المشاركات الحديثة

صفحات: [1] 2 3 ... 10
1
حِدَة التَهكم المُنفعل
تأمل في مجموعة " أنتظرُ شُحوبَ الوقتِ " للشَاعر جميل الجميل     


   


برطلي . نت / بريد الموقع

عدنان أبو أندلس



عبر مجموعتهِ المنوه عنها ، والصَادرة عن دار نون للنشر والطباعة والتوزيع – نينوى 2016 ، والتي احتوت على 96 صفحة ، ترك الشاعر فيها رموزاً انفعالية للقارئ لحظة الحدث من ذاك التراكم القهري والذي بحد ذاتهِ إستولد كماً هائلاً من صور غرائبية ، فالمجموعة ؛ وكأنها كُتبت في الهواء الطلق وتحت قُبة السماء كإدانة واضحة لهذا العصر ، وما تزال ، هي تشكل محورية دالة على الاستلاب ، صرخة لمْ تكنْ مكبوتة ، بل أعلنها كما الصَرخة وفق رؤاهُ بفعل ارتدادي كردة فعل للماثل والجاثم بكل ثقلهِ ، لهذا جاءت الانفعالات الحادَة التي كشفت المنغصات بروية رغم المجابه الشَرسة في المأوى القَسَري ، هذا التحسس لمسناهُ ونحنُ نقرأ العنونة " أنتظر شُحوُب الوقتِ " فمفردة " شحوب " الفاصلة بين زمنين \ وقتين \ حالتين – لكنها تنحو نحو " الوقت " كتوظيف ، والتي نعرفها أي " شُحوب " لغةَ : تغيَر لونهُ وذبُلت نضارتهُ وهُزل " القاموس " ، التي طرأت على ملامحهِ ببصمة حُزن نفسي حاد ، الحياة التي عاشها لحظة الحدث قد طبعت فيهِ أثراً لن يُمحى إلا بردة فعل عنيفة توازي ثقلهُ.
عنونة قصائده وتوظيف متنها تُمثل في مفارقتها مشاكسة باذخة ، صرامة ، سُخرية ، شراسة ، ضراوة ، حِدًية ، الغاية في تسلسل وصفها واستنطاق همساتها وضجرها ، هو انتقائها بقصدًية كي تكون مجافاتها عقلانية وتشظيها لأكثر من دالة ، إن الاستدلال العيني الذي قادني للخوض بها من أن توظيفهُ جاء بندب الواقع الذي عاشهُ حدثاً مأساويا وتفاعلنا معهُ على البُعد ، وتعاطفاً مع الحدث برمتهِ . إن عملية النزوح القسَري وظفها عبر وسائلهِ حياتياً بفعل ارتداد قهري لما آلت إليه الأوضاع ساعتها . كانت مفرداتهُ على واقعيتها لاذعة ، ساخرة ، تهكمية وبلغة تتقارب مع المفارقة ومثل قولهِ ، ضحك كالبكاء ، رقصة العُصفور الذبيح ، فكانت مجموعتهِ " الوعاء الحاوي " المأساوي بحجم المصيبة العصيبة التي لم يسمح لها الوقت بشق نفس إضافي للجري والنجاة إلا وكان ضمن العدم الآن .
إن هذهَ المفردات والعناوين الضاجة بفعل القهر والاستلاب الروحي ، والتي كُسيت تجسيداً حيَاً ، فاعلاَ في مشهدية اللحظة ، كساها معنوياً كـ جسد شحوب الوقت ، والذي أضفى لهُ أنسنة وحيوية " كائن حي" فـ الشحوب لا تظهر إلا بفعل قهري ، زمني حتمي ، اعتلال بدني ، أو انفعالات مفاجئة ، عصبية أو بفرحٍ وحزنٍ معاً .
ربما هذهِ الشحوب ستظهر بنهاية زمن – الخلاص – انتهاء الوقت الزمني لحالة ما ربما تؤخذ بحسبان العُمر وحسب قول ماركيز: " الوقت ليس مضموناً لا للشاب ولا للمسن ، ربما يكون في هذا اليوم هو المرة الأخيرة التي نرى فيها أولئك الذين نحبهم .. فلا ننتظر أكثر ، نعرف اليوم لأن الغد قدْ لا يأتي ، ولأبد أن نندم عن اليوم الذي لمْ نجد فيهِ الوقت من أجل ابتسامة ، أو كي نرسل لهم أمنية أخيرة " وقد وظفهُ باستهلال مجموعتهِ بقصيدة " بيت " ص9 كدالة أولية \ مكانية يقول :
في الشهر الخامس
يعود الصبية من مخيمات النازحين
أحدهم يحتفظ بعُصفور ميت
يود أن يتَعلم الطيران
بدأ المستهل في الشهر الخامس – يدل على الزمن – الوقت والذي بني عليهِ أساسهُ، ينقل لنا حقيقة ناصعة بلا رتوش ، تلك العفوية رصدها بإتقان لحالة الصبية الذين يحتفظوا بما مسكت أياديهم من بقايا ذكرى مؤلمة ، وبما حملوا من إقامتهم وجلبوها كشاهد حي على تلك البيئة الغريبة والتي ربما غيرت الطباع نوعما .
وفي قصيدة " تحرَش " ص 10: أحد سكان المدينة الأصليين \ يمر كلماتهُ عبر فتحات تهوية حنجرتهِ ويقول : وزنك يزاد يوماً بعد يوم وأنت نازح \ حسناً ؛ أمي تطبخ وجبتين يومياً \ الوجبة الثالثة بضعة أسئلة تسدَ رمق معدتنا \ ..... لأن الخيمة مفتوحة من الجهات الأربع نستنشق الأوكسجين \كثيراً فنشبع ..
حقيقةً باح بما سمع وجرى أمامهم ، وإلا كيف تكون المحاورة إذن !... هذا النص عندي من أرقى النصوص التي وظفها والتي تجمع مكابدات صريحة أستلها من الواقع اليومي الضاج بهكذا حوارات مكشوفة نتيجة الضجر المُمِل . يتمحور النص على المكان المأهول المزدحم بالنكبات ومنغصات الحياة فيهِ ، فالخيمة الركن الأساسي في بنية الشاعر كإقامة وتوظيف يتطلب نقل ما جرى على المكشوف رغم مأساتها فقد نقل الصورة بترسيخ تكتنفها السخرية والتهكم بصفتهِ إعلامي حتى جاءت بعضاً من قصائدهِ بصفة خبر وهذا محسوبُ لهُ للمناورة في السَرد وذلك
لمتطلبات الصراحة والواقع . وقصيدة ص 16" إستمارة إستبيان " : نعم موظفوا الـ
يغازلون الجميلات وهم يمارسون عاداتهم السًرية UN
لهذا كلما مررتُ بشوارع الإناث
أشمُ رائحتهن !..
الاستبيان المموه تم توضيحهُ في ضربة شعرية باذخة في التصريح والبوح ، كبسة بديعة في خاتمتها وهي على المكشوف بفقرة تكشف استبيان هفوات المنظمات الإنسانية وكشف الزيف بتعاملها وما يحصل في الخفاء .
ونص آخر ص 29 " قيامة الجسد " :
جسدي يُتعب الهواء بكثرة شهقاتهِ
