيخ " ، و ماتت و عادت لتحيا بفضل المسيحيين المستعربين الضالين في هدف محاربة التتريك {نفس المصدر المشار اليه في اْ اعلاه}.

د ~ المسلمون يريدون ان يعتبروا كلمة العروبة ، انها ناتجة من اللغة العربية. لكننا نعلم ان الرومان و غيرهم ... ، اعتبروا ان كلمة عرب : تعني من كان يسكن غرب الفرات باتجاه الصحراء القاحلة. و اللغة العربية : هي في الاْصل " اللغة الغربية " ، هي لغة اولئك السكان في صحاري الاراضي ، غرب الفرات. انها تسمية جغرافية. و قد كانت لغة الوثنيين الصحراويين اولا ، ف القبائل بني غسان و المناذرة ثانيا ، الذين تواجدوا في جنوب العراق و سوريا ، و تحديدا علئ الاراضي المتاخمة ما بين البلدين { لم تكن التسميتان : العراق و سوريا موجودتين قديما ... } و الصحراء القاحلة. التغلغل " العربي " لاحقا ، و بفعل الغزو العربي " الموْرخون العرب " لا يوضحون هذه النقطة ، لاْهداف سياسية - دينية { نفس المصدر في اْ اعلاه}.

ه ~ و لولا " قبائل المناذرة و الغساسنة " ، لما ولدت العروبة ، لكن هذه الامور تناساها اليوم المسلمون - العرب ، و قالوا بما لم يكن موجودا ، اْي ، ان الاْصل هو لغة الجنة العربية ، فباتت كلمة عربي ، علئ مر الزمن تعني " مسلم " {نفس المصدرفي اْ اعلاه}.

و ~ تاريخ العربي بداْ بالهجرة و اكتمل بالفتح و غزو البلاد. و لولاه لما انتشرت " العروبة. " لكن " القران " بحسب كثيرين من فقهائه لم يكن يوما دعوة للعروبة و القومية العربية {علي عبد الرزاق ، سيد قطب ، ابو الحسن البدوي ... ، احمد لطفي السيد ، زكي نجيب محمود ... و صولا الئ " الخميني " الذي لا يجمع بين {العروبة و االقران}. " رسائل الحكمة " عند اخواننا الدروز ... {نفس المصدر في اْ اعلاه}.

ز ~ و نشير هنا الئ ان الموْرخ " ياقوت الحموي " يعلمنا ايضا باْن لفظة عربي وجدت في منطقة بهستان { Behistun } همذان و حلوان { الحموي : معجم البلاد 2/315 }.

و لفظة " عرب " انما دون معنئ القومية و العرق ، و انما مفهوم البداوة.

ح ~ و يعلمنا جرجي زيدان في " العرب قبل الاسلام ، ص 215 " ان اهل اليمن حضر من اقدم زمانهم ، و لم يطلق عليهم اسم العرب قديما " ، و من ذلك قول ملك من ملوك حمير لاْحد البدو : " ليس عندنا عربيت " {{ اقراْ المرجع ياقوت ، معجم البلدان ، 60/4 مادة اْظفار }} و عربيت يريد بها العربية في لغة حمير و هو قول قديم يشير الئ اهل اليمن.
العنوان: رد: " فضل الاراميون السريان علئ العرب "
أرسل بواسطة: أبو افرام في مارس 30, 2020, 07:27:35 مسائاً
2 ~  اللغة :
~ ~~~~

اْ ~  اللغة العربية : هي في الاْصل " اللغة الغربية " ، هي لغة اولئك السكان في صحاري الاراضي ، غرب الفرات. انها تسمية جغرافية. و قد كانت لغة الوثنيين الصحراويين اولا ،  ف القبائل بني غسان و المناذرة ثانيا ، الذين تواجدوا في جنوب العراق و سوريا ،  و تحديدا علئ الاراضي المتاخمة ما بين البلدين { لم تكن التسميتان : العراق و سوريا موجودتين قديما ... } و الصحراء القاحلة.  التغلغل " العربي " لاحقا ، و بفعل الغزو العربي " الموْرخون العرب " لا يوضحون هذه النقطة ، لاْهداف سياسية - دينية { كتابات الدكتور R.C. El }.

