المشاركات الحديثة

صفحات: [1] 2 3 ... 10
3
رسالة ثانية مفتوحة للسيد يونادم كنا:ـ هل كان السيد ريان الكلداني ان يفعل ما فعله لو لم تكونوا أنتم البادئين ؟؟، سلسلة انتخابات ، (2)     
   


برطلي . نت / بريد الموقع

صباح ميخائيل برخو



السيد يونادم كنا:ــ سندع سنوات شعبنا العجاف المريرة والتي عاشها فوق أرض من حديد وتحت سماء من نحاس (كما يقول الروائي يشار كمال)، سندع كل ما قمت به من تخريب ودمار ، وحتى سيرتك السياسية العطرة، وما ذكرتُ منها في رسالتي الأولى لجنابكم ((ما زرعتم من زيوان واشواك ودغل اسود حصدناه وأياكم، سلسلة انتخابات "1"))، هي غيضّ، أما الفيض فسأتركه لأبناء شعبنا من مؤرخين وبحاثه وللتاريخ، هذه ( المنجزات والمآثر) والتي كانت أحد أقوى الأسباب لما وصل اليه شعبنا من تداعي وإنهيار وتشرذم، وهذا إمتدَّ إلى الحركة الديمقراطية الآشورية نفسها التي غدت اليوم الشركة الديمقراطية الآشورية لصاحبها يونادم كنا، أقسم ولست ُ ملزمًا، ليس من باب التشفي أو شيء من هذا القبيل بقدر ما هو ألم وحنق ومرارة، تركتَها في نفوسنا ونفوس كل مناضلي ومثقفي وأبناء شعبنا، أنت دمرتَ زوعا وشرذمت أعضائها وموآزريها، وكنت السبب في زرع الكراهية بينهم، بعد أن زرعتها بينهم وبين تنظيمات شعبنا.
حدق سيدي، أين كانت زوعا وأين غدت، بعد 2003 كانت ضمن عشر أهم الاحزاب العراقية، هيلمان وسلطان، دخلت بغداد بزفة وهلاهل وضجيج، بعد أن كنتَ قد خدعت المعارضة العراقيةــ والتي غدت الحكومة العراقية ــ، بأنك الممثل الأوحد للمسيحيين العراقيين، هلهل لفتوحاتك في بغداد مجموعة من الذيليين والإنتهازيين والمخدوعين (أما الحس الشعبي لدى شعبنا لم يهلهل لمقدمك وكان قد خبركَ وأنت في كردستان العراق) ، وعلى رأس الانتهازيين والمطبلين الذين هلهلوا، السيء الصيت وما سُميَ حينها (المجلس الكلدوآشوري القومي أولا والمجلس الكلدوآشوري سرياني القومي لاحقاً)، حكومة داخل حكومة كما كنت تصف زوعا، وكنت أنت كالطاووس تتبختر كعضو مجلس الحكم ــ السلطه العليا حينها ــ ، باستثناء بعض رجال الدين المسيحي وبعض الناس من هنا وهناك، كنتَ ترفض بالقطع أن تلتقي شخصيه سياسيه من شعبك، ومن تلقاهم كنت تحسب، ما النفع الذي سيدر عليك من هذا اللقاء أو ذاك وإلا فلا، ومَن مِن رؤساء أحزابنا يحضى بمقابلة سكرتيرككَ فهو محظوظ؟، لا بل من شعبنا ومن شخصياتنا القومية يفوز بمكالمة معك؟ كنا نحن أحزاب شعبك نتقسط أخبار ما يجري في البرلمان والحكومة من بعض الإخوة عرباً وكورداً وما كانوا يمنعون عنا بما منعه علينا ابن جلدتنا ، كنتَ تريد أن تُبقي الجميع في عتمه ووحدك تتمتع بالأضواء، بإختصار كان شيئان قد خدراك حد الثمالة، المصلحة الشخصية والغرور، والآن أين غدت زوعا، وأين غدوت أنت، اليوم تتوسل المقعد اللعين التي نلته بطريقه لا تختلف عن الطرق التي تتهم الآخرين بإستخدامها بسرقة مقاعد الكوتا، وتستقتل مأ اجل الكرسي هذا وتساوم وتوسط أصحاب نفوذ، والطامة الكبرى أن هذا الكرسي اليتيم قد يذهب إلى من جئتَ به فقط للحفاظ على اسم قائمة الرافدين، لئلا يتغير أسمها إن لم يكن لك شريك حسب القانون، شر البلية ما يضحك، يونادم بلا مقعد، ومقعده قد يذهب الى شريك جاء به من أجل الحفاظ على إسم القائمة، والشريك الذي جاء معك هو أيضاَ قبِل شراكة عش الدبابير لغاية ما، وكان آخر ما يحلم به كرسي برلماني و(رب رمية من غير رامي)، وسيسقط الكرسي بأحضانه إن فشلت مساعيك الحميمة بالمسك بالكرسي المنزلق ،وماذا في ذلك دع (شريكك) يتمتع بالكرسي الذي كان اسيراً لك لعقود يا رجل، ألم يكن الوحيد الذي قبل شروطك.