سأقطع رئتي وأتبرع بها للحرب
لتتنفس السَلام
كم هو إيثاري بنزعتة الإنسانية كونهُ يستنشق عذوبة الهواء ، والآخر يختنقُ بنسمة محرقة من الدخان لذا يمنحهُ هواء رئتهِ ويستعيض عنهُ بالمتراكم ، رغم أن " الشاعر" بحاجة إليها في كل الأوقات ، لكنهُ يمنح السَلام الأفضلية .
وفي قصيدة العتبة القِرائية – ثريا النَص ص37 والتي تتمحور عليها القِراءات كُلًها :
أنهيتُ حينما ينتظرني غيابك
أفتح سطراً كبييييييييراً
جودك يقتلهُ الأنهيار
يسافر عنك دمع الخطايا
الوقتُ حذر بمروره من أن صدفة الغياب تلاحقهُ حتى في تدوين يومياتهِ التي أضحت رؤيتنا لها يومياً من معيشتها بتلك الصورة المُعادة ، لذا نراهُ قد دون مفردة " كبيراً بصيغة توظيفه لها بـ كبييييييييراً حيثُ الضجر بإمتداد اللًوعة والتأسي ، فقد أخذتْ حجماً ممتداً على طول زفرة الشهيق بـ 9 ياءات متتالية دفعة واحدة ، مما يعني هذا من كُثرة النوائب التي أصابتهُ ، كم هي مصيبتهُ كبيرة التي بثها وأمتدت على مجرى تنفسهِ ؟...
وفي قصيدة " مدن تختار الحُب " ص 51 :
ولازلتِ تنامين كثيراً
كلَ الذين أستيقظوا بحثوا عنكِ
وجدوكِ تحت رمشي الأخضر
ورغم شراستهِ وجدية مشاكستهِ يلاحظ أنهُ هنا توقف قليلاً لأخذ نفس الراحة بميلانه إلى الرومانسية المحببة بنكهة نزار قباني والذي يقول :" أنا عنكِ ما أخبرتهم \ لكنهم لمحوكِ تغتسلين في أحداقي " الغائبة في بيئة مؤقتة اتخذت من السكن جبراً ، والتي رضخ لمعيشتها مكرهاً لكن دون جدوى من المهرب القدري .
وقصيدة " إشتعالات أخرى للهواء " ص 69 :
لا وقت لهُ
إنهُ دائماً مستعجل كالغيوم
قدْ لا يمرُ بسرعة
لكنهُ أسرع من أن يناديهم
اتكأ قلبي على الشين
ليحرك الشهادة إلى حياة
ولكون الوقت شاحب – يحتضر – يمضي إلى الانتهاء " يموت " في المعنى الدارج ، لأجل موعد ، رحيل ، فكأنما التبدل جارياً في تغيير المسار ، هذا ما أراد توظيفه ، بدليل لا ربما المانعة قدْ دخلت على الوقت فأنحرف عن زمنهِ للـ السرعة ، الاستعجال ، الغيوم ، أكثرها مصاحبة للزمن بتقارب مساراتها ، حركاتها .. الحركة ، القلب تدخلان في هذا المجال الحركي .
وفي نصٍ آخر ص75" تركني الوقت أمشي بعد أن أوقفتهُ " :
لم ينضج الوقتُ بعد
لذا تركني مع فوضى الشمس
كي أتلعثم بموج الموت
الوقتُ مثل الكائن الحي يمرُ بمراحل عدةٍ قبل أن ينتهي ويتلاشي لآخر ، ربما هو برهة ، ثانية ، لحظة وغيرها من قصار زمني محدود ، وما يقابلها من أزمات ، حيثُ أنهُ يمرُ بتلك المراحل قبل أن يتلاشى أو ينتهي ، كأن يكون نفسي يمتزج مع الذات الحائرة ، الغائرة في طيات الزمن .
والنص الآخر ص 87 " عودة أخيرة " :
حينما دخلتُ بيتنا المُهدّم
علَمتني أمَي
بأنَ الباب الخارجي سيحمينا
وإن الحديقة التي زرعناها بعباد الشمس لتبين لنا وجه
الشمس ستدفئنا
إنً اختياره مفردة " عودة ، وأردفها بـ أخيرة " في عنونة القصيدة هي مرتبطة زمانياً بـ الوقت ، لأنها مرتبطة بوضع الاستقرار والأمان ، وإلا لم تكن عودة أخيرة بما وظُفت أصلاً ، فيها من الرسوخ التَام بالاستقرار بعد استتباب الأمن ، لذا كان الوقت المشحوب ملائم للرجوع بعد انقضاء مدة الهاجس ، لكن مهما كان البيت المُهدّم فإنهُ مأوىً لهُ باب خارجي ومحيط وعباد الشمس ، كُلَها مقومات للمعيشة برخاء .
وفي قصيدة " هواء قيد الانتظار " ص 91:
ماذا لو يصرخ القلب
ألا تئنُ السَاعة وقتها ؟...
تعاطي بديع بـ التناظر بين القلب والسَاعة ، القلب يصرخ، والسَاعة تئن ، آلية حركية مستمرة تمثل رمز كينونة الحياة ، هما يمثلان دائرة زمنية يومية ، والذي بينهما " قيد الانتظار هو " العودة " التي لابد منها عاجلاً أم آجلاً ، تصحيح مسار حياتي .
أجمالا ؛ يمتلكُ الشاعر الشَاب " جميل الجميل " حِساً رهيفاً في تحسس مفردتة كثيراً قبل زجها في نصهِ ، رأيناهُ من خلال مطاوعتها لهُ بـ الليونة والمرونة والتروي ، يلاحظ من خلال توظيفه بأنهُ يُصقلها قبل أن يضعها في مشغلهِ النصي ،ولكي يخفف من وطأة المشاكسة والشراسة في توظيفه ، قد زوقها ببعض من المفردات اللينة فجاءت استرضاء لذائقة المتلقي بإعجاب موائم حسه وذائقتهِ . ومن هنا تدور عليها محورية الاستمرارية لديمومة نصهِ بدينامكية يسايرها على آليتها ووفق الصيغ التعبيرية الحديثة بمصدات التشفير والعلن معاً ، يزاوج بينهما لتكون من واقع ملموس حقاً ، فـ لغتهِ المركزة تحاكي نثرياتهِ وجدانياً للحظة الحدس ، فيهِ من دراية التوظيف زمانياً يبشر بخير في فضاء قصيدة النثر الحديثة .
فـ عنوان المجموعة كـ مستقبل ينتظرُ الانفكاك منهُ ، لكن أرى بعض النصوص لا تلائم هذا العنوان " متناً " كنتُ أتمنى عليهِ لو لم يزجُ بعض الأسطر إسترجاعياً والتي نوه عنها ، كونهُ إتخذ ثيمة " النزوج " وما تلاها حصراً ، فأني أرى لهُ ولكان ارصن كثيراً ، ليس من باب المقارنة والمقاربة زمانياً ، بل ربما تربك المتلقي من عصرنة النص الذي هو فيهَ حصراً " أنتظرُ " كما يُقال : مستقبلاً ، بدلاً من أن يقول : لاحقاً ، هذا إستشهاد ومذكرة حالة طارئة قد قيدتني أن أذكرها ، المستقبل ، قدْ أنتظرهُ لاحقاً ... هكذا وددّتُ من أنوه فقط .



