منتديات برطلي

منتديات برطلي الاخبارية.... => اخبار شعبنا المسيحي (سورايي)... => الموضوع حرر بواسطة: matoka في ديسمبر 30, 2018, 11:49:17 صباحاً

العنوان: بيان استنكار صادر من ديوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية
أرسل بواسطة: matoka في ديسمبر 30, 2018, 11:49:17 صباحاً
بيان استنكار صادر من ديوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية



(https://apis.mail.yahoo.com/ws/v3/mailboxes/@.id==VjN-h38OJNurO3MCA3bpvIEi77wujBTG344GR04R2CanWV2rYvIyrfK8sz16CPtKV60XOstHGQ2SvOzuBlPC52QM-g/messages/@.id==ACishHJzr4NLXCiXtwENiLopJc8/content/parts/@.id==3/thumbnail?appId=YMailNorrin)  (https://apis.mail.yahoo.com/ws/v3/mailboxes/@.id==VjN-h38OJNurO3MCA3bpvIEi77wujBTG344GR04R2CanWV2rYvIyrfK8sz16CPtKV60XOstHGQ2SvOzuBlPC52QM-g/messages/@.id==ACishHJzr4NLXCiXtwENiLopJc8/content/parts/@.id==2/thumbnail?appId=YMailNorrin)






استنكر ديوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية التصريحات المسيئة والصادرة من الشيخ مهدي بن احمد الصميدعي الذي يدعي بانه مفتي جمهورية العراق، وكذلك ما أورده السيد علاء الموسوي رئيس ديوان الوقف الشيعي.جاء ذلك في بيان صادر من الديوان تسلم موقعنا "برطلي . نت" نسخة منه وفيما يلي نص البيان:



العراق لن يعود الى زمن الطائفية

في الوقت الذي يحتفل الشعب العراقي بقدوم سنة جديدة مستبشرين بالخير والرجاء بعد تطهير ارض العراق من دنس داعش ، وتتلاحم المشاعر والمواقف لبناء عراق جديد يؤمن بالتعايش السلمي وقبول الاختلاف والثبات على اسس المواطنة تماشيا مع دستور العراق الذي كفل حرية الفكر والعقيدة، يعتلي بعض رجالات الدين المسلمين منابر الصلاة  لبث خطابات محرضة على الفتنة والفرقة.

واذ نستنكر تصريحات الشيخ مهدي بن احمد الصميدعي الذي يدعي بانه مفتي جمهورية العراق حيث اعتلى منبر الجمعة متوجها نحو المسلمين بخطاب مشحون بالكراهية تجاه المسيحيين يحرض على نصب العداء تجاههم واعتبار العراق بلد الاسلام والمسلمين فقط، وقد عللها بكونها فتوى شرعية من صلب القرآن والسنة النبوية، كذلك نستنكر ماأورده السيد علاء الموسوي رئيس ديوان الوقف الشيعي في محاضرة دينية عن تحريم مشاركة المسيحيين أفراحهم واحتفالاتهم واعتبارهم جميها يعيشون حياة الفسق والرذيلة.

ان كذا عبارات لا تخدم اللحمة الوطنية  وخصوصا امتزجت دماء شهداء العراق الطاهرة بكافة اديانه والوانه دون تفرقة لنصرة العراق ودحر الارهاب المتجسد بكيان داعش الارهابي واعلان العراق وطنا للجميع .

وفي ذات الوقت نقدم شكرنا لرئيس الوقف السني الدكتور عبداللطيف الهميم الذي استنكر وبشدة خطبة الصميدعي واعتبرها خروجا عن نهج المكون السني وما تمثل الا ارائه الشخصية، كذلك تقديرنا للسيد مدير دائرة الوقف السني في الموصل لمواقفه الوطنية التي تعبر عن محبته لكافة اطياف الشعب العراقي ولكل عراقي شريف يرفض ان يعاد بالعراق الى خندق الطائفية والحقد،وانما الانفتاح على العيش المشترك وتبني الخطاب الوحدوي الذي يساهم في استقرار العراق وتقدمه وازدهاره.



 
رعد جليل كجةجي
 رئيس ديوان اوقاف الديانات
المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية