منتديات برطلي

منتديات برطلي الرياضية.... => رياضة عراقية...عالمية... => الموضوع حرر بواسطة: برطلي دوت نت في يوليو 06, 2018, 12:08:02 صباحاً

العنوان: البرازيل وبلجيكا... مباراة واحدة بمواهب فريدة
أرسل بواسطة: برطلي دوت نت في يوليو 06, 2018, 12:08:02 صباحاً

البرازيل وبلجيكا... مباراة واحدة بمواهب فريدة     

(https://cdni.rt.com/media/pics/2018.07/article/5b3e4188d43750ae6e8b45c5.jpg)
         
برطلي . نت / متابعة


أقر الإسباني روبرتو مارتينيز مدرب منتخب بلجيكا بأنه لا يملك أسرارا لإيقاف سعي البرازيل لتعزيز رقمها القياسي بإحراز لقب كأس العالم للمرة السادسة في تاريخها عندما يلتقيان الجمعة.

مباراة واحدة بمواهب كثيرة هو عنوان لقاء الجمعة على ملعب قازان أرينا. أبرز مواعيد الدور ربع النهائي للمونديال الروسي، يجمع بين "جيل ذهبي" بلجيكي يضم مفاتيح لعب مثل كيفن دي بروين وإدين هازار وروميلو لوكاكو، في مواجهة نجوم برازيليين يتقدمهم نيمار وفيليبي كوتينيو وويليان.

وقال مارتينيز لصحف بلجيكية بعد التأهل إلى ربع النهائي بفوز في الوقت القاتل على اليابان 3-2، إن لقاء البرازيل "مباراة حلم بالنسبة للاعبينا".

وأضاف: "لن يكون ثمة العديد من الأسرار في المباراة. علينا أن ندافع كما يجب ومن ثم معاقبتهم عندما تكون الكرة بحوزتنا (....) الأمر بهذه البساطة، وهذا الفريق جاهز لذلك".

هذا الفريق الذي يبلغ الدور ربع النهائي للمرة الثالثة في تاريخه والثانية تواليا، يسعى لتعويض خروجه في النسخة الأخيرة من ربع النهائي على يد الأرجنتين (0-1)، والذهاب نحو التفوق على أفضل نتيجة له في المونديال، وهي الحلول رابعا في مونديال 1986.

على الورق، تكفل المواهب الموجودة في المنتخب البلجيكي له القدرة على التغلب على أي منتخب في كأس العالم. تصدر مجموعته السابعة بالعلامة الكاملة بعد ثلاث انتصارات على بنما (3-0) وتونس (5-2) وإنجلترا (1-0) في مباراة خاضها المنتخبان بتشكيلة رديفة إلى حد كبير.

إلا أن مرحلة ما بعد ثمن النهائي ستكون أصعب من الفوز الشاق على اليابان، والذي تحقق بعد تقدم المنتخب الآسيوي بهدفين نظيفين. احتاجت بلجيكا إلى ثلاثية متتالية من الأهداف، سجل اثنين منها البديلان مروان فلايني وناصر الشاذلي (الأخير في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع).

وفي حال عبر البلجيكيون المحطة البرازيلية، سيكونون في نصف النهائي أمام مواجهة أخرى صعبة، بين أحد منتخبين هما فرنسا والأوروغواي.

نيمار، دفاع وهجوم

تصدر البرازيليون المجموعة الخامسة بتعادل مع سويسرا (1-1) وفوز على كوستاريكا وعلى صربيا بالنتيجة نفسها (2-0). تكرّرت النتيجة على حساب المكسيك أيضا في ثمن النهائي (2-0).

ولم يغب السيليساو، بطل العالم خمس مرات، عن ربع النهائي منذ عام 1994. في 2002، أحرز لقبه الأخير بعد مسار شمل التخلص من المنتخب البلجيكي في الدور ثمن النهائي بهدفين لريفالدو ورونالدو.

مباراة الغد ستكون مرتقبة ليس فقط بسبب المواهب التي تزخر بها كل تشكيلة، بل أيضا لأن المنتخبين قدما أسلوب لعب مختلفا في المباريات الخمس التي خاضاها حتى الآن: بلجيكا تتمتع بأفضل هجوم في المونديال حتى الآن مع 12 هدفا (أربعة منها لرومليو لوكاكو) ومرماها تلقى أربعة أهداف. البرازيل، وباستثناء الهدف في المباراة الأولى ضد سويسرا (في الدقيقة 50)، حافظت على نظافة شباكها طوال 310 دقائق.

الصلابة الدفاعية هي أمر لم تعتد عليه البرازيل بشكل كبير في كأس العالم. الأكيد أن بلجيكا ستكون في حاجة لاجتراح حل لكسرها، في حال أرادت تحقيق فوزها الخامس توالياً في كأس العالم، وهو رقم قياسي للبلاد.