سيادة النائب المتأرجح في البرلمان القادم : بعد أن أصبح نظام الحكم في العراق برلماني، وأصبح البرلمان هو مغارة "علي بابا" والتي يسعى ويستقتل لها جميع سياسي العراق، لأنها مفتاح الوزارات والمناصب والحكومة، وبالتالي منها يحلب أموال أسطورية، ركبتَ الموجة كأحد أعضاء هذه المنظومة الفاسدة، خُصِصت وزارة للمسيحيين ضمن ما خصص من مناصب ومزايا، وكل هذه ستأتي عن طريق كوتا المسيحيين، لذا اصبحت الإنتخابات هي الشغل الشاغل لجنابكم، فالوزارة التي يسيل لعابك لها (والتي للأسف في عهدك الميمون أتيت بأسوء وزراء ، نزاهةً وكفاءه ، في تاريخ توزير الوزراء والموظفين الكبار المسيحيين في بلاد ما بين النهرين منذ زمن اردشير الساساني للان)، والوقف المسيحي الذي يدر سمنًا وعسلًا ــ والذي سحلته سحلا من الكنيسة الكلدانية التي رضت بكل شيء لك وناشدتك، فقط دع لنا الوقف، ولكنك ابيت واستخدمت كالعادة كل الطرق الملتوية ويقال أحدها التهديد والوعيد، تفعلها سيدي فالمال منعك الأنصاف والحكمه ــ ، وكذلك حصة المسيحيين من مناصب ووظائف مرورًا بقائممقام عدد اثنين ووووو ونزولا إلى حصة المسيحيين من الشرطة والجيش وإلخ، كل هذه إستحوذت عليها وأنت عضو مجلس الحكم وفي غفله من الزمن، بالتالي هذه لن تدر عليك الأموال والتي ستستخدم قسماً منها كدعاية انتخابية فحسب بل ستجبر كل هؤلاء الموظفين والمستخدمين والشرطه والميليشيا وعوائلهم للتصويت لك ،وإلا فسيف قطع الأرزاق حاضر، والناس رواتبهم مصدر رزقهم ،وهل في هذا الزمن الصعب يقطعون رزقهم بأيديهم؟، إذاً أنت أول من فتح باب التهديد إن لم يصوتوا لقائمتك ولك تحديدًا، فرواتبهم عن طريقك وليست منكَ، وأنت أصلاً تقطع جزاءًا من رواتبهم كجزية (مسيحي لمسيحي)، وهكذا من موظفين إلى شرطة وجيش تم تعينهم بواسطتك الى وحدات حماية سهل نينوى NPU في هذه الانتخابات، كل هذا الحشد من الناس وعوائلهم ملزمين أن يصوتوا لك، بمعنى إنك تدخل للإنتخابات وفي جعبتك ما لا يقل عن خمسة الأف صوت مضمونه لك بشكل غير ديمقراطي وغير شرعي وغير منصف، وهكذا أول من حذا حذوك في هذا الجانب وسار على خطاك وربما فاق عليك ببعض الأشياء مجموعة شركات المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري وسنأتي عليهم لاحقاً.
سيدي الوزير السابق: ــ ليس عيباً أن لا أعرف، ولا هو قلة معلومات أن أسالك وأرجو أن تجيبني، من منكم أنتم، أم مجموعة شركات المجلس الشعبي الكلداني السرياني الأشوري، ابتكر هذا الاختراع الكبير، وهو الاستعانة بناخبين ومصوتين للانتخابات، ولنقل بوضوح غير مسيحيين للتصويت للكوتا المسيحية واصبحت سمه ملازمه لكيلكما؟؟، فبحسب معلوماتي إن مجموعة شركات المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري منذ أول مشاركتها بالانتخابات استعانت خارج بيتنا القومي والمسيحي للتصويت لهم، طبعًا انتم أيضاً أستعنتم بخارج بيتنا القومي والمسيحي سواء عندما جاءتكم آلاف الأصوات من السليمانية وحينها لم يكن يتعدى الوجود المسيحي فيها مئات، أم لاحقاً حين تحالفتم مع أحزاب الاسلام السياسي الشيعي وجاءكم منها وباستمرار وفي كل انتخابات آلاف الاصوات، ايٌّ من يكن منكما البادئ، فقد فتحتم هذا الباب، باب الاستعانة بغير المسيحيين للتصويت على الكوتا المسيحية،السؤال الكبير : ــ لماذا الآن أنتم ومجموعة شركات المجلس الكلداني السرياني الآشوري، تتباكون على كوتا غدت كأطلال مقدمة قصيدة امرؤ القيس ، وتلقون بأطنان من اللوم، وتقيمون الدنيا ولا تقعدوها، على السيد ريان الكلداني لأنه إستعان وأغرق الكوتا وأتى برقم ملحمي بأصوات خارج المكون المسيحي؟؟ ألستم أنتم من دشن هذا التقليد وعمل به في كل الدورات البرلمانيه؟؟،. أنتم من بدأتم والبادئ أظلم، الرجل طموح وغر لم يفعل شيء سوى إنه سار على خطاكم.
أسألك بقيمك ونضال شهداء زوعا، أسألك بمحنة شعبنا وتشتته، أسألك بدماء الاجداد من سميل وصوريا وسيفو وقبلها، هل كان السيد ريان الكلداني أو داعميه أو أيَّا من يكون قادر أن يفرغ الكوتا المسيحية من معناها وروحها ومحتواها، لو لم تدشنوا أنتم كل الطرق الملتوية وغير النظيفة في الحصول على المقاعد للإستمرار بالحصول على الأموال، من سيستمع اليكم أو حتى الينا عندما نقول إن الكوتا اصبحت ملعب للأخرين،  أنتم وعلى ايديكم لم تحولوا الكوتا الى مسخره وهزء بل حتى سمعة شعبنا في زمنكم الميمون تحولت الى مسخره وهزء، أنصحكم سيدي يونادم ومجموعة شركات المجلس الشعبي الكلداني السرياني الأشوري أن تكفوا عن هذا التباكي وهذه الشكوى وتقدموا التهاني للسيد ريان الكلداني وتحفظوا لبابل وأشور هيبتها .
سيدي سكرتير الحركة الديمقراطية الأشورية في العصر الحديث:ـ من يتراكض قبل كل انتخابات الى الاغتراب (أوربا وامريكا وأستراليا) ويلقي اوراقه للتنظيمات الأشوريه (معتدلة ومتطرفة ) ويستغيث بها ، تحت شعار إما ان تنجدوني وتدعموني وإلا فالكلدان والسريان قادمون ، سيسحبوا البساط من تحت أقدامنا، الأشورية في خطر، تستحضر العصبية  وتحولها الى كراهية لتنقلب الى اصوات لك في المهجر، تلعب على هذه الورقة، وتدعي في الوطن قياماً وقعودا إننا شعب واحد، وفي نهاية المطاف سيدي لا يهمك لا السريان ولا الكلدان ولا حتى الاشوريين، ما يهمك هو تدفق نبع الأموال الذي تحت يديك، واستمرار زوبعة السلطة والمناصب والكراسي والأضواء حواليك. إنك سيدي عبر التاريخ اكبر من عمق الشق بين مكونات شعبنا من اجل المال والغلال.
سيدي البرلماني العتيق : ــ لا تعد ولا تحصى الاعيبك وأساليبك وبهلوانياتك في الانتخابات للاستحواذ على المقاعد، مفتاح السلطة والمال، هل ترعوي سيدي وانت على أعتاب السبعين، هل ترحل لتلاعب أحفادك وتترك السياسة وعلى الاقل للسيد سركون الجعفري سنرى.
ملاحظات : ــ
1ــ ليست غايتي من هذه السلسة المساس بكرامة أشخاص، كما ليست كما قلت أعلاه تشفي، بقدر ما هي نقيع من الألم والمرارة لما آل اليه وضعنا كشعب وتنظيمات، وغايتي منها أن نأخذ دروس ونلاحق شعبنا.
2ــ الكل يعلم أنني أومن ايمان لا يحد بوحدة شعبي وأقدس كل التسميات، وفي نفس الوقت أكن كل الاحترام لزوعا كتنظيم، انا أنتقد وبشدة يونادم والسائرون في ركبه .
3 ــ لا أدعي ما قلته من تاريخ وتحليل، صواب مئه بالمئة، كتاريخ أعتقد هو صحيح وعشته، وكتحليل هو وجهة نظري، قابل للمناقشه والحوار .
صباح ميخائيل برخو
19 /5 / 2018
وإلى حلقة أخرى من هذه السلسلة
4
مقالات وكتابات........ / بعيدا عن أجواء الانتخابات../فريد قرياقوس داود
« آخر مشاركة بواسطة برطلي دوت نت في أيار 23, 2018, 11:49:56 مسائاً »
بعيدا عن أجواء الانتخابات..     
   