الشاعر جميل الجميل
2

واشنطن تقدم أكثر من 178 مليون دولار لمساعدة الجماعات الدينية المضطهدة بالعراق   

 
         
برطلي . نت / متابعة

السومرية نيوز/ بغداد
اعلنت الولايات المتحدة الاميركية، الثلاثاء، عن تقديم مبلغ أكثر من 178 مليون دولار لمساعدة الجماعات الدينية المضطهدة في العراق.

وقالت السفارة الاميركية بالعراق في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه ان "نائب وزير الخارجية الأميركي جون سوليفان اعاد خلال زيارته لبغداد هذا الأسبوع التأكيد على التزام الولايات المتحدة العميق بمساعدة الجماعات الدينية المضطهدة بما فيها تلك الموجودة في العراق".

واضافت انه "في اطار التزامها المتواصل، تفخر الولايات المتحدة بالاعلان عن تقديمها أكثر من 178 مليون دولار من المساعدات الخارجية الأمريكية الإضافية لدعم هذه الجماعات المستضعفة"، مشيرة الى انه "بهذا التمويل الإضافي ستكون الولايات المتحدة قد قدمت ما يقرب من مليار دولار من المساعدات الإنمائية والأمنية إلى العراق منذ عام 2017".

وتابعت انه "تم اعطاء الاولوية في تخصيص 300 مليون دولار منها على وجه الخصوص للمناطق الجغرافية التي تتركز فيها تجمعات الأقليات الدينية مثل سهل نينوى".
3

  البرازيل تخطف لقب "سوبر كلاسيكو" بهدف قاتل في مرمى الارجنتين   

         
برطلي . نت / متابعة

السومرية نيوز/ بغداد
توج المنتخب البرازيلي ببطولة "سبور كلاسيكو" الرباعية الودية بالسعودية، بفوزه على غريمه الازلي الارجنتين 1-0 في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب "الجوهرة المشعة" في جدة، اليوم الثلاثاء.