ب ~  البروفسور كبرييل صوما يشرح  في هذا اللقاء التلفزيوني " علاقة القران ب اللغة الارامية السريانية " موْكدا  باْن : " القران الاْصلي القديم جميعه ارامي سرياني بالخط و اللغة ... "  و اللغة الارامية كانت منتشرة في جنوب شبه الجزيرة العربية و جنوب شرقها {السعودية من ضمنها...} ... و باْن " تيماء " كانت العاصمة الثانية ل الامبراطورية الارامية ..  و للتعرف علئ ذلك من خلال النقوش و المخطوطات و علاقة ذلك باْسماء المدن او الاشخاص ... مثال ذلك " يثرب" هي " ايث رابو" و تعني الرب موجود و يعني مكان الرب .. و قريش و مكة ... و ان كثير من الاسماء اصلها ارامي و منها اسماء الخلفاء الراشدين ... الخ "

https://www.youtube.com/watch?v=BUAflkDuSJY&fbclid=IwAR2E-q_XQwB5LKqfLGKfve9dFeC_eBckv6diXn4raCeZMQy_m3z8vrKUZzQ

و قد نشرنا هذا  االفيديو  في موقع عنكاوا مع معلومات اخرئ مهمة في تعقيباتنا علئ منشور   الباحث  الاْب  سهيل قاشا  الذي بعنوان " في نشاْة الكتابة السريانية و العربية " و بالامكان الرجوع اليها علئ الرابط ادناه.

https://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,956446.0.html?fbclid=IwAR2NlNaMIbjLn9ltIDWz0-V8fjBfILDhrM6k0MBmj2rnc62WEkdYj_FS7KU
العنوان: رد: " فضل الاراميون السريان علئ العرب "
أرسل بواسطة: أبو افرام في مارس 31, 2020, 05:46:31 مسائاً
اعزاءنا القراء المحترمون ،