برطلي . نت / بريد الموقع

فريد قرياقوس داود


نشرت هذه المساهمه في 20 من ايار 2015 بمناسبة عيد التعميد الذهبي (دهفه أد ديمانه )لاحبائنا الصائبة المندائيين ..
في البدايه اقدم التهاني الحاره الى احبائنا الصابئه المندائيون بمناسبة عيد التعميد متمنيا لهم ان يكون هذا العيد عيد المحبه والسلام ....
يحتفل الصابئه المندائون بعيد التعميد الذهبي (مصبتا)في 20 من ايار من كل عام ... وكان لي الشرف ان احضر احتفالالتهم على ضفاف احد الانهر الجميله في مدينة اوترخت الهولنديه ولقد شاهدت منظرا رائعا في غاية الجمال وان الرجال والنساء ورجال الدين مرتدين ملابس بيضاء يشع منها النور والضياء وهم يغمرون اجسامهم في المياه الجاريه ...
والصابئه المندائون عراقيون اصلاء والضاربه جذورهم في ارض العراق قبل 2000 عام حيث مكان تواجدهم حنوب العراق قرب الانهار والاهوارليتمكنوا من ممارسة شعائرهم الدينيه والتي تعتمد على الانهر والمياه الجاريه ويعيش القسم منهم في مدينة الاهواز وللاسف لم يبقى منهم في العراق الا اعداد قليله بسبب الحروب والارهاب الذي طالهم بقسوه وعنف وانتشروا في بلدان الاغتراب في كافة انحاء العالم ....
وتعتبر ديانة الصابئه المنائيون من اقدم الديانات التوحيديه في العالم وللعلم انها ديانه غير تبشيريه ولازال يكتنفها الغموض من حيث مكان منشائها وتواجدها وهناك ارأء متناقضه حول وجودها في جنوب العراق وفي الاردن وفلسطين....كتابهم المقدس هو كنزا ربا اي الكنز العظيم اضافة الى وجود كتب دينيه اخرى مكتوبه باللغه الاراميه وللمندائين معبد يسمى المندا ومعناه المعرفه وهي دار العباده وفيها كتبهم المقدسه ويتم عمل مندا على ضفاف النهر لغرض اجراء عملية التعميد والتي يطلق عليها (يردنا) اي الماء الجاري...
النو ر..الضياء ..الماء عناصر اساسيه في الديانه المندائيه وهي رموز للنقاء والطهاره وهي ذي دلاله لانبعاث النور او الضياء النوراني وان الملابس الدينيه البيضاء تطلق عليها الرسته والتي يرتديها رجال الدين وتكون على نسق رائع وهي تشع منها الفرح والسرور.....وللتذكير ان الصابئه المندائين اثروا في العلوم والادب والثقافه العراقيه اذ برز منهم علماء وادباء ومنهم العالم الفيزياوي الدكتور عبد العظيم السبتي ..
كل عام واخوتنا الصابئه المندائون بالف خير..