وسجل جواو ميراندا هدف السليساو الوحيد من كرة رأسية سكنت شباك حارس التانجو روميرو في الدقيقة الثانية من وقت بدل الضائع، ليمنح فريقه لقب البطولة الودية.

وكان المنتخب البرازيلي قد تغلب في مباراته الاولى على نظيره السعودي بهدفين دون رد، فيما تغلبت الارجنتين على المنتخب الوطني العراقي باربعة اهداف نظيفة.
4
الاخبار العالمية... / مجلس الوزراء السعودي يصدر بياناً بشأن "خاشقجي"
« آخر مشاركة بواسطة برطلي دوت نت في أكتوبر 16, 2018, 11:19:53 مسائاً »

مجلس الوزراء السعودي يصدر بياناً بشأن "خاشقجي"   

         
برطلي . نت / متابعة

السومرية نيوز/ بغداد
اصدر مجلس الوزراء السعودي، الثلاثاء، بياناً بشأن اختفاء الصحفي السعودي "جمال خاشقجي".

وجاء في البيان، نقلاً عن وزير الإعلام عواد بن صالح العواد، عقب جلسة للمجلس، أن "مجلس الوزراء رحب بما أعلنته رئاسة الجمهورية التركية عن تجاوبها مع طلب المملكة بتشكيل فريق عمل مشترك يجمع المختصين في البلدين الشقيقين للكشف عن ملابسات اختفاء المواطن السعودي جمال بن أحمد خاشقجي في مدينة إسطنبول بالجمهورية التركية"، وذلك وفقا لـ"وكالة الأنباء السعودية".

وكانت تركيا والسعودية فتحتا تحقيقا مشتركا بشأن اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول قبل نحو أسبوعين.

وأوضح أن المجلس "أعرب عن تقديره لجميع الدول الإسلامية والعربية والصديقة والمنظمات والبرلمانات والهيئات العربية والدولية، وأصوات العقلاء حول العالم الذين غلبوا الحكمة والتروي والبحث عن الحقيقة بدلا من التعجل والسعي لاستغلال الشائعات والاتهامات".

واختفى خاشقجي بعد دخوله مقر قنصلية بلاده بمدينة اسطنبول في (2 تشرين الاول الحالي) وفقد الاتصال به إثر ذلك.

وقدمت السلطات التركية والسعودية روايات متضاربة حول مكان خاشقجي، حيث تقول أنقرة إنه لم يخرج من مبنى القنصلية الذي دخله، بينما تصر الرياض على أنه غادره بعد وقت وجيز من إنهاء إجراءات معاملة متعلقة بحالته العائلية.
5
اخبار العراق ........ / ندوة عن حرية الصحافة في معرض أربيل للكتاب
« آخر مشاركة بواسطة برطلي دوت نت في أكتوبر 16, 2018, 11:16:59 مسائاً »
ندوة عن حرية الصحافة في معرض أربيل للكتاب   

   
برطلي . نت / بريد الموقع

أربيل. خاص

أفرد معرض أربيل للكتاب مكانة خاصة للنقاش حول حرية الصحافة في العراق والتحديات التي تواجه الصحفيين والمشاكل التي تعترضهم وطبيعة القوانين المزمع تشريعها لدعم حرية التعبير وتنظيم العمل الصحفي والنقابي في البلاد.

هادي جلو مرعي رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية كان ضيف الطاولة التي عقدت على المسرح الداخلي للمعرض، وقدمه الكاتب والصحفي حسين رشيد، وبحضور طيف مهم من الصحفيين العراقيين وضيوف المعرض، وبتغطية من وسائل إعلام محلية ودولية.

مرعي شرح واقع العمل الصحفي، ونوع التحديات التي تواجه الصحفيين ووسائل الإعلام والضغوط السياسية والأمنية والإقتصادية التي تعيق النشاط الصحفي، وتمنع تحقيق تقدم كبير في هذا المجال خاصة وإن الوضع الأمني، والصراع الطائفي، والظروف المعقدة التي شهدها العراق بعد عام 2003 كانت عوامل ضغط سلبية، مع فقدان المئات من المراسلين والمصورين والمحررين في عمليات قتالية، وعلى يد مسلحين والتهديدات المستمرة للعاملين في وسائل إعلام عراقية ودولية، ودخول جماعات مسلحة على خط الأزمة، وأشرت الطاولة التقصير الحكومي والمؤسسة التشريعية في مجال دعم القوانين، ومنع الإعتداء على العاملين في الصحافة ووسائل الإعلام.
هادي جلو مرعي
رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية
009647702593694
بغداد

6
مسلسل أذلال أمريكا للنظام السعودي ؟!     
   