 3 ~ الكتابة :
~~~~~~

اْ ~ الموْرخ  و الاكاديمي الدكتور فيليب حتي في ص 183 من كتابه " تاريخ سوريا و لبنان و فلسطين | الجزء الاْول " : """ و اخذ " عرب الشمال " ابجديتهم التي كتب بها " القران " من " الارامية " التي استعملها الانباط. """

ب ~ ان " الكتابة الارامية { 900 سنة قبل المسيح } " سبقت " االكتابة العربية " التي ظهرت في القرن الخامس بعد الميلاد ~ اْي  بما لا يقل عن 1300 سنة ~  لا بل اكثر ، فهل تدرك ايها القارئ عظمة { لغتنا الارامية } لغة المشرق القديم ؟!

ج ~ و تجدون بنفس الرابط المبين في تعقيبنا السابق ~ المتضمن منشورالباحث الاْب سهيل قاشا ~ جدول يبين " الاْبجدية الارامية الاولئ {القديمة} " و ما يقابلها علما باْن الخط " السرياني الاصلي القديم " هو " الخط السطرنجيلي " و هو الخط الارامي المتطور و هو ظاهر ايضا في الجدول.  و اليكم الرابط مرة لخرئ لسهولة الرجوع اليه.


https://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,956446.0.html?fbclid=IwAR2NlNaMIbjLn9ltIDWz0-V8fjBfILDhrM6k0MBmj2rnc62WEkdYj_FS7KU
العنوان: رد: " فضل الاراميون السريان علئ العرب "
أرسل بواسطة: أبو افرام في أبريل 01, 2020, 06:28:59 مسائاً
الفصل الثالث : " فضل الاراميون السريان علئ العرب "
                  ~~~~~~~~~~~~~~


افرد الموْرخ و الاكاديمي الدكتور فيليب حتي فصل خاص بعنوان " فضل السريان في نهضة العرب الفكرية " في كتابه " تاريخ سوريا و لبنان و فلسطين | الجزء الثاني " و في ص 174 منه اورد التالي :

كان للشعوب المسيحية الناطقة " بالسريانية " من الفضل في يقضة العرب العامة و نهضتهم الفكرية ، في بغداد زمن " العباسيين " ما لم يكن مثله لاْمة واحدة سواهم ~ تلك النهضة التي غدت و لا تزال مفخرة العصر الاسلامي القديم. فقد كان العالم العربي ، ما بين سنة 750 و 850 ، مسرحا لحركة من ابرز الحركات و اخطرها في تاريخ الفكر. و لقد تميزت هذه الحركة بالنقل الئ العربية عن الفارسية و اليونانية و السريانية ، اذ ان العربي لم يحمل معه من الصحراء فنا و لا علما و لا فلسفة ، و لا شيئا يذكر من الاْدب ، انما رافقته رغبة ملحة في الاطلاع ، و نهم شديد للعلم ، وشئ كثير من المواهب الفطرية الكامنة. {يتبع}
العنوان: رد: " فضل الاراميون السريان علئ العرب "
أرسل بواسطة: أبو افرام في أبريل 03, 2020, 04:47:02 مسائاً
{بقية/1} " فضل السريان في نهضة العرب الفكرية " ~ و في ص 174 من نفس الكتاب اورد الموْرخ و الاكاديمي الدكتور فيليب حتي التالي :

""" فما ان مضئ علئ تأسيس " مدينة بغداد { 762 } " عقود قليلة ، حتئ وجد الجمهور الناطق بالعربية في متناوله اهم موْلفات ارسطو و شروح افلوطين و اعظم موْلفات ابقراط و جالينوس الطبية ، و ابرز كتب اقليدس الرياضية و اروع اثار بطليموس الجغرافية. و لقد لعب " السريان " في نقل هذا التراث بجملته. و كان علماوْهم ، في القرنين السابقين لظهور الاسلام ، يعملون جاهدين في نقل الموْلفات اليونانية الئ السريانية. و قبل ان عمد عمر بن عبد العزيز الئ نقل مدرسة الاسكندرية الفلسفية الئ " انطاكيا " بوقت طويل ، كانت موجة عارمة من الترجمة قد اجتاحت اديار الكنيسة. """ {يتبع}
العنوان: رد: " فضل الاراميون السريان علئ العرب "
أرسل بواسطة: أبو افرام في أبريل 05, 2020, 06:53:48 مسائاً
{بقية/2} " فضل السريان في نهضة العرب الفكرية " و في ص 174 و 175 من  نفس الكتاب المشار اليه في {بقية/1} اعلاه  اورد التالي :

""" و هكذا ف ان الذين اتاحوا كنوز اليونان العلمية و الفلسفية للفرس في ما سبق ، اصبحوا الان يوْدون هذه الخدمة عينها ل العرب ، و اذا باْولئك الذين دئبوا قبل الاسلام علئ ترقية العناصر الرئيسية في الثقافة اليونانية ، علئ نشرها في اتجاه شرقي و بثها في مدارس الرها و نصيبين و حران و جنديشابور، يعملون الان جاهدين علئ نقل هذه العناصر الئ قراء العربية. و كما كانوا في عهد الروم وسطاء للحضارة المادية ، ينقلون غلال الشرق الئ الغرب ، هكذا اصبحوا الان وسطاء الثقافة الغربية في المجتمع الشرقي. """ {يتبع}


العنوان: رد: " فضل الاراميون السريان علئ العرب "
أرسل بواسطة: أبو افرام في أبريل 07, 2020, 06:53:57 مسائاً
{بقية/3} * فضل السريان في نهضة العرب الفكرية * ~ و في ص 175  من نفس الكتاب المشار اليه في {بقية/1} اعلاه  اورد التالي  :

""" و كان الكهنة من بينهم ادراهم ب اهمية منطق ارسطو و نظام الافلاطونية الجديدة ، في ما يتصل بالمشادات اللاهوتية ، و هي انذاك من الحياة الفكرية بمنزلة القلب النابض ، حتئ ان " الاناجيل " التي فقد اصلها الارامي {2} اعيد تدوينها من الترجمة اليونانية " و نقل الئ السريانية الترجمة السبعينية للتوراة بذاتها. و كانت " الرها " ~ تلك المدرسة التي انشئت سنة 373 ~ المركز الرئيسي لنشاط """ الفكر السرياني """ ، و كان احد اساتذتها صاحب الترجمة الاولئ لكتاب الايساغوجا الذي وضعه فرفوريوس ، و هو كتاب ممتاز في المنطق يقترن عادة بكتاب ارسطو في المقولات و يمهد السبيل اليه. """ {يتبع}
العنوان: رد: " فضل الاراميون السريان علئ العرب "
أرسل بواسطة: أبو افرام في أبريل 15, 2020, 09:38:26 صباحاً

{بقية/4} " فضل السريان في نهضة العرب الفكرية " ~ و في ص 175 و 176 من نفس الكتاب المشار اليه في {بقية/1} اعلاه اورد الموْرخ و الاكاديمي الدكتور فيليب حتي التالي :                                                   

 """ و من المواضيع التي كانت موضعا ل " عناية السريان " الخاصة ، فضلا عن الفلسفة و اللاهوت ، الطب و الفلك ; و كان الفلك من حيث علاقته بالتنجيم من العلوم المتصلة بالطب. ففي سنة 555 انشاْ كسرئ انو شروان في جنديشابور معهدا للطب و الفلسسفة ، كان عدد من كبار اساتذته من علماء النصارئ ، و كانوا يلقون دروسهم " باللغة السريانية." """ {يتبع}