5
الداعية  / عمرو خالد  .. والسقوط الفكري     
   


برطلي . نت / بريد الموقع
                                               
يوسف تيلجي


المقدمة :                                                                                                                                         
نشر للداعية الأسلامي عمرو خالد ، مقطع فيديو ، يقدم به ترويج " لدجاج الوطنية " / المنتج عائد لشركة سعودية مصرية ، ويمكن مشاهدة الاعلان على الرابط التالي  www.youtube.com/watch?v=zBOaMD1KJOw ، ولاقى هذا الفعل الكثير من الأستهجان ، حيث نشر موقع / البوابة  في 19.5.2018 التالي بخصوصه: أستقبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي إعلان الداعية، عمرو خالد، المخصص لشركة دواجن مصرية سعودية، بحالة من الغضب المصحوبة بالسخرية، خاصة قوله "لن ترتقي الروح إلا لما جسدك وبطنك يكونوا صح مع خلطة الشيف آسيا"، رابطاً عملية الاستهلاك بشهر رمضان والعبادة . الغضب والسخرية بسبب استغلال دوره كداعية في الترويج لشركة قيل إنها ضمن استثمارات الجيش، أوصل اسم الداعية عمرو خالد لمركز متقدم في قائمة الأكثر تداولاً على موقع " تويتر " في مصر. وبعد الهجوم الشديد حذفت الشركة والداعية الإعلان من صفحتيهما الرسميتين على موقع"فيسبوك".

القراءة :                                                                                                                                                     
1 . هذا الداعية بطريقته وأسلوبه وشخصيته المثيرة للأشمئزاز ، مع صوت ونبرة  وحركات تخلو منرجولة الألقاء ، لا يصلح هذا الفرد أن يكون محاضرا أو خطيبا أو موجها ، فكيف يكون داعيا أسلاميا ! يشرح شؤونا في الموروث الأسلامي .                                                                                                                     
 2 . ولكن يبقى الدين ، وبالتحديد الدين الأسلامي ، أكثر دينا يستفاد من التربح به ومنه ، فترى الدعاة يمارسون هذه التجارة المربحة ! ، متقمصين شخصيات ومظاهر مختلفة ، بالجلباب أو باللباس العصري ، بلحية أو بدونها ، وأمتد الأمر ليشمل حتى صغار السن ، بعد أن كان الأمر محصورا على الفقهاء والشيوخ المتخصصين ، والدليل على أنتشار هذه التجارة الرائجة ، أننا في كل يوم يطل علينا داعية جديد ! .                                                                                                                       3 . المثير للسخرية هو جملة خالد ( نعبد صح ونأكل صح ) ، هل الأكل / التغذية ، له علاقة بالعبادة الصحيحة القويمة ! ، وما أرتباط ذلك بشهر رمضان ، ولو كان الأمر كذلك ، هل تستطيع مثلا ، المجموعات البشرية التي تعيش في العشوائيات ، أو الذين يعيشون في الشوارع ، في مصر أن تتغذى صحيا ! ، حتى تتعبد بشكل صحيح ! ، بل هل تستطيع أن تتناول أصلا ثلاث وجبات كباقي أهل مصر !  .                                             
 4 .  وسؤالي هل يعيش الداعية خالد في مصر ! ، وأذا كان كذلك ، فتلك مصيبة ، والظاهر أنه منفصل ومنعزل عن الطبقة الكادحة لمصر ، ولا يشعر بأحساس فقرائها ! ،  ولكن عندما تفقد الحياء والخجل فلا عتاب عليك ، وتستطيع أن تقول أي كلام ! ، ومن جانب أخر ، أذا كان خالد داعية أسلامي حقا ، ألم يقرأ الحديث التالي ، وأن يعرف مغزاه ! ( عن أبي مسعود قال : قال الرسول : .. إذا لم تستح فاصنع ما شئت /  رواه البخاري ) .
5 . أن الداعية عمرو خالد .. يستهزأ بالعقل العربي عموما ، المغيب فكريا ، ويستغل برنامجه من أجل الدعاية والترويج للدجاج ! ، والعالم لا تحظى كما يقال ( برغيف عيش ) ! ، وكان الأولى به أن يروج مثلا ، للأبتعاد عن تناول المخدرات ! التي فتكت بالمجتمع .                                                                                         
 6 . أن السماح بهكذا تفاهات بأن تذاع في الميديا ، تدلل على السقوط الفكري لهكذا أدعياء ، وعمرو خالد أحدهم ، وكذلك تؤشر على مدى السقوط المعنوي للجهاز الأعلامي – المسؤول عن البث ، ويبين أيضا مدى هوس سيطرة المال على الدعاة ومؤسسات الدولة بذات الوقت ، دون هدفهم الأساسي ، هذا في حالة لو كان لدى الدعاة أي هدف نبيل ! .
7 . أن العالم الأسلامي يمر بفترة تدهور فكري للخطاب الأسلامي ، وذلك لأن هذا الخطاب يغرد خارج السرب ، وهذا التدهور أنعكس على عقلية وفكر شيوخ الأسلام وفقهائه ودعاته و .. ، ويرجع كل ذلك الى الضعف والنخر في مؤسسة الأزهر ، المؤثرة على العقيدة الاسلامية ، فكرا ورجالا ، والتي لا زالت مناهجه كمؤسسة تبين على أنها لا تنتمي للنطاق الفكري والزماني والمكاني لعالم اليوم ! .