برطلي . نت / بريد الموقع
 
عبدالجبارنوري



توطئة/من لمْ يدفع ثمن العز درهماً دفع ثمن الذّلْ قناطيرا ( المتنبي ) لذا يمكن القول : أنّ النظام السعودي الساكت عن الأذلال الأمريكي فهو جسمٌ مصاب بالشيخوخة والتكلس الفكري!؟
تشهد السعودية في عهد الرئيس دونالد ترامب أسوأ أيامها فهناك ثمة معاناة مرّة ومذلة وخاصة لدى السعوديين أتجاه ترامب ذلك الرئيس الوحيد الذي لم يراعٍ الدبلوماسية والشراكة والعلاقات الدولية ، فهو منذُ بدايات أستلامهِ للسلطة في أمريكا أصبحت خطاباته نحو السعودية مشحونة بالسخرية والتطاول على النظام بأكملهِ ويعلن للملأ عن الذي يطلبهُ من السعودية : "أن السعودية وثرواتها المليارية لا يمكنها الأستمرار بدوننا " ، وتحت عنوان ( نحن نحميك ---- يجب أن تدفع !؟) ، والكارثة حين يكون نصيب الملك سلمان بن عبد العزيز وولدهُ ولي العهد محمد طأطأة الرأس والأنحناء والسكوت المطبق ، بالوقت وبالمعكوس يتحول النظام السعودي ذئباً مفترساً على وسائل الأعلام والناشطين الذين يدينون هذا النظام الكابت للكلمة الحرة وعلى نشطاء حقوق الأنسان والوقوف بوجه الأعلام الأنساني الذي ينادي بوقف شلالات الدم وقنابل النابالم المحرمة دوليا على ( اليمن ) ، وأختطاف المعارضين السعوديين كما جرى للناشط الصحفي جمال خاشقجي في عملية أستدراجه إلى القنصلية السعودية في أسطنبول لأكمال معاملة عائلية وحدث ما حدث في تغيبه  .
طالب الرئيس الأمركي ترامب أمس الأربعاء 10-9- 2018 السعودية بدفع المليارات مقابل الحماية التي تحصل عليها ويتكرر هذا المشهد المأساوي الهزلي المضحك للمرة الرابعة خلال هذا الشهر حيث يتبجح الأمبراطور الموهوم ترامب أمام أنصاره : لقد أبلغتُ الملك سلمان بن عبد العزيز بأن عليه أن يخرج من أمواله ثمن حماية واشنطن لهُ ولعائلته ، ويتمادى ترامب أكثر في لغة الأهانات بتسجيله موقفاً أكثر أذلالاً حين يقول في مؤتمراته الصحفية : (السعودية بقرة حلوب متى ما جفّ حليبها سنذبحها ) وأن الرئيس الأمريكي رفض أن ينحني للملك سلمان أثناء زيارته للرياض للعام الماضي بعدما شاهد الرئيس السابق أوباما يفعل ذلك ، وأتصل الملك السعودي لاحقاً بترامب طالباً منهُ المساعدة في عملية عسكرية  سرية جداً وفهمها ترامب وأشترط أن تدفع السعودية لأمريكا أربع مليارات دولار مقابل تلك المساعدة العسكرية ، وتداعيات تلك المهزلة ما جرى في أحدى ملاعب الجزائر السبت الماضي ظهور لافتة فيها وجه واحد نصفه للملك السعودي سلمان والثاني للرئيس الأمريكي ترامب وبجانبها صورة للقدس مكتوب تحتها عبارة (وجهان لعملة واحدة ) مما أثار السعودية وترسل أحتجاجا شديد اللهجة إلى الحكومة الجزائرية ، فسلسلة الأهانات التي يوجهها ترامب باتت العلاقات السعودية الأمريكية عارية وتخلو من أية لغة دبلوماسية ، وأن السعودية ستستمر في دفع الثمن مقابل أعتمادها الكامل على أمريكا لضمان أمن النظام ، بأعتقادي أنها رسالة تذكيرية للنظام : بأنها بدون أمريكا سينكشف النظام ويصبح عرضة للرياح العاتية التي تهب من الداخل والخارج ، وأن الأهانات التي وجهها ترامب ما كان ليتلفظ بها رئيس آخر يستوعب أسلوب الخطاب الدبلوماسي الراقي حين يخاطب شركاءه في زمنٍ بات أصدقاء أمريكا عملة صعبة نادرة ، ويبدو لي أنها مجرد علاقات وتعاقدات يملي فيها القوي على الضعيف بل ويدوسهُ ببساطيل المارينز القذرة . .
ولماذا ظهرت السعودية بكل هذا الضعف والهوان أمام خطاب دونالد ترامب ؟ّ!
-البعبع الأيراني
- جرّاها لتكوين  الناتو العربي
- العدوان على اليمن الذي يتضح على أرض الواقع أن النظام السعودي قد تورط في حربه على اليمن فهي غاطسة في مستنقعها فأنها تتوسل أخراجها بأية وسيلة فكانت الأقدار أن يكون " ترامب " هو المنقذ ولعبها الرئيس الأمريكي (صح) بحلب المليارات من السعودية للقضاء على الحوثيين .
- لتفعيل وأستمرار دعم الأمريكي للمنظمات الأرهابية المتطرفة داعش في العراق ولنصرة في سوريا وجعل السعودية (بنكاً) للدفع حيث شاركت في دعم الأرهاب في سوريا والعراق وتخريب دول عربية بأسم الربيع العربي برصد وصرف مبلغ 18 مليار دولار .
- تفعيل قانون ( جستا ) الذي أقره الكونكرس الأمريكي بعد حادثة 11 سبتمبر 2001 بأتهام السعودية بالأشتراك بالعمل التخريبي في نسف ناطحات مانهاتن التجارية في نيويورك وعلى السعودية أن تدفع غرامة قدرها ترليون دولار .
- تغيّرْ المعادلات السياسية المعصرنة حالياً والتي توضح الخلل القائم في العلاقات السعودية والأمريكية التي هي نتاج التغيرات التي طرأت على الوضع الدولي والأقليمي تبدو جذرية منذ غياب الأتحاد السوفييتي وأندثار القوميون العرب وبروز الجماعات الأسلامية
وزوال صدام حسين وسقوط الشاه وكل هذه المعطيات السياسية جعلت توسونامي الأرهاب يجتاح مناطق واسعة في الشرق الأوسط فلم تعد السعودية مهمة لأمريكا بقدر ما هي وسيلة للتمويل من حلب البقرة .
- لقد أنخفضت القيمة الأستراتيجية للدور السياسي السعودي ولم تعد أمريكا تهتم بنفطها طالما أصبح العراق تحت ( الأحتواء ) ولم تعد لأراضيها الشاسعة وقواعدها ذات أهمية طالما حصلت على مواطيء أقدام في العراق وكردستان في بناء أكثر من عشرة قواعد جوية وعسكرية لذا فقدت السعودية سيادتها وأحترامها أمام اليانكي الأمريكي .
- ويحتاج ترامب للأستمرار بتوجيه الأهانات لأرضاء قاعدته الأنتخابية التي يتمُ تسليتها وسحرها من خلال تصريحاته القصيرة الساذجة والمفككة في الكثير من الأحيان ، وهذا يعني أبقاء السعوديين في حالة من الذعر بشأن سحب دعمها يوماً ما !؟ والعلاقة هذه لا تقوم على المودة بل على الخوف والقلق والبغض .
أخيراً/ أنطلاقاً من شعوري الوطني المتعلق ببقايا أشلاء وطني العربي الممزق : أطرح سؤالا مشروعا وملحاً : إلى متى سيظل النظام السعودي صامتاً أمام  مسلسل الأذلال الأمريكي ؟! ، الأذلال المنظم الذي يتعرض لهُ على أيدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ؟! للحقيقة أن الأذلال والخنوع يظهر أنه  شيءٌ من الأدمان فتأريخ النظام السعودي منذ تأسيسه ولحد اليوم فهو مرتبطْ بمعاهدات ستراتيجية في التسليح وتسويق النفط الخام وتطبيع العلاقات مع العدو الأسرائيلي ، ولأن الشعب السعودي شعبٌ ولسوء حظهِ لا يتمتع بميزة أقالة قادتهِ في الأنتخابات وتقديم حكامهِ للمحاكمة بتهمة نهب أموالهِ ودفعها بشكل رشاوى للولايات المتحدة الأمريكية وهو الصنف الذي أختارهُ " ترامب " وأخذ يلعب عليه .
في15 -10-2018
7
تنبؤات سياسية وطلسم وكتاب قديم     
   


