المحرر موضوع: هل كان “منفّذ” هجوم لاس فيغاس كبش محرقة؟ حقائق ربما تقلب السياسة الأمريكية رأساً  (زيارة 268 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل jerjesyousif

  • Sr. Member
  • ****
  • Thank You
  • -Given: 6
  • -Receive: 11
  • مشاركة: 483
هل كان “منفّذ” هجوم لاس فيغاس كبش محرقة؟ حقائق ربما تقلب السياسة الأمريكية رأساً على عقب
جورج كنعان   | أكتوبر 06, 2017

 لاس فيغاس / أليتيا (aleteia.org/ar) 

تنقصنا نقاط كثيرة لفهم ما حصل فعلاً في لاس فيغاس لكن المؤكد هو ان عدد القتلى بلغ ٥٩ شخص وعدد الجرحى فاق المئات. يُقال ان ستيفن بادوك – منفذ المجزرة – المتقاعد والبالغ من العمر ٦٤ سنة لم يحصل على أي تدريب عسكري ولا يمتلك خبرة في حمل السلاح ولا قوة جسديّة وهذا هراء بحد ذاته خاصةً وانه تمكن من اطلاق النار مدة ١٠ دقائق دون انقطاع.

يتطلب ما فعله قوة كبيرة وقدرة على التحكم ودراية عسكريّة وتدريب وخبرة ومن غير الممكن جسدياً لشخص مثل ستيفن بادوك تنفيذ العمليّة بطريقة فعالة. ما كان لهذا المتقاعد ان يتمكن من القيام بذلك إلا في حال حصل على مهارات فائقة للطبيعة بفعل ساحر. قد تكون “مهمة مستحيلة” بسبب وضعه الصحي الواهن!

وإليكم بعض الأسباب…

١- ١٠ بنادق في الغرفة ومُطلق نار واحد؟

تفيد وسائل الاعلام ان بادوك “نقل ما لا يقل عن ١٠ أسلحة الى غرفة الفندق في لاس فيغاس. لما قد يحتاج الى ١٠ أسلحة إن كان بمفرده؟

٢- كانت العمليّة ممولة بطريقة جيدة وتطلبت وقتا طويلا إذ من غير الممكن إدخال ١٠ أسلحة دفعة واحدة.

٣ –  قد يكون كبش المحرقة قد قُتل قبل ان يتمكن من التحدث: أفادت سلسلة من التقارير الصحافيّة ان بادوك وُجد في غرفته ميتاً بعد ان أُطلق عليه النار حتى الموت. أفادت المصادر الأوليّة انه قتل نفسه قبل ان تصل الشرطة الى الغرفة لكن ذلك افتراض لا واقع موثوق.

٤- لما لم نرى ومضات النيران آتيّة من الطابق الـ٣٢ لماندالي باي، مصدر النيران حسب ما أفيد؟

٥- لما يبدو ان مصدر اطلاق النار في عدد من الفيديوهات هو أسلحة أوتوماتيكيّة صادرة من أكثر من سلاح.

٦- أعلنت داعش صراحةً عن مسؤوليتها عن الهجوم مشيرةً الى ان بادوك اعتنق الاسلام منذ أشهر.

٧- لم يكن ستيفن بادوك “رجل سلاح” ولم يتابع أي تدريب عسكري وهذا ما أكدته عائلته.

٨- كان ستيفن بادوك يقامر بمبالغ كبيرة من المال (ما بين ٢٠ و٣٠ ألف دولار يومياً)… فمن أين أتى به؟ فهل كان جزءا من عمليّة حُمّل مسؤوليتها بعد أن أصبح كبش محرقة؟

٩- لم يكن لبادوك سوابق جرميّة ولا أي مشاكل مع أحد.

١٠- تطلب الهجوم تخطيط مُحكم وتمويل وتدريب… فلم تكن عمليّة نفذها “ذئب منفرد” كما يُشاع فقذ تطلب الأمر أسلحة عديدة وتخطيط طويل الأمد ولوجستيّة وفقط خبير سلاح مدرب جيداً ومتمتع بقوة جسديّة وقدرة على التحامل قادر على تنفيذها وهذا الشخص ليس بطبيعة الحال ستيفن بادوك.

١١- كيف تمكنت السلطات من الاعلان بعد ١٢ ساعة فقط عن الهجوم ان لا علاقة لبادوك بداعش بعد أن أمضت سنة تحقق في علاقة الرئيس ترامب بروسيا؟


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top