6

العبادي: نستبعد اعادة الانتخابات ويجب التحقق جيداً من النتائج النهائية     

         
برطلي . نت / متابعة

السومرية نيوز/ بغداد
استبعد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، اعادة الانتخابات، فيما شدد على التحقق من النتائج النهائية لها.

وقال العبادي في كلمة له خلال المؤتمر الاسبوعي وتابعته، السومرية نيوز، "ندعو المفوضية الى الشفافية في العمل وان تسلم الكتل السياسية كل المعلومات عن كل محطة انتخابية"، مستبعدا "اعادة الانتخابات، ويجب التحقق جيدا من النتائج النهائية".

وفيما يخص الجانب الامني، اضاف العبادي، أن "هدفنا الاساسي حماية المواطنين والحدود ومنع تسلل الارهابيين، ونجحنا في تأمين الجانب السوري والقضاء على داعش في اعالي الفرات".

ولاقت نتائج الانتخابات التشريعية جدلا واسعا من قبل اعضاء في مجلس النواب ومرشحين جدد لنيل عضوية المجلس، حيث اتهم البعض مفوضية الانتخابات بالتزوير، ما دعا رئيس مجلس النواب سليم الجبوري إلى تحديد جلسة طارئة للمجلس عقدت السبت الماضي بعد أن وقع أكثر من 81 نائبا على طلب بذلك، وتم خلال الجلسة مناقشة الانتخابات وأعلن الجبوري أن البرلمان سيوجه كتاباً للمفوضية باتخاذ الوسائل التي توفر الثقة بالعملية الانتخابية.
7
أحدث تصنيف لـ"أقوى جوازات السفر".. العراق في المراتب الاخيرة     

         
برطلي . نت / متابعة

السومرية نيوز/ بغداد
كشف تقرير حديث أصدرته مؤسسة استشارية مختصة بالمواطنة والتخطيط، الثلاثاء، عن "أقوى وأفضل جوازات السفر في العالم" لعام 2018، حيث تصدرت اليابان القائمة، في حين برز جواز سفر الإمارات كالأسرع تقدما في السنوات الماضية.