برطلي . نت / بريد الموقع
          
اسعد عبدالله عبدعلي



طلب مني صديق ان اكتب عن ملامح التفاؤل بالحكومة القادمة, بسبب اعتقاده بامتلاكي لقوى خفية تتيح لي التنبؤ بالمستقبل, بالاضافة لأنه اخيرا وبعد طول انتظار تم خلع الحزب الحاكم, الذي عاث فسادا بالبلاد! الحقيقة حاولت الكتابة, لكن شعرت بالغثيان من مجرد التفكير برمز من رموز الطبقة البرجوازية, في ان  يكون بإمكانه ان يقيم عدلا او يصلح ما فسد, فهو في برجه العالي لا يعلم بأحوال الناس, وسيكون لديه الف منافق هم من يحركون بوصلة افعال العجوز البرجوازي.

اليوم هنالك حقيقة غريبة لا يمكن تجاهلها, حيث تتواجد فئة واسعة من الشعب تشتاق لأرض اخرى, يكون فيها حضور للعدل والاحترام, بدل هذه الارض التي لم تعطي الا الذل والظلم, فالعراق ارض تعفنت بالأكاذيب من افواه الطبقة السياسية, حتى وصل البلد الى درجة الانهيار والتحلل, فالساسة والاحزاب سعوا بجد واجتهاد لإيجاد مجتمع من دون مثل عليا, عبر منهج واسلوب خبيث في الحكم, فمجتمع الغابة هو ما سوف يتيح لهم الاستمرار بالحكم.

اتذكر حدثا مهم حصل لي قبل سنوات طويلة, وبالتحديد في سنوات الحصار من تسعينات القرن الماضي, حيث كنت اتجول في احد اسواق مدينة الصدر (الثورة) الضاحية الفقيرة من بغداد, ووسط الزحمة شاهدت عجوز يفترش الارض عارضا كتبه للبيع, وكانت كتب قديمة وبعضها ممزق الغلاف, وقد وجدت كتابا من دون غلاف بورق اصفر متهالك, تصفحت الكتاب ووجدته يتحدث عن منهج قراءة المستقبل, واليات يضعها لاكتشاف الغد, الحقيقة جذبتني فصوله وقررت شرائه, مع ان العجوز طلب خمسة الاف دينار, وكان في وقتها مبلغا كبيرا, لكن لا اعلم كيف استجبت للسعر الكبير, ودفعت المبلغ ووضعت الكتاب في حقيبتي.

وبعد ايام من الاطلاع على اسرار الكتاب, اكتشفت ان لا نسخه اخرى في المكتبات, وان به خطط رصينة لاكتشاف المستقبل.

والليلة قررت ان استجيب لطلب صديقي لاكتشف مستقبل عبد المهدي, فاخترت احدى الطرق التي في الكتاب والتي هي وسيلة متطورة جدا, طلسم من الاحرف العجيبة وسبع شموع وبخور هندي وكيبورد اقرا عليه ذلك الطلسم, فأسئل والكيبورد يكتب لي الجواب, وبعد اجراء الطقوس العجيبة, خطر على بالي سؤال وهو: ( هل سيقوم عبد المهدي بحل ازمة السكن خلال الاربع سنوات القادمة؟ ), انتظرت ان تدخل الروح للكيبورد ليكتب لي الجواب, وبعد انتظار فاجئني الكيبورد بتحرك ازراره ليكتب لي : (( سيتحدث كثيرا عن ازمة السكن لكن لن يحلها)).

صدمني جواب الكيبورد, فكنت أتأمل ان تحل ازمة السكن ونغادر حالة القلق ولا امان التي نعيشها متنقلين في بيوت الايجار.

فتبادر لذهني سؤال اخر مهم وهو : ( هل سيحل عبد المهدي الازمة الصحية في العراق, ويصبح بإمكان كل عراقي الحصول على علاج, بعكس واقعنا الحالي؟), فاهتز الكيبورد وتحركت ازراره, ليكتب لي كلمات محبطة: (( مهمة اكبر من المتصدي لها, لذا لن يتغير شيء بخصوص سؤالك!)).

يا اللهي ما هذه الاجوبة المحزنة, لكن قد تكون الاسئلة الاخرى بأجوبة سعيدة, ففكرت بسؤال اخر للكيبورد العجيب, فقلت له: ( هل سيتم حل مشكلة الكهرباء وسينعم العراقيون بالنور 24 ساعة باليوم؟), عم السكون كل المكان ثم تحرك زر واحد من ازرار الكيبورد ليكتب: (( ههههههههه )), ثم اهتز ليكتب: (( لن تنتهي مشكلة الكهرباء ما دامت الاحزاب موجودة)), الحقيقة لم اتفاجأ مما كتبه الكيبورد, فهي نفس الهواجس التي تراود مخيلتي.

ازدحمت الاسئلة في رأسي ( البطالة, الفساد الاداري, التعليم, الحصة التموينية, نمو البرجوازية, المليشيات, الزراعة, الصناعة, ..... الخ), فاهتز الكيبورد اهتزازا عنيفا ثم تحركت ازرار الكيبورد وكتب جملة قصيرة: (( لا ولن لكل اسئلتك )), وانتهى تأثير الطلسم وتوقف الكيبورد عن الاهتزاز قد عاد جمادا.

المستقبل القريب خلال الاربعة سنوات القادمة وبحسب تنبؤات الكيبورد العجيب هي مخيب للآمال العريضة, لنتمنى فقط ان لا تحدث اضطرابات ومشاكل كبيرة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الكاتب اسعد عبدالله عبدعلي

العراق – بغداد

assad_assa@ymail.com

8

  فرنسا تعمق جراح المانيا في دوري الامم الاوروبية   

         
برطلي . نت / متابعة

السومرية نيوز/ بغداد
نجح المنتخب الفرنسي في قلب الطاولة على نظيره الألماني، وحول هزيمته إلى فوز، في المواجهة التي جمعت الفريقين الليلة.

وحل المنشافت ضيفًا على الديوك على ملعب "فرنسا"، في إطار منافسات الجولة الرابعة لدوري الأمم الأوروبية.

افتتح توني كروس التسجيل للمنتخب الألماني بهدف في الدقيقة 14، لينتهي الشوط الأول بهزيمة فرنسا بهدف دون رد.

في الشوط الثاني تعادل أنطوان جريزمان للمنتخب الفرنسي بهدف سجله في الدقيقة 62، وفي الدقيقة 79 احتسب حكم اللقاء ركلة ترحيج للديوك.


ونجح جريزمان في تسجيل ركلة الجزاء في الدقيقة 80 وهو الهدف الثاني له ولمنتخب بلاده، لتنتهي المواجهة لصالح فرنسا بثنائية لهدف.

بذلك يرفع المنتخب الفرنسي رصيده لـ 7 نقاط في صدارة مجموعته، يليه منتخب هولندا بـ3 نقاط، ويتذيل المنتخب الألماني المجموعة بنقطة واحدة.

وتعمقت جراح منتخب "المانشافت" بعد الخسارة أمام هولندا 3-0 في الجولة الثالثة من البطولة، السبت الماضي.
9
تسميات اكلات واطعمة مازلت تحمل اصولها الارامية الاكادية     

         
برطلي . نت / متابعة

gazire,com
 لقد صنفت المطابخ والمأكولات كجزء هام للثقافات والخصوصية الحضارية, وكتب الطبخ أصبحت اليوم مادة رائجة في المكتبات.