وحدد التقرير، الذي نشرته مؤسسة "هينلي"، التصنيف بناء على عدد الدول، التي يمكن أن يدخلها حامل جواز السفر بدون الحصول على تأشيرة، أو الحصول عليها عند الوصول.

وحلت اليابان في المركز الأول، فجواز سفرها يتيح لليابانيين زيارة 189 دولة من أصل 218 دون الحاجة إلى تأشيرة دخول مسبقة، بينما تقاسمت سنغافورة وألمانيا المركز الثاني.

وتقاسمت فنلندا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والدنمارك والسويد وكوريا الجنوبية المركز الثالث، فيما تشاركت كل من النمسا والبرتغال ولوكسبورغ وهولندا وبريطانيا والنرويج المتربة الرابعة.

واللافت في التصنيف الجديد كان تقدم جواز سفر دولة الإمارات العربية المتحدة إلى المركز الـ23 من المركز 27، محتلا مرة أخرى المركز الأول بين الدول العربية.

والجواز الإماراتي، الذي بات يسمح لحامله زيارة 154 بعد أن كان يتيح له الدخول إلى 140 وفق تصنيف صدر في شباط الماضي، اعتبر الأسرع، بعد أن قفز 35 مركزا خلال العشر سنوات الأخيرة.

وفي قاع التنصنيف، جاء جواز السفر الأفغاني، الذي لا يسمح بدخول سوى 30 بلدا فقط، يسبقه ضمن الخمس الأضعف أيضا جوازات سفر سوريا والعراق والصومال وباكستان واليمن.
8
الحكيم من الكويت: الحكومة العراقية المقبلة لن تكون ايرانية او اميركية   

         
برطلي . نت / متابعة

السومرية نيوز/ بغداد
رأى زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم، الاربعاء، أن المشاورات بشأن تشكيل الحكومة المقبلة تسير بايجابية، مشيرا الى أنها لن تكون حكومة ايرانية او اميركية بل حكومة عراقية.


وقال الحكيم خلال مؤتمر صحافي عقده في الكويت وتابعته السومرية نيوز، إن "المشاورات بشأن تشكيل الحكومة العراقية تسير بايجابية"، مشيرا الى أن "التيار الصدري حليف اساسي لنا ليس اليوم بل منذ سنوات طوال، ونعتقد ان هذا التحالف الثنائي ممكن ان يكون نواة صلبة".

وأضاف الحكيم، "نحن حريصون جدا في ابعاد العراق عن اية محاور اقليمية او دولية، فيبقى العراق للعراقيين ومن حقهم مصلحتهم ودية مع الجميع"، لافتا الى أن "الحكومة المقبلة لا اعتقد انها ستكون حكومة ايرانية او اميركية بل حكومة عراقية تشكل بقرار عراقي، ومصلحة العراق ان يكون على علاقة طيبة مع جيرانه العرب والمسلمين والمجتمع الدولي بشكل عام".

وصوت العراقيون في الثاني عشر من ايار الحالي على اختيار ممثليهم لعضوية مجلس النواب في الانتخابات البرلمانية، والتي احتل فيه تحالف سائرون على المركز الاول بـ 54 مقعداً.
9

لجنة تحقيق برلمانية تتهم مفوضية الانتخابات برفض استقبالها وتطالب باستضافة المفوضين غدا   

         
برطلي . نت / متابعة

السومرية نيوز/ بغداد
دعا المتحدث باسم لجنة النزاهة وعضو لجنة تقصي الحقائق البرلمانية بِشان الخروقات في الانتخابات عادل نوري، الاربعاء، رئاسة البرلمان الى استضافة مفوضية الانتخابات بجلسة الغد، فيما اتهم المفوضية برفض استقبال اللجنة.

وقال نوري في حديث لـ السومرية نيوز، انه "تم تشكيل لجنة لتقصي الحقائق بشأن الخروقات التي حصلت في الانتخابات من لجان النزاهة والقانونية والهجرة والمهجرين البرلمانية"، مبينا "اننا كنا نتصل بالمفوضية منذ يومين دون اي رد ما جعلنا نتوجه اليوم نحن خمس نواب لتسليم المفوضية كتابا بشأن عمل اللجنة".