فمن أقدم الأزمنة أظهرت بعض الدراسات الحفرية المستندة على نصوص واردة من رقم طينية بأن أهل بابل كان لهم مئة نوع من الشوربة (الحساء) وثمانية عشر نوع من الأجبان، وثلاثمائة نوع من الخبز المصنوع من أنواع مختلفة من الدقيق،بنكهات وألوان وأشكال مختلفة، تتراوح بين شكل القلب حتى شكل ثدي المرأة،
كل تلك المعطيات العلمية نشرتها جامعة (ييل) في الولايات المتحدة عام 1985، بالاستناد إلى مدونات مسمارية وردت باللغة الأكدية ،تعود إلى القرن الثامن عشر قبل الميلاد أي قرن أو دونه قبل عهد حمورابي، وقرن أو أكثر بعد زمن إبراهيم الخليل


وبوتيرو الفرنسي هذا من الضليعين بالآشوريا

. وقد دون ملاحظاته كونها تحمل في طياتها ثراءا في التنوع والذوق الرفيع(الديليكاتيس)،وتتصف بلذتها ودقة إعدادها ومقاديرها بما يدعوا إلى العجب العجاب.حيث نقشت 25 نوعا من الوصفات الغذائية، وحرصت بدقة على ذكر أنواع التوابل التي ترش على اللحوم المشوية، المتكونة عادة من لحم الوعل والغزال والجدي والحمل(القوزي) والخروف ،وكذلك اللحوم البيضاء كالحمام والدجاج وأنواع الطيور. . وقد وردت طريقة رش اللحوم بفتات الخبز والثوم والبصل والكراث والنعناع وزيت العرعر والحشائش والتوابل


لقد عثر الآثاريون على وصفات ، تعود للحقبة البابلية ،وتتعلق بطبيعة الأكل وشجون المطبخ .وقد وجد من ضمن اللقى على 24 رقم طيني مختص بهذا المجال حيث يورد المقابلات الاصطلاحية باللغتين الأكدية والسومرية السابقة لها. وأستشف من حيثياتها على 800 نوع من المأكولات والمشروبات،
لقد شملت أكلات البابليين على أصناف لحوم الحيوانات البرية والداجنة، وكذلك الأسماك والسلاحف والهلاميات والحبوب بأنواعها والخضر والفطر. ونجد من ضمن تلك السياقات نص يشرح كيفية حشو المصران ، ولعله أول نص يصف به النقانق أو السجق (الباسطرمة) التي يعتقدها العامة بأنها تركية بحسب التسمية.


وبصدد (الكباب) فأن كثير من الناس يجزم بأنها كلمة تركية أو ربما فارسية، لكن تبين بالبحث اللغوي بأن الكلمة آرامية منحدرة من الأكدية بصيغة (كبابا Kababa) ومعناها الحرفي شي اللحم على الفحم

ومثلا آخر هو كذلك كلمة شبوط (نوع من أنواع السمك) الذي يرد بصيغة( Shibuto )الآرامية، وكذلك كلمة (سماق) واللون (السماقي) الذي يعني اللون الأحمر
زرعوا الرز منذ عصور غابرة ،وقبل الهنود والآسيويين، وكلمة (تمن) سومرية أو بابلية. والأهم في ذلك أنهم علموا العرب أكله، هذا ماجاء بشهادة ياقوت الحمو
. بأن المطبخ الفارسي قد أعتمد في جذوره على المطبخ البابلي من ضمن الإقتباسات الحضارية الشاملة التي وردتهم من منظومة الحياة العراقية بعد سقوط بابل على أيدي الأخمينيين عام 593 ق.م ،وتعدت وتشعبت إلى كل حيثيات الفكر والعقائد والأعراف، ووطأت الفنون والآداب والأكثر ملموسية في العمائ

أما الأتراك كتجمعات فاعلة في التاريخ فقد حلوا في الشرق القديم ليس بأقل من 12 قرنا بعد صعود نجم الفرس،
. وأقتبسوا مطايب وطبيخ الهيلينيين والأرمن والقوقاسيين والبلقانيين ،التي كانت نكهتها شرقية أصلا منذ أمد الحيثيين والآشوريين وما تبعهم من إقتباسات مقدونية أيام الأسكندر، وكذلك أتروسكية- رومانية ثم بيزنطية ، تراكمت كلها لتضيف ثراء فوق ثراء، ليمسي المطبخ التركي من أغنى مطابخ الدنيا اليوم).


أن كلمة (بهار) التي نتداولها للدلالة على التوابل، هي في الحقيقة أسم أرض الهند في لغة أهله، وتعني (بالسنسكريتيه) الربيع ،وبذلك فأن الهند هي بلد الربيع
10

رسمياً.. الفراعنة ونسور قرطاج يتأهلان لأمم أفريقيا 2019   

         
برطلي . نت / متابعة

السومرية نيوز/ بغداد
حقق منتخب تونس الفوز على النيجر بهدفين مقابل هدف في المباراة التي أقيمت اليوم الثلاثاء، على ملعب سيني كونتشي، ضمن منافسات الجولة الرابعة بالتصفيات المؤهلة لبطولة أمم إفريقيا 2019.

وتأهلت تونس برفقة مصر رسميًا إلى نهائيات أمم إفريقيا التي ستقام في الكاميرون بعد استمرار نسور قرطاج في اعتلاء صدارة المجموعة العاشرة برصيد 12 نقطة وملاحقة الفراعنة لهم برصيد 9 نقاط.


وفقدت النيجر مع سوازيلاند الأمل في العبور بعد تجمد رصيدهما عند نقطة وحيدة قبل جولتين على انتهاء التصفيات.

واستطاعت تونس أن تظفر بالمباراة بهدفين سجلهما المهاجم فراس الشواط في الدقيقتين 28 و32 ليكتب فوزًا ثمينًا لنسور قرطاج.

وسجلت النيجر هدفها الوحيد في الدقيقة 36، عن طريق اللاعب أليو يوسف.
صفحات: [1] 2 3 ... 10

Back to top