واضاف نوري انه "تم منعنا من الدخول، حيث عقد مجلس المفوضين اجتماعا ليخرج بقرار بعدم التعامل معنا باي شكل ومنعوا اي شخص من الاتصال بنا، كما حصل تدافع وكلام غير لائق بحقنا"، مشيرا الى "انني اخبرتهم بعدم ترشيحي للانتخابات كي تكون عندي مصلحة خاصة، كما ان عملنا مازال قائما كاعضاء برلمان الى الثلاثين من حزيران المقبل بحسب الدستور والقانون ورغم هذا لم يتم استقبالنا من اي عضو من مجلس المفوضين".

واكد نوري، على "ضرورة استضافة البرلمان بجلسته الاستثنائية يوم غد لمفوضية الانتخابات، كون المفوضية انقلبت على كل قيم النزاهة والشفافية والعهود والوعود والقسم الذي اقسمته حين تشكيلها امام البرلمان".

وفشل مجلس النواب السبت الماضي، بعقد جلسة استثنائية لبحث عمليات التزوير الذي جرى في الـ12 من ايار الحالي، بسبب عدم اكتمال النصاب، فيما تحولت الجلسة الى جلسة تداولية تمخض عنها ارسال كتاب رسمي الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تضمن اجراء جميع الوسائل التي تتضمن توفر الثقة بالعملية الانتخابية ومنها اجراء العد والفرز العشوائي واحالة القضايا الجنائية الى الجهات المختصة في الحالات التي شابها سوء التصرف وتزويد الكيانات السياسية بصورة ضوئية للنتائج والتأكد من عملية المطابقة البيانات المرسلة من خلال عدة الصناديق.
10

الصدر يؤكد لكوبيتش ضرورة منع التدخل في ملف الانتخابات حكوميا واقليميا   

         
برطلي . نت / متابعة

السومرية نيوز/ بغداد
أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الاربعاء، خلال استقباله المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش على أهمية زيادة دعم ومساندة المجتمع الدولي والامم المتحدة لخروج العراق من "نفق الطائفية والمحاصصة"، فضلا عن منع التدخل في ملف الانتخابات حكوميا واقليميا.

وقال مكتب الصدر في بيان نقله مكتبه الخاص وتابعته السومرية نيوز، إن الاخير "استقبل في مقر اقامته في العاصمة بغداد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش"، مشيراً الى أن "الصدر عرض على كوبيتش آخر ما توصلت اليه النقاشات والحوارات المستفيضة حول تشكيل الحكومة المقبلة".

ونقل البيان عن الصدر قوله، "رؤيتنا للمرحلة القادمة من انها نابعة من رغبة جماهيرية وضرورة المرحلة لان الشعب العراقي قد عانى الكثير من الفساد وسوء الخدمات، وأن يكون القرار وطنياً عراقياً"، مؤكدا، "على أهمية زيادة دعم ومساندة المجتمع الدولي والامم المتحدة لخروج العراق من نفق الطائفية والمحاصصة المقيتة ومنع التدخل في ملف الانتخابات حكوميا واقليميا، وضرورة تقديم الدعم في المجال الانساني والخدمي في المناطق المحررة وبالأخص الموصل ومساهمة المنظمات الدولية على اخذ العراق وضعه الطبيعي في العيش الحر".

من جهته، أشار مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الى، أن "زيارتي هذه تأتي قبيل اعداد التقرير الخاص حول العراق والذي من المؤمل تقديمه الى الأمم المتحدة في وقت لاحق"، معربا عن "استعداد الامم المتحدة لتقديم المساعدة التي يحتاجها العراق، وآمل أن تسفر التفاهمات والنقاشات الى تشكيل حكومة وطنية تدعم مسيرة الاستقرار في البلد".

والتقى الصدر في بغداد خلال الايام القليلة الماضية بعدد كبير من القيادات السياسية العراقية من مختلف الطوائف والقوميات والديانات لبحث تشكيل الحكومة المقبلة بعد أن حصل ائتلاف سائرون على اكثر المقاعد بين الكتل والتي بلغت 54 مقعدا.
صفحات: [1] 2 3 ... 10

Back to top